وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 كيف تتخلصي من مخاوف لحظة الولادة؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
02022016
مُساهمةكيف تتخلصي من مخاوف لحظة الولادة؟؟



على بعد بضعة أسابيع من الولادة، كل النساء الحوامل يشرعن في التعبير عن مخاوفهن وقلقهن. هذا الأمر طبيعي بالنظر للمجهول الذي ينتظر كل سيدة على وشك الوضع لأول مرة، والمقال يحاول استعراض كل هذه المخاوف بشكل مفصل نسبيا، مع تقديم شروحات عن تفاصيل عملية الولادة حتى تتغلب كل سيدة على مخاوفها وتستعد لاستقبال طفلها بتفاؤل وارتياح.
مشاعر الخوف هذه طبيعية جدا ومشروعة، لذلك فلا مجال لأن تشعر السيدة بالذنب لكونها خائفة من لحظة الوضع، ومع ذلك تجنبي سيدتي الاحتفاظ بمخاوفك لنفسك، وحاولي التحدث في الأمر مع المولدة أو الطبيب الذي يشرف على متابعة عملية حملك،


ماذا يحدث إذا ما ولدت بداخل السيارة ؟

بالنسبة لأول مولود، فمن الطبيعي أن تتساءل السيدة الحامل عن ما إذا كانت ستتعرف على العلامات الأولى لاقتراب المخاض، وأن تشعر بالخوف من عدم قدرتها على الوصل في اللحظة المناسبة إلى المستشفى.
وإذا كانت فترة حمل السيدة قد خضعت لإشراف طبي، فمن المفيد أن تسأل طبيبها الخاص عن هذه العلامات......



أنا خائفة من الشعور بالألم لحظة الولادة :


هذا شعور طبيعي ومشروع، وإذا كانت التقلصات الأولى عادة غير مؤذية، فإنها ستتقوى تدريجيا، حتى تصبح جد مؤلمة.
والحال أنه حتى إذا ما وصلت السيدة في وقت مبكر إلى المستشفى، فإن الأطباء ينتظرون عادة إلى غاية أن يفتح عنق الرحم، من أجل القيام بالتخدير الموضعي .
أما إذا كان من المستحيل القيام بالتخدير الموضعي، لكون التحاليل التي أجريت قبل أيام من الولادة أثبتت احتمال حصول مضاعفات، أو لكون الطبيب المبنج مشغول بتخدير مرضى آخرين في جناح آخر من المستشفى، فإن الحامل ينبغي أن تعلم أن هناك وسائل أخرى لتخفيف آلام التقلصات التي تشعر بها، كالمسكنات والمورفين، واستنشاق أول أوكسيد الآزوت لحظة تجدد التقلصات، أو حتى التخدير المحلي لحظة خروج الجنين.

هل تستغرق عملية الولادة وقتا طويلا ؟
من الصعب تحديد فترة عملية الولادة، بالنسبة للمولود الأول، لكن الأطباء يقدرون أن فترة ثماني ساعات في المعدل، هي فترة ضرورية من أجل الوصول إلى لحظة الاتساع الكامل لعنق الرحم.
أما الطلق الذي يستمر عادة ما بين عشرين وثلاثين دقيقة في المتوسط بالنسبة للولادة الأولى، فهو يستغرق وقتا أكبر منه عند النساء اللواتي يلدن لثاني أو لثالث مرة.


بإمكان التخدير الموضعي أن لا ينجح وأنا خائفة من الحقنة :

إذا كنت تريدين بأي ثمن الخضوع للتخدير الموضعي، فينبغي التأكد من تواجد الطبيب المبنج بشكل دائم في المستشفى، وهذا الأخير بإمكانه اكتشاف لحظة خضوعك للفحص من قبله، لوجود اعوجاج خفيف على مستوى فقرات عمودك الفقري، بحيث يصبح من الصعب القيام بالتخدير الموضعي. في هذه الحالة، هناك احتمال لأن لا يؤثر التخدير سوى على أحد جوانب الجسم، ويصبح لزاما لحقن من جديد، حتى يكون كل شيء على ما يرام.
واليوم تخشى الكثير من النساء الحوامل التخدير الموضعي بقدر ما يرغبن فيه، لأن طريقته في التخدير التي تقوم على الحقن في أسفل الظهر ما زالت تبعث على الخوف، والحال أن زيارة الطبيب المبنج ليمكنها أن تضع كل الشكوك والمخاوف جانبا.

خائفة من احتمال فقدان السيطرة على كل شيء :

بداية، لن تكوني الأولى التي يحدث لها ذلك، وهي ليست بالمأساة. فلا يمكن التحكم في كل شيء، ولا السيطرة على كل شيء، ثم لا تنسي أنك لن تكوني وحيدة ومنعزلة في هذا الأمر، فالمولدة ستعمل على مراقبة حالتك بين الفترة والأخرى،
ولذلك فليس مطلوبا منك سوى الانضباط لتوجيهاتهما بالحرف : طريقة التنفس، متى ينبغي الدفع، وكم من الوقت ؟ اعلمي أن ارشاداتهما تكون دقيقة، وتشجيعاتهما تشكل أهم سلاح للتخلص من حالة الارتباك والرعب التي تجتاح الحامل خلال هذه اللحظة. وفي الأخير اعلمي أن الخوف من فقدان السيطرة شيء طبيعي تماما،

هل بإمكاني الافلات من عملية شق الفرج ؟
عملية شق الفرج التي تتم عادة في لحظة مرور رأس الجنين، تبعث الرعب في قلوب النساء الحوامل، والحال أنه يتم اللجوء إليها بغاية تفادي تمزق العضلات والأنسجة والتي تتسبب في آلام غير محتملة ويتطلب التئام جروحها وقتا طويلا.
أما عملية شق الفرج، فهي تقريبا غير مؤلمة بالمرة، لأنها تنجز لحظة قيام السيدة بالدفع، وغالبا ما تكون تحت تأثير التخدير الموضعي، كما أنه لا يلجأ إليها إلا في 50 % من حالات الولادة. في حالة عدم القيام بالتخدير الموضعي، فإن شق الفرج يتم تحت التخدير المحلي، وصحيح أن هذه العملية تخلف الشعور بالانزعاج وعدم الارتياح خلال الأيام الأولى، بالنسبة للسيدة التي أنجبت حديثا، إلا أنه للتخفيف من الآلام التي قد تشعر بها السيدة، يمكن وصف بعض الأدوية المهدئة الفعالة، كما تنصح السيدة بالجلوس خلال الأيام الأولى على عوامة. وبشكل عام فإن أسبوعين كحد أقصى كافيان لنسيان هذه العملية الصغيرة...

أخيراً ... تذكري عزيزتي أنك الوحيدة القادرة على تخفيف الألم ...والولادة بكل سهولة ويسر بإذن الله ... أما إن لجأت الى الصراخ وكثرة البكاء فإنك بذلك تزيدين الوضع صعوبة ...
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

كيف تتخلصي من مخاوف لحظة الولادة؟؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

كيف تتخلصي من مخاوف لحظة الولادة؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: