وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 السلامه الغذائيه ملف مهم جدا لكل ست بيت شاطره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
14012011
مُساهمةالسلامه الغذائيه ملف مهم جدا لكل ست بيت شاطره


ملف مهم جدا جدا لكل عروسه مقبله علي الزواج ولكل ست بيت شاطره علشان تحافظ علي صحه اولاجها وجوزها ربنا يديم عليكم الصحه والعافيه يا رب


كيف نشتري غذاءنا؟؟


1 ـ يفضل دائماً أو بقدر الامكان شراء واستهلاك الاغذية الطازجة مثل الخضروات والفواكه واللحوم وغيرها ، فانها ذات قيمة غذائية جديدة بالنسبة للأغذية المحفوظة.



2 ـ ان لم تتوافر الاغذية الطازجة فانه من المستحسن اختيار الاغذية المعالجة والمحفوظة بصورة جيدة مثل الحليب المبستر أو طويل الامد والأغذية المجمدة أو ما شابه ذلك .



3 ـ كما ويفضل بقدر الامكان التقليل من شراء الاغذية المعلبة ، فان كان لابد فانه يجب التأكد من سلامة العلبة من حيث الصدأ والمظهر الخارجي ، وقراءة بطاقتها الاعلامية واستهلاك المعلبات ذات المحتوى الاقل من المضافات الغذائية


4 ـ ينصح عادة بتجنب الاغذية المعلبة ذات المحتوى السكري أو الملح العالي ، وخاصة إذا كان احد افراد الاسرة يعاني من داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم .



أ- لا تشتر العلب المشقوقة أو التي فيها تسرب.

ب- لا تشتر العلب المنتفخة أو (المنطعجة).

ج- لا تشتر الزجاجة التي غطاؤها غير محكم الإغلاق.

د- لا تتذوق ولا تأكل المعلبات التي تنبجس وتتدفق سوائلها لمجرد ثقبها ويظهر منها رائحة كريهة لاحتمال تسممها.


5 ـ إذا رغبت في شراء العصائر فانه من الافضل شراء العصائر الطازجة أو شراء الفواكه وتحضير العصير في المنزل .



6 ـ تأكد من الكيفية الصحيحة التي يجب أن يتم بها حفظ المادة الغذائية التي ترغب في استهلاكها قبيل الشراء ومدى توافر امكانية مثل هذه الحفظ في المنزل .


7 ـ تجنب شراء الاغذية المشكوك فيها من جميع الناحي ـ فمثلاً :

أ ـ لا يستحسن شراء الأغذية المكتوب على بطاقتها الاعلامية عبارة (زيت نباتي) فقط من دون تحديد فهذا يعني في بعض الاحيان ان المادة الغذائية تحوى انواع رديئة من الزيوت النباتية التي يمكن ان تؤثر على صحة الانسان مثل زيت النخيل (Palm Oil) وزيت النارجيل (Coconut Oil) وما شابه ذلك ، فهذه الانواع تحتوي على نسبة عالية من الاحماض الدهنية المشبعة الخطرة على الصحة.

ب-لا يفضل شراء أغذية مهما كانت مرغوبة ان لم تحمل بطاقة اعلامية.



8 ـ تأكد من سلامة الاغذية قبل شرائها ، فالاسماك يجب ان تكون طازجة وكذلك اللحوم والدجاج ، وهذه المواد الغذائية يمكن التعرف على مدى نضارتها عن طريق مظهرها ورائحتها ولونها وربما ملمسها ايضاً .



9 ـ أما بقية الاغذية مثل الخضروات والفواكه فانه يفضل دائماً شراؤها في موسمها ، وذلك حتى نتجنب غلاء اسعارها وقلة نضارتها .



10ـ ويفضل دائماً ألا نشتري الأغذية المجمدة كاللحوم الهمبرجر والدجاج والزبد وغيرها في بداية جولتنا في السوق أو السوبر ماركت ، حتى لا تسيح فان هذا يتيح الفرصة المناسبة لنمو الكائنات الدقيقة عليها مما قد يسبب فسادها أو اصابة مستهلكها ببعض الامراض الخطيرة ، ذلك حتى وان تم تجميدها ثانية بعد ذلك .



عند تسوقك اجعل دائماً اللحوم والدواجن والأسماك آخر مشترياتك وانتبه لما يلي

أ- أن تضعها في كيس مستقل عن المشتريات الأخرى حتى لا تلوث السوائل الذائبة من اللحوم المشتريات الأخرى.

ب- عد للبيت مباشرة ولا تتركها في سيارتك الحارة لفترة طويلة لأنك ستتيح للبكتيريا فرصة النمو.

ج- بمجرد وصولك الى البيت ادخل اللحوم في (الفريزر).

د- إذا كنت ستقطع الذبيحة فقطعها مباشرة على لوح بلاستيكي و أحذر من اللوح الخشبي لاحتمال توغل البكتيريا في الشقوق ولصعوبة تنظيف الخشب تماماً - وإذا أردت أن تقطعها بعد فترة فالأفضل إن تضعها في ثلاجة.

ه-لاتستخدم لوح وادوات التقطيع التى استخدمتها لتقطيع اللحوم فى تقطيع السلطة فهذا خطر جدا ويؤدى الى انتقال الميكروبات والبكتيريا الضارة من اللحوم الى السلطة التى لا تعالج بالطهو.


و-يجب الحذر من اختلاط دماء اللحوم فى الثلاجة مع الاغذية الاخرى ،لذا يجب وضع اللحوم فى الاسفل 00اما بقية الاطعمة فتوضع فى الرفوف العليا00 اما الأطعمة المجمدة فجب وضعها فى أوانٍ مغلقة.
كيف نطهو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



الطبخ الجيد هو الوسيلة الأكيدة للقضاء على البكتيريا والحذر كل الحذر من أكل اللحوم النيئة خاصة ما اعتاده بعض الناس من أكل كبدة الذبيحة نيئة أو نصف استواء لأنها قد تنقل لك الحمى المالطية.

يجب أن تصل درجة حرارة الطبخ أعلى من 70 درجة مئوية، خاصة اللحوم والدواجن بحيث لا يظهر اللون الأحمر عند تقطيعها مع ضرورة إذابة الثلج عن اللحوم والدواجن المجمدة تماماً قبل عملية الطبخ.



إن معظم الدجاج يحمل السالمونيلا لكن يقتلها الطبخ الجيد الذي يجعل لحمها ابيض ناصعاً وليس وردي اللون. والحذر من فقس البيضة وشربها بل لابد من سلقها أو غليها حتى يكون البياض والصفار صلباً.


يمكنك استخدام ترمومتر خاص لقياس درجة حرارة الطبخ وهو عبارة عن ترمومتر له قطر صغير 00قم بغرسه فى وسط الطعام لعمق 2-3 انش وانتظر لمدة 30 ثانية وقم بقياس درجة الحرارة

ان استخدام هذا الترمومتر ذو فائدة كبيرة جدا خصوصا اثناء طهو البرجر وما يشابهه من ماكولات داخل المنزل00لان هناك احتمالية كبيرة للاصابة بنوع خطير من انواع البكتيريا من الطهو غير الجيد لهذه الاطعمة0






درجات الحرارة المطلوبة:

*لحم الابقار:71 سيليزية
*الروستو الفخذة والقطع الكبيرة من اللحوم: 82
*الدجاج والرومى:77
*الاطعمة المحتوية على البيض النيئ:71
*الاسماك:63


ايضا يمكنك ملاحظة علامات نضج الاسماك مثل:

*بفحص الجزء السميك من جسم السمكة تجده اصبح معتما او غير شفاف وكذلك قشر السمك يمكنك ازالته بسهوله بواسطة الشوكة0

*الروبيان يجب ان يغلى على نار هادئة لمده 3-5 دقائق وعلامة النضج تحول القشرة الى اللون الاحمر0

*المحار وبلح البحر يطبخ بالبخار المتصاعد من ماء مغلى لمدة 5-10 دقائق حتى تفتح الصدفات ثم يستمر الغليان لمدة 3-5 دقائق اضافية0




احفظ الاطعمة الساخنة ساخنة والباردة باردة


*تناول الطعام المطبوخ في الحال...

* ما زاد عن حاجتك من الطبيخ فلا تتركه اكثر من ساعة خارج الثلاجة واعده للثلاجة في إناء ممتد حتى تنتشر البرودة على جميع محتوياته اذا اردت ان تعيد تسخين طعامك بعد استخراجه من الثلاجة فإنه بحاجة لنار لا تقل عن الحرارة التي طبخ بها وأحذر من الاكتفاء بالحرارة القليلة التي تجعل من مذاق الطعام مستساغاً بل لابد من حرارة لا تقل عن 74ْم أو أن تظهر الفقاعات في الإدامات والشوربة و أحذر من العطس أو الكحة فوق الطعام حتى لو كنت شخصاً سليماً معافى


*احفظ الأطعمة المطبوخة بعناية... إما بحفظها ساخنة في درجة حرارة عالية فوق 64 درجة مئوية،أو باردة عند 4 درجات مئوية، منعاً لنمو وتكاثر الجراثيم المسببة لتلوث الطعام.

*عند تقديم الطعام على السفرة لفترات طويلة حافظ على أن يكون الطبيخ ساخنا دائماً بوضعه في حافظات خاصة أو تحت نار هادئة. أما المأكولات الباردة كالسلطات فحافظ على برودتها بإحاطتها بالثلج المجروش أو (الترامس) الخاصة.
نصائح هامة جدا للتاكد من سلامة طهو الاطعمة

لا تقوم بطهو اللحوم (نصف نضج) ثم تتابع طهوها بعد ذلك بفترة لان ذلك سيتيح فرصة كبيرة لكثير من البكتيريا الضارة لان تنمو خلال هذه الفترة حتى ولو قمت بحفظ هذه اللحوم المطهوة قليلا فى الفريزر00

لا تقوم بتسوية اللحوم طوال الليل على درجة حرارة منخفضة جدا واذا اردت ذلك فيجب ان تقوم اولا بتوصيل درجة الحرارة الى درجة الغليان ثم بعدها تقوم بتهدئة النار00




الميكروويف




فرن الميكروييف يعتبر وسيلة عصرية لاختصار وقت الطهو وتسهيل عملية الطبخ على ربة المنزل،حيث يحتوي الميكروويف على موجات كهرومغناطيسية اشعاعية تساهم في رفع درجة حرارة الطعام عن طريق خلخلتها لاجزاءه حيث تسبب ذبذبات سريعة جداً في جزئيات السوائل الداخلية للمادة الغذائية فتحول الى طاقة حركية ثم الى طاقة حرارية ترفع بذلك درجة حرارة الطعام.
لكن هناك احتياطات يجب اتباعها اثناء استخدامه للتاكد من سلامة طهو الاطعمة فيه0السبب فى ذلك يرجع الى ان الميكروييف يترك ما يسمى بالنقاط او البؤر الباردة فى اللحوم وبالتالى تكون هذه حاملة للبكتيريا الضارة الى الانسان00



*يجب وضع الطعام وتوزيعه في صينية مناسبة ووضع كمية مناسبة من الماء او اي سائل مع احكام تغطية الصينية جيدا لان البخار المتصاعد سوف عمل على تسوية الطعام بشكل جيد0
الاكياس الحرارية ايضا يمكنها ان تقوم بهذه العملية بشكل جيد

*لا تقوم بطهو القطع الكبيرة من اللحوم عند درجة الحرارة العالية جدا00لكن قم بطهوها على درجة متوسطة لمدة طويلة لضمان تمام نضجها بدون ان يحدث زيادة غير مرغوبة فى نضج الاجزاء الخارجية منها0


*عند استخدام الميكروويف يجب تغطية الطعام وتقليبه اكثر من مرة ويجب قلب اللحوم على كل جانب اثناء الطهو فيه والتاكد من عدم وجود (النقاط الباردة)


*لا تقوم بطهو اللحوم وهى مجمدة00


*عندما تريد طهو اللحوم فى الميكروويف نصف نضج ثم تكمله النضج على الفحم او فى فرن البوتاجاز ،يجب نقل الطعام بسرعة وعدم الانتظار فترة00




*من المفضل جدا استخدام الترمومتر الخاص بقياس درجات حرارة اللحوم المطهوة اثناء طهوها فى فرن الميكروييف لانها تختلف فى شدتها وانواعها كثيرا00



*عند استخدام الميكروويف فى اذابة اللحوم المجمدة يجب ازالة الاكياس من عليها او وضعها فى صوانى مقاومة للحرارة حتى لا تتسرب المواد البلاستيكية الى اللحوم00


*عند استخدام الميكروييف فى تسخيين الطعام او اعداد الاطعمة الجاهزة للاكل00يجب اولا تغطية الطعام باحكام داخل الميكروييف والتسخين حتى تصاعد البخار الساخن جدا.


*يجب استخدام الصوانى المناسبة فقط والتى يكتب عليها انها تناسب استخدام فرن الميكروييف00


*تجنب تغطيه الصوانى بورق الزبدة والاغطية الباستيكية 00اغطية الاطعمة من المطاعم00والمواد ذات الاستخدام الواحد لانها قد تذوب فى فرن الميكروييف وتختلط مكوناتها بمكونات الغذاء


*لا تقوم باستخدام ورق الالومينيوم فى تغطية الطعام داخل الميكروييف0 هناك نوع خاص من ورق التغطية يمكنك استخدامها للميكروييف00


*لا تجعل هذا الغطاء ملامس اللطعام عند تغطيته به بشكل عام.


*ولابد كذلك التأكد بعد عملية الطبخ بالميكروويف انه لا توجد أي رائحة او طعم حيث انك اذا شممت وشككت في وجود رائحة غريبة او طعم غريب يشبه البلاستيك فيجب التخلص من الغذاء وعدم اكله حتى وان كانت هناك بعض العبارات التي توحي بأن المادة تستخدم في الميكروويف ..

طرق حفظ الأغذية
التجميد
طريقة لحفظ الغذاء تقوم على خفض درجة الغذاء سريعاً إلى تحت 32 ° F (0 ° C)، في حدّ أدنى، وبعد ذلك يخزن الغذاء في درجة حرارة 0 ° F (-18° C).

التجميد يؤدي لإيقاف النمو الجرثومي كما سبق وذكرنا وليس لقتل الجراثيم,لذا لا بد من الطهي الجيد للحوم والدواجن والأسماك المجمدة مسبقا.


هل الغذاء الذي خزن مجمداً لفترة طويلة يبقى صالحاً لأكل؟
الغذاء الآمن الذي عولج بشكل صحيح وخزن في 0 ° F (-18° C) سيبقى آمناً.
لكن قد تعاني بعض أنواع الأطعمة المجمدة من تغيرات في القوام ,النكهة,الرائحة,.


الإجراءات الوقائية لسلامة الأغذية:
1-اجعل درجة الفريزر 0° F (-18° C).

2-احتفظ بالأطعمة التي لا تريد استعمالها للتو في الفريزر وذلك لحمايتها من النمو الجرثومي.

3-لا تجعل الأغذية تتراكم بكثافة داخل الفريزر فهذا يعيق التوزع النظامي للهواء البارد وبالتالي يؤثر سلبيا على حفظ الطعام.

4-دون تاريخ التجميد للأطعمة التي تحتفظ بها.

5-برد الغذاء بسرعة حتى لا تسمح للبكتريا بالتضاعف ولا تظن أن هذا سيؤذي ثلاجتك.

6-قسم كميات الغذاء الكبيرة في أوعية أصغر من أجل تحقيق سرعة التبريد.

7-في النزهات خارج المنزل احتفظ بالأطعمة \وخاصة تلك الاكثر عرضة للتلف\ في المبردات الخاصة بها.


8-اتبع الطريقة الصحيحة في تذويب الأطعمة المجمدة:

1-لا تذب الغذاء في درجة حرارة الغرفة وإنما أبقه في الثلاجة على الرف \خارج الفريزر\
23 ثلاجتك يجب أن توضع في 40 ° F (4 ° C).

2-كما يمكنك إذابة الغذاء خارج الثلاجة بغمره في الماء البارد مع مراعاة تغيير الماء كل نصف ساعة للحفاظ على برودته.

3- كما يمكنك أيضا استخدام الميكروييف ولكن مع الانتباه إلى ضرورة تدوير الطبق بداخله كي يتم توزع الحرارة بشكل متجانس ,فإن لم يحتو على قرص دوار فاعمل على تدوير الطبق عدة مرات يدوياً.

لكن انتبه
الغذاء يجب طهيه فورا بعد إذابة تجميده!!!!


هل يؤثر التجميد على القيمة الغذائية للأطعمة؟
أي على نسبة العناصر الغذائية؟
لحسن الحظ؟لا..
لكن قد يحصل تغيرات في البروتين بالنسبة للحوم والدواجن.



ما هو التجفيف بالتجميد؟\التجفيد\
طريقة لحفظ الغذاء,تقوم على تجميد الغذاء بالدرجة -20° F (-29° C)\يتجمد الماء الموجود به\ ثم يتم نزع الماء من الغذاء بتحويله مباشرة إلى الحالة الغازية\دون المرور بالطور السائل\ وذلك باستخدام أجهزة خاصة تحت الضغط المنخفض.
المنتجات المحضرة بهذه الطريقة تشمل :الحليب المجفف,الشوربات,النسكافيه...
التمليح:

لماذا يعد الملح مادة حافظة جيدة؟

الملح يعتبر مضادّاً للجراثيم إذ يحدّ من النمو الجرثومي في العديد من الأطعمة.
أن الجراثيم تحتاج مقدارا معينا من الرطوبة حتى تنمو والملح يقلل من المحتوى المائي في الطعام ومن هنا يظهر أثره الحافظ






معلومة:
كيف يمكن تأمين ثبات وحفظ الأغذية على الرف؟\ في درجة حرارة الغرفة؟\



هناك تقنيات عديدة:
1- خفض محتوى الغذاء من الماء \كما سبق وذكرنا فان البكتريا تحتاج مقدارا من الرطوبة لتنمو\ توجد أغذية أساسا منخفضة المحتوى المائي مثل الطحين.

2-أيضا ممكن حفظ الغذاء في وسط حامضي.

3-التسخين لدرجات حرارة عالية يساعد على التعقيم أيضا.


ملاحظة:
لا بد من ختم عبوات الغذاء بشكل جيد بعد تلك المعالجات والا ستصبح من جديد وسطا ملائما للنمو الجرثومي.



أمثلة عن أنواع الأطعمة التي يمكن حفظها على الرف:


الخضار المعلّب،
ثمار كوكيز، وعصائر
المقرمشات
اللحم المعلّب
البندق
الحبوب
الزبيب

إلى متى يظل الغذاء صالحا في هذه الحالة؟
نظريا ممكن أن يستمر دوما لكن عمليا فبعد مرور فترة طويلة يصبح الغذاء غير مستحب لبعض التغيرات التي تطرأ على نوعيته من حيث النكهة مثلا
ولذا يذكر على العبوات تاريخ الصلاحية وعادة يكتب \ يفضل أكله قبل..\

ملاحظات هامة حول حفظ الطعام في الثلاجة

حفظ الطعام وتبريده في الثلاجة...

يوصي خبراء سلامة الأغذية بحفظ الطعام بعد طهيه أو الطعام المتبقي من الوجبات بسرعة داخل الثلاجة لأن البرودة تمنع البكتريا الضارة من النمو والتكاثر ،

لذلك ثبت مؤشر الثلاجة عند درجة 4 م والفريزر عند درجة -18 م وأتبع الخطوات الآتية:


1-الأطعمة الحارة يجب تبريدها خلال ساعتين بعد انتهاء طبخها حتى لا تتاح فرصة للنمو الجرثومي
أما إن ترك لفترة أطول فيجب عدم تناوله والأفضل عدم تذوقه لأن كمية صغيرة من الغذاء الملوث قد تسبب المرض


2- لا تتذوق الطعام الذي تغير شكله أو رائحته تخلص منه فوراً.


3-برد الغذاء بسرعة حتى لا تسمح للبكتريا بالتضاعف ولا تظن أن هذا سيؤذي ثلاجتك.


4- قبل وضع الطعام في الثلاجة قسمه إلى كميات صغيرة و ضعه في أطباق مسطحة لسرعة تبريده.


5-يمكن حفظ الطعام في الثلاجة لمدة 3-5 أيام بشروط الحفظ الصحيح.


6- لا تملأ الثلاجة بكثير من الطعام فلابد من وجود مساحة كافية للسماح لمرور تيار من الهواء البارد للحفاظ على سلامة الطعام بداخلها.


7-احتفظ بالأطعمة التي لا تريد استعمالها للتو في الفريزر وذلك لحمايتها من النمو الجرثومي.


8-دون تاريخ التجميد للأطعمة التي تحتفظ بها.


9- إذا تكون العفن على سطح الطعام المحفوظ داخل الثلاجة فهذا دليل حدوث تلف في الغذاء
قد لا يمثل تهديداً كبيراً للصحة لكنه بالتأكيد يجعل الغذاء غير مستحب.

أكثر الأطعمة العفنة يجب أن ترمى.
يمكن أحيانا التخلص من الجزء الذي نما عليه العفن وذلك باقتطاع مساحة أكبر حوله وذلك هام لأن معظم العفن ينمو تحت السطح الظاهري
أو التخلص من الغذاء كلياً لأن السم الذي يكونه العفن ينتشر لمسافة كبيرة في الطعام بعيداً عن العفن الموجود على السطح



10-في النزهات خارج المنزل احتفظ بالأطعمة \وخاصة تلك الاكثر عرضة للتلف\ في المبردات الخاصة بها.


11-اتبع الطريقة الصحيحة في تذويب الأطعمة المجمدة:

*-لا تذب الغذاء في درجة حرارة الغرفة وإنما أبقه في الثلاجة على الرف \خارج الفريزر\

*-كما يمكنك إذابة الغذاء خارج الثلاجة بغمره في الماء البارد مع مراعاة تغيير الماء كل نصف ساعة للحفاظ على برودته.

*- كما يمكنك أيضا استخدام الميكروييف ولكن مع الانتباه إلى ضرورة تدوير الطبق بداخله كي يتم توزع الحرارة بشكل متجانس ,فإن لم يحتو على قرص دوار فاعمل على تدوير الطبق عدة مرات يدوياً.

انتبه:
الغذاء يجب طهيه فورا بعد إذابة تجميده!!!!



12--الأطعمة التي ستجمد تلف بإحكام.


13--لاحظ بقايا الطعام والصحون المغطاة وارم أي غذاء تلاحظ تغيراً في لونه ورائحته.


14--انتبه للتعليمات الواردة على العبوات لمعرفة الطريقة الصحيحة لحفظ المادة الغذائية.


15-إن العديد من المواد الغذائية يجب أن يتم حفظها في الثلاجة خاصة بعد فتح العبوة مثل الصلصات والمايونيز أما إن أهملت هذا فالأفضل رميها.


16-البطاطا والبصل تخزن في مكان جاف وليس رطب \ مثل تحت المغسلة\ لأن الرطوبة تتلفها.



17-لا تخزن الأطعمة قرب منتجات تنظيف بيتية ومواد كيمياوية.


18-انتبه إلى علب الأغذية المعلبة فان لاحظت دبقاً خارجياً فهذا قد يكون إشارة إلى حدوث تسرب من العبوات لذا قم بإعادتها للمحل ولا تستعملها.


19-البيض يحفظ في الكرتونة الخاصة به ويفضل في داخل الثلاجة وليس في الباب لأن الحرارة فيه أعلى


20- الأطعمة التي يعاد تسخينها يجب أن تتعرض لحرارة على الأقل 165 فهرنهايت\74 مئوية

أما الأطعمة التي ستقدم باردة فيجب حفظها في الثلاجة \ خاصة صيفاً\


21- اللحوم والدواجن والسمك:
لا تشتر مأكولات بحرية مجمّدة إذا كانت العبوات مفتوحة أو لاحظت وجود تمزق على الحواف أو بلورات من الجليد فهذا يعني إما طول فترة الحفظ أو أن المادة ذابت ثم أعيد تجميدها.
وعموما انتبه إلى المصدر الذي تشتري منه غذاءك



22- الدواجن واللحوم التي توضع في الثلاجة يمكن حفظها ليومين ضمن غلاف بلاستيكي
مع الانتباه ألا تخرج عصارتها بشكل يلوث غيرها من الأغذية.


23-المأكولات البحرية يجب أن توضع فور شرائها في الثلاجة أو المجمّدة وتبقى فيها حتى وقت التحضير.



24- اللحوم المطبوخة يجب أن تقطع شرائح بسماكة ثلاث بوصات أو أقل قبل حفظها في الثلاجة بعد الانتهاء من الوجبة.



25-الخضار والفاكهة الطازجة خاصة سريعة التلف يجب خزنها في الثلاجة بدرجة 40 F أو أقل.



26-العصائر أيضا يتم حفظها في الثلاجة ولكن يفضل تناول العصائر المبسترة.
سنتابع
وسنتطرق إلى أواني المطبخ!!!!!!!!!!!!!




إن الاوعية المستعملة في الطبخ تكون بتماس باشر مع المواد الغذائية ومن هنا قد يحصل تسرب لشئ من مكوناتها إلى الغذاء
عموما تعد المواد المستخدمة في تصنيعها آمنة لكن لا يخل الامر من وجود بعض الأخطار المحتملة


نبدأ:

الألومونيوم/

خفيف الوزن,آمن ,ناقل جيد للحرارة, رخيص الثمن
وهذا ما يجعله ذو انتشار شعبي كبير

ممكن أن يدخل إلى الجسم عند استعمال هذا النوع من الأواني حوالي 2-3 ملليغرام من الالومونيوم يوميا
وهذا لا يعد ذا خطورة لأنه وبحسب تقرير منظمة الصحة العالمية فإن البالغين ممكمن أن يستهلكوا 50 ميلليغرام منه يوميا دون أذى


ارتبط الالومونيوم باحتمال الإصابة بداء الزهايمر لكن علميا لا توجد دراسات تؤكد ذلك.

أثناء طهو الطعام يحصل انحلال أو تسرب بسهولة لذرات الألومونيوم إلى الغذاء
كما يزيد من إمكانية ذلك تخزين الطعام لفترة أطول في أوعية الألومونيوم خاصة إن كان الطعام حامضيا \ الأطعمة الحاوية الطماطم مثلا\


عندما يوضع الأومونيوم في حلول حامضي ويوصل الى التيار الكهربائي فأنه تتوضع على سطحه طبقة من أكسيد الألومونيوم
المعدن الناتج يوصل الحرارة بشكل أفضل من الألومونيوم وهو متين ومقاوم للتنظيف و يقلل من تسرب جزيئات الألومونيوم إلى الغذاء
لكن مشكلته أن سطحه سهل الخدش ولذا يجب التعامل معه بحرص وبأدوات خشبية أو غير حادة.
ثانيا:

النحاس:

موصل جيد للحرارة مما يسهل التحكم في حرارة الطبخ,

عموما حاليا فإن الأوعية المصنعة من النحاس والزنك قليلة الاستعمال.

يحتاج الجسم البشري إلى كميات صغيرة من النحاس يوميا,لكن تناول كميات كبيرة كجرعة واحدة او خلال فترة قصيرة من الزمن تكون له آثار سمية ,ولا يوجد تحديد دقيق للمقدار الممكن تناوله بشكل آمن.


النحاس أيضا سريع التأكسد عند تماسه مع الهواء لذا يفضل أن تطلى الاوعية النحاسية بمادة تحفظه كما تحول دون تماس المعدن مع الغذاء,لكن كميات صغيرة من مادة الطلاء هذه ممكن ان تذوب في الغذاء خاصة إن خزن لفترة طويلة أو إن كان ذا طبيعة حامضية.
كما ان هذه المادة ممكن ان تزول تدريجيا خلال عمليات تنظيف الاواني.


سابقا استعمل القصدير والنيكل لطلاء الأواني النحاسية لكن هذا يعد خطيرا لدى من يعاني حساسية تجاه النيكل لذا فان مثل هذه النوعية من الاواني تستعمل للاغراض التزيينية فقط
ثالثا:

الستانلس ستيل
او الحديد المقاوم للصدأ



يصنع من الحديد المضاف له معادن أخرى \النيكل والكروم\

يمتاز بكونه قوي,مقاوم للتلف والتآكل والصدأ ولتأثير الأطعمة الحامضية التي تطبخ في الأوعية المصنوعة منه.

يعتبر رخيص الثمن وواسع الانتشار


طبعا نعلم ان الحديد معدن ضروري جدا في الجسم وخاصة لانتاج كريات الدم الحمراء لكن بالطبع فإن الكميات الكبيرة منه سامة.
لكن عموما فإن الشائع هو فقر الدم بعوز الحديد .


النيكل كمعدن ليس له آثار سمية بالجرعات الصغيرة لكن بعض الناس يبدون نوعا من التحسس تجاهه,متوسط الاستهلاك اليومي للبالغ منه 150-250 ميكروغرام


اما معدن الكروم فإن الجرعات الصغيرة منه ضرورية للصحة لكن الخطورة والسمية تظهر مع الكبيرة
الحد الآمن 50-200 ميكروغرام باليوم
رابعا:

الخزف

ممكن تنظيفها بسهولة ,كما تتحمل التسخين إلى درجات حرارة عالية

المادة الخزفية تعامل معاملة خاصة لاعطائها السطح الزجاجي الصقيل \ممكن تسمى عملية تزجيج\

تعد هذه الأواني آمنة لكن مبعث القلق يكون من المواد البسيطة التي استعملت للتزجيج \لإعطاء السطح الصقيل\ وكذلك من المواد المستعملة في التزيين \الصبغات\ فقد تحتوي مواد ذات أثر ضار على الصحة تتسرب الى الغذاء وبالتالي للجسم \خاصة معدن الكادميوم \لكن ممكن التحكم بهذا الجانب خلال عملية التصنيع بحيث لا تقبل الأوعية التي تقدم مستوى عالي من الكادميوم.
خامساً:

البلاستيك والطلاءات غير اللاصقة



البلاستيك:
يمتاز بمرونته وخفة وزنه
استعمل في صناعة الأوعية المعدة للاستعمال في الميكروويف حيث لا تناسب الاوعية المعدنية.
استعمال أدوات ومواد التغليف البلاستيكية بطريقة غير الغرض المعدة له ممكن أن يسبب خطر على الصحة حيث أن المواد الملدنة الداخلة في تركيبها وتصنيعها ممكن ان تتسرب إلى الغذاء خاصة بدرجات الحرارة العالية او عند التماس مع مواد غذائية ذات طبيعة دهنية \اللحوم,الزبدةوالزيوت ...\



الطلاءات غير اللاصقة

تستخدم لطلي السطوح المعدنية لحمايتها ولمنع الالتصاق على سطحها\

مثال:
مادة perfluorooctanoic وأملاحه \PFOA \
اتضح أنها قد تملك اثراً مسرطناً
هي مادة تستخدم في صناعة الطلاءات صحيح لا تبقى لها أثر في المنتج النهائي لكنها تلوث البيئة المحيطة بشكل كبير لذا يفضل الاستغناء عنها.


ملاحظة بالنسبة للأوعية المطلية بمواد غير لاصقة:
ليس هناك خطورة من طهي الطعام بها
لكن الخطر ياتي من تعرضها لدرجات حرارة عالية 350 مئوية وأكثر
\مثلا مقلاة توضع فارغة على النار\ اذ يحدث نوع من التحلل لهذه المواد وتطلق أبخرة سامة.

نصائح لتقليل الخطورة


1- لا تطبخ أو تخزن الغذاء لفترة طويلة في أوعية من الألومونيوم.


2- لا تستعمل الأوعية التي بها خدوش أو المصنوعة من النحاس غير المطلي لطبخ أو خزن الأطعمة

ممكن استعمال النحاسيات القديمة لأغراض التزيين!!!


3- إذا كنت تعاني من حساية تجاه معدن النيكل فلا تستخدم الأوعية الحاوية عليه

وانتبه كذلك لنوعية الطعام فبعض الاغذية غنية به مثل:الفاصولياء,البازلاء,العدس,الشوفان ومنتجاته,الشوكولا وخاصة الداكنة منها.


4- لا تحفظ الاطعمة الحامضية \اللبن,الأطعمة المحضرة بصلصة الطماطم..\ في أواني الستانلس ستيل


5- بالنسبة للاوعية الخزفية :
إن لم يكن مضمونا لديك نسبة الكادميوم التي تحتويها فاستعملها للزينة فقط !!!


6- لا تستعمل للتسخين في الميكروويف الاوعية او الأغلفة البلاستيكية إن لم تكن مخصصة لهذا الغرض أصولاً.


7- إذا أردت استعمال العبوات البلاستيكية مرة ثانية لتخزين الأطعمة دع الغذاء يبرد أولاً ثم باشر بوضعه في الثلاجة فوراً بعد ذلك.


8- تفاد استخدام الاوعية البلاستيكية ذات الرائحة غير المستحبة أو التي بها أي تلوث أو ضرر.


9- لا تستخدم أبدا أي عبوات بلاستيكية لحفظ الطعام ما لم تكن معدة خصيصا لذلك.


10- لا تسخن الطعام أبدا في العبوات البلاستيكية فلا يجوز تعريضها الى درجات حرارة عالية ومبشرة.
والان00
ماذا عن؟؟

الاطعمة المبردة الجاهزة للاكل
Refrigerated Ready-to-eat Foods




L. monocytogenes نوع من انواع البكتيريا الذى يستطيع العيش فى درجات الحرارة المنخفضة وبالتالى لا يقتله التبريد 00لذا فالطعمة المبردة الجاهزة للاكل قد تكون حاملة لهذه البكتيريا التى تمثل خطورة كبيرة خاصة على المراة الحامل وكبار السن والاشخاص ذوى المناعة المنخفضة00
لذا ينصح باتباع الاحتياطات التالية للحد من الاصابة بهذه الاخطار:

1- احفظ هذه الاطعمة فى الثلاجة عند درجة حرارة 5 او 4 درجة مئوية ويمكن استخدام ترمومتر خاص للتاكد من درجة حرارة الثلاجة00

2-يجب ان تقوم باستمرار بتنظيف الثلاجة اولا باول0

3-لا تاكل السوسيس والهوت دوج وغيرها من هذه الاطعمة مباشرة ،بل يجب اولا تسخينها جيدا00

4-لا تتناول الاجبان والالبان ومشتقات الالبان الا اذا تاكدت من انها معدة من حليب مبستر00

5-لا تتناول الاسماك المدخنة الا اذا كانت محفوظة فى اماكن مبردة او تناول الاسماك المعلبة00
هل الماء المعبأ بالقناني أفضل من ماء الحنفية؟
قد يكون من الأفضل تناول الماء خلال ممارسة الأنشطة بدلا من أنواع أخرى من المشروبات ممكن تكون غنية بالسعرات الحرارية أو الكافيين

في الوقت الحالي صار الماء المعبأ بالقناني واسع الانتشار جدا وقد يبدو فكرة وليدة العصر الحالي بفعل تصاعد الوعي الصحي وازدياد معدلات تلوث الماء
لكن الماء قد عبئ وبيع من آلاف السنوات في أوروبا كان من مصدر المنابع المعدنية التي كان يعتقد لها فوائد شفائية أو دينية

حاليا تتوافر أنواع كثيرة من الماء المعبأ منها المنكه مثلا..

حاليا تحدد الFDA معايير خاصة لهذا الماء من حيث الحدود المسموح بها من الملوثات\ كيميائية,إشعاعية,ميكروبية \وكذلك مستوى الفلور
الماء يجب ألا يحتوي أي إضافات \ما عدا المواد الحافظة التي تمنع النمو الجرثومي\

لكن هل النفقة التي يحتاجها هذا الماء لها فائدة مساوية لها؟
بعض الدراسات تقول أن معايير التلوث الجرثومي لا تختلف كثيرا بين الماء المعبأ وماء الحنفية العادية وبعضها الآخر يشير إلى فروق ذات أهمية
إنتاج الماء يخضع لممارسات التصنيع الجيدة GMP فالماء يجب أن يختبر ويحلل أيضا الأجهزة يجب أن تتوافر فيها شروط معينة

يتم تصنيف الماء طبقا لأصله (مصدره)
آبار إرتوازية,مياه جوفية,
حسب تعليمات وكالة الحماية البيئية EPA فان الماء الآتي من الآبار الجوفية يجب الا يحتوي أكثر من 250 جزء بالمليون من العناصر المعدنية الذائبة والتي توجد فيه بشكل طبيعي وليست مضافة.

الماء المعبأ ممكن استعماله لتحضير العديد من الأشربة او المياه المنكهة او الغازية.

أمثلة عن طرق معالجة الماء:
1- التقطير:حيث يتم تبخير الماء ثم إعادة تكاثفه مرة أخرى
2- التنافذ \التناضح\العكسي:مرور الماء عبر المراشح يخلصه من الشوائب المعدنية
وهناك مراشح تزيل الجزيئات الأكبر من ميكرون \ مثل بعض الطفيليات وحيدة الخلية\
3- المعالجة بالأوزون:يستخدم الأوزون لتطهير الماء بدلا من الكلور الذي قد يترك طعما ورائحة للماء

ملاحظة:
تعددت الآراء في شان أفضلية هذا الماء على ماء الحنفية
يجب الانتباه أن كثيرا من الملوثات لا طعم لها ولا رائحة
وان الماء المعبأ يزول منه الفلور بفعل المعالجة مع أهمية هذا العنصر طبعا
ولذا يجب إعلام طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال انك تستعمل هذا النوع من الماء.

هناك خيار آخر للمستهلكين في المنازل:
ترشيح الماء
شركات كثيرة بدأت تنتج أنظمة ترشيح ممكن استعمالها منزليا بحيث توصل مباشرة مع الحنفية ويمر عبرها الماء
ولكن يجب الانتباه لتعليمات الاستخدام والاهتمام بصيانة المرشحات وعدم استخدامها لفترة طويلة بدون صيانة أو تبديل المراشح لأن هذا يعزز من خطورة تلوثها سواء بالبكتريا أو غيرها من الملوثات الأخرى.

في أوقات الأزمات الطارئة أو الكوارث ممكن البحث عن مصادر أخرى للماء في وحول بيتك
ممكن مثلا تذويب مكعبات الثلج كما يمكن استعمال ماء النهر أو البحيرة (بعد معالجتها طبعا) و استعمال مياه الآبار المتوافرة لكن بعد فحص الماء والتأكد من سلامة استعماله
وعموما يفضل الماء الجاري على الراكد وكذلك فإن المطهرات تكون أكثر فعالية في تعقيم الماء الصافي من الملون أو العكر.

في حال عدم توافر الماء المعبأ يمكن تنقية الماء بوسائل أخرى
الغلي والمعالجة الكيميائية هي الطرق الأكثر شيوعاً لتطهير الكميات الصغيرة من الماء:
إذا كان الماء عكراً فيتم ترشيحه أولا (قبل معالجته) من خلال قماش نظيف أو يترك فترة ليرقد (بحيث تترسب الرواسب)ثم يؤخذ الماء الطافي فوقها وتتم معالجته.

الغلي:
يعتبر الطريقة الأفضل لجعل الماء صالحا للشرب وقتل الكائنات الممرضة المتواجدة فيه مثل Giardia lamblia , Cryptosporidiumالتي كثيرا ما تتواجد في مياه الأنهار والبحيرات,
ّد، Giardia قد يسبّب إسهال، إعياء، وتشنجات بعد دخوله للجسم.
. Cryptosporidium مقاوم جدا للتطهير. هو قد يسبّب إسهال، غثيان وتشنجات. وتكون الأعراض أكثر شدة وأطول مدة لدى الناس ضعاف المناعة

يتم غلي الماء لمدة دقيقة إلى ثلاث دقائق (خاصة في الأماكن المرتفعة أكثر من ميل فوق سطح البحر)
ولتحسين طعم الماء المغلي يجب أن تتم تهويته بتكرار صبه من وعاء لآخر ويترك بضع ساعات ليستقر
ثم يترك ليبرد و يعبأ في عبوات نظيفة وتسد بإحكام بالأغطية الخاصة بها.
ويضاف مقدار صغير من الملح لكل ليتر من الماء.

المعالجة الكيميائية:
*أكثر المواد القاصرة استعمالا هي الكلور واليود,(فعالة تجاه Giardia lamblia وضعيفة التأثير على الكائنات الأكثر مقاومة مثل Cryptosporidium )
وعموما يعد الكلور أقوى تأثيرا من اليود وكلاهما يعملان بشكل أفضل في الماء الدافئ.

*المركبات الكلورية المستعملة في التنظيف المنزلي يذكر عليها تركيزها من الكلور ولكن إن لم يرد فإنه غاليا يكون في حدود 5.25 % ويمكن استعمال 8 قطرات من المحلول لكل غالون من الماء.

*أما إن كانت قوة (تركيز) المادة القاصرة مجهولا فإنه يضاف 10 قطرات لكل ليتر من الماء وتحل جيدا ويترك الماء لمدة 30 دقيقة (الأفضل أن يكون مغطى) وبعد انتهاء العملية يجب أن يكون للماء رائحة كلور خفيفة فإن لم تظهر تكرر العملية مرة أخرى ويترك الماء 15 دقيقة إضافية .

*أما إن كان طعم أو رائحة الكلور قويا جدا فيترك الماء ليستقر لمدة عدة ساعات مكشوفا للهواء أو تم تهويته بتكرار صبه من وعاء لآخر (طبعا استعمال أوعية نظيفة).
تضاعف كمية الكلور المضاف في حال كان الماء عكر أو به تلون.

يمكن استعمال حثيرات calcium hypochlorite
تؤخذ 7 غرام من المادة لكل 7.5 ليتر من الماء تحل به جيدا ( هذا يعطي حوالي 500 ميلي غرام من الكلور لكل ليتر)
ولتطهير الماء يضاف جزء من المحلول لكل 100 جزء من الماء
وللتخلص من رائحة الكلور تتم تهوية الماء كما سبق وذكرنا.

كما يمكن أيضا استخدام أقراص الكلور المتوافرة تجاريا لتعقيم الماء:قرص واحد لكل ليتر من الماء.
يمكن استخدام صبغة اليود الطبية وذلك بمقدار 10 قطرات لكل ليتر من الماء ويترك لمدة 30 دقيقة.
وكذلك أقراص اليود بمعدل قرص لكل ليتر من الماء (تحل بالماء بعد ترشيحه)
الجدول المرفق يبين كيفية استخدام الكلور في تطهير الماء



الخطة الرئيسية:
1- رشح الماء العكر من خلال مرشحة (قماش نظيف) أودعه يرقد لفترة

2-غلي الماء هو الطريقة الأفضل لقتل الكائنات الممرضة التي قد توجد فيه

3-لتحسين طعم الماء المغلي قم بتهويته بصبه ذهابا وايابا أو إضافة قليل من الملح إليه

4-ممكن أيضا استخدام بعض لمواد القاصرة مثل اليود أو الكلور وفق الطريقة والمقادير المذكورة سابقا

5- يجب حفظ الماء بعد تركه ليبرد في أوعية مغلقة بأغطية وطبعا نظيفة

مشكلة الرصاص:
هو معدن سام وموجود بشكل طبيعي في الغبار ,الغذاء ,الماء,التربة....
يستخدم في مواد السباكة البيتية وتمديدات المياه وتبدو خطورة الأمر عند دخوله بنسبة عالية للجسم إما استنشاقا أو عن طريق ماء الشرب.
.
يحصل تسرب الرصاص بشكل أكبر من الأنابيب المتآكلة ولكن حتى الجديدة والتي تعد قانونيا خالية منه فإنها حقيقة تحوي حوالي 8% رصاص
الأدوات النحاسية والمطلية بالكروم تسبب تسرب نسبة كبيرة من الرصاص خاصة بوجود الماء الحار.

كيف يدخل الرصاص إلى الماء؟
من خلال أنابيب تمديد المياه المنزلية خاصة بوجود تآكلات فيها أو باستخدام أدوات (حنفيات) نحاسية
وأيضا يتعلق بنسبة الشوارد المعدنية في الماء ودرجة حموضته وحرارته ومدة بقائه في الأنابيب

مجموعات الخطر:
تشمل الحوامل والمرضعات (خشية انتقال المعدن لأطفالهنّ) وطبعا الأطفال خاصة تحت 6 سنوات.
ارتفاع تركيز الرصاص في الجسم له آثار صحية ضارة خاصة على الأطفال والرضع ,إذ تؤدي لنقص في النمو العقلي وانخفاض في التركيز والانتباه والقدرة على التعلم
أما في البالغين فقد يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم ومشاكل كلوية

ماذا بشان الأطفال المعرضين للرصاص؟
يجب إخضاعهم لفحوص دموية فإذا كان مستوى الرصاص فوق 10 ug /dl، يجب اتخاذ إجراءات وقائية.

انتبه:
غلي الماء لن يخلصك من الرصاص!!!!!!!!!!

ملاحظة:
لمنع تراكم الرصاص في الجسم يجب التركيز على الغذاء منخفض الدسم والغني بالكالسيوم والحديد (الخضار ومنتجات الألبان)

ملاحظات لتقليل تعرضك للرصاص:
1- استعمل دوما للطبخ وتحضير وجبات الأطفال الماء البارد من الحنفية ولا تستعمل قطعا ماء حارا
2-لا تستهلك الماء الراكد في الأنابيب لأكثر من 6 ساعات
احرص على جريان الماء حتى تحس تغيرا في درجة حرارته قبل أن تستعمله في الطبخ أو الشرب أو حتى تنظيف أسنانك
3-بعض أنواع المراشح ممكن تزيل الرصاص من الماء ,انتبه لنوع المرشحة وتأكد منها قبل استعمالها.
منقول
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

السلامه الغذائيه ملف مهم جدا لكل ست بيت شاطره :: تعاليق

تسلم ايدك
تسلمي يا ام يوسف ربنا يكرمك يارب
 

السلامه الغذائيه ملف مهم جدا لكل ست بيت شاطره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الديكور والاثاث Decoration and Furnishing :: تدبير منزلى |تنظيم-تنظيف المنزل-تجارب -حلول-
انتقل الى: