وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الشعور بالتعب والارهاق الاسباب والعلاج متلازمه التعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
28022016
مُساهمةالشعور بالتعب والارهاق الاسباب والعلاج متلازمه التعب


علاج التعب والإرهاق

12 سبباً مختلفاً لتشعر بالتعب.. طرق فعاله في علاج التعب والإرهاق:
أكثر 3 أسباب شيوعاً للتعرض للإرهاق والتعب مرتبطة بعاداتنا اليومية، وبالقليل من التغيير قد تتحرر من سطوة التعب..

1. ماذا تأكل؟ الاكل المساعد في علاج التعب والإرهاق


ليست قلة الطعام وحدها هي ما يسبب التعب، كذلك فإن تناول الطعام الخاطيء يجعل من طعامك عديم الفائدة. كثرة السكريات والكافيين لن تمنحك النشاط بل بالعكس فهي تزيد الوضع سوءاً، وتقلل من مستويات الطاقة لديك إلى حدٍّ كبير.

العلاج:

حاول أن تتناول الطعام الصحي ما أمكنك، وبخاصة الخضروات والفاكهة والبروتينات.

تذكر اهمية الإفطار فهو يمنحك الطاقة الكافية لتواصل نهارك، ويجب أن تتناول إفطارك باكراً (يفضل قبل ال10 صباحاً) وإلا فلن يستفيد الجسم منه، فعملية الأيض تصل أقصاها في فترة الصباح الباكر.

نوِّع الأطعمة في كل وجبة، ببساطة كلما كان صحنك يحوي ألواناً أكثر كان أكثر فائدة، فهذا دليل على تنوع مصادر الغذاء فيه.

اختر من الأغذية ما تعرف فائدته، وبخاصة فيما يتعلق بتعزيز النشاط، وعلى رأس القائمة يأتي كل من:

الشوفان، الزبادي، السبانخ، المكسرات، الحبوب والبقول، البيض

تناول الكربوهيدرات المعقدة والأطعمة الغنية بالألياف فهي تمنحك الطاقة لفترات طويلة.

2- هل تنام جيداً؟؟


كثير من الناس يعاني من التعب لسنوات ولا يعلم أن السبب هو قلة النوم لديه، أو قلة (جودة النوم) لديه. فجميعنا يعلم أن النوم المثالي 6-8 ساعات يومياً لدى البالغين، ولكن ما لا يعلمه الكثير هو أن كمية النوم وحدها لا تكفي لتمنحك النشاط الكافي، إذ أن ما يهم هو الجودة وليس الكم.

العلاج:

ابتعد عن المشروبات الحاوية على الكافيين -كالقهوة والشاي وغيرها- قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل، ويفضل إذا كنت من محبي المنبهات أن تكتفي بشربها صباحاً فقط.

تخلص من عوامل التشويش والضوضاء وكل ما له علاقة بالتكنولوجيا قبل النوم بعدة ساعات.

يمكنك الرجوع إلى مقالنا عن علاج الأرق لمزيد من النصائح المتعلقة بالنوم.

3- هل تمارس الرياضة؟؟

إذا كنت ممن يظنون أن ممارسة الرياضة تزيد من الشعور بالتعب فعليك أن تصحح معلوماتك بدءاً من الآن. تشير معظم الدراسات إلى أن من يمارسون الرياضة بانتظام تقل لديهم نسبة التعب أكثر عمن هم خاملون، لذا فإن القاعدة تقول: تحرك أكثر تنشط أكثر، وفي الحركة بركة!

العلاج:

مارس الرياضة على الأقل لمدة 40 دقيقة 4 أيام في الأسبوع وستشعر بتحسن كبير.. وداوم على هذا النظام ل3-6 أشهر وستتخلص من التعب إن شاء الله.

مع ان الأسباب السابقة هي الأكثر شيوعاً لدى من يعانون من التعب إلا أنه إذا كان لم يكن أي من الأسباب المذكورة آنفاً هو السبب وراء تعرضك للتعب فربما يكون الأمر أكثر من مجرد تغيير في العادات، والقائمة التالية تحوي بقية الأسباب والتي -قد- تستدعي مراجعة الطبيب في بعضها:

4- الأنيميا (فقر الدم) من اهم اسباب التعب والإرهاق


فقر الدم أحد أكثر أسباب التعب شيوعاً، ويمكن التحقق منه ببساطة بإجراء الفحص الطبي.

العلاج:

يمكنك الرجوع إلى مقالنا عن علاج فقر الدم.

5- نقص بعض المواد الغذائية عامل مهم في التعب والإرهاق :

وأهمها البوتاسيوم، ويمكن التحقق منه بإجراء الفحص الطبي.

العلاج:

إلى جانب العلاج بالعقاقير الحاوية على أملاح البوتاسيوم يجب الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم مثل البنجر‏، الافوكادو‏، البقول‏، البطاطا‏، اللبن الزبادي‏، السمك‏،‏ عصير البرتقال‏،‏ المكسرات‏،‏ جنين القمح‏،‏ الفول السوداني‏،‏ الموز‏( وتحوي الحبة منه على 500 ملجم من البوتاسيوم)،‏ الخس‏،‏ والبطاطس.

6- مشاكل الغدة الدرقية مسببه التعب والإرهاق:

فرط نشاط الغدة الدرقية أو خمولها كلاهما يمكن أن يسبب التعب والإرهاق المتواصل. ببساط إذا شككت بأن السبب هو وجود مشكلة بالغدة الدرقية قم بإجراء فحص هرمون الغدة الدرقية للتحقق.

العلاج:

في الغالب إذا كنت تعاني من مشكلة في نشاط الغدة الدرقية لديك فإن الطبيب سيصف لك العلاج الأنسب، وبالتأكيد ستشعر بتحسن إذا كانت الغدة هي سبب التعب لديك.

7- مرض السكري:


في الغالب فإن من يعانون من مرض السكري مصابون بالتعب المتواصل، والذي هو أحد أعراض الإصابة بداء السكري. إذا كنت تعاني -إلى جانب التعب- من تشوش بالرؤية من حين لآخر وكثرة التبول فإن من الأفضل أن تراجع طبيبك وتجري الفحوصات اللازمة لمرض السكري. بقية أرعاض السكري أوضحناها في مقالنا عن علاج السكري.

العلاج:

راجع مقالنا عن علاج داء السكري.

8- الاكتئاب:


إذا كان شعورك بالتعب مرتبطاً بفقدان الشهية والحزن الدائم، وتشعر بأنك لا تستلذ أياً مما كان يسعدك من قبل فربما تكون مصاباً بالاكتئاب.

العلاج:

لا تستهن بالأمر فالاكتئاب يتطلب العلاج.. حاول أن تلجأ إلى من يهتم لأمرك، وإذا لم تجد فهنالك مختصون يهتمون لأمرك، وحتى في أسوأ الأحوال هنالك من هم مستعدون للتواصل معك على شبكة الانترنت ومتخصصون في التعامل مع حالتك وستجد العديد من المراكز المختصة والعيادات التي يمكنك التعامل معها. فقط كل ما عليك هو ألا تستسلم للاكتئاب.

9- مشاكل النوم (الشخير، انقطاع النفس النومي Sleep Apnea)
إذا كنت تعاني من الشخير أو إذا كنت تنام لساعات طويلة وتشعر بالتعب المرتبط بالنعاس والإعياء طوال النهار فربما أنت بحاجة إلى مراجعة أخصائي النوم فقد تكون مصاباً بانقطاع النفس النومى أو ما يعرف بSleep Apnea. لتعرف المزيد عنه يمكنك الرجوع إلى مقالنا عن علاج الشخير.

العلاج:

راجع مقالنا عن علاج الشخير، وستجد الطريق إلى العلاج إن شاء الله.

10- مشاكل القلب:


التعب قد يكون دليلاً على وجود مشاكل في القلب، خاصةً لدي السيدات. إذا كنت تعاني من التعب عند القيام بأعمالك المعتادة أو اليومية أو عند ممارسة الرياضة فعليك مراجعة الطبيب، إجراء الفحوصات المتعلقة بقلبك.

العلاج:

تغيير عاداتك اليومية والغذائية وتناول العقاقير اللازمة يمكنها أن تسيطر على مشاكل القلب لديك.

11- الجفاف سبب اساسي في التعب والإرهاق:

ربما يكون السبب وراء إصابتك بالتعب أبسط مما تتخيل، فربما تكون بحاجة إلى الماء وحسب! جرب تناول كوب من الماء كلما شعرت بالتعب أثناء العمل وستلاحظ أنك أفضل حالاً.

العلاج:

حتى لو لم تشعر بالعطش اشرب الماء. اشرب ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً من الماء.

12- ساعات العمل الليلية:


العمل الليلي أو تبديل الدوام ما بين الليل والنهار على الرغم من أن البعض يراه جذاباً أو فيه شيء من التغيير إلا أنه يخل بساعتك البيولوجية. تشعر بالنعاس حين يجب أن تكون متيقظاً ولا تستطيع النوم حين يجب أن تنام نهاراً !

العلاج:

اجعل مكان نومك مظلماً، وهادئاً قدر الإمكان.

حاول ألا تتعرض لضوء النهار حين تفكر في الراحة أو النوم.


الشعور بالتعب والإرهاق.. أسباب مرضية وحلول عملية
تعريف التعب صعب وغامض في الوقت نفسه. فقد يكون ردة فعل جسدية سليمة وطبيعية لحاجة الجسم إلى الراحة والهدوء. وقد يكون إنذارا خطرا ومؤشرا لبداية انهيار جسدي أو حالة مرضية.الحالة الأولى يعرفها الطب (بالتعب الجيد) والحالة الثانية (التعب السيئ).وكل عمل ونشاط إنساني يحتاج إلى تشغيل عضلات الجسم وتحريكها وفق نوع العمل وقوة النشاط. والمجهود الجسدي يحتاج كي يستطيع الإنسان القيام به إلى قوة. وكنتيجة لأنماط حياتنا السريعة والمجهدة، سوف يواجه معظمنا مشكلة الشعور بالتعب في وقت ما من الحياة. وعلى الرغم من أنه في معظم الحالات، يتحسن الشعور بالتعب من خلال الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً، (التعب الجيد) فإن الأمر لا يصلح لكل الأشخاص. وقد يتحول الأمر إلى مشكلة مزمنة تؤثر على جودة ونوعية الحياة (التعب السيء). وتجدر الإشارة إلى أن النساء أكثر عرضة للشعور والإصابة بالتعب من الرجال.
وقد يأتي الشعور بالتعب والإرهاق قبل بعض الأمراض لينذر بأن الجسد ليس في حالته الطبيعية، كالأنفلونزا، والتهاب الرئتين، والتهاب الكبد، والأمراض القلبية، وعوارض الأوردة الدموية التي تكون إجمالا مصدر إرهاق شديد وللسرطان تعبه وإرهاقه. وبوجه عام ما من مرض إلا وسبقه أو يرافقه تعب شديد وإرهاق كبير. وحتى الأمراض النفسية لها تعبها القاتل. فما هي أهم الأسباب التي قد تؤدي للشعور بالتعب؟
قسط غير كاف من النوم
قد تشعر بالتعب، نتيجة أنك قد تحصل على قسط غير كاف من النوم. هذا قد يؤثر سلبياً على تركيزك وحالتك الصحية. إذ يجب أن يحصل الكبار والبالغين على ساعات نوم تتراوح ما بين 7 إلى 8 ساعات كل ليلة.
الحل: يجب أن تجعل النوم أولوية في حياتك، ومن الأفضل الحفاظ على جدول يومي منتظم. امنع دخول أجهزة اللاب توب، والهواتف المحمولة وأجهزة المساعد الرقمي الشخصي إلى غرفة النوم الخاصة بك. إذا كنت لا تزال تعاني من المشكلة، اطلب المساعدة من طبيبك، فقد تكون مصاباً بأحد اضطرابات النوم.
توقف التنفس أثناء النوم
بعض الأشخاص يعتقدون أنهم يحصلون على قسط كاف من النوم، لكن انقطاع التنفس أثناء النوم يجعلك لا تحصل على النوم الهاديء. وخلال هذه الحالة المرضية يتوقف التنفس لفترات وجيزة على مدار الليل. وكل مرة يتوقف فيها التنفس تجعلك تستيقظ للحظة، لكنك قد لا تكون مدركاً أو واعياً للأمر. والنتيجة، حرمانك من النوم، على الرغم من بقائك 8 ساعات في السرير.
الحل: ينبغي على المصاب بانقطاع التنفس أن يقلل وزنه إذا كان يعاني من الوزن الزائد، يقلع عن التدخين، ويستعين بجهاز ضغط الهواء الموجب CPAP أثناء النوم ليساعد في إبقاء الممرات والشعب الهوائية مفتوحة طوال الليل.
لا يوجد طاقة كافية
تناول القليل من الطعام قد يؤدي إلى شعورك بالتعب، لكن تناول الأطعمة الخاطئة أيضاً يعتبر مشكلة. لذا يساعد الاعتماد على نظام غذائي صحي متوازن في الحفاظ على مستويات السكر بالدم حول معدلاتها الطبيعية، ويمنع الشعور بالتعب عندما ينخفض مستوى السكر بالدم لديك.
الحل: تناول وجبة الإفطار بشكل دائم، وحاول أن تجعل البروتين والكربوهيدرات المركبة جزء من كل وجبة تتناولها. على سبيل المثال، تناول البيض مع الخبز كامل الحبوب. أيضاً تناول اللحوم والوجبات الخفيفة على مدار اليوم من أجل الحصول على طاقة مستدامة.
فقر الدم (الأنيميا)
تعتبر الأنيميا أو فقر الدم من الأسباب الرئيسية للتعب عند النساء. كما يمكن لفقدان الدم أثناء فترة الحيض أن يسبب الإصابة بنقص الحديد، مما يعرض النساء للكثير من المخاطر. حيث أن خلايا الدم الحمراء (الظاهرة هنا بالصورة) تعتبر في غاية الأهمية، لأنها تحمل الأكسجين للأنسجة والأعضاء.
الحل: بالنسبة لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، هو تناول مكملات الحديد وتناول الأطعمة الغنية بالحديد مثل اللحوم الخالية من الدهون، الكبد، المحار، الفول، الحبوب المعززة.
الاكتئاب
قد تعتقد أن الاكتئاب أحد الاضطرابات العاطفية فحسب، لكنه يساهم في العديد من الأعراض الجسدية أيضاً. ومن أعراض الاكتئاب الأكثر شيوعاً؛ التعب، الصداع، وفقدان الشهية. إذا كنت تشعر بالتعب والإحباط لفترة أكثر من أسبوعين، عليك زيارة الطبيب فوراً.
الحل: يستجيب الاكتئاب بشكل جيد للعلاج النفسي و/أو العقاقير.
الغدة الدرقية
الغدة الدرقية هي غدة صغيرة في قاعدة العنق. وتتحكم الغدة الدرقية في عملية الأيض الخاصة بك، والسرعة التي يحول بها جسمك الطعام إلى طاقة. عندما تكون الغدة الدرقية غير نشطة أو خاملة، ووظائف عملية الأيض تتم ببطء، قد تشعر بالخمول وتكسب المزيد من الوزن.
الحل: إذا كان فحص الدم يؤكد أن هرمونات الغدة الدرقية لديك منخفضة، قد تساعدك الهرمونات الاصطناعية على زيادة سرعة الأيض الخاصة بك.
الإفراط في استهلاك الكافيين
تعمل الجرعات المعتدلة من الكافيين على تحسين الانتباه والتركيز. لكن الإفراط في تناول الكافيين، قد يزيد معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم والعصبية. وتشير الأبحاث إلى أن الاستهلاك الزائد للكافيين قد يؤدي بالفعل إلى الشعور بالتعب لدى بعض الأشخاص.
الحل: اعمل على خفض استهلاكك للقهوة، الشاي، الشوكولاته، المشروبات الغازية وأي عقاقير تحتوي على الكافيين تدريجياً. إذا توقفت فجأة، قد تتعرض إلى انسحاب الكافيين من الدم الذي يؤدي بدوره إلى الشعور بمزيد من التعب.
التهابات المسالك البولية غير الظاهرة
إذا كنت تعاني من التهابات المسالك البولية، فربما تكون معتاداً على ألم الحرقة، والحاجة الملحة للذهاب لدورة المياه. لكن الالتهاب أو العدوى لا تعلن عن نفسها دائماً من خلال هذه الأعراض الظاهرة. ففي بعض الحالات، يكون الشعور بالتعب هو العلامة الوحيدة التي تشير إلى الإصابة بالمرض. لذا ينبغي القيام باختبار للبول للتأكد من عدم الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
الحل: يتم الاستعانة بالمضادات الحيوية لعلاج حالات التهاب المسالك البولية، وعادة ما يختفي الشعور بالتعب في غضون أسبوع.
السكرى
في حالة مرضى السكرى، فإن المستويات العالية غير الطبيعية من السكر تبقى في مجرى الدم بدلاً من الدخول إلى خلايا الجسم، حيث من المفترض أن يتم تحويلها إلى طاقة. والنتيجة هي جسم لا يمتلك الطاقة الكافية على الرغم من تناوله كمية كافية من الطعام. إذا كنت تعاني من الشعور بالتعب المستمر وغير المبرر، اسأل طبيبك حول القيام بعمل اختبار للسكر.
الحل: تشمل علاجات مرض السكر؛ تغيير نمط الحياة، العلاج بالأنسولين، والعقاقير لمساعدة الجسم على التعامل مع السكرى.
الجفاف
من الممكن أن يكون شعورك بالتعب دليلاً على إصابتك بالجفاف. سواء كنت تعمل في وظيفة مكتبية أو وظيفة خارجية، فإن جسمك يحتاج إلى الماء لكي يعمل بشكل جيد ويحافظ على درجة حرارته ورطوبته. إذا كنت تشعر بالعطش، فهذا يعني أنك بالفعل تعاني من الجفاف.
الحل: اشرب الماء على مدار اليوم، حتي يظل لون البول الخاص بك فاتحاً. تناول على الأقل كوبين من الماء قبل ساعة أو أكثر من ممارسة الأنشطة البدنية والجسدية. وطوال فترة ممارستك للتمارين الرياضية، ارشف بعض القطرات من الماء، وبعد الانتهاء تناول كوبين آخرين من الماء.
أمراض القلب
عندما تشعر بالتعب خلال الأنشطة اليومية، مثل تنظيف المنزل، أو العمل بالحديقة، فهذا يعتبر مؤشراً على أن القلب لم يعد قادراً على أداء هذه الأعمال. إذا لاحظت أن الأمر يزداد صعوبة فيما يتعلق بالانتهاء من مهامك، التي كان يسهل عليك القيام بها من قبل، تحدث مع طبيبك حول أمراض القلب.
الحل: يمكن لتغيرات أنماط الحياة، الأدوية، والإجراءات العلاجية أن تجعل مرض القلب تحت السيطرة وتساعدك على استعادة طاقتك.
اضطراب نوبات العمل الليلية
العمل ليلاً أو العمل بنظام النوبات من شأنه أن يؤثر على ويعطل ساعتك الداخلية. قد تشعر بالتعب عندما تحتاج أن تكون مستيقظاً. وقد تعاني من مشكلة النوم أثناء النهار.
الحل: قلل تعرضك لضوء الشمس عندما تكون في حاجة للراحة أثناء النهار. احرص على أن تكون غرفتك هادئة، مظلمة ورطبة. إذا كنت لا زلت تعاني من مشاكل النوم، تحدث مع الطبيب حول الأمر. قد يفيدك تناول المكملات والأدوية.
حساسية الأغذية
بعض الأطباء يعتقدون أن الحساسية الغذائية غير الظاهرة أو الواضحة، قد تجعلك تشعر بالنعاس. إذا لاحظت زيادة الشعور بالتعب بعد تناول الوجبات، قد يكون لديك عدم تحمل بسيط لأحد الأطعمة التي تناولتها، وهو ليس بالقوة ليسبب لك الحكة أو الطفح الجلدي (الانتبار)، لكنه قادر على أن يجعلك تشعر بالتعب.
الحل: حاول تجنب أحد الأطعمة في كل مرة، لترى ما إذا كان شعورك بالتعب سيتحسن. كما يمكنك أن تطلب من الطبيب إخضاعك لاختبار حساسية الأطعمة.
متلازمة التعب المزمن أو «فيبروميالجيا»
إذا كان شعورك بالتعب مستمر لأكثر من ستة أشهر، وحاد لدرجة لا تستطيع معها القيام بأنشطتك اليومية فقد تكون مصابا بمتلازمة التعب المزمن أو «الفيبروميالجيا». كل منهما قد يتسبب في مجموعة من الأعراض المختلفة، لكن الشعور بالتعب والإرهاق المستمر غير المبرر هو العرض الرئيسي لهما.
الحل: على الرغم من أنه لا يوجد حل سريع لعلاج متلازمة التعب المزمن أو الفيبروميالجيا، فإن المرضى قد يستفيدون من تغيير جدولهم اليومي، تعلم عادات نوم أفضل، والبدء في ممارسة برنامج لطيف للتمارين الرياضية.
حلول سريعة للتعب الخفيف
إذا كنت تشعر بتعب خفيف لا يرتبط بأي حالة مرضية أو طبية، يكون الحل من خلال ممارسة التمارين الرياضية. حيث تشير الأبحاث إلى أن البالغين الأصحاء ممن يشعرون بالتعب يمكنهم تعزيز طاقاتهم من خلال اتباع برنامج بسيط للتمارين الرياضية. وقد ذكرت إحدى الدراسات أن ركوب الدراجة الثابتة لمدة 20 دقيقة بوتيرة معتدلة ثلاث مرات أسبوعياً، كان كافياً لمحاربة الشعور بالتعب.
ما العمل لحصر أسباب الإرهاق؟
أول ما يجب اللجوء إليه عند الإحساس بإرهاق تام هو القيام بالتحاليل المخبرية العامة وذلك بغية التأكد أن نسب الكالسيوم والبوتاسيوم والسكريات في الجسم هي درجة طبيعية، إذ كل نقص فيها يسبب إرهاقا شديدا، وفي حال سلبية هذه التحاليل يجب البحث عن الدوافع المرضية الفعلية.
علاج التعب و الارهاق و الاجهاد و الخمول ..
العقاقير المعالجة لا تعد ولا تحصى، والصيدليات غنية بها، وهي على شكل مهدئات ومقويات ومنشطات ومضادات للتعب والإرهاق، كالكالسيوم والبوتاسيوم ومئات غيرها، ولكن بعضها تحمل سما للجسم، لذا لا يجوز اعتمادها دون استشارة الطبيب. فمثلا، نقص الكالسيوم في الدم يزول بالطعام العادي الذي يوفر النسبة الناقصة منه. وفي الحالات المستعصية يلجأ البعض إلى المخدر والكحول ولهذا نفس مفعول السكريات على التعب بل يولد تعبا قويا جدا بعد زوال مفعوله. ولتدارك التعب والإرهاق، هناك بعض النصائح التي قد تكون ضرورية والتي قد تخفف من وقوعه ولكنها لا تزيله.
- من الأفضل تناول وجبة الصباح والتركيز فيها على المواد المغذية المقوية للجسم كالبيض، والأجبان والزبدة.
- تجنب ابتلاع الملينات لأنها تدني نسبة الفيتامينات (أ) و(د) والمغنيسيوم والحوامض الأمينية من الجسم مما يسبب التعب والإرهاق.
- الذين يتبعون ريجيما خاصة من الأفضل اختيار الغذاء المحتوي على بروتينات بكثرة مع قليل من الدهنيات والسكريات.
- تجنب كثرة استخدام الكحول والقهوة.
- المحافظة على نشاط الجسم بالرياضة والمشي لأنهما يساعدان على تنقية الصدر وتعبئة الجسم بالهواء النقي.
- عدم إرهاق الجسم فوق طاقته العملية.
- من الأفضل التحكم بالعمل اليومي بدل تحكمه بنا.
- التخطيط العملي للنشاطات اليومية مع اعتماد فترات راحة بين فترة وأخرى من ضروريات الحياة العصرية.
الإِكثار من الوَجبات
من الوَسائل الجيِّدة للحفاظ على الطَّاقة والحيويَّة خِلال اليوم هي تناول وجباتٍ منتظمة ووجبات خفيفة صحِّية كلَّ ثلاث إلى أربع ساعات، بدلاً من القليل من الوجبات الكَبيرة.
إنقاص الوزن
إذا كان الجسمُ يحمل وزناً زائداً، يمكن أن يكون ذلك مسبِّباً للإرهاق؛ كما يؤدِّي أيضاً إلى مزيدٍ من العبء الإضافي على القلب، والذي يمكن أن يجعل الشخص متعباً. لذلك، سوف يشعر المرءُ بنشاطٍ أكثر بعد إنقاص وزنه.
وبصرف النظر عن تناول الطعام الصحِّي، فإنَّ أفضلَ وسيلةٍ لإنقاص الوزن هي أن يكون المرءُ أكثرَ نشاطاً، وأن يمارسَ المزيد من التمارين الرياضية.
التقليل من التوتُّر
يستهلك التوتُّرُ الكثيرَ من الطاقة. لذلك، لابدَّ من محاولة إدخال أنشطة الاسترخاء في البرنامج اليومي، ويمكن تحقيقُ ذلك في الصَّالات الرياضية أو بالقراءة أو بقَضاء الوقت مع الأصدقاء. ومهما تكن طريقةُ الاسترخاء، يمكنها أن تحسِّن الطَّاقة لدى الشخص.
الحديثُ عن المشكلة
هناك بعضُ الأدلَّة على أنَّ المعالجات القائمة على التَّخاطُب، مثل تقديم المشورة أو المعالجة السُّلوكية المعرفيَّة، قد تساعد على مكافحة التعب. ولذلك، يمكن مراجعة الطبيب للحصول على العلاج.
الإقلاعُ عن الكافيين
يُوصي بعضُ الأطبَّاء النَّفسيين بالتوقُّف عن تناول مادَّة الكافيين لدى شعور أيِّ شخص بالتعب. وتقوم أفضلُ طريقةٍ لتحقيق ذلك على التوقُّف تدريجياً عن جميع مشروبات الكافيين (وهذا يشمل القهوةَ والشَّاي ومشروبات الكولا) على مدى ثلاثة أسابيع. ولابدَّ من محاولة الابتعاد عن الكافيين تماماً لمدَّة شهر لمعرفة ما إذا كان الشُّعورُ بالتعب قد خفَّ من دونه.
الإقلاع عن الكحول
يكون النومُ أقلَّ عمقاً بعدَ شرب الكحول. كما يكون الشخصُ متعباً أكثر في اليوم التالي، حتَّى إذا كان قد نام ثمانيَ ساعاتٍ كاملة.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الشعور بالتعب والارهاق الاسباب والعلاج متلازمه التعب :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الشعور بالتعب والارهاق الاسباب والعلاج متلازمه التعب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الرشاقه والريجيم وكل ما يخص الصحه العامه :: عياده وصفات كليوباترا :: كل ما يخص الصحه العامه-
انتقل الى: