المغص عند الرضع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
كليوباترا
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 72430
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

مُساهمةكليوباترا

ما يميز المغص هو الألم البطني المتكرر مع نوب من البكاء التشنجي .يلاحظ عادة في الطفل الأول للعائلة.تبدأ أعراضه بشكل عام بعد اليوم العاشر من العمر وتستمر حتى نهاية الشهر الثالث.ويعتبر مصدر قلق كبير للوالدين.
أسبابه
للمغص أسباب عديدة .قد تختلف الأسباب التالية في أهميتها من طفل لآخر.
1-ابتلاع الطفل للهواء أثناء الرضاعة.
2-البكاء:- وقد أثبت أيضا الحقيقة التالية حيث بكاء الطفل يؤدي لابتلاع الهواء وابتلاع الهواء يؤدي إلى مغص والمغص يؤدي إلى البكاء …الخ حيث يدخل الطفل بحلقة مغلقة.
3- كما تبين إن ابتلاع الهواء قد يحصل عندما يقوم الطفل الجائع بمص أصابعه أو يده .
4-الطعام:- حيث أن التمد الزائد للكولن بالطعام المأكول سوف يحدث الألم.وهذا يلاحظ عندما يرضع الطفل كميات زائدة عن حاجته من الحليب كمحاولة من الوالدين لتهدئة الطفل بإعطائه أي شيء يأكله ليهدئ. وبشكل متناقض الجوع الحقيقي قد يثير أحداث الحلقة السابقة.
حيث أن الجوع يؤدي للبكاء والبكاء يؤدي لابتلاع الهواء وهذا يؤدي بدوره للمغص.
5-العوامل العاطفية:-غالبا ما يشاهد المغص عند الطفل الأول للعائلة .فالطفل المفرط الحركة والمتوتر عادة هو ما يحصل عنده المغص. التوتر العائلي وقلق الوالدين يمكن أن يفاقما الأمور اكثر.
6-الحساسية:- قد يكون سبب المغص هو التحسس المعوي لحليب البقر وخاصة في حال ترافقها بوجود قصة عائلية وراثية.
المعالجة: وتلخص ب..
أ-معالجة النوبة الحادة
ب-الوقاية من النوبة التالية.
أ-معالجة النوبة الحادة:-
1-إزالة الهواء المبتلع من المعدة ويتم ذلك بتدشئة الطفل بعد كل رضعه.وكذلك بإجراء ضغط لطيف على اسفل البطن كمحاولة لإفراغ الهواء.
2-تهدئة الطفل وذلك للتقلي من الهواء المبتلع بالبكاء.ويكون ذلك بحمل الطفل بوضعية الكب مع المشي به أو تشغيل ضجة حوله أو موسيقا أو أخذه مشوار في السيارة أو الموتور.وقد يفيد تطبيق أكياس الماء الساخن على البطن.وكذلك لف الطفل بقطعة من القماش الناعم قد يكون مفيد في هذه الحالات.
3-تسهيل مرور الغازات عبر الكولون وذلك باستعمال التحاميل أو الحقن الشرجية أحيانا.
4-إعطاء بعض الأدوية الماصة للغازات أو المضادة للتشنج يكون مفيدا في الكثير من الحالات.
ب-الوقاية من النوب اللاحقة:-
1-فحص ثقوب حلمة الرضاعة.( تكبير أي ثقب صغير جدا.استبدال الحلمة في حال كون الثقوب كبيرة جدا ).بحيث تكون الفترة الزمنية اللازمة لشرب كمية الحليب المطلوبة لا تقل عن 7 دقائق ولا تزيد عن 15 دقيقة.
وفي الرضاعة الطبيعية يجب ألا تزيد فترة الرضاعة من كل ثدي عن 10 دقائق. وأن تكون الفترة الفاصلة بين الرضعات لا تقل عن الساعتين.
2-تقييم غذاء الطفل بحيث لا يكون هناك فترات جوع.ولا تكون الكمية المعطاة تفوق حاجته.
3-تغيير نوع الحليب الذي يأخذه الطفل نادراً ما يؤدي للتخفي من نوب المغص. على كل حال لا مانع من محاولة إعطاء الطفل حليب خال من منتجات حليب البقر لمدة أسبوع على الأقل في حال استمرار نوب المغص لنفي عدم تحمل حليب البقر.
4-تثقيف الوالدين بأسباب المغص وطمأنتهم بسلامة الطفل يخف من قلقهم ويحسن من تعاملهم مع النوب المقبلة.
5-قد تكون اللهاية( المصاصة ) مفيدة عند بعض الأطفال.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
المغص عند الرضع :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى