شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
11082011
اتبعى هذه النصائح لاستخدام صحى للكمبيوتر





لا تطيل إستخدام الكمبيوتر ليلاً

أظهرت دراسة حديثة أن استخدام الكومبيوتر أو ألعاب الفيديو ليلا قد يحرم صاحبه النوم أثناء تلك الليلة. ويعود السبب في ذلك أن الضوء الساطع لشاشة الكومبيوتر يمكن أن يغير موعد النوم من الناحية البيولوجية ويثبط الإفراز الطبيعي لهرمون الميلاتونين الذي يعتبر مهما لدورة النوم والاستيقاظ لدى الناس.

والميلاتونين هرمون يفرزه الجسم لمساعدته على تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ.
ويقول الباحثون إن التعرض للضوء يؤثر على كمية الميلاتونين التي ينتجها الجسم.والذي يؤدي بدوره إلى اضطراب النوم وخاصة بين كبار السن.

قام الباحثون في هذه الدراسة التي نشرت في عدد أيار / مايو الماضي من دورية "علم وظائف الأعضاء التطبيقي" بتجارب حول الميلاتونين بالإضافة إلى عوامل أخرى معروفة بتأثيرها على مواعيد النوم من الناحية البيولوجية مثل درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب الذي ينخفض أثناء النوم.

طلب الباحثون من سبعة أشخاص يبلغ عمر الواحد منهم 25 عاما الاستيقاظ من النوم بين الساعة 8 إلى 9 صباحا والذهاب إلى النوم بين الساعة الثانية عشرة ليلا إلى الواحدة صباحا لمدة أسبوع قبل بدء التجارب.

ومن ثم طلب من المشتركين في التجارب أن يقوموا باستخدام العاب الفيديو المثيرة مثل إطلاق النار أو القيام بمهمات مملة باستخدام أجهزة كومبيوتر ذات شاشات ساطعة ومعتمة نسبيا ليلة بعد الأخرى بين الساعة الحادية عشرة والنصف ليلا والثانية صباحا وذلك قبل الذهاب إلى السرير من أجل النوم.

وجد الباحثون أن إنتاج هرمون الميلاتونين تأثر كثيرا بسبب شاشات الكومبيوتر الساطعة بالإضافة إلى نوع المهمة التي قام بها كل مشترك. وكانت مستويات الميلاتونين منخفضة بعد القيام بالمهمات المثيرة أمام شاشات ساطعة بالمقارنة مع الشاشات المعتمة.
وفي الوقت نفسه لم يكن هناك فرق في مستوى الميلاتونين أثناء القيام بمهمات مملة.

وعلى الرغم من أن درجة حرارة الجسم انخفضت أثناء الليل تحت كافة الظروف، فإن العمل أمام الشاشة ساطعة جعلت حرارة جسم المستخدم أعلى بكثير مما لو استخدم الشخص شاشة أقل سطوعا.

ويقول الباحثون إن هذه النتائج أظهرت أن مستخدمي الكومبيوتر الذين يستخدمونه أثناء الليل
بشاشات ساطعة يمكن أن يحرموا من النوم لان القيام بمهمة مثيرة في وقت متأخر من الليل
يمكن أن يؤدي إلى إحداث تغييرات في إنتاج الميلاتونين ودرجة حرارة الجسم ذات العلاقة الوثيقة بموعد النوم من الناحية البيولوجية


مخاطر الجلوس الطويل أمام الكمبيوتر

وجد العلماء حديثاً أن الجلوس الطويل بالقرب من الأجهزة الكهربائية يؤدي إلى موت كمية من خلايا الدماغ، لنتأمل هذا الاكتشاف العلمي وهل عالج القرآن هذه الظاهرة؟..



في العام الماضي 2006 وبنتيجة تجربة شملت آلاف الناس تبين للعلماء أن التعرض أو الجلوس أمام الأجهزة الكهربائية مثل الكمبيوتر والتلفزيون والفيديو سي دي، هذا الجلوس يؤدي إلى موت ملايين من خلايا الدماغ، وكلما كانت الفترة التي يجلسها الإنسان أطول كانت الخسائر أكبر بكثير.

يقول الدكتور Abe C. Diesey إننا لم نكن نتوقع أي ضرر من الجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة، ولكن نتائج التجارب جاءت عكس ذلك، حيث بينت أن جلوس الإنسان لمدة 17 ساعة متواصلة أمام شاشة الكمبيوتر يؤدي إلى موت 420 مليون خلية من خلايا الدماغ [1]!

ولذلك ينصح العلماء اليوم اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية حياتنا من الآثار المدمرة للكهرباء. وذلك من خلال الابتعاد قدر المستطاع عن الأجهزة الكهربائية. فمثلاً بدلاً من أن يجلس أحدنا أمام الكمبيوتر ساعات طويلة، يمكنه أن يجلس على فترات متقطعة.


يتأثر الدماغ كثيراً بالذبذبات الكهربائية والمغنطيسية التي تصدرها الأجهزة الكهربائية، ولذلك ينصح الأطباء بعدم الجلوس أمام الكمبيوتر لفترات طويلة.


إن المؤمن الذي استجاب لتعاليم القرآن يعطي جزءاً كبيراً من وقته للعبادة والذكر والدعاء وقيام الليل والصدقة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقراءة القرآن وغير ذلك من الأعمال الصالحة. وجميع هذه الأعمال تأخذ منك الوقت الكثير مما يساهم في إبعادك عن الإدمان على الكمبيوتر.

وهنا تتجلى أهمية تطبيق تعاليم القرآن في الوقاية من الأخطار التي تسببها شاشات الكمبيوتر وشاشات التلفزيون، وذلك من خلال أنك عندما تجلس أمام شاشة الكمبيوتر لابد أن تقوم خمس مرات للصلاة، ولابد أن تقوم لقراءة شيء من القرآن، ولا بد أن تقوم لتذكر الله وتلتجئ إليه بالدعاء، وبالتالي فإن هذه الأعمال تقيك شر الجلوس الطويل أمام الكمبيوتر.

أما عن نصيحتي لك أخي القارئ فيمكنني أن أقول دائماً ولعلاج أي خلل أو مرض وللوقاية من أية مخاطر مهما كان نوعها: عليك بحفظ القرآن، وهذه نصيحتي المجربة، لأن القرآن فيه الشفاء وفيه العلاج وفيه الوقاية.

واستمع معي إلى هذه الآيات التي تفيض بالشفاء والراحة والاستقرار بمجرد أنك تذكر الله تعالى وتعطي شيئاً من وقتك لهذا الذكر: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا

* هُوَ الَّذِي يُصَلِّي عَلَيْكُمْ وَمَلَائِكَتُهُ لِيُخْرِجَكُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا * تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَيَلْقَوْنَهُ سَلَامٌ وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا) [الأحزاب: 41-44].


كيف تحمي عظام ابنك.. أثناء الجلوس أمام الكمبيوتر؟



ُاعتبر تعّود الأبناء على استخدام أجهزة الكومبيوتر والإدمان عليها في الدراسة واللعب سببا مباشرا لتعرضهم إلى مخاطر إصابات قد تنتهي إلى إعاقتهم بشكل دائم.

ويعاني آلاف الأبناء بالفعل حاليا من مشاكل ومتاعب صحية ذات علاقة مباشرة باستخدام أجهزة الكومبيوتر، من أبرزها إصابات الرقبة والظهر والأطراف.

وتظهر هذه الإصابات في العادة عند البالغين بسبب استخدام تلك الأجهزة لفترات طويلة مترافقا مع الجلوس بطريقة غير صحيحة أمامها.

وهذه الإصابات في ارتفاع مستمر بسبب ازدياد استخدام الأطفال لأجهزة الكومبيوتر لساعات طويلة في البيت سواء للعب أو الدراسة، وهو ما يجعلهم عرضة للتقلصات والتوترات التي تصيب العضلات وحتى العظام.

العظام والعضلات

ومن الواضح أن الجيل الحالي هو أول جيل من الأطفال الذين يستخدمون الكومبيوتر وهم في مرحلة تطوير ونمو عضلاتهم وعظامهم، وإذا لم يتم إيجاد الطرق الكفيلة باستخدام الكومبيوتر على نحو صحيح بعيدا عن المشاكل، فقد يصاب أطفال كثيرون بالإعاقة.

تعديل وتكييف الأثاث

ويعود جزء من المشكلة إلى أن المدارس تستخدم نفس صالات الكومبيوتر لجميع التلاميذ، وهو ما يعني أنهم يستخدمون نفس الكراسي والمكاتب دون تعديلها على نحو يلائم طبيعة أجسادهم.

كما أن فأرة الكومبيوتر وحجم الشاشة والحروف والأشكال والمجسمات المرئية لها جميعا تأثير ملحوظ على كيفية تأقلم جسم المستخدم وأطرافه للجهاز. وينبغي الشروع في تعديل الكراسي والمكاتب والمعدات بحيث تكون ملائمة لكل مستخدم من تلاميذ المدارس الابتدائية كل على حدة، وهم الذين تتراوح أعمارهم بين الخامسة والحادية عشرة.

تجنب الآلام

لتجنب آلام الرقبة وأسفل الظهر ينصح بالجلوس على كرسي مناسب لطول الطفل ويفضل أن يكون له مسند للرأس والظهر وعليه أن يجلس بطريقة صحيحة بحيث يكون كامل العمود الفقري والرأس والرقبة في وضع مستقيم.

وتتأثر معظم المفاصل كذلك بطريقة جلوس الطفل أمام الكمبيوتر وتعتبر المفاصل من أكثر الأعضاء تأثرا بطريقة جلوسه ولذلك ينصح باتباع الطريقة السليمة أثناء جلوسه وهي الجلوس بحيث تشكل مفاصل الورك ومفصل الركبة زاوية قائمة أمام الكمبيوتر، كما يتأثر الرسغ أيضا باستخدام الطفل لفأرة الكمبيوتر ولوحة المفاتيح وعليه المحافظة على يديه مستقيمتين قدر المستطاع أثناء الطباعة على لوحة المفاتيح



نصائح مفيدة لاستخدام صحي للكمبيوتر

1. حاول قدر الإمكان ألا تقل المسافة التي تفصل بين عينيك وشاشة الكمبيوتر عن ثمانين سنتيمتراً فالضوء الصادر عنها يؤدي إلى مشاكل في الرؤية وصداع فضلاً عن نتائج صحية أخرى غير محددة بدقة حتى الآن.
2. احرص على عدم استخدام كرسي من دون خلفية ( ظهر ) لأن الجلوس إلى كرسي لا يتيح وضغية تسعين درجة لظهرك قد يؤدي إلى مشاكل في العمود الفقري والرقبة والساقين.
3. تجنب الانحناء إلى الأمام في اتجاه لوحة المفاتيح وحاول أن يكون رأسك دائماً مرفوعاً على مستوى أفقي ولذلك أبعد عن لوحة المفاتيح إلى درجة يمكن معها النظر إليها إحناء الرأس.
4. أمسك الماوس بشكل تكون يدك وساعدك في زاوية بدرجة 45 ، ففي هذه الحالة تكون العضلات في وضع مرتاح.
5. يستطيع الفلتر الذي يوضع على الشاشة تخفيف كمية الضوء الصادرة، لكن النسبة التي يحجبها ضئيلة جداً وغير كافية لذلك احرص على عدم الاقتراب من الشاشة.
6. الأكير ضرراً بين أجهزة الكمبيوتر هو الكمبيوتر ذاته أي العلبة التي تحتوي على الذاكرة والطاقة وسواهما، إذ أنها تشكل حقلاً كهرومغناطيسياً، إضافة إلى إصدارها كهرباء سكونية، تجنب هذه العلبة وأبعدها بقدر ما يتحمل طول الأسلاك، وإذا أمكن ضع لوحاً من الرصاص إلى جانب العلبة كي تفصله عنك نهائياً.
7. تجنب الاحتكاك بكل الأسلاك وكابلات المعلومات الخاصة بالكمبيوتر والشاشة والطابعة فكل هذه الأسلاك تصدر كهرباء متفاوتة في قدرتها، وحقولاً مغناطيسية لم يعرف الطب تأثيرها بعد، فالبشرية تستخدم الكمبيوتر بهذه الكثافة منذ فترة قصيرة وقد تبدأ أمراض الكمبيوتر بعد فترة من الزمن بالظهور، لذلك حاول آلا تكون من الضحايا الأولى!
8. الأولاد يتأثرون بالحقول المغناطيسية أكثر من الكبار ويمكن أن تؤثر عليهم بطريقة سيئة جداً، لذا تجنب وضع جهاز الكمبيوتر في غرف نومهم قريبة من السرير ومن الموقع الذي يضعون فيه رؤوسهم عند النوم.
9. يمضي الأولاد أحياناً ساعات طويلة أمام شاشة الكمبيوتر لممارسة لعبة من النوع الذي يأخذ وقتاً طويلاً، حاول تحديد ساعات اللعب على الكمبيوتر وراقب الأولاد حيث يلعبون لتصحيح الأخطاء التي يقومون بها سواء في وضعية الجلوس أو الاقتراب من الشاشة وعلبة الكمبيوتر.
10. بعض الطابعات يعمل بواسطة أجهزة تصدر حرارة عالية جداً، تجنب لمس داخل الطابعة حيث تكون في العمل أو متوقفة وكذلك تجنب اقتراب الأولاد منها لأن بعضها يعمل بواسطة عجلات صغيرة داخلية يمكن أن تعلق أصابع الأولاد داخلها.
11. تصدر الماسحة الضوئية نوراً قوياً لدى مسح الصور والنصوص يمكن أن يؤذي العيون، تجنب النظر إلى هذا الضوء المنبعث وضع الغطاء الخاص بالماسحة على اي ورقة خلال العمل.
12. خلال عمل الكمبيوتر ترتفع درجة حرارة الشاشة وعلبة الكمبيوتر لذلك يجب أن تضع الجهاز ولواحقه في مكان جيد التهوئة لكي لا ترتفع درجة الحرارة إلى حدود يصبح معها الكمبيوتر ومعداته معرضة للإشتعال ولزيادة الحيطة احتفظ في منزلك بمطفأة الحرائق لاستخدامها وقت الحاجة ولا تنسى إبعادها عن متناول الأولاد
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى