وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
منتدي وصفات كليوباترا


أهلا وسهلا بك إلى وصفات كليوباترا .
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، وفي حال رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ماسكات الطين لعلاج جميع عيوب البشره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
06052015
مُساهمةماسكات الطين لعلاج جميع عيوب البشره


ماسكات الطين لعلاج جميع عيوب البشره
اخترق التجميل بالطين فنون التجميل الحديثة، متميزا بتوفر خاماته، فقد عرفه الفراعنة، وبرعوا في استخدامه كأداة من أدوات التجميل، كما استعملوه للاستشفاء من بعض الأمراض، وكان التجميل بالطين من أبرز الوصفات التجميلية للملكة كليوباترا، ولا يزال حمامها الشهير بمدينة مرسى مطروح الساحلية من أشهر معالم المدينة السياحية والأثرية، مما جعل مراكز التجميل والعلاج بالطين تنتشر في العديد من القرى والمناطق السياحة في مصر.
كما اهتمت به دراسات علمية كثيرة، لمعرفة أسراره، ومدى فاعليته في التجميل والعلاج على حد سواء.

ومن فرط هذه الأهمية كانت كليوباترا تقوم بتخزين الطين ممزوجا بالمسك والعطور في أوانٍ فخمة أشبه بعلب الماكياج اليوم؛ لكي تستخدمه في تجميل بشرتها لتزداد نعومة، ويكسبها اللون البرونزي المميز للفراعنة، كذلك على جدران المعابد نجد أن الشعر المموج ـ كما نسميه اليوم ـ كان الموضة السائدة للنساء المصريات فهن أول من ابتكرنه، حيث كانت تغطي شعرها بالطين، ثم تلفه حول قضبان خشبية صغيرة حتى يجف، ونتيجة ذلك تنشأ هذه التموجات، وتظل على حالها لعدة أيام.

في هذا الصدد، تقول خبيرة التجميل جيلان عاطف، إن «التجميل بالطين، من أجمل وأروع اكتشافات المرأة عبر التاريخ، خاصة المرأة الفرعونية التي تفننت فيه، فهو يحتوى على الكثير من المعادن الهامة كالحديد والكالسيوم والفسفور والنحاس، ومن هنا جاء تصنيفه بحسب ألوانه المتعددة، التي تختلف باختلاف ما يحتويه من معادن.
أشهر أنواعه الأخضر، لما يحتوي عليه من أوكسيد الماغنسيوم، الذي يعمل على تطهير البشرة وامتصاص الدهون منها، وكذلك الطين الأحمر، الغنى بأوكسيد الحديد، الذي يساعد على تجديد الخلايا ويلائم بشكل كبير البشرة الجافة.

أما الطين الأبيض فهو غني برمل الصوان، ويساعد الجسم على استعادة الأملاح والتخلص من السموم، ويلائم البشرة الحساسة، فيما يتميز الطين الأصفر بغناه بالأملاح، إضافة إلى انه يساعد على إعادة الأوكسجين للبشرة، مما يجعله الأنسب للبشرة المجهدة.
ويلائم الطين الأزرق جميع أنواع البشرة، لما له من خصائص مطهرة تمنح البشرة النضارة.

من جهته، يحتوي الطين الرمادي على نسبة عالية من الزنك، الذي يساعد الجسم على إفراز الأملاح والماء المحتبس، وهو يصلح للتخسيس كعلاج موضعي على المنطقة المراد تنحيفها، بينما يحتوي الطين الأسود (رمل سفاجا) على نسبة مرتفعة جدا من الأملاح وله دور فعال في تخليص البشرة من كافة الأمراض الجلدية، وهذا معروف على مستوى العالم.

لكن فوائد الطين لم تقتصر على تجميل البشرة والشعر فقط، فقد أثبتت الدراسات الحديثة والقديمة أنه مفيد للإنسان في نواح كثيرة، منها ما يتعلق بالصحة، وهو ما ورد ذكره منذ أيام الإغريق.
فقد أشاد به الفيلسوف سقراط في الحديث عن علم العلاج الطبيعي وأيضا هيرودوت، حيث قال «إن المصريين يتمتعون في الحياة بمشفى طبيعي، من تربة نقية وجو متجانس لا تقلبات فيه».

وتضيف جيلان: «من هنا اكتشف الخديوي عباس حلمي فوائد الاستشفاء والتجميل بخيرات مصر عندما أنشأ عام 1889 أول مركز تجميل صحي، وكان يأتي بالطمي «الغرين» من طرح النيل وقت الفيضان، واستعمل وقتها العلاج بالطين للباشاوات والهوانم بعد خلطه بالزيوت والعطور.
وعلى طريق الخديوي سار أصحاب المنتجعات في استخدامه، حيث استعملوه لكل من يريد التخلص من هموم الحياة اليومية، سواء كان ذلك على شكل أقنعة للشعر والوجه، أو طلي مجموع الجسم به لترطيبه وتنعيمه وغيرها من الاستعمالات.
واللافت أن استخدام الطين لم يعد يقتصر على مراكز التجميل أو العلاج، بعد أن أصبح متوفرا في المحلات كعجينة جاهزة أو بودرة، تكون خليطا من أنواع متعددة ومعدا لتجميل البشرة والشعر، كل ما عليك هو تحضيرها في بيتك وإضافة ما يلزمك حتى تتماشى مع نوع بشرتك:

- قناع لكل أنواع البشرة: تمزج البودرة الطينية، بعد نخلها والتخلص من كل الزوائد العالقة بها، مع قليل من المياه المعدنية، حتى تصبح لزجة، وكلما كانت درجة اللزوجة عالية دل على فعاليته وجودة الطين المستخدم فيه.
يفرد الماسك على وجهك بالفرشاة ويترك حتى يجف، مع تجنب الكلام وحركات التعبير أثناء ذلك؛ حتى تحصل عضلات البشرة على أكبر قدر من الاسترخاء، بعد ذلك يشطف بالماء البارد ويمسح الوجه بقطعة قطن مبللة بماء الورد.

- قناع للبشرة الدهنية: يمكنك إضافة زيت الكافور وقطرات الليمون للبودرة الطينية السابقة لتطهير حب الشباب وإزالة الدهون، وبعد شطفه يغطى الوجه بقطعة من الشاش الأبيض المبلل بماء الورد.
- قناع البشرة الجافة: وهنا يمكن إضافة بعض قطرات من زيت الزيتون، وملعقة صغيرة من كريم مرطب للبشرة للخلطة الطينية.

- قناع الطين لمقاومة التجاعيد والنمش: وتعتبر هذه الوصفة أحد أهم أسرار كليوباترا، التي كانت تستخدمها مرتين في الأسبوع، والوصفة عبارة عن مزج الطين بزيت الحلبة لما له من فاعلية في مقاومة التجاعيد والقضاء على النمش، وهذا القناع يستخدم في المساء ويترك ساعة على الوجه.

- قناع لنضارة وتلوين الوجنتين: يعتمد على الطين الأبيض، وهو متوافر لدى العطار كأحجار تطحن وتحفظ لاستخدامها وقت اللزوم، حيث يؤخذ منها مقدار 3 ملاعق، تمزج مع ثمار الرمان حتى يتجانس تماما، ويطلى بها الوجه، النتيجة أنها تمنحه حيوية وإشراق من دون حاجة لاستخدام أي مساحيق تجميل.
- لأسنان بيضاء لؤلؤية: تغمس الفرشاة المبللة ببودرة الطين الأبيض وتنظف به الأسنان برقة من دون إيذاء اللثة، هذه الطريقة تعيد للأسنان بريقها بعد تعرضها لآثار المياه الغازية والقهوة والشاي، وأيضا تكسب اللثة قوة، وهذا اكبر دليل على سر ابتسامة نفرتيتي وكليوباترا.

- قناع لإكساب اليدين نعومة وبياضا: في فصل الصيف تتعرض اليدين للإجهاد بسبب تعرضها للشمس لساعات طويلة سواء في المصيف، أو أثناء القياد، فتكتسب ملمسا جافا، ويتغير لونها وتظهر عليها بقع على شكل نمش، لتجنب هذه الحالة تفرك اليدين بالطين الطبيعي، لتنشيط جلدهما وترطيبهما.
كما يمكن تقشير الجلد الميت بهما عن طريق إضافة اللوز المهروس مع العسل إلى الطين وفركهما بالخلطة عدة مرات متتالية، مع إضافة مادة مرطبة كالغليسيرين إلى المزيج إذا اقتضى الأمر.
وهناك طريقة أخرى وهي غمس اليدين في زيت الزيتون أو اللوز ثم طليهما بالطين، مع العلم أن هذه الطريقة تزيد من قوة وصلابة الأظافر أيضا، يمكن استخدام هذا القناع للأرجل أيضا.

- قناع لإزالة آثار الحبوب من الجسم: يخلط الطين بالحليب وبعض قطرات الليمون، وملعقة من بودرة الكركم الأبيض، ويطلى به مكان الحبوب سواء كانت في الجسم أو البشرة، بعد فترة سيلاحظ أن الحبوب الموجودة بدأت في الجفاف، من دون أن توجد أثرا.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ماسكات الطين لعلاج جميع عيوب البشره :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ماسكات الطين لعلاج جميع عيوب البشره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: العنايه الكامله بالجسم والبشره والشعر :: العنايه بالبشره والجسم Skin and body Care-
انتقل الى: