وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 نظام غذائي صحى للام اثناء فتره الرضاعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
28032016
مُساهمةنظام غذائي صحى للام اثناء فتره الرضاعه


أثناء فترة الرضاعة هناك أمرين هامين لابد من معرفتهم من أجل تغذية طفلك التغذية السليمة.

أولا لابد من تجنب التدخين تماما والخمور والمشروبات الكحولية والأطعمة الحمضية.

وكذلك أثناء الرضاعة الطبيعية لابد أن يحصل طفلك على كافة العناصر الغذائية عن طريق الطعام الذي تتناوليه، والذي تختلط مكوناته باللبن الذي ينتقل إلى الطفل عن طريق الرضاعة.

ومع ذلك فإن جسمك لا يعمل مثل الحاسوب، حيث من الممكن أن تنتقل المكونات والمواد الضارة لطفلك.

ممارسة التمارين الرياضية بجانب تناول الغذاء الصحي تساعد على تعزيز قدرة الجسم على قتل الميكروبات والبكتيريا وإمداد الجسم بالأوكسجين.

إذا كان لديك طفل رضيع، فهو يحتاج إلى الاهتمام الكامل والرعاية، إذا كنتِ تعملين فلا يوجد حجة، طفلك أهم من هذا العالم كله.

في فترة الرضاعة تكون مناعة الطفل ضعيفة جدا، وخاصة خلال أول 6 شهور من عمر الطفل.

لذلك كل المضادات الحيوية التي يحصل عليها طفلك يحصل عليها من خلال اللبن.

ستتعرفين في هذا الموضوع على النقاط الآتية.

كيف يساعد هذا النظام الغذائي على تغذية الطفل وإنشاءه بصحة جيدة؟

نظام غذائي رائع للأمهات المرضعات.

كيف يساعد هذا النظام الغذائي على تغذية الطفل وإنشاءه بصحة جيدة؟

الهدف الأساسي من هذا النظام الغذائي هو تعزيز مناعة الطفل على محاربة العدوى والفيروسات المختلفة، والعمل على تقويته وبناءه البناء الصحيح منذ الطفولة.

ولتحقيق ذلك لابد أن يحتوى هذا النظام الغذائي على نسبة عالية من العناصر الغذائية والإنزيمات الطبيعية والزيوت الأساسية والفيتامينات والمعادن مثل الصوديوم والحديد والماغنسيوم والمنجنيز، وكذلك لابد من تجنب الأطعمة الحمضية.

إذا كان طفلك يعانى من أي مشكلة، أو إذا لم يتوقف عن البكاء، فلابد من زيارة طبيب الأطفال بأسرع ما يمكن لإعطاء التشخيص المناسب.

نظام غذائي رائع للأمهات المرضعات

خلال هذا النظام الغذائي لابد من تناول الخضروات الصفراء والخضراء والفواكه واللبن والألياف النباتية.

تجنبي تناول البقوليات والكرنب ومشروبات الصودا والتدخين والكحوليات.

إذا لم تكوني على معرفة بالأطعمة الفعالة التي تساعد على تغذية طفلك بطريقة صحيحة، تعرفي عليها هنا.

السلمون
يعتبر السلمون من أفضل الأطعمة للأمهات المرضعات، فهو يحتوى على أحماض الأوميجا3 الدهنية المفيدة للجسم.

كما يحتوى السلمون على مركب دهني فعال يعمل على تقوية الجهاز العصبي والمناعي للطفل، هذا المركب يسمى .DHA

ومع ذلك تجنبي شراء سمك السلمون المزارع لأنه يحتوى على نسبة عالية من الزئبق، كما يُنصح تناول نصف كيلو فقط من السلمون أسبوعيا.

شاي البابونج
من أفضل أنواع الشاي، وهو دواء فعال للعديد من الأمراض.

تناول كوب من شاي البابونج يوميا يساعد على علاج الغثيان والرغبة في القيء والصداع وآلام الدورة الشهرية، والعديد من المشاكل الأخرى.

الزنجبيل
يُستخدم هذا العشب في العديد من الأغراض. يمكنك تناول شاي الزنجبيل عن طريق إضافة ملعقة واحدة صغيرة من الزنجبيل المطحون إلى كوب من الماء المغلي، ثم تركه قليلا ثم تناوله.

تجنبي تناول كميات كبيرة من الزنجبيل سواء كان مضافا إلى الأطعمة أو تناول شاي الزنجبيل.

حيث أن كثرة تناوله تؤدى إلى الحساسية المفرطة تجاه الأطعمة والمشروبات الحمضية.

احرصي على تطبيق هذا النظام الغذائي للعمل على تغذية طفلك الرضيع بالشكل الأمثل.

هل أحتاج إلى شرب سوائل إضافية أثناء الرضاعة الطبيعية؟
أثناء الرضاعة الطبيعية، تحتاجين فقط إلى شرب ما يروي عطشك. ربما قيل لك أن عليك شرب الكثير من الماء للحفاظ على كمية إنتاج الحليب. في الحقيقة، لن يؤثر شرب الكثير من الماء، أو شعورك قليلاً بالعطش، على كمية الحليب التي تنتجينها. يعمل جسمك بكفاءة على تنظيم مخزونه حرصاً على استمرارك في إنتاج الحليب.

بالرغم من ذلك، يعتبر وضع مشروب في متناول يدك خلال فترة الرضاعة الطبيعية فكرة جيدة. أثناء قيامك بالرضاعة الطبيعية، يفرز جسمك هرمون الأوكسيتوسين oxytocin والذي يجعلك تشعرين بالعطش.

إذا كنت قلقة من أنك لا تشربين ما يكفي من السوائل، انتبهي إلى لون بولك. إذا كان شاحب اللون، فأنت تشربين الكثير من السوائل. أما إذا كان لون البول أصفر قاتماً أو ذا رائحة نفاذة، فمعناه أنك تعانين من الجفاف، لذا سيكون عليك شرب كميات أكبر من السوائل.
هل أحتاج إلى وحدات حرارية إضافية أثناء الرضاعة الطبيعية؟
يتمتع جسمك بكفاءة عالية في إنتاج الحليب، لذا لا حاجة لتناول الكثير من الوحدات أو السعرات الحرارية الزائدة. من الأفضل اتباع شهيتك وتناول الطعام عند الجوع. يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية على استخدام الدهون التي قد يكون جسمك اختزنها أثناء رحلة الحمل.

لا توجد إجابة صحيحة بالنسبة لعدد الوحدات الحرارية التي يفترض حصولك عليها في اليوم الواحد. تعتمد كمية الطعام الذي تحتاجين تناوله على وزنك وحجم نشاطك.

تمنحك الرضاعة الطبيعية عادةً شهية كبيرة. لذا، إذا كنت لا تشعرين برغبة في الأكل، فقد تكون هذه علامة على حاجتك إلى مزيد من الدعم العاطفي. في بعض الأحيان، تفقد النساء المصابات باكتئاب ما بعد الولادة شهيتهن. إذا كنت تجدين صعوبة كبيرة في تناول الطعام، راجعي طبيبتك وتحدثي معها عما تشعرين به.
هل أستطيع إنقاص وزني أثناء الرضاعة الطبيعية؟
نعم، إذا كنت بصحة جيدة. ربما اكتسبت قليلاً من الوزن أثناء فترة حملك، ومن الجيد التخلص من بعضه أثناء الرضاعة الطبيعية. لا ينبغي أن يؤثر فقدان حوالي كيلوغرام واحد في الأسبوع على كمية الحليب التي ينتجها جسمك.

لا يعتبر اتباع حمية غذائية (دايت أو ريجيم) صارمة وانت أم مرضعة فكرة جيدة، لكن سيساعدك تناول الطعام الصحي وممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة على استعادة رشاقتك. كما أنه من الآمن زيادة ممارستك التمارين الرياضية بعد ستة إلى ثمانية أسابيع من الولادة، إذا كنت تشعرين بقدرتك على ذلك.
هل هناك اطعمة علي الابتعاد عنها؟
يمكنك تناول أي شيء، لكن باعتدال. تعتمد معظم قواعد ما ينبغي ولا ينبغي أكله أثناء الرضاعة الطبيعية على تقاليد ثقافية بدلاً من الحقائق العلمية. تختلف الوجبات الغذائية في جميع أنحاء العالم اختلافاً كبيراً. قد تتجنب المرأة أطعمة معينة أثناء الرضاعة الطبيعية وفقاً لثقافتها، في حين أن أمهات مرضعات ينتمين لثقافة أخرى قد يأكلن نفس هذا الطعام يومياً.

يمكن أن تؤثر بعض الأطعمة والمشروبات التي تتسرب إلى الحليب على بطن طفلك. قد يصاب بأعراض المغص الحاد، ما يجعله متهيجاً ومنزعجاً. مع ذلك، تختلف كل أم وطفل عن غيرهما، لذا لا توجد قواعد محددة وقاطعة بشأن ما يجب تناوله أو تفاديه في وجبات الطعام.

إذا كنت تعتقدين أن طعاماً معيناً قد أثر على طفلك، يمكنك التوقف عن تناوله بضعة أيام لمعرفة ما إذا كان يحدث فرقاً. يعتقد أن الخضروات مثل الملفوف والقرنبيط والبروكلي والبصل، وكذلك حليب البقر والشوكولاته قد تسبب أعراض المغص الحاد.

إذا كنت تعتقدين أنك حددت نوع الطعام الذي يسبب المشكلة، يمكنك إلغاءه من نظامك الغذائي حتى يكبر طفلك بضعة أشهر. وهذا أمر لا بأس به طالما أن لديك مجموعة جيدة من الأطعمة الصحية.

إذا رغبت في التوقف عن تناول طعام يعتبر ضرورياً لصحتك، اطلبي من طبيبتك أن تنصحك بأخصائية تغذية. وهي التي ستحدد كيف تحافظين على نظام غذائي صحي من دون هذا النوع من الطعام. قد ينطبق عليك الأمر، على سبيل المثال، إذا كنت نباتية وترغبين في التوقف عن تناول منتجات الألبان.

ضعي في بالك أن للمغص أسباباً كثيرة، ونحن لا نعرف دائماً لماذا يصاب به الأطفال الرضع. قد لا يكون لذلك علاقة بنظامك الغذائي. ربما يصاب طفلك بالمغص الحاد لأنه لا يضع الثدي في فمه بشكل صحيح، أو لأنه يبتلع الحليب بنهم!

في حال كان لديك تاريخ عائلي من الحساسية، قد تقلقين من تناول الأطعمة التي قد تسبب حساسية، مثل الفول السوداني. لكن لا يوجد دليل على أن تناولك نوعاً من الأطعمة يزيد احتمال إصابة طفلك بحساسية تجاهه في وقت لاحق. يقول أخصائيو الصحة إن الأمهات المرضعات يستطعن تناول الفول السوداني كجزء من نظام غذائي متوازن.

إذا لاحظت أن براز طفلك المولود حديثاً رخواً قليلاً، لا تقلقي. من غير المحتمل أن يكون السبب طعاماً تناولته. عندما يكون عمر طفلك ما بين ثلاثة وخمسة أيام، من الطبيعي أن يكون برازه رخواً. يحدث ذلك كردة فعل على الزيادة في كمية الحليب التي ينتجها جسمك.
هل أحتاج إلى أخذ الفيتامينات المكمّلة؟
نعم. من الجيد أخذ أقراص الفيتامينات المكمّلة الخاص بالأمهات المرضعات والتي يحتوي على فيتامين د. ابحثي عن مكملات تحتوي على 10 مايكروغرام من فيتامين د. يحصل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية على فيتامين د من حليب الأم، لذا من الضروري أن تحصل الأمهات المرضعات أنفسهن على ما يكفي من فيتامين د.

يأتي معظم فيتامين د من ضوء الشمس. وتصنعه أجسامنا عندما تتعرض بشرتنا لضوء الشمس. يعتبر فيتامين د ضرورياً لأنه يساعد العظام والأسنان على النمو بشكل صحي.

إذا كنت قد أخذت مكمّلات تحتوي على فيتامين د عندما كنت حاملاً، يمكنك الاستمرار في أخذها أثناء الرضاعة الطبيعية.

إذا كنت لم تأخذي فيتامينات مكملة أثناء الحمل، يمكنك البدء بتناولها الآن. كما يمكنك إعطاء طفلك قطرات فيتامين د ابتداءً من الشهر الأول من عمره، فقط للتأكد من أنه يحصل على كفايته منه. يوصي بعض الأطباء بأخذ جرعة يومية تحتوي على 7 مايكروغرام من فيتامين د للأطفال الرضع الذين يرضعون رضاعة طبيعية ولم تأخذ أمهاتهم فيتامين د أثناء فترة الحمل. يمكن أن تدلك طبيبتك على طريقة إعطاء طفلك القطرات.

قد تحتاجين أيضاً إلى مكمّلات الحديد. تستنفذ كثير من الأمهات مخزون الحديد لديهن بمقدار كبير خلال سنوات من إنجاب الأطفال. استشيري طبيبتك لمعرفة اقتراحاتها ونصائحها في هذا الخصوص. لو واظبت على تناول مجموعة الفيتامينات المكمّلة، تذكري أنها لا تكفي للتعويض أو التغطية إذا كنت لا تتبعين عادات غذائية صحية. لذا، احرصي على أخذ وجبات متنوعة ومتوازنة.
هل يمكنني أخذ علاجات الأعشاب الطبية أثناء الرضاعة الطبيعية؟
يمكنك شرب معظم أنواع شاي الأعشاب أثناء الرضاعة الطبيعية. يُعتقد أنه من الآمن تناول أنواع شاي الأعشاب التي تحتوي على مكونات قد تستخدمينها في الطبخ، مثل البابونج والشمر والنعناع.

مع ذلك، تعتبر الأدوية العشبية مسألة مختلفة تماماً ولا يجب ألا تؤخذ خلال فترة الرضاعة الطبيعية. على سبيل المثال، ليس من الآمن استخدام نبتة سانت جونز (عشبة القلب) للمساعدة في علاج أعراض اكتئاب ما بعد الولادة. على الرغم من أن مثل هذه العلاجات متوفرة في الصيدليات، لا يمكننا التأكد من أنها آمنة لطفلك. تحدثي إلى طبيبتك إذا كنت بحاجة إلى المساعدة أو العلاج.

إليكِ بعض النصائح التى تساعدك على انقاص وزنك دون التأثير علي لبن الرضاعة:
حددى هدف قابل للتحقق، فأفضل خطة للرجوع لوزنك قبل الحمل هو فقدان الوزن البطئ الثابت، مثلاً.. ضعى خطة للتخلص من الوزن الزائد في فترة الحمل خلال أول سنة، على أن يتم فقد ما لا يزيد عن نصف كيلوا كل أسبوع، ولاحظى أنكِ لا تستطيعين القيام بأى رجيم خلال علي الأقل أول شهرين من عمر طفلك، حتي لا تتأثر كمية اللبن، ولابد من مراجعة طبيبك في البداية قبل اتخاذ ذلك القرار، لأنه هو الذى يستطيع أن يساعدك علي انقاص وزنك بأمان، ودون أن يؤثر ذلك على لبن الرضاعة.
ركزى على الأكلات السوبر الغنية بالقيمة الغذائية والأقل فى الدهون والسعرات الحرارية، مثل السمك الذى يحتوى على الكثير من العناصر المهمة اللازمة لتكملة بناء مخ طفلك وجهازه العصبى، واللبن والزبادى اللازمان للحفاظ على عظامك، ومصادر البروتين مثل اللحوم والدجاج، وركزى على الفاكهة والخضروات الطازجة، حيث تحتوى على نسبة عالية من الالياف، والحبوب الكاملة، فهي تحتوى على الكربوهيدرات المعقدة بطيئة الهضم، التى توفر لكِ العديد من المواد المغذية، فى الوقت نفسه تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول.
التنوع فى الأطعمة، لأنكِ حتى تحققى نظام صحى سليم، لابد من التنوع، أى أن الوجبة تحتوى على جميع المجموعات الغذائية من كربوهيدرات وبروتين ودهون، لكن نوع واحد من كل مجموعة لتزويد جسمك بما يحتاجه من المواد الغذائية، دون الزيادة فى السعرات الحرارية، ولتحقيق التنوع حاولى أن يختلف طعامك اليوم عن طعام الغد وهكذا.
ينبغى أن تهتمى باختيار نوع الدهون فى طعامك مع تقليل الدهون بشكل عام، فننصحك باستخدام الزيوت النباتية بدلاً من السمنة والزبدة، أيضاً يفضل تناول اللحوم الخالية من الدهون وشرب الحليب خالى أو قليل الدسم، أيضاً يفضل تناول الطعام المشوى عن المقلى، وحاولى من التقليل من الحلويات، ولا أقصد بذلك منعك منها، لكن أقصد بدلاً من أن تأكلين ثلاث قطع، يمكن أن تأخذى قطعة واحدة وتكملى بالفاكهة.
الأم المرضعة تشعر بالجوع أكثر، ويكون الحل هو تناول وجبات صغيرة عدة مرات فى اليوم، وينبغى عليكِ ألا تضيعى أى وجبة من الوجبات بزعم تقليل وزنك، فهذا يضرك أكثر فيجعلك تأكلين أكثر فى الوجبة التى تليها، وفى الوقت نفسه يمكن أن يجعلك تشعرين بالتعب والدوخة، خصوصاً وجبة الفطار، وحاولى أن تأكلى ببطء فالأكل ببطء يجعلك تأكلين كميات أقل.
تجنبى اغراءات الطعام، حيث أن من أهم الأسباب التى تساعدك هى أن تتجنبى وجود الأطعمة الغير صحية أو الوجبات السريعة ببيتك، واجعلى دائماً المتواجد عندك هو الطعام الصحى فقط.
تعودى أن تأكلين عندما تشعرين بالجوع فقط، ولا تفعلى كما تفعل الكثيرات، الأكل فى جميع الأحيان عند القلق والفرح والاكتئاب وغيره.
اهتمى بشرب السوائل نظراً لاهميتها للأم المرضعة، لكن يفضل شرب المياه عن المشروبات المحلاة، لأن السعرات الحرارية التى تكتسبيها من العصائر المحلاة والمياه الغازية وغيرها، يمكن أن تفاجئك.
مارسى الرياضة إذا كانت ولادتك ولادة طبيعية بدون أى مضاعفات، أما إذا كانت ولادتك ولادة قيصرية، فلا يمكنك ذلك إلا بعد استشارة الطبيب، وإذا كان لا يوجد عندك مانع لممارسة الرياضة فلابد أن يتم ذلك بضوابط:
مارسى الرياضة بعد أن ترضعى طفلك مع لبسك ملابس خاصة للرياضة.
ابدأى برياضة خفيفة، مثل المشى أو السباحة، ثم بمرور الوقت يمكن أن تزيدى طول وكثافة تدريباتك الرياضية.
إذا كان لا يوجد لديكِ وقت لذلك بسبب انشغالك بطفلك، يمكنك اصطحابه معكِ، مثل المشى وطفلك معكِ فى عربته، ويمكنك اصطحاب أم جديدة مثلك للمشى معكِ.
إذا شعرت بأى ألم أو دوخة أو صعوبة فى التنفس، عليكِ إيقاف ممارسة الرياضة على الفور.
10 - النوم مهم جداً، على الأقل حتى ينتظم طفلك فى نومه، نامى معه عندما ينام وحاولى النوم مبكراٌ، حيث إن إرهاقك وتعبك بسبب قلة النوم، قد يسبب إفراز هرمونات التوتر، التى تساعد على زيادة وزنك.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

نظام غذائي صحى للام اثناء فتره الرضاعه :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

نظام غذائي صحى للام اثناء فتره الرضاعه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: