منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 69754
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
15022010
.كيف أساعد طفلي على النوم




كم هم ظرفاء ورائعون في الصباح وخلال اليوم، ولا ينفكون


يدهشونك بأسئلتهم وتعليقاتهم الواقعية في أغلب الاحيان. لكن


عندما تدقّ ساعة النوم، يتحوّل الملائكة الى شياطين صغار!


فكيف يمكنك حمل طفلك إلى النوم عندما يكون كلّ ما يريد القيام


به هو البقاء مستيقظاً إلى حدّ يفقدك صبرك؟ وفي ما يلي بعض


النصائح للأمّهات والآباء اليائسين. ومن المهمّ هنا الإشارة الى أنّ


كلّ طفل يتصرّف بطريقة تختلف عن طفل آخر، وكل حلّ يكمن في


التجربة وفي إعطاء الوقت الكافي للطرق المتبعة حتى تنفع. وفي


بعض الأحيان، يتعلّق الأمر بمساعدة الطفل على الاسترخاء أكثر


من إجباره على النوم.

الروتين مهمّ، ولكن تحتاجين إلى أن تكوني أكثر حزماً وقساوة


عندما يتعلّق الأمر بقواعد النوم. وعندما تكتشفين وسيلة واحدة


محددة تساعد الطفل على النوم، استمري في اتباعها. وإلاّ واصلي


التفتيش عن الوسيلة الأنسب.

- إن كان طفلك صغيراً جدّاً ولا يسعه القراءة بمفرده، إقرأي له


قصّة واسمحي له بتصفح الصور معك.

- يمكنك أيضاً اختراع قصّة. وهذا ما كان يفعله والدي معي ومع


أخي، ونجح الأمر كالمعجزة.

- ضعي الأغاني الكلاسيكيّة الهادئة في المساء عندما يكون الولد


غير قادر على الاسترخاء والنوم.

- إن كان الطفل في عمر يسمح له بالقراءة، ضعي كتاباً بين يديه


فيغفو بسرعة.

- أتركي مصباحاً صغيراً مضاءاً في غرفة الطفل ولا تقفلي الباب


بل اغلقيه، إذ يطمئنه هذا الأمر. كما تفقّدي الغرفة بين حين وآخر


قبل أن تخلدي إلى النوم.

- لا تدعي الطفل يأخذ قيلولة طويلة، فلا يؤثّر ذلك على نومه خلال


الليل (ما بين نصف ساعة إلى ساعة ونصف وقت كاف بحسب


عمره طبعاً).

- تدليك اليدين والقدمين وسيلة جيّدة تساعد الطفل على


الاسترخاء.

- تجنّبي إطعام الطفل مأكولات تحتوي على الكافيين والسكّر قبل


ساعة النوم إذ إنّها مواد تزوّده بالطاقة. أمّا المنتجات المصنوعة


من الحليب وحبوب دوار الشمس والحبوب الكاملة الألياف


وغيرها، فتساهم في إفراز مادتي الميلاتونين والسيروتونين


اللتين تعزّزان شعور الطفل بالنعاس.

- من الجيّد أن يقضي الطفل بعض الوقت وحيداً في محيط هادئ.

- حمام دافئ وسيلة جيّدة لترخية أعصاب الطفل.

- قضاء بعض الوقت بجانب الطفل في السرير، وسيلة جيدة


تساعده على النوم وتقّربك منه.

- الأطفال الكثيرو الحماس والحركة ينامون أسرع من غيرهم.


فإن كانوا يقومون بنشاطات عدّة خلال اليوم، يتعبون في المساء


وينامون بسرعة.

بطبيعة الحال، هذه ليست قائمة سحريّة أو كافية، لكن حاولي


تطبيقها على الطفل. ونحن نأمل فعلاً أن تساعدك، على الأقل بما


يكفي لكي لا تفقدي الأمل في نهاية المطاف بقضاء في يوم من


الأيّام أمسية هادئة بعد خلود طفلك إلى النوم.


منقول

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق
حقيقى رائع ومثالى لحالتى وموضوع الروتين مناسب جدا وخصوصا مع الاولاد لانهم يحتاجوا لبعض الحزم
في 27.09.10 1:41نور محمد عبد السلام
جميل بجد الحق اقول لبنات خالتي علي المعلومات الحلوه دي
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى