وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

  لا تاجلي حملك لهذه الاسباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
23102015
مُساهمة لا تاجلي حملك لهذه الاسباب



تأجيل المرأة لحملها هو مسألة خيار شخصي وبخاصة في عصرنا الحاضر، لكن هل فكرت المرأة بعواقب ذلك؟ تقول دراسات واحصائيات عالمية أوردتها مجلة "ميا فيدا" البرازيلية والتي تعني بالعربية "حياتنا" بأن عدد النساء اللواتي تؤجلن حملهن الى مابعد سن الثلاثين والأربعين قد ازداد بشكل ملحوظ في مختلف أنحاء العالم.

وتشير هذه الدراسات الى أن نحو عشرين بالمائة من نساء العالم يحاولن تأجيل حملهن الى سن الخامسة والثلاثين أو الأربعين ولكن من الضروري تنبيههن بعواقب مثل هذا القرار.

فتقدم المرأة في السن يؤثر على قدرتها على الحمل ومن الأهمية أيضا تذكيرهن بأن المعالجة المساعدة لتحقيق الحمل قد تتعقد ولاتنجح في تحقيق حلم المرأة في الحمل في سن متأخرة.

وقالت مجلة "ميا فيدا" التي تعنى بشؤون المرأة والمجتمع والحياة في دراسة حول عواقب تأجيل المرأة اتخاذ قرار بشأن حملها انه على الرغم من أن تأجيل قرار الحمل قد يكون لأسباب معقولة، ان كانت مادية أو صحية أو شخصية فان على المرأة أن تعلم بأنه كلما تأخر اتخاذ قرارها بالحمل والانجاب فان العواقب قد تكون خطيرة لدرجة الاطاحة بحلمها لتصبح أما وتبني أسرة.

وأوردت المجلة خمسة أسباب لعدم تأجيل قرار الحمل الى سن متأخرة، فما هي:

أولا: الهبوط الطبيعي لمستوى الخصوبــــــــــــة

قالت المجلة بأن انخفاض مستوى الخصوبة عند المرأة أمر لامفر منه
بسبب التقدم في العمر وهي حقيقة بيولوجية. وأضافت بأنه اذا كانت نسبة امكانية الحمل بالنسبة للمرأة التي يقل عمرها عن الثلاثين عاما هي عشرين بالمائة كل شهر فان هذه النسبة تنخفض الى خمسة بالمائة بالنسبة للمرأة التي تبلغ الأربعين من عمرها.

وأوضحت الدراسة التي كتبتها أخصائية الأمراض النسائية والتوليد البرازيلية المعروفة سولانج لايتي مانتيغا /41 عاما/ بأن اعتقاد المرأة انه سيكون بامكانها الحمل عبر المساعدة الطبية ربما يتحول الى ضرب من الخيال لأن المساعدة الطبية في حمل المرأة لاتكون ناجحة دائما اذا كان مستوى الخصوبة في أدنى معدلاته.

وشرحت سولانج بأن هناك أسباب لتدني مستوى الخصوبة ومنها التغيرات التي تحدث في افراز المرأة للبويضات لأسباب يتم اكتشافها عند البدء في اجراء الفحوص الطبية.

ثانيا: تغير وظيفة المبيضـــــــــــــــــات

وأضافت سولانج بأن بعض الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر قد تتسبب في حدوث العقم عند المرأة موضحة بأن هناك بعض الأمراض النسائية التي تبرز بعد سن الخامسة والثلاثين والأربعين.

وهذه الأمراض ناجمة عن التغيرات الطبيعية التي تحدث في المبيضات بسبب التقدم في العمر.

وأشارت أيضا الى احتمال دخول المرأة بشكل مبكر في سن اليأس الأمر الذي يطيح بجميع الجهود من أجل حمل المرأة. وتبين الدراسات الحديثة خطأ الاعتقاد السائد بأن المرأة تدخل سن اليأس بعد سن الخمسين لأن الأرقام تشير الى أن نسبة خمسة بالمائة من النساء عرضة للدخول في سن اليأس من سن الثلاثين وحتى الأربعين.

ثالثا: ترهـــــــــــل المبيضـــــــــــــــات

وأوضحت الأخصائية البرازيلية بأن تقدم المرأة في العمر يؤدي الى ترهل المبيضات عندها وهذا يعقد عملية تخصيب البويضات بالحيوانات المنوية. وحذرت من أنه حتى اذا تم تخصيب البويضة عند امرأة متقدمة في السن فان خطرا آخر يمكن أن يبرز وهو احتمال اصابة الجنين بتشوهات جينية. وبالاضافة الى ذلك هناك خطر آخر يتمثل في ارتفاع نسبة الاجهاض الطبيعي عند المرأة الأربعينية.

رابعا: ضرورة المرافقة الطبية المكثفة للحمـــــــل

قالت "سولانج" انه كلما تقدمت المرأة في العمر فان المرافقة الطبية للحامل مابين سن الخامسة والثلاثين والأربعين تبلغ ثلاثة أضعاف حاجة المرأة الشابة لها. فالمرأة التي تحمل دون سن الثلاثين لاتحتاج لمرافقة طبية كبيرة لحملها.

وأضافت بأن خطر الاجهاض يكون دائما قاب قوسين أو أدنى بالنسبة للمرأة التي تحمل بعد سن الخامسة والثلاثين لأن الجنين سيكون بحاجة الى رعاية خاصة لتجنب اصابته بالتشوهات.

خامسا: ظهور الأمراض المزمنــــــــــــــــــة

أوضحت الأخصائية البرازيلية بأنه من المعروف بأن الأمراض المزمنة عند الانسان تظهر مع التقدم بالعمر وعلى رأس هذه الأمراض ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الضغط. وقالت بأن هذين المرضين المزمنين على وجه الخصوص يؤثران على حمل المرأة.

وأضافت بأنه على الرغم من أن الأمراض المزمنة يمكن أن تصيب الانسان في أية مرحلة من العمر الا أن احتمالات الاصابة بها تزداد بشكل ملحوظ كلما تقدم في العمر.


للزوجة الجديدة: اعرفي تأثير تأجيل الحمل على فرص حملك مستقبلا
كثيرًا ما يرغب الزوجان في بداية الزواج في تأجيل الإنجاب إما بسبب دراسة الزوجة أو لأسباب أخرى تتطلب ذلك، لكن يحتار الزوجان والزوجة بالأخص ما الوسيلة الملائمة لمنع الإنجاب وتأجيله دون أن يسبب هذا حدوث عقم للزوجة أو يؤثر على فرص الحمل مستقبلًا عندما يقرر الزوجان ذلك.
توجهنا بأسئلة الزوجات الشابات إلى د. علياء أمين طبيبة النساء والتوليد
هل هناك من خطر في تأجيل الإنجاب في بداية الزواج؟
لا ينصح الأطباء بتأجيل الحمل للمتزوجين الجدد خوفًا من أن تكون هناك مشكلة يعاني منها أحد الزوجين تمنع الإنجاب ويتم اكتشافها بعد فوات الأوان وبعد تأخر الوقت وقد تتفاقم تلك المشكلة باستخدام وسائل منع الحمل.
وعلى الزوجين معرفة أن نسبة الخصوبة تقل بتقدم الزوجة في العمر فبينما يمكن للشابة في عمر العشرين الحمل بنسبة تصل إلى 20% أو أكثر فإنها تقل في الثلاثين ثم قرب الأربعين.
(اقرأي أيضًا: التأكد من الحمل قبل ملاحظة الدورة الشهرية)
إذن ما العمل؟
إن كان الأمر ضروريًا فيجب في البداية إجراء فحوصات للزوجين والتأكد من خلوهما التام من أي موانع للحمل ثم يحدد الطبيب الوسيلة المناسبة تبعًا للوقت المراد تأجيل الحمل فيه.
ومن المعروف الآن للعديد من الأطباء أن نسبة 1 إلى 7 من عدد الأزواج الجدد يعاني من مشكلة من مشكلات الإنجاب التي تتنوع بين البسيطة والصعبة.
(اقرأي أيضًا: كل شئ عن فرص حدوث الحمل بمنتصف الثلاثينات)
ما الوسائل الأفضل للزوجة الشابة الجديدة؟
بداية لا يجب بتاتًا تعاطي أي أدوية لمنع الحمل دون استشارة طبية ربما ما عدا الواقي الذكري والأنثوي وفكرة العزل، أما استخدام الأقراص أو الحقن أو اللولب فيتوقف عن رأي الطبيب ونقاش الأمر مع الزوجين إذ يعتمد على عمر الزوجة ومدى انتظام الدورة الشهرية لديها، وكما ذكرنا من قبل خلوها وزوجها من مشكلات تعرقل الإنجاب.
حبوب منع الحمل

تتربع حبوب منع الحمل على رأس قائمة الوسائل المناسبة لتأجيل الإنجاب والتي تستخدمها مئات الملايين من السيدات حول العالم.
لكن من المعروف أن أقراص منع الحمل تعتبر من الوسائل الهرمونية لمنع الحمل وبالتالى فإن استخدامها لفترة طويلة يغير من عمل هرمونات بالجسم. لذا لا ينصح أي طبيب بتجاوز عام ونصف من استخدامها حتى للزوجة التي سبق لها الإنجاب، ويجب بعد العام ونصف أن تغير الوسيلة أو تتوقف عن استخدامها.
وللحبوب أضرار أخرى كثيرة إن طالت مدة استخدامها عن العامين، وإن حدث الاتفاق على تأجيل الإنجاب فيجب أن تستخدمها الزوجة الشابة قبل الزواج بشهر، وإلا قد يحدث الحمل منذ اللقاء الأول.
العزل

أي القذف خارج مهبل الزوجة، لكنه يحتاج إلى تدريب وتعلم قد يحدث وقتها الحمل كما أن من عيوبه عدم الوصول للإشباع الجنسي الكامل للزوجين.
الواقي الذكري

ليس له أضرار صحية، لكنه قد يضايق الزوجين لأن تركيبه يكون أثناء الانتصاب.
الحاجز المهبلي

قرص مطاطي يوضع قبل الذهاب للفراش في المهبل تحت عنق الرحم حتى يسد قناة المهبل تماما، ومن مزاياه أنه مريح للزوجة وليس له أضرار صحية ولا يضايق الزوجين عاطفيًا لأن تركيبه يكون قبل العلاقة الحميمة بمدة كافية، ويجب استعماله مع كريم قاتل للحيوانات المنوية، مع الحرص على تنظيفه جيدًا.
اللولب

لا ينصح به قبل إنجاب طفل والأفضل اثنين لأن له بعض المضاعفات المرهقة.
ما نصيحتك الأخيرة للأزواج الجدد؟
فكرا جيدًا في الخصوبة وتغير الأمر لدى المرأة، لذا فإن نصيحتي لأي زوجين شابين ألا يؤجلا الإنجاب طويلًا خاصة إن كان عمر الزوجة قد تجاوز الخامسة والعشرين.

ونصيحتي لهما الالتزام بما يلي لتفادي حدوث مشكلات عندما يقرر الزوجان الإنجاب
الحفاظ على الوزن المعتدل
تجنب التدخين والكحول
مراجعة الطبيب بانتظام للتأكد من خصوبة كل منهما
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

لا تاجلي حملك لهذه الاسباب :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

لا تاجلي حملك لهذه الاسباب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: