وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 اسم الله المجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
27122010
مُساهمةاسم الله المجيب


اسم الله المجيب
أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وكفي وصلي الله وبارك علي النبي المصطفي واله المستكملين الشرفَ أسال الله تبارك وتعالي أن يعلمنا ما ينفعنا وان ينفعنا بما علمنا وان يزيدنا علما ينفعنا ربنا ءاتنا من لدنك رحمه وهيئ لنا من امرنا رشدا

أما بعد :

سنتدارس بحول الله وقوته في هذا اللقاء اسم الله المجيب هذا الاسم ثبت في القران فقد ورد هذا الاسم العظيم في كتاب الله جل وعلا في

قول الله تبارك وتعالي "فاستغفروه ثم توبوا إليه إن ربي قريب مجيب"

وورد بصيغة الجمع في قول الله تبارك وتعالي "ولقد نادانا نوح فلنعم المجيبون"

المجيب يقولون في اللغة أجاب يجيب والجواب معروف وهو رضيت الكلام

أجاب يجيب قال الله تبارك وتعالي "وإذا سالك عبادي عني فاني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان فليستجيبوا لي"

أي فليجيبوني فالاجابه رجع الكلام نقول أجابه عن سؤاله أي انه رد عليه ما كان يسأله

المجيب في حق الله تبارك وتعالي قالوا هو الذي يقابل الدعاء والسؤال بالعطاء والقبول وقالوا الله المجيب الذي يجيب دعاء عباده إذا دعوه وقالوا هو الذي يجيب المضطر إذا دعاه ويغيث الملهوف إذا ناداه فهو القائل "ادعوني استجب لكم"وهو الذي قال "وإذا سالك عبادي عني فاني قريب أجيب دعوه الداعي إذا دعان"

قال ابن القيم في النونية:

"وهو المجيب يقول من يدعوا أجيبه أنا المجيب لكل من ناداني وهو المجيب لدعوة المضطر إذ يدعوه في سر وفي إعلان"

أهل العلم ذكروا إن الاجابه علي نوعين كما قولنا قبل ذالك في اسم الله القريب إن للقرب نوعان أيضا للاجابه نوعان

إجابة عامه وإجابة خاصة"

أولا الإجابة العامة:

قالوا الدعاء ينقسم إلي نوعين دعاء يسمي دعاء الثناء ودعاء يسمى دعاء المسالة والطلب,ولابد من فهم هذه المعاني لان بعض الناس يشكل عليهم هذه المسالة هو يظن إن كلمه الدعاء معناها يارب ارزقني يارب عافني يارب اشفني ده اسمه دعاء المسالة لكن في دعاء آخر هو دعاء الثناء"اللهم أنت ربي لا اله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا علي عهدك ووعدك ما استطعت"هذا يسمي دعاء الثناء,فإذا طلب الله منا الدعاء وإذا قال رسول الله صلي الله عليه وسلم إن الدعاء هو العبادة فليس الدعاء هو دعاء الطلب فقط فإنما هو دعاء الثناء ودعاء الطلب؛

ابن القيم يقول في زاد المعاد:

" الدعاء نوعان دعاء الثناء ودعاء مسالة والنبي صلي الله عليه وسلم كان يكثر في سجوده من النوعين دعاء الثناء علي الله يعني سبحان ربي الاعلي دعاء ثناء فكان يكثر من الدعاء الذي أمر به في سجوده فيتناول النوعين إذا امرنا النبي صلي الله عليه وسلم حال السجود اقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فليكثر في الدعاء فالمقصود الدعاء سواء كان دعاء الثناء علي الله أو كان دعاء طلب ومسالة فيتناول النوعين0

أما الاستجابة من قبل الله عز وجل أيضا نوعان استجابة دعاء الطالب بإعطائه السؤال إذا كان الدعاء دعاء طلب يكون الإجابة بان يعطيه ما طلب فإذا كان الدعاء دعاء ثناء يكون في المقابل يثني عليه في الملء الاعلي فيقول فيستجيب دعاء الطالب بإعطائه سؤاله واستجابة دعاء المثني بالثناء ولكل واحد من النوعين قول الله تبارك وتعالي أجيب دعوة الداعي إذا دعان سواء كان دعاء مسالة أو كان دعاء ثناء والصحيح انه يعم النوعين إن الاجابه تعم النوعين والسؤال يعم النوعين دعاء الثناء دعاء الطلب اجابه الثناء بالثناء واجابه الطلب بإعطائه سؤله"0

هناك تقسيم آخر:

قال العلماء: إن الإجابة إما إجابة عامه وإما إجابة خاصة

الإجابة العامة :

فلو دعاه الداعي دعاء عباده دعاء مسالة وقال ربكم ادعوني استجب لكم فدعاء المسالة يقول العبد اللهم ادفع عني كذا فهذا يقع من البر والفاجر ويستجيب الله لكل من ناداه ولكل من دعاء بحسب حاله وبحسب ما تقتضيه الحكمة هناك معني عظيم جدا إن الله يستجيب من العابد ويستجيب من الفاجر قال الله تعالي امن يجيب المضطر إذا دعاه "لم يقل المضطر المؤمن قال المضطر سواء كان فاجر سواء كان كافر سواء كان كذا يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء سبحانه وتعالي هذا اسمه الإجابة العامة تشمل الأبرار والفجار وهذا لا يدل علي حسن حال الداعي وإنما يدل علي حسب حال الدعاء لعلم الله تعالي بمدي احتياج العبد له وهذا دليل علي فضل الله تبارك وتعالي عليه 0

الاجابه الخاصة :

وهذه لها أسباب عديدة منها طول السفر ,التوسل إلى الله بأحب أسمائه واسمه الأعظم ,والتوسل إليه سبحانه بصفاته,دعوة المريض,دعوه الصائم دعوة الوالد علي ولده,الدعاء في الأوقات والأحوال الشريفة,دعاء خاص به شروط عديدة إذا انتفت عنه موانع الاجابه فهذا دعاء يرجى قبوله ويرجى إجابته عند الله تبارك وتعالي0

الله المجيب الله سبحانه وتعالي ذكر معني الاجابه في غير ما موضع فأجاب الله عز وجل أنبيائه ورسله قال الله جل وعلي في حق نبيه نوح"ونوحا إذ نادي من قبل فاستجبنا له فنجيناه وأهله من الكرب العظيم"

وقال في شأن أيوب"وأيوب إذ نادي ربه أني مسني الضر وأنت ارحم ُالراحمين فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر واتيناه أهله ومثلهم معه برحمه من عندنا وذكري للعابدين وإسماعيل وإدريس وذا الكفل كل من الصابرين وأدخلناهم في رحمتنا إنهم من الصالحين وذا النون إذ ذهب مغاضبا فظن ألن نقدر عليه فنادي في الظلمات أ لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين"

"وزكريا إذ نادي ربه ربي لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين فاستجبنا له ووهبنا له يحيي وأصلحنا له زوجه أنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين"

فهذه الآيات يستدل بها علي معني استجابة الله عز وجل لعباده الصالحين فكل من دعا الله دعاء اضطرار ودعاء فاقة وتعلق بالله وحده فان الاجابه لا تتأخر في العادة عنه"امن يجيب المضطر إذا دعاء ويكشف السوء"

هناك عدة مسائل :في دراسة فقه الدعاء وفقه الإجابة:

المسألة الأولي :ما سبب تأخر الاجابه؟

قال ابن الجوزي

"رأيت من البلاء العجاب أن المؤمن يدعوا فلا يجاب فيكرر الدعاء وتطول المدة ولا يري اثر للاجابه فينبغي له أن يعلم أن هذا من البلاء الذي يحتاج إلي الصبر أولا وما يعرض للنفس من الوسواس في تأخير الجواب مرض يحتاج إلي طب ولقد عرض لي من هذا الجنس فانه نزلت بي نازله فدعوت وبالغت ولم أري اثر للاجابه واخذ إبليس يجول في حلبات كيدي فطاره يقول الكرم واسع والبخل معدوم فما فائدة تأخير الاجابه فقلت له اخسأ يا لعين فما احتاج إلي تقاض وما أرضاك وكيلا ثم عدت إلي نفسي فقلت إياك ومشاكله وسوسته فانه لو لم يكن في تأخير الاجابه انه ليبلوك في محاربة العدو لكفي قالت"أي النفس "فسلني عن تأخير الاجابه في مثل هذه النازلة؟

فقلت:

1- ثبت بالبرهان إن الله عز وجل مالك وللمالك التصرف بالمنع والعطاء فلا وجه للاعتراض0

2- وقد ثبتت حكمته بالأدلة القاطعة فربما رأيت إن الشئ مصلحه والحق أن الحكمة لا ترتضيه0

3- قد يكون التأخير مصلحة والاستعجال مضرة وقد يكون الخير في الآجل ومن تعجل الأمر قبل أوانه عوقب بحرمانه قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "مازال العبد بخير مالم يستعجل يقول دعوت فلم يستجب لي"

4- تفقد عيوبك؛قد يكون قد امتنعت الاجابه لآفة فيه لذنب فيك اخبر النبي "أن ما علي الأرض مسلم دعي الله بدعوة إلا ءاتاه الله إياها أو صرف عنه من السوء مثلها مالم يدعوا بإثم أو قطيعة رحم مالم يعجل يقول دعوت ودعوت فلم تستجب لي"وقد يكون في مأكولك شبهه0

5- راجع نيتك؛قال انه ينبغي إن يقع البحث عن مقصدك المطلوب فربما كان في حصوله زيادة إثم 0

6- قال ربما كان فقد ما تفقده سببا للوقوف علي الباب0

7- أن الدعاء قد يستجاب لكن في صوره غير التي كنت تتصورها فقد تكون صوره الاجابه في انه صرف السوء عنك وقد تكون انه قد ادخر لك قال انبي صلي الله عليه وسلم فيما رواه الإمام احمد في المسند بإسناد حسن "ما من مسلم يدعوا بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعة رحم إلا أعطاه الله بها احدي ثلاث صفات إما أن يعجل له دعوته وإما إن يدخر له في الآخرة وإما أن يصرف عنه في السوء مثلها0

8- قالوا" ادعوني استجب لكم" هذه الايه مقيدة معناها ادعوني استجب لكم إن شئت والدليل علي هذا قال تعالي"بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه إن شاء"00

9- إن المراد بالدعاء هنا دعاء العباد ربهم أن يتقبل منهم أعمالهم"أجيب دعوة الداعي"أي أجيب عبادة العابد أو انه يثيبهم علي طاعتهم

10- "أجيب دعوة الداعي إذا دعاني" أجيب هنا بمعني اسمع وذلك كقولك في الصلاة سمع الله لمن حمده أي أجاب الله لمن حمده

11- يتخلف الدعاء لترفع الدرجة 00 قصة سيدنا أيوب القصة رواها أبو يعلي ورواها الشيخ الألباني في الجزء الأول صفحة سبعة عشر عن أنس قال إن أيوب كان في بلائه ثمانية عشرة سنة فرفضه القريب والبعيد إلا رجلان من إخوانه كانا من أخص إخوانه كانا يخزون عجلين ويروحان إليه قال أحدهما للأخر لقد أذنب أيوب ذنبا 0 قال الآخر وما ذاك قال منذ ثماني عشرة سنة لم يرحمه الله فلما راحا إليه لم يصبر الرجل فأخبر أيوب بما حدث فقال أيوب" لا أدري ما يقول غير أن الله يعلم أني كنت أمر علي الرجلين يتنازعان فيذكران الله فأرجع إلي بيتي فأكفر عنهما كراهية أن يذكر الله إلا في حق" قال وكان يخرج إلي حاجته فإذا قضي حاجته أمسكت امرأته بيده حتى يخرج فلما كان ذات يوم أبطأ عليها وأوحي الله عز وجل إلي أيوب في مكانه "أن اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب" فاستبطأته فلقيته ينتظر واقبل عليها وقد اذهب الله ما به من البلاء وهو علي أحسن ما كان فلما رأته قالت أي بارك الله فيك هل رأيت نبي الله المبتلي ووالله علي ذلك ما رأيت أحدا أشبه منه فقال إني أنا هو وكان عنده مكان يخزن فيه القمح والشعير فبعث الله سحابتين فلما كانت أحداهما علي مكان القمح أفرغت فيه ذهبا وعلي المكان الآخر أفرغت فيه فضه حتى فاض "

أُمنا عائشة في حادثة الإفك قالت وكنت أبكي حتى ظننت أن البكاء فالق الكبد وهي الصديقة بنت الصديق والنبي صلي الله عليه وسلم في هذا الحال بشر يدخل عليها فيقول كيف تيكم ثم يقول لها يا عائشة إن كنت قد الممتي بذنب فاستغفري الله فان العبد إذا المم بذنب فاستغفر الله تاب الله عليه ترمي بما رميت به من البهتان وتدعو والمسلمون معها يدعون ولا يستجاب لهم ؛ويستجاب بعد فترة لماذا؟

لأنه لو أجابها في أول لحظة ما شهدت تلك الدرجات العلي التي لا يلقاها إلا ذو حظ عظيم ويوفي الصابرين أجرهم بغير حساب0

النبي صلي الله عليه وسلم سحر والحديث في الصحيحين من حديث عائشة قالت سحر النبي صلي الله عليه وسلم حتى أنه ليخيل إليه أنه يفعل الشئ وما فعله حتى إذا كان ذات يوم وهو عندي دعا الله ولم يستجب في الحال

فاستمر سحره زمنا ولا يعجز الله عز وجل أن يشفي رسوله من أول لحظة بل هو قادر علي أن يحفظ نبيه من الاذي ولكن النبي صلي الله عليه وسلم يبتلى فيدعو ويثيبه الله علي كل دعوة دعا بها ليعلي منزلته عنده

سيدنا يعقوب يفقد ولده يوسف عشرات السنين ومع ذلك لا ييأس ولا يقنط من رحمة الله ويقول يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون0

الخليل إبراهيم جاءته الملائكة تبشره بغلام حليم "قال أبشرتموني علي أن مسني الكبر فبما تبشرون قالوا بشرناك بالحق فلا تكن من القانتين قال ومن يقنط من رحمة ربه إلا الضالون"

12- قالوا أجيب دعوة الداعي إذا استوفي الداعي آداب الدعاء وشرائطه

13- تتخلف الأسباب فلا يجاب مثال رجل لم يتزوج ويدعو أن يرزقه الله بالولد فهذا يسمي بالاعتداء في الدعاء "

المسألة الثانية:

من عجلت له دعوته في الدنيا هل ينقص ذلك من أجره في ألآخرة؟

له قولان:

الأول: قالوا لا بدليل أن النبي صلي الله عليه وسلم شرح له صدره ورفع له ذكره وفتحت له الأمصار ثم هو يوم القيامة سيد ولد ادم ,سيدنا عيسي كان وجيها في الدنيا والآخرة ومن المقربين, سيدنا يوسف أتاه الله من الملك وعلمه من تأويل الأحاديث ثم هو يوم القيامة في الدرجات العلي والنعيم المقيم0

معني ذلك أنه لا مانع أن الله يجمع الخير في الدنيا والآخرة ومن ثم ألا يقصر الإنسان في الدعاء في خيري الدنيا والآخرة بل إن أكثر دعاء النبي صلي الله عليه وسلم كان ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار كان يختم بها جلوسه في المجالس وكان يختم بها صلاته 0

والثاني: قالوا أنه يوجد كلام غير هذا أن النبي صلي الله عليه وسلم قال إن لكل نبي دعوه فتعجل كل نبي دعوته وغني اختبأت دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة وردوا علي ذلك إن هذه الدعوة مخصوصة للأنبياء والنبي صلي الله عليه وسلم أعظم الأنبياء ومع ذلك كان أفضلهم عملا0 سيدنا سعد ابن أبي وقاص كان مجاب الدعوة والأثر في مستدرك الحاكم من حديث سعد أن رجل نال من عليِ فدعا عليه سعد فجاءته ناقة فقتلته فاعتق سعد نسمة قال والله ما أدعو علي احد بعد ذلك والحكمة هنا أنه رأي أن العفو أعلي ,قال سيدنا عمر للنبي صلي الله عليه وسلم أدعو الله أن يوسع علي أمتك فإن فارس والروم قد وسع الله عليهم وهم لا يعبدون الله فجلس النبي صلي الله عليه وسلم وكان متكئ وقال أوَفي هذا أنت يابن الخطاب إن هؤلاء قوم قد عجلوا طيباتهم في الحياة الدنيا ,وقال النبي صلي الله عليه وسلم للمرأة السوداء إن شئت دعوت الله لكِ وإن شئتِ صبرتِ ولك الجنة وليس معني ذلك أنها إذا دعا النبي لها منعت الخير في الآخرة ولكن هذا ينقص من درجاتها في الجنة 0

المسألة الثالثة :يستحب لإجابة الدعاء طلب الدعاء من أهل الطاعة

أخبر النبي صلي الله عليه وسلم أن رجل يأتي عليكم من أهل اليمن "وهذا من معجزات النبي صلي الله عليه وسلم" اسمه أويس ابن عامر ووصفه لهم وقال وله والدة من بره بها انه لو أقسم علي الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل فلما فتح الله سبحانه وتعالي علي المسلمين في عهد سيدنا عمر فلما أقبل وفد اليمن تفقده عمر قال لهم أفيكم أويس ابن عامر أفيكم أويس ابن عامر حتى أتي علي أويس وقال له أنت اويس ابن عامر قال من مراد قال نعم قال ثم من قرن قال نعم قال وكان بك برص فبرأت منه إلا موضع درهم قال نعم قال لك والدة قال نعم ثم قال له الحديث ثم قال له فاستغفر لي فاستغفر له ثم قال له عمر أين تريد فقال الكوفة قال ألا اكتب لك إلي عاملها قال أكون في غبراء الناس أحب إلي فالشاهد من هذه الواقعة أن سيدنا عمر طلب منه الاستغفار 0

وفي حديث مسلم من حديث صفوان وكانت تحته الدرداء ابنة أبي الدرداء قال قدمت الشام فأتيت أبا الدرداء في منزله فلم أجده ووجدت أم الدرداء فقالت أتريد الحج العام فقلت نعم قالت فأدعو الله لنا بخير فإن النبي صلي الله عليه وسلم قال" دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة وعند رأسه ملك كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل به آمين ولك بمثل"الشاهد منه طلب الدعاء من أهل الخير0

هل يدعو المسلم لأخيه كلما طلب منه الدعاء؟ قالوا لا يجوز إذا قال لك رجل أدعو الله لي بكذا وبكذا أن تدعو فقد طلب رجل إلي النبي صلي الله عليه وسلم أن يدعو الله له أن يكون من السبعين رجل ممن يدخلون الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب قال له سبقك بها عكاشة فدل ذلك علي أنه ليس كل طلب يستجاب0

المسألة الرابعة:المنازعة في الدعاء قال العلماء إذا كان كفأ لهذا الأمر فيكره لغيره أن يسأل ربه نفس السؤال قالوا

1- أن فيه معني الإيثار"ويؤثرون علي أنفسهم ولو كان بهم خصاصة"

2- أن النبي صلي الله عليه وسلم لما صلي وعرض له الشيطان فقال النبي إن الشيطان عرض لي فشد علي ليقطع الصلاة علي فأمكنني الله منه فهممت أن أوثقه إلي سارية حتى تصبحوا فتنظروا إليه فذكرت قول سليمان "ربي اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي"فرده الله خاسئا فلا ينبغي أن تدعو بذلك

3- أن يكون بها حسد

المسألة الخامسة:هل تعلق الدعاء أو تعزم فيه؟

بهذا وذاك أتت السنة ولكن أكثر الدعاء الوارد في الكتاب والسنة علي الجزم قال سيدنا إبراهيم "وارزق أهله من الثمرات"

سيدنا عيسي "وارزقنا وأنت خير الرازقين"

سيدنا سليمان "ربي اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي"

النبي صلي الله عليه وسلم في دعائه قال"اللهم ارزقني الهدي والتقي والعفاف والغني"إلي آخر هذه الدعوات

وقال أيضا "إذا دعا أحدكم فليعزم في المسألة ولا يقول اللهم إن شئت فاعطني فانه لا مستكره له" ولكن هناك موطنان يجوز أن يقول العبد إن شئت في الاستخارة, إن خشي علي نفسه الفتنة فيقول أحيني ما علمت أن الحياة خيرا لي وتوفني ما علمت الوفاة خيرا لي

المسألة السادسة:الدعاء ساعة الغضب هل يجوز أن يرجع الإنسان فيه؟

قالوا نعم في غير ما موضع ورد رجوع الأنبياء عن دعائهم مثلا سيدنا نوح قال "ربي إن ابني من أهلي وان وعدك الحق وأنت أحكم الحاكمين قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح فلا تسألني ما ليس لك به علم إني أعظك أن تكون من الجاهلين قال ربي إني أعوذ بك أن أسألك ما ليس لي به علم وإلم تغفر لي وترحمني أكن من الخاسرين"

سيدنا إبراهيم سال المغفرة لأبيه "قال واغفر لأبي انه كان من الضالين"فقال الله "وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له انه عدو لله تبرا منه إن إبراهيم لأواه حليم"

سيدنا موسي قال ربي أنظر إليك قال لن تراني ولكن أنظر إلي الجبل فان استقر مكانه فسوف تراني فلما تجلي ربه للجبل جعله دكا وخر موسي صعقا فلما أفاق قال تبت إليك وأنا أول المؤمنين "

هل يجوز الاستدراك في الدعاء؟ نعم ورد ذلك مثلا دعا شخص بدعوة ثم صححت أنت له هذه الدعوة نعم ورد ذلك في قصة الغلام الذي تكلم في المهد عن النبي صلي الله عليه وسلم قال لم يتكلم في المهد إلا ثلاث وذكر الحديث وفيه وبينما صبي يرضع من أمه فمر رجل راكب علي دابة فارهه فقالت أمه اللهم اجعل ابني مثل هذا فترك الثدي واقبل إليه فنظر إليه وقال اللهم لا تجعلني مثله ثم اقبل إلي ثدي أمه فجعل يرضع قال وكأني أنظر إلي رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يحكي ارتضاعه إصبعه في فمه فجعل يمص قال ومروا بجارية وهم يضربونها ويقول زنت سرقت وهي تقول حسبي الله ونعم الوكيل فقالت أمه اللهم لا تجعل ابني مثلها فترك الرضيع الثدي ونظر إليها وقال اللهم اجعلني مثلها فقال النبي صلي الله عليه وسلم وهنا تراجعت الحديث وقالت حلقي مر رجل حسن الهيئة فقلت اللهم اجعل ابني مثله فقلت اللهم لا تجعلني مثله ومروا بهذه الامه وهم يقولون زنت سرقت فقلت اللهم لا تجعل ابني مثلها فقلت اللهم اجعلني مثلها فقال الغلام الصغير وهو في المهد إن هذا الرجل كان جبار فقلت اللهم لا تجعلني مثله وإن هذه الامه يقولون لها زنت ولم تزن وسرقت ولم تسرق فقلت اللهم اجعلني مثلها "الشاهد أن الغلام استدرك علي أمه فيجوز الاستدراك علي الدعاء 0

آداب إجابة الدعاء

1- التوبة بمعني تجديد التوبة

2- الاعتراف بالذنب

3- استقبال القبلة

4- استحباب الوضوء قبله

5- الثناء علي الله قبل الدعاء والصلاة والسلام علي النبي

6- الجزم واليقين علي الله بالإجابة

7- الإلحاح والعزم في المسالة

8- الدعاء ثلاثة قال النبي صلي الله عليه وسلم حديث في جامع الترمذي بسند صحيح "من قال اللهم أدخلني الجنة ثلاث مرات قالت الجنة اللهم ادخله الجنة ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار

9- رفع اليدين في البخاري قال ابن عمر" رفع النبي صلي الله عليه وسلم يديه وقال اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد لما قتل الرجل بعد أن كان أسلم"تظاهر بإسلامه" أخرج البخاري عن أبي موسي قال "رفع النبي صلي الله عليه وسلم يديه ورأيت بياض إبطيه" وهذه كانت صفة مبالغة النبي صلي الله عليه وسلم في الدعاء 0

10- الدعاء في كل الأحوال قال النبي صلي الله عليه وسلم "من سره أن يستجيب الله إليه في الشدائد والكرب فليكثر من الدعاء في الرخاء"

11- عدم الدعاء علي الأهل والمال قال النبي صلي الله عليه وسلم "لا تدعوا علي أنفسكم إلا بخير فان الملائكة يؤمنون علي ما تقولون"

12- لا يسال غير الله قال النبي صلي الله عليه وسلم "اذا سالت فاسأل الله "

13- يسال الله بأسمائه الحسني

14- لا يتكلم بالسجع في الدعاء

15- التضرع والخشوع والرغبة والرهبة "واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة"

16- الدعاء بصالح العمل قصة أصحاب الغار أن كل واحد منهم توسل إلي الله بصالح عمله

17- استحباب البكاء والتباكي حال الدعاء

18- أن تظهر فقرك له

19- حسن ظنك في الله

20- تدعو بجوامع الدعاء ومن اجمع ذلك أن تقول"اللهم إني أسألك من كل خير سألك به عبدك ونبيك محمد وأعوذ بك مما استعاذك به عبدك ونبيك محمد

21- يتحرى الأوقات المستحبة مثل ليلة القدر,دبر كل صلاة, في جوف الليل المظلم ,عند النداء للصلوات,آخر ساعة من ساعات العصر يوم الجمعة,عند شرب ماء زمزم,بعد دعاء الاستفتاح,عند قراءة الفاتحة في الصلاة واستحضار ما فيها وقولك آمين,في السجود بعد الصلاة علي النبي في التشهد الأخير,دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب,عند الاستيقاظ من النوم,عند دعوة ذا النون "لا اله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين",دعوة المظلوم,عند صياح الديك,دعاء الناس بعد دفن الميت,يوم عرفة إلي أخره من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء

22- أن يبدأ الداعي بنفسه قال الله تعالي"والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان "قال الله تعالي"ربي اغفر لي ولأخي وأدخلنا في رحمتك"

نختم بهذه القصة من باب فاكهة المجلس ذكر هذه القصة الدميري في كتاب حياة الحيوان عن حماد ابن سلمة أن عاصم ابن أبي النجود وكان عاصم هذا شيخ القراء في زمانه أصابته خصاصة فجئت إلي بعض إخوانه فأخبرته بأمره فرأيت في وجهه الكراهة فخرجت من منزله فصليت ما شاء الله ثم وضعت وجهي علي الأرض وقلت يا مسبب الأسباب يا مفتح الأبواب يا سامع الأصوات يا مجيب الدعوات يا قضي الحاجات اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عن من سواك فوالله ما رفعت رأسي حتى سمعت وقعه بقربي فرفعت رأسي فإذا بحدائة طرحت كيس أحمر فأخذت الكيس فإذا فيه ثمانين دينارا وجوهرة ملفوفة في قطنة قال فبعت الجوهرة بمال عظيم وفضلت الدنانير فاشتريت بها عقارا وحمدت الله علي ذلك "

فنسأل الله المجيب أن يجيب دعائنا وأن يستجيب لنا وأن يأخذ بنواصينا إليه أخذ الكرام عليه إنه ولي ذلك والقادر عليه فستذكرون ما قلت لكم وأفوض أمري إلي الله إن الله بصير بالعباد سبحانك ربنا وبحمدك نشهد أن لا اله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي اله وصحبه وسلم
كاتب الموضوع : أميرة تامر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اسم الله المجيب :: تعاليق

رد: اسم الله المجيب
مُساهمة في 21.05.11 22:56 من طرف كليوباترا
جزاكى الله خيرا
 

اسم الله المجيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم ادارى :: المواضيع المكرره-
انتقل الى: