منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 68273
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
09122010
شيء عن الرجال.. شيء للرجال

هي معلومة، لو عرفها الرجل عن نفسه، لعرف نفسه والمراة. هي معلومة، لو عرفتها عن الرجل، لعرفته وعرفت كيف تتعامل معه.

فالحياة.. كل الحياة، تصحُّ وتخرب بسبب معلومة.

في الشارع، وبين السيارات، وُجِد علمياً أنّ الرجال يملكون حسّاً بالمسافات أفضل من حس النساء. لكن كذلك، وبالخبرة والعلم، أصبح مُؤكَّداً أنَّ المراة تملك حساً بخطر الشارع أكثر من الرجل. لذا، فإنّ حكاية مَن أفضل ممَّن غير مُجدية، لأنَّ كلاًّ من السائق والجالسة إلى جانبه مهم للآخر.

هناك حقيقة مُؤكَّدة، وهي أنَّ ، أكثر من الرجل، تلعَب أدواراً عدَّة في الحياة. ف قد تكون في الوقت ذاته: ربَّة بيت، أمّاً، موظفة، ناشطة اجتماعية.. إلخ. ولا يعني ذلك بالضرورة أن تكون ناجحة ورائعة في كل شيء. فقد تفشَل في دور وتنجح في آخر. لكن هناك واقعاً مُؤكَّداً، وهو أنَّ إذا شعرت بأنها محبوبة ومُقدَّرة من زوجها، أدَّت كل أدوارها بإجادة.

هناك أمرٌ على الرجل أن يَعيه، وهو أنه إذا تَعامَل مع كما يُعامل السيجارة التي في جيبه: يسحبها، يشفطها، يطفئها، فإنه بهذا السُّلوك تكون مُتعته معها مؤقتة، بل قد تكون مثل السيجارة: مميتة، وتقتله.

للرجل أقول: حين تتحدث التي تخصك، حين تُوصل إليك رسالة تؤلمها، لا تسد أذنيك، لا تقفل قلبك، لا تعتبرها ثرثارة "تعيد وتزيد". ف حين توضح وتوضح، فهي إما تريد إقناعك بأنها تحبُّك، أو تريد تبرير أمر، لأنها تحبُّك، أو أنَّ لديها مُعضلَة ما وتريدك أن تفهمها.

مشية الرجل مع تقول الكثير عنه وعنها، وعن شكل العلاقة التي تربطهما. فإن جعلها تمشي وراءه، فهو إمّا متجاهل بلا إحساس، أو قائد يريد مَن يتبعه، أو رجل لا يُراعي حرمته. وإن جعلها تمشي وهو وراءها، فهو إما مهووس بالحماية، أو رجل يريد مَن يقوده. ولكن إن مشَى جنباً إلى جنب معها، فهو رجل حضارة، يريدها له صديقة وزوجة ورفيقة درب.

علمياً، جلد أكثر حساسية وتفاعُلاً مع كل اللمس والمتغيِّرات من جسمها. لكن الدراسات الحديثة تؤكد أن مشاعر الرجل، وغريزته كذلك، تتأثر بالقماش الذي يُلامسه، خاصة شرشف النوم في فراشه. ولعلَّ سؤال الرجل عن أي شرشف يُريحه، مسألة مهمة لتفاعُله العاطفي مع في اللحظات الخاصة.

الرجل عاش ويعيش، وسوف يعيش، بروح التعب والكَد. ولأجل ذلك هو عصبي ومُعانٍ. لكن معادلة الراحة سهلة. ولأجل السعادة التي يحتاج إليها، هو في حاجة إلى أن يضيف إلى حياته فيتامين المتعة. فهو في حاجة إلى أن يتمتع بشغله، يتمتع باللعب مع أولاد، يُضفي بعض المتعة على مكان عمله.. موسيقى وزرع، والأهم أن يخلق حالة مرح ومُتعة مع أهم مخلوق موجود في حياته، وهو زوجته.
منقول بكل ود للازواج والزوجات
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى