فاطمة الزهراء
فاطمة الزهراء
اميره فضيه
اميره  فضيه
رقم عضويتك : 2609
عدد المساهمات : 4827
الاوسمه :
18092011
ديانة الويكا 284958_10150251632102298_816902297_7198507_6055040_n



تحت شعار الحمد للة علي نعمة الاسلام سوف نناقش علي مدار عدد من الموضوعات بعض الاديان الاخري بهدف المقارنة بين هذة العقائد وعقيدتنا الاسلامية الجميلة وابراز عظمة هذه العقيده

الحلقة السادسه

ديانة الويكا


في عام 1954 تم الأ علان ديانة الويكا بشكل رسمي أثر انتشار كتابات جيرالد غاردنر الصحفية في لندن ،

واليوم يدين أكثر من 40 مليون نســــــــــمة من مختلف شعوب العالم بهذا الدين ،


ومنتشرة بشكل رئيسي في الولايات المتحدة والتي تعتبر المعقل الرئيــــسي لها ثم بريطانيا وبنسبة أقل في كل من أستراليا ودول الاتحاد الأوربي وكندا والبرازيل ،


يقول مفكرو الويكا بأن دينهم يرجع إلى الألف الرابع قبل الميلاد حيث انتشرت أول مظاهر الســـــحر كعقيدة بين القبائل الســـلتية في أوربا . بقت عقائد الويكا مزدهرة حتى العهد المســـــيحي الذي حاربت سلطات الكنيــسة في العصور الوسطى معتنقي الويكا بأبشع الصور وهي الحرق حيا ،


حيث تخبرنا الوثائق أن قرى بكاملها قد أبيت بما فيها من نساء وأطفال على يد فرسان الصليب المقدس التابعين مباشرة لأشراف البابا في روما ،


وبقت ســــــــــرانية حتى القرن العشرين لانفتاح الدول على العلمانيـــــــــة التي تؤكد على حقوق الإنسان واحترام حقوق الأقليات


ويأتي اسم هذه الديانة من "wicce" من اللغة النرسية القديمة وتعني "شخص حكيم"، ولكن يرجع البعض إلى الاستخدام الإنكليزي القديم "wicca" وتعني الساحر أو مشعوذ ..

بنية عقيدة الويكا الفلســـفية ..
لا توجد كتب معتمدة قد نرجع لها في بحثنا عن الويكا ، لكن تبقى المقابلات التلفزيونية لبعض كهنة الويكا وبعض المقالات الصحفية باللغة الإنكليزية هي المصدر الوحيد لأي باحث في الأثنولوجيا ،


تبنى الويكا على ترابط قوي بين مملكة إلهية تضم عدة آلهة والطبيعة التي تعتبر تجلي لسلوكيات ومشاعر تلك الآلهة ،


وهذا الترابط ليس بين جزئين منفصلين ( الآلهة والطبيعة ) لكنهما متحدين في صيرورة واحدة ، حسب وجهة نظري الشخصية هنا تكمن قوة الويكا كعقيدة دينية لأنها تعاملت مع وجود واحد وعالم واحد لا كأشياء منفصلة كما تؤمن كل الديانات القديمة والحديثة بانفصال الخالق عن باقي خلقه !! فمثلا من يقطع الأشجار عمل محرم عند الويكا لأن أله الأشجار سيتألم كثيرا من هذا الفعل ولأن الأشجار جزء منه وهكذا ،


فكل شيء في الطبيعة هو سمات حقيقية من ألإلهه

(( إن إرادة الله اقتضت خلق العالم على صورة يرى فيها عينه، ليس لأنه بحاجة إلى العالم، فهو غني عنه، بل لأن أسماءه تفتقر إلى الوجود، إذ لا وجود لها إلا به، ولا معنى لها إلا فيه، فليس الوجود إلا مظهراً، وتجليات لتلك الأسماء، وليس الكون إلا الأسماء التي أطلقها الله على نفسه،





فمشيئته من حيث أسماؤه لا من حيث ذاته اقتضت خلق العالم، والغاية من هذا الخلق هي أن يرى اللهُ نفسه في مرآة العالم، أو يرى عينَه التي ليست سوى ذاته المتصفة بالأسماء، فكشف عن ذاته المطلقة ليس في إطلاقها وتجردها من النسب والإضافات، بل في تعيينها بصور الوجود، غير المتناهية، وقد أودع الله منذ الأزل في كل موجود خلقه، استعداداً لقبول الفيض الوجودي،


ولولا هذا الاستعداد لما وجد الموجود، فكل موجود يقبل روحاً إلهياً، وروح الله سارية في الموجودات جميعها، وهذه الموجودات ليست سوى صور اتصفت بصفة الوجود بفضل سريان تلك الروح الإلهية فيها .. )) – ديوان بن عربي ، المقدمة - أي الترابط الجوهري وحتى على مستوى التركيب بين الخالق ووجوده .. الحبكة واضحة هنا ، تحاول الويكا ، فالإنسان عند الويكا هو جزء من الذات الإلهية لا بعيد عنها كما تصف لنا باقي الفلسفات الدينية التي أعطتنا صورة عبثية لرب طاهر ومتعالي وعن بشر ناقص أحمق مصيره وديان عذاب بعد موته ..الديانة الأزدية تؤكد على أحترام الطبيعة وخصوصا الأرض لأيمانهم بوجود روح في داخلها ( الغايا ) ، أذن الأزدية واليوكا تتشابه في تناغمها مع الفطرة الحقيقية للكون ،


الأزدية تعود لنفس العصر الذي نشأت فيه اليوكا الدين كان رائعا قبل الأف السنين لكنه الأن صار مشوها حين ترك الطبيعة وأمن بالجدران والشوارع والأرصفة والملابس والأوسمة ألخ !!



طقوس الويكا

شعار الويكا هو النجمة الخماسية وهو شعار أصيل لديهم يعود للمرحلة ما قبل المسيحية .. طقوس الويكا غريبة جدا وغالبا ما تمارس في سرية شديدة ، يعتبر يوم الســـــــبت من كل أسبوع وليلة اكتمال البدر من كل شهر هو الوقت المناسب لأي طقــــــــــــــس أو احتفال ديني لدى أفراد الويكا ويزعم شهود عيان بأن أفراد الويكا يحتفلون وهم عراة في تلك المناسبات الدينية ( !!!! ) توكيدا على أن الملابس هي حواجز تمنع الإنسان عن بلوغ ( الكابالا )أو بلوغ الطريق الروحي .. يؤمن أتباع الويكا بقداسة العناصر الأربعة الآتية والتي غالبا ما ترمز ميتافيزيقيا لله :
- الكوب : الماء رمز للطبيعة أو الرحم .... أنثى .
- السيف أو الخنجر التقليدي : الهواء رمز الروح .....مذكر .
- المقبض : التراب رمز الأرض ..... أنثى .
- الصولجان : النار رمز القداسة .... مذكر .
العناصر الأربعة ( التراب والهواء والماء والنار ) ، مفردات فلسفة قديمة نجدها موجود في أغلب الكتابات القديمة لمختلف التيارات الفكرية والعقائد القديمة وخصوصا المسيحية والفلسفة العربية وهنا تشترك الويكا مع باقي العقائد القديمة ، وبالمناسبة بأن العناصر الأربعة كنظرية تفسر تركيب المادة باقية مسيطرة على عقول بعض مفكرينا الدينيين على الرغم من تفنيدها من قبل علماء الفيزياء وإبدالها بنموذج دالتون الذري !!!! وهناك عناصر أخرى مقدسة عند الويكا وهي :
- المكنسة : مشتقه من الأداة السحرية الأوروبية الفولكلورية للمكنسة الراقصة والطائرة ، وتستخدم المكنسة اليوم للتنظيف الرمزي أو النقاء ..
- السوط : عبارة عن شريط جلدي رفيع أو ذيل يستخدم للضرب برفق لغرض التنقية في الطقوس .. كما إن السوط رمز للتنظيم الروحي .. والسوط يظهر غالبا مع الآلهة أوزيريس .
وهناك عناصر مقدسة أخرى كالمنجل والسكين ذو النصل البيض ..
الكتب المقدسة عند الويكا هي كتابين هما كتاب المرايا وكتاب الظلال .. وكتاب الظلال هو كتاب يوميات يستخدمها ممارسو السحر المراسم لتسجيل التعويذات والمراسيم والمحاصيل ومعلومات أخرى متعلقة بالسحر .. أخلاق الويكا تقوم على القاعدة الآتية : ( إذا لن يؤذي دابة، فإفعلوا ما نويتم ) ن وفق القاعدة تجعل من السلوك الشخصي الحر الذي يحترم الإرادة ألاجتماعية ولا يضر بها هو قمة السلوكيات التي يتعايش بها فرد الويكي مع عائلته أو مع باقي إتباع الويكا أ مع باقي أفراد المجتمع .. إتباع الويكا الحاليون مؤيدون أقوياء لحماية البيئية، حقوق المساواة، العالمية، والسلام وحرّية الأديان ، وأحيانا يؤمنون باستعمال السحر لنيل هذه الأهداف
مُشاطرة هذه المقالة على:redditgoogle

تعاليق

avatar
31.10.11 23:34كليوباترا
يارب ثبتنا علي الاسلام يارب اللهم عافينا يارب جزاكى الله خيرا
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى