منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 69815
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
26072016

تكثر الأسئلة المتعلقة بالغذاء والحمل بين النساء خصوصا اللاتي يحملن لأول مرة. ولكن بشكل عام فأن العديد من الأمَّهات الجدد يكرهن التخلي عن رفيق صباحهن اللذيذ فنجان القهوة. لذا هل من الضروري جداً التخلّي عن الكافيينَ أثناء الحمل ؟


يقال بأنّ الإستهلاك الخفيف إلى المعتدل من الكافيين أثناء فترة الحمل يعد آمنا. ولكن المشكلة تقع في تعريف معنى "معتدل" وأيضاً في النتائج المتعارضة للدراسات حول تأثيرات الكافيين.


في العام 1980، نشرت إدارة الأغذية والأدويةَ مجموعات توصيات خصت بها النساء الحوامل. حيث نصحتهن بتجنب أو تحديد إستهلاك الأطعمة والأدوية التي تحتوي على الكافيينَ إلى أدنى حد. وقد خرجت هذه النصيحة بعد دراسة على مجموعة من الجرذان الحبلى تم حقنهن بجرعات من الكافايين، هذا وقد ظهرت عوامل teratogenic مختلفة على الأجنة بعد ترعض أمهاتهن للكافيين كان أبرزها نقص حجم الوزن الجنيني والمشيمي للأجنة.


على أية حال، في دراسات لاحقة لم يتم التميز أو الربط بين التشوّهات التناسبية وإستهلاك الكافايين خلال فترة الحمل لدى البشر. واللافت هنا هو أن القوارض عموماً أكثر عرضة لتأثيرات teratogenic من البشر؛ فالاختلافات موجودة بين القوارض والبشر بخصوص أيض الكافيين. كما أن الجرع المستخدمة في دراسة الجرذان كانت أعلى بإفراط من الإستهلاك الإنساني الطبيعي. أي إنسان يزن 60 كيلوغرام يجب أن يستهلك تقريباً من 50 إلى 70 كوب من القهوة يوميا للوصول إلى الجرعة المستخدمة في تلك الدراسة.




لذا يفضل دائما استشارة الطبيب مع ذكر الكمية الحقيقية من استهلاك الكافيين في اليوم.

مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى