شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
20062011
هل وجود كيس دهنى على المبيض يؤثر على الحمل؟



أرسلت لنا السيدة قمر عبده تقول: أنا سيدة أعانى من كيس دهنى على المبيض منذ ثلاثة سنوات، وبعد زواجى بعام واحد أجريت جراحة بالمنظار لتفريغ السائل بداخلة، وقال لى الطبيب إنه أصغر مما يبدو عليه فى السونار وهو 7سم والآن أنا حامل فى الشهر السادس فهل هناك خطورة على الحمل أو المبيض من وجود هذا الكيس، وما الإجراءات السليمة التى يمكننى اتباعها لتجنب المخاطر المحتملة وهل هناك علاج غير المنظار يؤدى إلى اختفائه؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم أستشارى أمراض النساء والولادة قائلا:
ينصح دائما بعد سحب السائل المائى من الكيس أن تقوم السيدة بمتابعته عند طبيب النساء فى الستة أشهر التالية عن طريق إجراء سونار للتأكد من عدم زيادة حجمه مرة أخرى والتأكد أيضا من أنه فى حالة الزيادة لم يتجاوز حجمه ال5سم وإلا أستدعى الأمر إجراء جراحة بالمنظار لسحب هذا السائل مرة أخرى، أما فى حالة حدوث الحمل فيفضل المتابعة بالسونار، وخاصة فى الشهور الأخيرة وفى حالة تضخمه يمكن استئصاله جراحيا أثناء الولادة فى حالة كانت الولادة قيصرية مع العلم أنه لا يوجد أى تأثيرات سلبية لوجود هذا الكيس على الحمل أو الجنين.

ويضيف هناك طريقتين لاستئصال هذا الكيس وهما : استئصاله جراحيا أو سحب السائل بالمنظار مع العلم أن طبيعة السائل داخل الكيس وطبيعة الكيس نفسه هى التى تحدد طريقة إزالته، ففى حالة كان السائل مائى ولا يوجد التصاقات خارجية من الكيس متصلة بالأمعاء فيفضل فى هذه الحالة استخدام المنظار أما فى حالة كانت طبيعة السائل دهنيه والتى تكون فى صورة تكتلات صغيرة متقاربة أو أن الكيس الدهنى نفسه ملتصق بأى من الأعضاء الخارجية للأمعاء فيفضل هنا استئصال الكيس بأكمله جراحيا ولمعرفة نوع الكيس والسائل الذى يحتويه يفضل إجراء أشعة رباعية الأبعاد.

منقول
مُشاطرة هذه المقالة على:diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى