وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 لا تحلى مشاكلك الزوجيه بالصراخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
13012016
مُساهمةلا تحلى مشاكلك الزوجيه بالصراخ



حينما يبدأ الجدال بين الرجل والمرأة تنفعل هي وتصيح في وجهه بينما يجلس هو هادئا غير مبال بما يحدث حوله. ويتكرر هذا الموقف يوميا في مختلف العلاقات التي تجمع بين الجنسين

ولا يمكن لهذا الانقسام في الادوار أن يتغير بين ليلة وضحاها ولكنه يمكن أن يساهم في أن ندرك أن كلا الموقفين يعبران عن عجز تام عن التصرف

ففي داخل الرجل الهادئ ذو المظهر الخارجي القوي يكمن طفل صغير تتملكه الحيرة من سلوك شريكته بينما الغضب العارم للمرأة يخفي فتاة صغيرة ترغب في جذب الانتباه لها

ويقول كيرت هالفيج أستاذ علم النفس في جامعة براونشفيج الالمانية إن الابحاث التجريبية تؤكد أن هناك عدد من الاختلافات بين الجنسين في التواصل

ولكن هذه الاختلافات ليست ضخمة كما يعتقد البعض. فتنشئة الرجل في أي مكان في العالم تعتمد على تعليمه عدم إظهار أي مظاهر للضعف مما يعني إن ذلك سيمنعه أحيانا من التعبير عن مشاكله ومناقشتها

وفيما يختص بالتواصل فالرجل والمرأة يقفان على مفترق الطرق. فالحوار له وظائف تختلف لدى الجنسين من شخص لاخر طبقا للخلفية الثقافية حسبما يؤكد ديرك تزيمر أستاذ العلاج النفسي في جامعة تويبينجين

فالنساء تفرغ طاقتها الانفعالية بالكلام. ويسعين دائما للحصول على التأييد المعنوي والدعم بينما يعمد الرجال للحوار لهدف محدد وليس لمجرد تفريغ شحنة انفعالية. فحينما يقرر الرجل مناقشة مشكلة فهو لا يناقشها لمجرد إبداء رأيه فيها أو ينزل من صدره كاهلها فهو يناقشها للتوصل إلى حل نهائي لها

ويوضح تزيمر أن التعبير عن المشاعر هو أمر تبرع فيه النساء ومازلن يتفوقن فيه. فهن أكثر قدرة على التعبير عن مشاعرهم من خلال الكلمات أكثر مما يستطيع الرجال ولكن هذا لا يعني إن الرجل لا يتمتع بالمشاعر أو يعجز عن التعبير عنها

ويضيف انه إذا شاهدت مباراة لكرة القدم مثلا فانك سترى أن الرجال لاعبين وجمهور يعبرون عن مشاعرهم باندفاع شديد دون سابق إنذار. ولكن النساء أكثر قدرة على صياغة المشاعر في كلمات ولذلك فعلى الرجال التعلم من النساء كيف يعبرون بالكلمات عن مشاعرهم ليتمكنوا من بناء علاقات صحية






إن ميل الرجل للصمت له أهميته في مجال العمل مثلا. فالتعبير عن المشاعر أمر غير مناسب في مجال العمل

ولكن المشكلة تكمن في أن الرجل يستمر في انتهاج هذه السياسة حتى بعد عودته للمنزل فيقضي بقية يومه جالسا أمام شاشة التلفزيون في هدوء. ويقول هالفيج إن الرجل يجد صعوبة في الفصل بين حياته الخاصة وعمله

ويرى تزيمر أن هذا الصمت ما هو إلا تعبير عن "الحاجة". فيجب على المرأة أن تدرك أن هذا الصمت يمثل عجزا لا يمكن تغييره بين يوم وليلة

فقط يمكن تغييره ببطء شديد وتفهم كامل لمساعدة الزوج على تعلم أبجديات الحوار من جديد ليتمكن من الحديث عن الامور التي تهمه

وتقول آنا شوه وهي معالجة نفسية في ميونيخ إن النساء يملن إلى لعب دور الام في أي علاقة. وبدلا من أن يتقبلن شريكهن يهدفهن إلى تغييره بالكامل وتربيته من جديد

وتضيف أن النساء اللائي يقمن بهذا الدور يفشلن في إدراك أن "دورهن التعليمي" سيكون له تبعات قاتلة على علاقتهن بأزواجهن. وتتابع أن الرجل لا يحب أن توجهه زوجته أو تملي عليه أفعاله

وإذا شعر الرجل بأنه في مأزق أو يتعرض للهجوم سينسحب تماما كالاطفال الصغار الذين يبتعدون في غضب حينما توبخهم أمهاتهم كما تؤكد آنا

وحينما تستخدم المرأة الدموع أو تشتكي بصوت مرتفع للتعبير عن مشاعرها لا يجب أن تتوقع الكثير من الرجل مثل أن يحاول أن يفهمها مثلا

فحينما تبكي المرأة يشعر الرجل انه يتعرض لهجوم شخصي ويؤدي ذلك غالبا إلى الانسحاب والصمت

ويقول هالفيج إن العاصفة الكلامية التي تستخدمها المرأة ضد الرجل والتي غالبا لا تحمل هدفا معينا قد تؤدي للاضرار بالعلاقة حيث أن ما يتفوه به الطرفين في حالة الغضب قد لا ينسى

ويضيف أن الحل الوحيد لانهاء "تلك اللعبة غير الهادفة" من الهجوم والهجوم المضاد هو الحوار من القلب والانفتاح على الاخر

وينصح هالفيج النساء بأن مفاتيح الحل تكمن في الاستماع والفهم والمناقشة فهي أسس الحوار الناجح بين الطرفين دون سوء تفاهم أو اتهامات تقابل بالصمت

بينما يوجه تزيمر هذه النصيحة للمرأة انتظري الوقت المناسب ثم تحدثي ببساطة وناقشي الامور

وتنصحها آنا بانه يتعين عليها تجنب الاجابات المحيرة غير الواضحة أو الاعذار والتلميحات. فالرجال يميلون لفهم الامور حرفيا .. لذلك فمن المهم أن توضح المرأة لزوجها بصراحة ووضوح ما ترغب فيه وما تتوقعه منه على أمل الحصول على ما ترغب
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا تحلى مشاكلك الزوجيه بالصراخ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

لا تحلى مشاكلك الزوجيه بالصراخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الحياه الزوجيه والعاطفيه اسرار :: اسرارالحياه الزوجيه وفهم طبيعه الرجال-
انتقل الى: