منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة

فقـدان الشهية لدى الأطفال اسبابها وعلاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 71024
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

مُساهمةكليوباترا

فقـدان الشهية لدى الأطفال اسبابها وعلاجها


تشكو الكثير من الأمهات من مشكلة فقدان الشهية لدى أطفالهن، وتبدأ المعانة الحقيقية عندما يبدأ أحد أطفالها في الإقلال من تناول الطعام ، فتبدأ في ترغيب الطفل مرة في تناول الطعام وترهيبه ومكافأته لكن دون نتيجة، مما يجعلها تلتفت إلى إلى أدوية فتح الشهية وزيارة الأطباء . وتبدو أن هذه المشكلة شائعة بين الصغار بمختلف الأعمار، وهذا الأمر مرهق فعلاً فقد يصل ببعض الأمهات الشعور بالعجز أمام إرضاء ذوق أطفالهن بالطعام الذي يجب تناوله لتفادي أي مضاعفات صحيّة ناتجة عن قلّة الأكل وسوء التغذية.

و القلق الناتج عن فقدان الطفل للشهية ينتقل من الإم إلى بقية أفراد العائلة فيصبح إطعام الطفل هو هدف العائلة ، واليــــــكِ عزيزتي الأم أسباب فقدان الطفل لشهيته وطريقة علاج هذه المشكلة .


أسبـــــاب فقـــــدان الشهيـــة

تغيرات فسيولوجية
قد يكون أحد أسباب فقدان الطفل لشهيته ناتج عن تغير فسيولوجي، فالطفل خلال السنة الأولى من عمره يأكل بكمية أكبر مقارنة بالكمية التي يتناولها بين عمر العامين والست أعوام، ويرجع ذلك لأن لعدد السعرات الحرارية التي يتحتاجها الطفل في عامه الأول أكبر من الفترة التي تتوسط عمر العامين والست أعوام فمراحل نمو الطفل في هذه الفترة تحتاج إلى سعرات حرارية أكبر لنمو سليم.

الإصابــــة بالتهابـات
نتيجة إصابة الطفل بأحدى الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية أو تقرحات الفم والأسنان يتعرض الطفل للإصابة بفقدان شهية حاد ومؤقت نتيجة تأثير هذه الالتهابات، كما تعج فترة تسنين الطفل إحدى هذه الفترات التي تشتكي فيها الأم من فقدان الطفل الشهية وقلة تناولها للطعام.

أسبــــاب نفسيــة
في بعض الأوقات يكره الطفل تناول الطعام ويضرب عنه نتيجة الطريقة التي تقدم فيها الأم له الطعام، فإجبار الطفل على تناول نوع معين من الطعام يبني لديه حاجز نفسي تجاه هذا الصنف من الطعام أو من الطعام عامة، كما يعتبر تشديد الأبوين على الطفل عند نصحهم له لاتباع آداب المائدة يتسبب في فقدان الطفل للشهية.

فقــــدان الشهيــــة لدى الأطفـــــال

عــــلاج فقـــــدان الشهيـــــة

- لا تجبري طفلك
في البداية استخدمي معه أسلوب الحديث والمراقبة، فلا تنبهيه إلى ضرورة تناول الطعام وراقبيه ولا تجعلي أحد أفراد الأسرة ينبهه إلى تناول الطعام، فقط ادعيه إلى المائدة ليتناول وجبته وإذا اكتفى لا تصري عليه فقط اسأليه إذا تناول كفايته من الطعام أم لا فإذا ذكر أنه اكتفى اسحبي الطبق من أمامه وإذا ذكر أنه لم يتناول كفايته اتركي له الطبق حتى ينتهي، هذا الأسلوب يعطي طفلك راحته في التناول الطعام ويبعد عنه أسلوب الترهيب والإجبار على تناول الطعام مما يجعله إكثر إقبالًا على تناول الطعام دون أن يدعوه إحد إلى ذلك، ويفضل عند اتباع هذا الأسلوب أن تبعدي عن طفلك الوجبات الإضافيه خاصة الحليب، وذلك حتى يشعر بالجوع إلى أن تقدم له الوجبة الأساسية.

- أطبــــاق مرحــة
الأطفال عادة لا تحب تناول الطعام بالشكل الذي يتناوله الكبار، فهم يحبون البيتزا والفطائر أكثر من تناول الطعام المطبوخ، لذلك يمكنك أن تضيفي الخضروات المغذية إلى البيتزا الخاصة بطفلك أو قومي تزيين الطبق الخاص بطفلك بالخضروات الملونة وإذا استطعت أن ترسمي لطفلك شيء ما أو شخصية كرتونية يحبها مستغلة في ذلك أصناف الطعام المختلفة وتقديمها له ستكونين بذلك بدأت في علاج مشكلة فقدان طفلك للشهية، وتستطيعين بمساعدة أفراد عائلتك أن تذكري مدى فائدة الصنف المتوفر على المائدة وتأثيره الجيد في ظهور عضلات لما فيه من فيتامينات وعناصر رائعة يتناولها أبطال خارقون.

فقــــدان الشهيــــة لدى الأطفـــــال

- تنويع الطعام
الأطفال تمل بعادتها من تناول صنف معين لفترة طويلة لذلك قومي بالتنويع بين الأصناف المختلفة، وقومي بإعطاء ابنك الفرصة ليختار ما يحب من وجبات ليتناولها وبأي طريقة يفضل تناولها واسأليه إذا كان يفضل أن يتناول بجانب ما اختاره طبق آخر يحتوي على فائدة عالية ليصبح قويًا وذكيًا.

- قلّلي من عدد الوجبات الخفيفة التي يتناولها يومياً، بحيث لا تكون أكثر من وجبتين؛ لأن كثرة الوجبات الخفيفة تؤدي إلى فقدان الشهية.

- دعي طفلكِ يأكل براحته فإذا كان مقبلاً على الطعام بنفسه على ترديه لتطعميه أنتِ، بل دعيه حتى يكون مرتاحاً فهو عند الجوع وعدم القدرة على الأكل بنفسه سيلجأ إليكِ.
- قدمي الطعام على دفعات وكميات قليلة حتى يتقبلها الطفل.

- ضعي الطعام في صحن كبيرة حتى ما إذا فرغ منه شعر بالإنجاز والثقة أكثر وقد يطلب المزيد.
- إدعمي صحة طفلك بالفواكه والخضروات، وقدميها بشكل مختلف حتى يرغبها.

- شاركي طفلكِ وقت وجباته، حتى يشعر بأنه موعد تجتمع به العائلة وبأنه يقضي وقتاً ممتعاً.
- تجنّبي أن تتحدثي عن شهية طفلكِ أمامه، سواء كانت جيدة أم لا حتى لا يشعر بالإرباك حيال كميات الطعام التي يأكلها.

- لا تسمحي لطفلكِ أن يستمر بالأكل بعد إنتهاء جميع أفراد العائلة من الطعام.
- لا تهدّدي طفلك ولا ترغميه على الأكل، ولا توقظيه لتناول الطعام؛ كلها سلوكيات خاطئة لن تنم عن نتيجة جيدة على العكس سيزيد الطفل من عناده ويفقد شهيته للأكل أكثر.

في النهاية، على كل أم أن تتبع هذه النصائح أولاً ومن ثم اللجوء إلى الطبيب لحل هذه المشكلة، دون نقل أي خوف أو قلق على صحة طفلها إليه حتى لا يشعر بأنه شخص غير قادر على إنجاز أي شيء أو بأنه مريض لا قدر الله.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى