وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 فوائد الرضاعه الطبيعيه ملف متكامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
12092015
مُساهمةفوائد الرضاعه الطبيعيه ملف متكامل


الفوائد التي يجنيها طفلك

إلى جانب توفير غذاء طبيعي ومتكامل لطفلك، فإن حليب الأم يقدم الكثير من الفوائد المهمة الأخرى، لا سيما وأن التوازن الطبيعي للعناصر الغذائية، مثل البروتين والنشويات والدهون والمعادن، يتيح الهضم السهل، مع ضمان أدنى قدر من المعاناة الناجمة عن المشكلات المعوية، مثل الإمساك والإسهال.

إن الأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية تقل احتمالات إصابتهم بزيادة الوزن، كما تقل احتمالات تعرض الطفل للإصابة بمشكلة فقدان السوائل على نحو مفرط، أو أي من المشكلات الأخرى المتعلقة بها، وفضلاً عن ذلك فإن الأطفال الذي تتم تغذيه بحليب الأم يكونون أقل عرضة من غيرهم لردود الفعل التحسسية أو الالتهابات البكتيرية، وبالإضافة إلى ذلك فإن حليب الأم يوفر للمواليد الجدد حماية طبيعية، وذلك لأن الأجسام المضادة المهمة تنتقل من الأم إلى رضيعها من خلال الحليب.

وتوفر الرضاعة الطبيعية أيضاً فوائد نفسية للطفل، لأنها تتيح له الالتصاق والقرب من أمه لفترة طويلة، الأمر الذي يوفر له الحنان والدف الملموس من جسم الأم، حيث يستمتع بتلك الفترة بأصواتها وبرؤية وجهها، وفي نفس الوقت فإن ذلك يشبع حاجته من امتصاص الحليب.

الفوائد التي تجنيها الأم المرضعة

كأم مرضعة فإنك أيضاً تستفيدين من المشاركة بتجربة فريدة لإشباع علاقتك مع رضيعك، لا سيما وأن امتصاص الطفل للحليب يخف من الشعور المزعج الناجم عن احتقان الصدر بالحليب، كما أن الرضاعة الطبيعية تساعد جسمك في العودة إلى شكله السابق قبل الحمل، لأنها تسمح للرحم في العودة إلى وضعه الطبيعي بسرعة، وإلى حالته الطبيعية التي كان عليها قبل الحمل.

وعلاوة على ذلك، تعد الرضاعة الطبيعية طريقة مريحة واقتصادية لتغذية الطفل، حيث يوفر الثدي الحليب الدافئ بدرجة حرارة مناسبة طوال الوقت، ليكون في متناول الطفل في أي وقت يكون فيه جائعاً.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

الرضاعة الطبيعية تكفي إحتياجات الطفل في الشهور 4- 6 الأولى من حياته.

الرضاعة الطبيعية تحمي الطفل من الأمراض المعدية والحساسية

الرضاعة الطبيعية تساعد على إكتمال النمو والتطور العاطفي والنفسي والإجتماعي والسلوكي والذهني.

حليب الأم يحتوي على عوامل نمو تساعد على نمو الأجهزة والأنسجة بجسم الطفل.

الرضاعة الطبيعية تقوي الرابطة بين الأم والطفل.


فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تقي الأم من الإصابة بسرطان الثدي

تتمتع الأم بتوازن هرموني يحول دون الإضطرابات المبكرة لسن اليأس.

إن إرضاع الطفل يستهلك يومياً 800 سعرة حرارية، وذلك يساهم في إستعادة الأم لرشاقتها بعد الولادة.

تعمل على تنظيم الحمل، حيث يبدأ التبويض عند المرضعات بعد 115 يوماً في حين لدى غير المرضعات بعد 50 يوماً تقريباً وبهذا يمكن للأم تنظيم الإنجاب في حالة إرضاع الطفل بصورة مطلقة دون إضافة أي بدائل لحليب الأم.

تساعد الرضاعة الطبيعية على عودة الرحم إلى وضعه وحجمه الطبيعي.

فالرضاعة الطبيعية إذن هي السبيل لتلبية حق الطفل في الحصول على الغذاء الملائم والكافِ وبلوغ أفضل المستويات الصحية
كما أنها تسهم في حصول الأم على حقها في تحقيق الصحة من خلال تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والرحم

هل أنت مستعدة للرضاعة الطبيعية؟؟

للبدء في إرضاع طفلك رضاعة طبيعية .. لابد من الاستعداد لذلك ابتداء من فترة الحمل وذلك من خلال:

الفحص الطبي الدوري أثناء الحمل

التغذية السليمة أثناء الحمل وذلك بزيادة الخضروات والفواكه واللحوم وتقليل السكريات والدهون والنشويات وكذلك

في فترة الرضاعة

فحص الحلمات أثناء فترة الحمل وعلاج الحلمات غير الطبيعية حتى لا تعوق عملية الرضاعة

تساعد التمرينات الرياضية أثناء الحمل على الولادة الطبيعية وتمنع المضاعفات أثنائها وهذا يسهل ممارسة الرضاعة الطبيعية لاحقا.

يجب أن تشاركي زوجك في خواطرك وأحاسيسك أثناء الحمل والولادة والرضاعة


كيفية الإستمرار في الرضاعة الطبيعية

بعد الولادة مباشرة ابدئي الرضاعة خلال ساعة من الولادة.

اللباء هو الكمية الصغيرة من الحليب في الأيام الأولى بعد الولادة وهو كل ما يحتاجه الطفل في تلك الفترة

ارضعي طفلك كل ساعتين في البداية ثم وقت الطلب عند إنتظام إدرار الحليب.

إبقي طفلك بجوارك 24 ساعة يوميا - لكن ليس في نفس السرير ----

إحرصي على عدم إعطاء المولود أي طعام أو شراب ما عدا حليب الأم

الإلتقاء الجسدي والبصري بينك وبين طفلك يساعد على إدرار الحليب

إختاري الوضع المريح لإرضاع طفلك، وتأكدي بأن طفلك في الوضع الصحيح أثناء الرضاعة.

يجب الإعتماد على الرضاعة الطبيعية وحدها وعدم إدخال أي مرضعات صناعية أو سوائل أخرى في الشهور الأولى

الرضاعة الطبيعية المتكررة عند الطلب تساعد على إدرار الحليب

الرضاعة الطبيعية أثناء الليل تساعد على زيادة إدرار الحليب لديك

إمتنعي عن إعطاء طفلك أي مرضعات أو لهايات ومصاصات لأنها تلهي طفلك عن الرضاعة

تذكري أن شرب السوائل بكثرة والغذاء الصحي المتكامل والراحة الكافية والرياضة والملابس والحمالات المناسبة

الرضاعة تساعد على إمداد وإستمرارية الحليب لديك.

ثقتك في قدرتك على إرضاع طفلك يؤمن لك رضاعة طبيعية ناجحة ومثمرة.

مساندة الزوج وتفهمه له دور كبير في مساعدتك في البدء والإستمرار في الرضاعة الطبيعية

الأوضاع الصحيحة للرضاعة الطبيعية

الوضع السليم للطفل على صدر الأم عامل مهم في إنجاح الرضاعة الطبيعية


البدء في الإرضاع:

على الأم أن تكون في وضع مريح، ويمكن للأم الإستعانة بوسادة.

وضع الطفل على الثدي: يجب وضع الطفل في مواجهة الثدي

عند ملامسة الثدي خد الرضيع يستدير تلقائيا ويفتح الطفل فمه، يجب التأكد أن تكون الحلمة مع الهالة القاتمة

المحيطة بها داخل فم الطفل

عند إنتهاء الرضاعة ضعي طرف اصبعك النظيف في زاوية فم

الطفل بلطف، جشئي طفلك بعد كل رضعة أو فيما بين إرضاعه من ثدي لآخر وذلك برفعه واقفا وإسناده على كتفك

أرضعي الطفل من الثديين في كل مرة وبشكل متبادل

إحذري تنظيف الحلمة بالصابون لأنه يسبب الجفاف وتشقق الحلمات، أترك القطرة الأخيرة من الحليب لتجف على

الحلمة فأن ذلك يمنع تشققها

توجد عدة أوضاع للأم أثناء الرضاعة وعلى الأم إختيار الوضع المناسب الذي يريحها

وضع الاحتضان


أسندي الطفل في مستوى الثدي، إذا كان الطفل صغير الحجم يمكن إسناده بالوسادة لرفعه للأعلى، ومع كبر حجم

الطفل يستطيع أن يسند نفسه.

ضعي رأس الطفل على ذراعك بحيث يستقر رأسه في ثنية الذراع ويسند بقية الذراع جسم الطفل.

وضع الإحتضان المعاكس

إسندي رأس الطفل باليد اليسرى وإسندي ظهر الطفل بذراعك

امسكي الثدي الأيمن باليد الأيمن


يمكن إستخدام وسادة إذا إستدعى الأمر

وضع الإمساك بالكرة

ضعي الطفل على وسادة، يجب أن يكون فم الطفل بمستوى الثدي
ضعي الطفل على الثدي
تحتاجين إلى مساندة اليد الأخرى لإمساك الثدي

وضع الاستلقاء

إذا كان حجم الثدي كبيرا يمكن وضع رأس الطفل بالقرب من ثنية الذراع
يمكنك وضع الطفل بجوارك في وضع الاستلقاء على السرير
أرضعي الطفل من الثدي الملامس للسرير

الأم العاملة والرضاعة الطبيعية

إذا كنت عاملة تستطيعين الاستمرار في الرضاعة الطبيعية حتى بعد العودة إلى العمل، ويمكن ذلك من خلال:

أعطى طفلك حليب صدرك المعصور أثناء غيابك

من الممكن الاحتفاظ بحليب صدرك طازجاً حتى 24 ساعة إذا وضع في إناء معقم ومغطى جيداً داخل الثلاجة

يجب إعطاء طفلك الحليب المعصور بالملعقة

أثناء وجودك في العمل احرصي على تعصير ثديك لزيادة إدرار الحليب
زيدي من عدد الرضعات أثناء وجودك مع طفلك واحرصي على الرضاعة الطبيعية أثناء الليل.

لاستدرار الحليب احرصي على

إستدرار الحليب بواسطة اليد أو الشفاط

لا بد من راحة الأم أولا مع الكمادات الدافئة وتدليك الثدي قبل عصره

اضغطي على الهالة في أماكن متعددة وحاولي إفراغ ثدييك من الحليب كاملا

مشاكل الإرضاع من الثدي

ما هي مشاكل الإرضاع من الثدي وكيف يمكن تجنبها

الحلمة الموجعة

استمري في إرضاع طفلك طبيعيا

تأكدي من إدخال الحلمة وجزء من الهالة بفم طفلك أثناء الرضاعة

احتقان الثدي

عمل الكمادات الدافئة

الإكثار من الرضاعة الطبيعية من 10- 12 مرة يومياً

عصر الثدي باليد أو بالشفاط

لا تعطي طفلك أية مرضعات صناعية

تشقق الحلمات

عالجي تشقق الحلمات الناتج من الفطريات مع التأكد من علاج الطفل من فطريات الفم

استمري في الرضاعة الطبيعية فأن إدرار الحليب يساعد على علاج تشقق الحلمات.

تهوية الحلمة: اتركي القطرة الأخيرة من الحليب لتجف على الحلمة فأن ذلك يمنع من تشققها

إذا كانت الحلمة مازالت مؤلمة استعملي الحلمة الصناعية

الحلمة المقلوبة أو المسطحة

إخراج الحلمة ودهنها بعصارة الحليب واستعمال الحلمة الصناعية

التهاب الثدي

مخففات الحرارة والمسكنات والمضادات الحيوية المشار إليها من قبل الطبيب لا تؤثر على طفلك

استمري في الرضاعة الطبيعية

عصر الثدي بالشفاط
الكمادات الدافئة

الأطباء ومنظمة الصحة العالمية ينصحون بالرضاعة الطبيعية للطفل حتى عمر 16 شهرا. فما هي فوائد الرضاعة الطبيعية ؟
كيف يتكون حليب الأم؟
يتكون حليب الأم أثناء فترة الحمل. بعد نحو 24 ساعة من الولادة تبدأ هرمونات البروغيستيرون والبرولاكتين بإرسال إيعازات للغدد الثديية للأم لإفراز الحليب. لكن الطفل يقرر بنفسه بداية الرضاعة وذلك بعد تجربته لأول مرة الحليب، وقد يبدأ مباشرة بالرضاعة بعد ذلك أو قد يرفض شرب الحليب. هرمون البرولاكتين ينظم كمية الحليب ويؤثر على الجهاز العصبي للأم.
لماذا حليب الأم مهم للأطفال؟

لحليب الأم فوائد كبيرة جدا، منها:
يدعم الطفل بالمواد الغذائية اللازمة خلال الأسابيع الأولى ويحميه من أمراض الجهاز الهضمي.
يسهل عملية الهضم للطفل ويحميه من مخاطر الإسهال.
يقوي مناعة الطفل ضد الأمراض وضد الحساسية.
يحسن عملية مضغ الطعام وبناء الفك للطفل.
ماذا يحتوي حليب الأم؟
حليب الأم غني بالفيتامينات والمواد الغذائية المهمة والدهون والأحماض الأمينية المفيدة لنمو الطفل والسكريات التي تزوده بالطاقة، بالإضافة إلى النوكليوتيد المهمة في بناء الخلايا و في بناء الـ (DNA).
مراحل الرضاعة:
الغدد الثديية للأم تبدأ بتكوين اللبأ، والذي يعرف أيضا بأنه الحليب الأول بعد الولادة. اللبأ غني جدا بالمواد الغذائية وتنتجه الغدد الثديية للأم لنحو أربعة أيام فقط. بعد ذلك تنتج الغدد الثديية نوع أخر من الحليب يستمر لمدة 6 أيام. بعد نحو عشرة أيام من الولادة تبدأ الغدد الثديية بإنتاج حليب الرضاعة الذي تتغير محتوياته أيضا مع نمو الطفل.
ما هي كمية حليب الرضاعة؟

الأم باستطاعتها إنتاج نحو لتر يوميا من حليب الرضاعة. الطفل يشرب بين 200 و250 مليلتر من الحليب في كل وجبة غذائية. وكمية الحليب تتغير أيضا اعتمادا على رغبة الطفل وكمية شربه للحليب.
كم تستمر عملية الرضاعة؟
منظمة الصحة العالمية تنصح بالرضاعة الطبيعية للطفل حتى عمر 16 شهرا، وتنصح أيضا بإطعام الطفل ابتداء من عمر أربعة أشهر. فترة الرضاعة للطفل هي ليست ثابتة وتعتمد على الأم وثقافتها وعلى البلد، مثلا في وسط أفريقيا ترضع الأم الطفل لغاية 53 شهرا، أي نحو أربعة سنين ونصف، فيما يبلغ معدل فترة الرضاعة في العالم نحو 30 شهرا
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

فوائد الرضاعه الطبيعيه ملف متكامل :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

فوائد الرضاعه الطبيعيه ملف متكامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: