بحـث
نتائج البحث
بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

اذهب الى الأسفل
avatar
veta 5m
مشرفه عامه
مشرفه عامه
رقم عضويتك : 19427
عدد المساهمات : 5205
الاوسمه :
العمل/الترفيه : محامية

اتعرفى على قصر المنتزة Empty اتعرفى على قصر المنتزة

22.06.11 16:31
قصر المنتزه اتعرفى على قصر المنتزة 28439104751059575830100



تمثل "حدائق المنتزة " بقصرها الشهير وبأشجارها ونباتاتها
النادرة مكانة خاصة بالنسبة للسياحة والتنزه في مصر بصفة عامة والإسكندرية بصفة خاصة ، فما من نشرة سياحية مصرية إلا وتدرج تلك الحدائق الغناء الشهيرة ذات الساحل الرائع والشواطيء الساحرة ضمن أهم مناطق السياحة والتنزه ال...مصرية ، حيث كانت ولازالت بعبقها التاريخي وسماتها المميزة تجذب الملايين سنوياً لزيارتها سواء من داخل مصر أو خارجها وذلك على الرغم من مرور أكثر من مائة عام على إنشاء "الخديوي عباس حلمي الثاني " لها وتشييده لقصره الشهير المميز بها ، ويحكى لنا "أحمد شفيق باشا" رئيس ديوان الخديوي في ذلك الوقت قصة تعمير تلك المنطقة من خلال مذكراته التي أرخ فيها لمصر زمن "الخديوي عباس حلمي" ، فنجده يوردها تفصيلياً عند تأريخه لأحداث عام 1892 م فيذكر كيف كان " الخديوي " أثناء وجوده بالإسكندرية يخرج إلى النزهة في كثير من الأيام مع بعض رجال الحاشية حيث كان يصحبه دائماً " أحمد شفيق باشا" ، وكان غالباً ما يقصد " سراي الرمل " على آخر الخط الحديدي بالرمل ( بمنطقة سيدي بشر ومحطة ترام السرايا ومكانها الآن فندق المحروسة لضباط القوات البحرية ) ومنها يركب وصحبه الدواب إلى جهات مختلفة للتنزه في ضواحي الثغر ، ولاسيما طريق "سيدي بشر" إلى شاطيء البحر ، حيث يورد "أحمد شفيق باشا " تفاصيل أكتشاف "الخديوي" لتلك المنطقة ومصاحبته له في الفكر فيذكر " أنه في أحد الليالي المقمرة أي الخديوي بإعداد ثمانين حماراً من حمير المكارية لنركبها ليلاً في الصحراء على شاطيء البحر ، وأمر أن ترافقنا الموسيقى الخديوية وعدد رجالها خمسة وأربعون ، فركبنا ، وركوا وهم يعزفون بموسيقاهم حتى وصلنا إلى سيدي بشر وبعدنا عنها بقليل ، ولما سمع العربان هذه الموسيقى التي لا عهد لهم بها ، هرعوا إلينا رجالاً ونساءاً وأطفالاً ليستطلعوا ذلك الحدث فلما علموا بوجود أميرهم ( الخديوي ) صاحوا بالتهليل على عادة العربان ، ورافقونا في رجوعنا إلى مسافة طويلة ، ثم عدنا وقد مضى أكثر الليل ، ولقد أعجب الخديوي بالبقعة المجاورة لسيدي بشر وألسنتها الجميلة الداخلة في البحر ، وتسرب الماء بين ثنياتها الصخرية في خرير ساحر فعزم على التوغل فيها لمشاهدتها عن كثب " . - ويستطرد " أحمد شفيق باشا " حيث يستكمل روايته لما تم في اليوم التالي حين ذهب الخديوي لذات المنطقة في معية بعض رجاله فيذكر " وفي اليوم التالي ، تجاوزنا في تجوالنا سيدي بشر بمسافة كبيرة وكنا ثلاثة مع الخديوي رولييه بك السكرتير الخصوص وعلي بك شاهين معاون التشريفات وكاتب هذه السطور (أي أحمد شفيق باشا) ، وسرنا حتى بلغنا مكان أعجب الخديوي بمنظره تكتنفه رابيتان عاليتان وبينهما ضلع صغير وفي طرفه الشمالي جزيرة صغيرة وهنا أمر الخديوي بالإناخة فنزلنا عن رواحلنا تجاه هذا الموقع الجميل ، ورأى سموه أن ننزل نحن في قارب صيد كان متروكاً على الشاطيء لنرتاد هذه الجزيرة وما حواليها ونتعرف ما فيها ، وما يحف بها " ، وهكذا نفذ الرجال المطلوب حتى أشار لهم الخديوي بالعودة ، ومنذ ذلك اليوم تقرر في ذهن الخديوي أن تكون النقطة التي أكتشفها وأعجب بها مصيفاً له وأن ينشيء بها قصراً أنيقاً "قصر المنتزة" وكان على إحدى الرابيتان العاليتان مدافع قديمة من عهد والي مصر " محمد علي باشا" حيث كانت تستخدم لحماية الشواطيء في تلك المنطقة (وهي لاتزال قائمة للآن حيث أقيم أمامها مبنى قصر السلاملك ) ، كما أقام أمامها مزولة (ساعة رملية) نقش عليها بيتان من شعر الشيخ "علي الليثي " ، أما الرابية الأخرى فقد كان بها قشلاق (مركزاً ) لخفر السواحل أشتراه الخديوي من الحكومة وبنى مكانه قصر "الحرملك" ( المبنى الرئيسي بالمنطقة ) ليصبح إحدى التحف المعمارية النادرة ، حيث مزج القصر في مبنى واحد ما بين "العمارة الكلاسيكية" و"العمارة القوطية" بمراحلها المختلفة وكذا طراز "عصر النهضة الإيطالي" و"الطراز الإسلامي" . - ووراء الرابيتين كان يقوم بيت منعزل صغير يملكه ثري سكندري من أصل يوناني يدعى (سينادينو) حيث كان يدعو إليه أصدقاءه في ليالي الصيف المقمرة ( على غرار شاليهات الأستجمام في زماننا الحالي ) ، فيقضي فيه أوقاتاً للراحة في ظل تلك الطبيعة الساحرة ، فأشترى منها الخديوي هذا المنزل ، كما أشترى أرضاً واسعة من الحكومة ومن الأهالي لتكون ملحقات للقصر الجديد لتبلغ مساحتها حوالي 370 فدان زرعت كحدائق ومتنزهات كما أتخذ من الخليج ميناء للسراي ، وهو الميناء الذي كانت ترسو أمامه اليخت الشهير "المحروسة" ، كما ربط الجزيرة بالشاطيء بجسر "إيطالي" على الطراز "القوطي" ، وبنى على الجزيرة كشك كلاسيكي للشاي . - أشرف "الخديوي" بنفسه على تنظيم الحديقة للغناء حيث قام بأنتقاء أنوا الأشجار التي تغرس بها وكذلك قام بالإشراف على تخطيط الطرقات والممرات بها ، كما ألحق بالحديقة منحلاً ومعملاً للألبان وحظائر للكلاب الخصوصية ومزرعة للدواجن ، كما بنى منازل لسكن المستخدمين والعمال الذين يعملون بالقصر وشيد كذلك مسجد وتكية للعجزة وغيرها . - وهكذا عمرت المنطقة وأزدانت بالحدائق الغناء وأطلق عليها وعلى القصر معاً مسمى واحد هو " قصر المنتزة " ، وفي سبب أختيار ذلك المسمى الشهير يذكر أيضاً " أحمد شفيق باشا " سبب التسمية فيروي " أمت سبب تسميته بهذا الإسم ، فقد كنا ذات يوم بحضرة الخديوي وكان بيننا محمود شكري باشا رئيس الديوان التركي ، فطلب منا سموه أن ننتخب اسماً للقصر الجديد فأخذ كل منا يقترح اسماً وكان اقتراح محمود شكري باشا أن يسمى القصر باسم قصر المنتزة فارتاح سموه إلى هذا الإسم وأطلقه عليه من ذلك الحين " . - وأستمرت الأسرة العلوية فترة ما بعد الخديوي "عباس حلمي الثاني" في الاهتمام بتلك الحدائق واعتبارها مصيفاً رئيسياً للأسرة المالكة ، حتى كانت إقامة فاروق بها وحتى قيام ثورة يوليو 1952 حيث كان مقيماً بها ، فأبلغ بقيام الثورة لتتطور الأحداث سريعاً ليتنازل فاروق عن عرشه ، وليغادر الإسكندرية حيث تسقط الملكية ، ولتفتح حدائق وشواطيء المنتزه أبوابها للعامة من أبناء الشعب في أعقاب ذلك كمنتزه عام وللآن لتتحول إلى منطقة سياحية متميزة ، أما القصر فقد تحول مبنى "السلاملك" إلى فندق راقي مميز ، بينما فتح مبنى "الحرملك" في أعقاب الثورة أمام الجماهير للزيارة قبل أن ينضم إلى مجموعة قصور رئاسة الجمهورية ليحل فيه ضيوف مصر من الرؤساء والملوك والزعماء ، وفي عام 1964 م أقيم فندقاً أطلق عليه اسم "فندق فلسطين" حيث يطل على الخليج الساحر ليشهد مولد أول قمة عربية أحتضنتها مصر في زمن المد الوطني القومي ، كما يتم أستغلال الشاطيء في تشييد الكبائن الجميلة التي لا تمنع رؤية البحر من داخل الحدائق ولتظل المنتزه ذات تاريخ وسحر وبهاء لا يضاهيها في ذلك بقعة أخرى في الإسكندرية ومصر على الإطلاق ولتسطر بذلك صفحة أخرى من صفحات التاريخ في الإسكندرية
منقول
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 84033
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

اتعرفى على قصر المنتزة Empty رد: اتعرفى على قصر المنتزة

23.06.11 1:40
تسلمي لينا يا رب يا مرشدتنا السياحيه في الاسكندريه بعرف حاجات مكنتش اعرفها بجد منك تسلمي يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى