شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
02112012
فائدة الزبادي للطفل

كثير من الأمهات يحبون تقديم الزبادى إلى أطفالهن فى هذا السن المبكر وهى طريقة سليمة
إذ أنها تساعد الأم على إشباع طفلها إن كان لبن الثدى لا يكفيه ثم إن الزبادى يحبه أكثر
الأطفال وهو مغذى وأسهل فى الهضم من الحليب العادى ويحتوى على خمائر حمضية (
اللاكتوباسيلوس ) مطهرة للأمعاء .
ويستحسن استعمال الزبادى المبستر المغلف الموجود فى الأسواق والذى أعد بطريقة خاصة
دون أن تلمسه أية أيادى وبالتالى لم يلوث بينما الزبادى الذى يباع عند تجار اللبن وأمثالهم
قد يكون حاملا لميكروبات عديدة إذ ربما لم يراع فى تحضيره طرق التعقيم المطلوبة .
ويمكن تحضيره فى المنزل ولكن بعد غلى اللبن الحليب جيدا مرتين قل استعماله مع التقليب
المستمر بالملعقة أثناء الغليان ولمدة عشر دقائق ثم إضافة خميرة الزبادى عندما يكون اللبن
قد برد للدرجة التى يمكن للأم وضع إصبعها فيه ثم يترك لفترة نصف يوم فى درجة حرارة
متوسطة (حوالى 40 ) فى مكان مغلق كالفرن .
وإذا نوت الأم تقديمه إلى طفلها فيبدأ كالمعتاد بملعقة واحدة ثم اثنتين فثلاث وهكذا كل يوم
حتى يصل إلى الكمية التى يستوعبها وهى حوالى 150 - 300 جم . ويمكن إضافة قليل
من السكر لتحليته إذا أحبه الطفل حلوا ولا ننصح بإضافة العسل الأبيض كما جرت العادة
عندنا لأنه قد اكتشف أخيرا أن العسل الأبيض قد يحتوى على نوع خطير من الميكروبات
المتكيسة Botulism لا يمكن لمعدة الطفل التخلص منها وهذه الميكروبات المتكيسة
قد تعلق بالعسل وتلوثه أثناء جمعه إذا ما حدثت زربعة ترابية . لذلك لا يقدم أبدا العسل
الأبيض للطفل قل سن سنة من عمره .
يمكن من ناحية أخرى إضافة بسكويت إلى الزبادى من قطعة واحدة إلى ثلاث قطع على أن
يكون البسكويت خفيفا قليل الزبد وهو ما يسمى ببسكويت "مارى" ويدهس جيدا ويترك مع
الزبادى ليختلط به جيدا ويبوش
وهذه الوجبة زبادى + أو - بسكويت + أو - ملعقة سكر تغنى عن السيريلاك ولها نفس
الفوائد ونفس القيمة الغذائية وتقريبا نفس الطعم .
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى