منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 31 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 31 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 70338
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
04042016
البروكلي أحدث سلاح للحماية من خطر الهشاشة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في وقت أظهرت فيه العديد من الدراسات السابقة أن نبات البروكلي يساعد في حماية القلب من الأزمات القلبية، ويلعب
دوراً هاما ً في الوقاية من السرطان، وصف باحثون إنكليز ذلك النبات ب ” الطعام الفعال” بالنسبة للمفاصل، نظراً لما يتسم به من قدرة على معالجة الملاين من الأشخاص الذين يعانون من مرض التهاب المفاصل.

- يعتبر البروكلي مصدراً ممتازاً للفيتامين سي ومصدراً جيداً لحمض الفوليك، ويحتوي على كمية من الكاروتين وعلى فيتامينات أخرى.

ويحتوي على البروتين (2,7%)، على قليل من السكريات (4,5%)، وعلى ألياف وعناصر معدنية مختلفة.



الفوائد والاستعمالات:-
- ينتسب  البروكلي إلى فصيلة الصليبيات (كما القرنبيط). وقد أقرت لجنة الغذاء والحمية التابعة لأكاديمية العلوم الأميركية أن البروكلي كما كل الصليبيات يمتلك خصائص مضادة للسرطان، خاصة سرطان المعدة،والرئتين والكلى.

- إن مادة الكلوروفيل الموجودة في البروكلي (والمسؤولة عن إعطائه اللون الأخضر) تحفظ جزيئات الـدي ان ايه من الشذوذ فتمنع تشكل الخلايا السرطانية.

- ويساعد البروكلي على تجنب الأزمات القلبية والنزيف الدماغي كما يساعد عمل الأمعاء ويمنع الإمساك. إضافة إلى ذلك فإن البروكلي مفيد لمرضى السكري.


- وللإستفادة من مفعول  البروكلي ضد السرطان يجب تناوله مرة إلى ثلاث مرات في الأسبوع (150غ أسبوعياً). أما الإكثار من تناوله (أكثر من أربع مرات) فمن شأنه أنه يخفف من امتصاص اليود في الجسم، فإذا حدث ذلك ينصح بزيادة تناول الأطعمة الغنية باليود مثل السمك.


- السيدات اللواتي يخططن لمشروع حمل يجب أن يكثرن من استهلاك  البروكلي لأنه غني بحمض  الفوليك (الفولات) حيث أن حصة من 150غ من  البروكلي تؤمن حاجة الجسم اليومية من هذا الفيتامين.


- وإذا ما قارنا  البروكلي مع القرنبيط الذي ينتمي إلى نفس الفصيلة نجد أن الأول أغنى بالفيتامينات والألياف، والثاني أغنى بالبوتاسيوم والإثنين مضادان للسرطان.




طريقة الاستهلاك:-

-  البروكلي ذو اللون الأخضر المائل إلى أرجواني هو الأغنى بالكلسيوم والفولات.

-  البروكلي يحفظ في البراد شرط أن يلف جيداً ويتم استهلاكه بسرعة قبل أن يتغير لونه إلى الأصفر أو البني.

- يمكن تناول البروكلي نيئاً مع صلصة خفيفة كما يمكن طبخه على البخار أو سلقه سلقاً خفيفاً كي لا يفقد منافعه الصحية. والبروكولي عادة ما يرافق أطباق اللحوم والأسماك وغيرها.
وبين للعلماء أن هذا النبات الأخضر غني بمركب “سيلفورافين”، وأوضح البحث الأولي أنه قد يلعب دوراً رئيسياً في حماية العظام والمفاصل وإبعاد شبح الهشاشة عنهم. وجد الباحثون في جامعة ايست أنغليا البريطانية أن مادة “سيلفورافين” الكيميائية توقف نشاط الإنزيمات التي تسبب دمارا ً للمفاصل في حالة الإصابة بالهشاشة، التي تعتبر أكثر أشكال التهاب المفاصل شيوعا ً.
ويقوم الفريق البحثي الآن بإطلاق مشروع جديد، يأملون أن يساعدهم في الحصول على طرق علاجية جديدة ترتكز على البروكلي لستة ملاين بريطاني يعانون من التهاب المفاصل. من جانبه، قال البروفيسور إيان كلارك :” جميعنا يعلم أن البروكلي جيد لصحة الإنسان، لكن تلك هي المرة الأولى التي يتم فيها الربط بينه وبين الهشاشة. ونحن نعلم أن البروكلي يحتوي على مادة كيميائية يُطلق عليها “سيلفورافين”، وتميز بالقدرة على إبطاء الإصابة بتدمير الغضاريف، ونحن نرغب في رؤية إذا ما كان ينطبق ذلك في واقع الأمر على المفاصل ويعمل على منع تطور الحالة والإصابة بها أم لا”. وتابع حديثه في هذا السياق قائلا ً :” هناك مُسنِّين في المملكة المتحدة، والسعي لتطوير استراتيجيات جديدة من أجل مكافحة الأمراض المرتبطة بالتقدم في السن مثل الهشاشة خطوة حيوية، ليس فقط لتحسين جودة الحياة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من تلك الحالة، وإنما للتخفي كذلك من الأعباء الاقتصادية الملقاة على المجتمع”.
وبموجب المشروع الذي يتأهب الفريق البحثي لتدشينه، فإن ما يقرب من ثلاثين مريضاً سيقومون بتناول النبات قبيل الخضوع لعمليات جراحية خاصة باستبدال المفاصل. وسيتم فحص حالتهم بعد الجراحة، لرؤية إذا ما كان لمركب “سيلفورافين” دور إيجابي بالفعل على مفاصلهم أم لا. وإذا ما ثبت أن النتائج إيجابية، فإن مزيدا ً من المرضى سيتم الاستعانة بهم من أجل الخضوع لتجربة سريرية أكبر.
ونقلت صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن البروفيسور كلارك، قوله :” قد تعني النتائج منع كثيرين من الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية لأن تقدم المرض إما أن يبطأ أو يتوقف تماما ً. إنه حقا ً لمشروع عملاق”. وختاماً، لفت الصحيفة إلى أن الجمعية المسؤولة عن بحوث التهاب المفاصل في المملكة المتحدة ونادي صناعة بحوث النظم الغذائية والصحة drinc يقوما حالياً بتمويل هذا المشروع الذي تبلغ تكلفته 650 ألف إسترليني. في حين تعتبر الهشاشة السبب الرئيسي للإصابة بالعجز في بريطانيا.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى