وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف كامل لكل ما تحبي معرفته عن العلاج بالبلازما او تقنية حقن البلازما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
12122013
مُساهمةملف كامل لكل ما تحبي معرفته عن العلاج بالبلازما او تقنية حقن البلازما


ملف كامل لكل ما تحبي معرفته عن العلاج بالبلازما



عتبر تقنية حقن البلازما الغنيَّة بالصفائح الدموية PRP من أحدث الطرق المستخدمة في عمليَّة تجديد الخلايا، غير التقليديَّة في ملء الفراغات في الوجه أو إرخاء العضلات تحت الجلد وفي علاج التجاعيد، فهي تقنية يتم من خلالها إعادة تجديد الخلايا وما تنتجه من عناصر حيويَّة ضروريَّة لحيوية الجلد.
وتعتبر الدكتورة زهرة رجب، استشاريَّة الأمراض الجلديَّة والتجميل، أنَّ الجلد يفقد مع تقدم العمر العديد من الكولاجين الذي يعطي نضارة البشرة وحيويتها، وبإعادة تشكيل هذه الخلايا تستطيع عملياً أن تعيد للبشرة نضارتها وحيويتها التي فقدتها. وتوضح لـ«سيدتي نت» أهم استخدامات تقنية العلاج بالبلازما الغنيَّة بالصفائح الدمويَّة PRP قائلة: ليست هناك أعمار معينة لاستخدامه، خاصة لمن يعانون الهالات السوداء والتجاعيد، ولتنشيط بصيلات الشعر وتجديدها من خلال حقن فروة الرأس.
وفي هذه التقنية يتم أخذ عينة من دم المريض بذات الطريقة في أخذ عينة الدم العاديَّة، وفصل خلايا الدم عن البلازما، ومن ثمَّ حقن البلازما تحت الجلد بواسطة حقن رفيعة.
فائدة الحقن بالبلازما:
شدَّ التجاعيد الخفيفة وتحسينها، وتحسين نوعيَّة الجلد، كما يساعد في القضاء على جفاف الجلد وبهتانه وإكساب الحيويَّة، وتحفيز بصيلات الشعر على النمو. ويستغرق الوقت للعلاج نحو ساعة، والأماكن التي يتم حقنها تدهن عادة بمادة مخدرة للتقليل من شعور الوخز بالإبر، أما عمليَّة الحقن فتستغرق 20 دقيقة.
الآثار الجانبيَّة لهذا العلاج
من المتوقع حدوث بعض الاحمرار والانتفاخ، ومن الممكن ظهور كدمات تختفي خلال بضعة أيام، وليس هناك أي مخاوف لحدوث أي نوع من الحساسيَّة أو الالتهابات، حيث إنَّ مكونات الدم مأخوذة من جسم الشخص نفسه، أي أنَّ الجسم والدم والبلازما من أصل واحد، ولذلك يعتبر آمناً مائة في المائة لعدم وجود أي مواد اصطناعيَّة تحقن، وغالباً ما يكون العلاج مرة واحدة في الشهر، ويمكن تكراره ثلاث أو أربع مرات على مدى ثلاثة أشهر متتالية، لكن ذلك يعتمد على النتائج الأوليَّة ومدى استجابة البشرة للعلاج، لذا يجب مراجعة الطبيب بعد 3 أسابيع من الحقن لتقييم النتيجة التي تعتمد على نوعيَّة البشرة ومدى عمرها.
الاحتياطات اللازمة قبل الحقن
لا ينصح به للمدخنات أو اللاتي يعانين من فقر الدم أو الأمراض المزمنة أو أمراض الكبد أو السرطان، أما بالنسبة لللاتي يتناولن الأدوية المذيبة للجلطات، فيجب الامتناع عن الأسبرين أو أي مضادات للالتهاب لمدة أسبوع على الأقل قبل العلاج وأسبوعين بعد العلاج.

   العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية

   استخدم العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية منذ فترة طويلة في مجالات طبية عديدة نظرا
   للخصائص الفريدة والمذهلة التي تسهم في عملية التئام العضلات والأربطة وشفاء الحروق والجروح وحاليا
   تستخدم في عمليات التجميل على مستوى العالم .
   يعتبر العلاج بالبلازما الغنية بالصفيحات الدموية أو ما يسمى
   من أحدث الاتجاهات في معالجة ومكافحة علامات الشيخوخة حيث يعاكس هذا العلاج العلامات الشائعة
   في شيخوخة الجلد في مناطق الوجه واليدين والعنق وأجزاء أخرى من الجسم .
   يعتمد هذا العلاج على الخصائص الشفائية الذاتية والطبيعية للدم والذي يحتوي على عوامل النمو والشفاء ،
   فهي عملية إعادة تجديد الخلايا وما تنتجه من عناصر حيوية ضرورية لحيوية الجلد.
   وبما أننا نستخدم دم المريض نفسه فإن العلاج يكون غير محسس أو غير مترافق بأي أعراض جانبية .
   تستخدم هذه الحقن لعلاج التجاعيد وتحسين حالة البشرة المرهقة والمتضررة بسبب العمر أو التعرض
   الشديد لأشعة الشمس وعوامل التلوث، والتدخين ، والسهر والإرهاق .

   دواعي العلاج بحقن البلازما الغنية بالصفيحات :
   يفقد الجلد مع تقدم العمر الكثير من ألياف الكولاجين والتي تعطي نضارة البشرة وحيويتها ،وبإعادة تنشيط
   وتشكيل هذه الخلايا نستطيع عمليا إعادة النضارة والحيوية المفقودتين .
   يستخدم العلاج للوقاية من التجاعيد عند استخدامه في أوائل الثلاثينات من العمر ،أما في الفئة العمرية
   الأكبر فإنه يعتبر علاجا فعالا للتجاعيد ولإعادة نضارة ورونق البشرة .
   حيث تشمل استخداماته : التجاعيد حول العينين ،الأخاديد الأنفية الشفوية ، تجاعيد حول الشفاه ، تجاعيد
   العنق ، الهالات السوداء حول العين ،ترهل جلد الوجه .
   كما لها تأثير مساعد في علاج ندبات حب الشباب خاصة عندما يكون مرافقا للعلاج بالليزر " فراكشنل ".

   كما أنها تضاف للدهون الذاتية التي تم سحبها من نفس المريض ويتم حقن هذه الدهون الذاتية مع
   البلازما الذاتية في الأماكن المرغوب حقنها وتعبئتها بالدهون حيث تعطى البلازما الذاتية تماسك أكثر
   للدهون وتطيل بقاء الخلايا الدهنية المحقونة بصورة كبيرة.

   وأيضا تستخدم في الفروة فتقوم بتحفيز الخلايا المسؤولة عن توليد الشعرة من جذورها فيمنع تساقط الشعر
   ويفيد في إنبات شعر جديد في المناطق المفقودة بعوامل مؤقتة .

   مكونات البلازما:
   تحتوي البلازما على مكونات تسمى صفيحات دموية ؛وهي تحتوي على مواد يطلق عليها عوامل النمو .
   تستخدم عوامل النمو في تنشيط وتجديد الخلايا في الجسم ،حيث تعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة
   التدفق الدموي وبناء جيل جديد من الشعيرات الدموية ،كما تعمل على تحفيز خلايا الأدمة في الجلد وبالتالي
   تكوين ألياف كولاجين جديدة وشابة ؛مما يؤدي إلى شد البشرة ومعالجة التجاعيد.


   طريقة العلاج :
   يتم سحب الدم من الشخص المراد علاجه بكمية بسيطة 8-10 مل ثم توضع في أنبوبة الدم في جهازخاص
   لفصل أجزاء الدم عن بعضها والحصول على بلازما غنية بالصفيحات الدموية .

   يعتبر هذا النوع من العلاجات آمن ولا يحتاج إلى استراحة في المنزل ويدوم لفترة أطول من العلاج بالحقن
   الأخرى لأنه يرتكز على تحفيز ألياف الكولاجين الشخصية ،حيث يبدأ المريض بالاحساس بالنتائج تدريجيا
   بعد أسبوعين من الحقن .
   يحتاج المريض من 2-3 جلسات سنويا بفاصل 4-6 أسابيع ويعتمد تكرار الجلسات بعد ذلك على العمر
   والحالة المعالجة فيكرر سنويا عند صغار السن ممن يرغبون في وقاية البشرة وتأخير ظهور التجاعيد ،أما
   عند الفئة العمرية الأكبر فيحتاج إلى اعادته كل 6 أشهر .
   ويختلف دوام النتائج من شخص لآخر حسب حالة المريض ونوعية الدم من حيث وفرة الصفائح وجودتها
   وطبيعة الحياة التي يعيشها المريض .

علاج يوجه لتجديد الأنسجة وإنبات الشعر المتساقط
جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة
تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية والتي تعرف بالإنجليزية Platelet Rich Plasma أو اختصارا (PRP) تعتبر قفزة هائلة في مجال التجميل وعلاج مشكلات البشرة والشعر وأصبحت تستحوذ على اهتمام كثير من الأطباء على مستوى العالم، وهي من أحدث الطرق المستخدمة في عملية تجديد الخلايا.

وفي لقاء لـ«الشرق الأوسط» مع الدكتور هشام خلف رئيس قسم الجلدية التجميلية والليزر، مركز الموج التخصصي، بجدة, والمستشار الإعلامي للجمعية الأفرو - آسيوية لليزر وتجميل الجلد، أوضح أن من المعروف أن الجلد يفقد الكثير من ألياف الكولاجين المسؤول عن النضارة والحيوية للبشرة مع التقدم في العمر، وذلك لأن الكولاجين عبارة عن بروتين يشكل معظم الطبقة الثانية من الجلد، وهذا البروتين يعطي البشرة النضارة والحيوية، كما أنه يعمل على تماسك وقوة الجلد.

وتعمل تقنية البلازما على إعادة تشكيل الكولاجين فتستطيع أن تعيد للبشرة نضارتها وحيويتها التي فقدتها.

تقنية البلازما

* وأضاف د. خلف أن تقنية البلازما تقوم على تحفيز انقسام الخلايا الجذعية، التي هي خلايا بدائية لها القدرة على الانقسام والتكاثر، لتعطي أنواعا مختلفة من الخلايا المتخصصة كخلايا الجلد. وهذه الخلايا الجذعية مسؤولة عن تجديد الخلايا التالفة مما يؤدي إلى إنتاج الكولاجين الذاتي للجسم وتجديد الأنسجة وتقليل عملية شيخوخة الجلد وذلك في جلد (الوجه - الرقبة - الأيدي) وأيضا يمكن تحفيز الخلايا الجذعية في فروة الرأس. وتعمل أيضا على تجديد الخلايا المسؤولة على إنبات الشعر من جذوره فيمنع تساقط الشعر، ويقوم على حفز نمو الشعر الجديد في المناطق المفقودة بعوامل (وراثية أو هرمونية).

وحول التساؤل عن فكرة استخدام البلازما، أجاب د. هشام خلف أن فكرة البلازما تعتمد ببساطة على فصل أحد مكونات دم المريض، وهي عنصر «البلازما» الغنية بالصفائح الدموية وإعادة حقنها لنفس المريض مرة أخرى، وبالتالي لا يوجد أي مخاوف من انتقال أي عدوى للمريض.

إنتاج الكولاجين

* ويمكن حقن البلازما (الغنية بالصفائح الدموية Platelet Rich Plasma) للبشرة لإكسابها الشباب والنضارة أو تحقن في فروة الرأس لإعادة نمو الشعر بطريقة الميزوثيرابي، أو تستخدم في تحفيز إنتاج الكولاجين والألياف المرنة الموجودة في البشرة، وذلك بإضافة «الثرومبين» مع البلازما بنسب معينة وحقنها في البشرة بطريقة الفيلرز (FILLER).

وتتم العملية بسحب كمية دم بسيطة جدا من المريض (8 إلى 10 مل تقريبا) وتتم عملية سحب الدم في أنابيب معقمة معدة خصيصا لهذا الغرض، ثم يتم وضع هذه الأنابيب التي تحتوي على الدم في جهاز خاص للطرد المركزي (Centrifuge) يقوم بفصل كريات البلازما الغنية بالصفائح الدموية (PRP) عن كريات الدم الحمراء، ويستغرق هذه الإجراء دقائق معدودة (5 إلى 9 دقائق) ثم يقوم الطبيب بحقن البلازما في المكان المطلوب.

وفي كثير من الحالات يكون الناتج من البلازما بعد الطرد المركزي لعناصر الدم عبارة عن بلازما فقيرة الصفائح الدموية، إلا أننا نحتاج كي نحقنها ونستفيد منها أن تكون بلازما غنية بالصفائح الدموية، لذلك نلجأ لطرق مختلفة، منها إضافة كالسيوم جلايكونات إلى ناتج الطرد المركزي من البلازما، إلا أن هذه الطريقة تحمل عيبا كبيرا، وهو أنه إذا لم يتم سحب البلازما خلال دقيقتين من إضافة الكالسيوم جلايكونات يحدث تجلط للدم. ولذلك تم استحداث الطريقة الميكانيكية لتنشيط البلازما. وفي هذه الطريقة الميكانيكية نستخدم جهازا خاصا لتنشيط البلازما المستخلصة لتصل إلى بلازما غنية بالصفائح الدموية تؤدي إلى النتائج المرجوة من عملية الحقن.

حالات استخدام البلازما - نضارة البشرة: حيث إن حقن البلازما يعمل على تجديد وإنتاج الكولاجين المسؤول عن نضارة وشباب البشرة فيمنحها إشراقة أفضل.

- التجاعيد السطحية في الوجه واليد، وكذلك الخطوط التعبيرية الدقيقة.

- حالات تساقط الشعر.

- تخفيف الهالات السوداء حول العين.

- حقنها مع الدهون الذاتية، حيث إنها تعطي تماسكا أكثر للدهون وتطيل بقاء الخلايا الدهنية المحقونة بصورة كبيرة، ويمكن حقنها في جميع مناطق الجسم المراد حقنها بالدهون الذاتية.

أما عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، فتكون حسب كل حالة:

- لنضارة البشرة يحتاج المريض إلى 3 جلسات متتالية بفاصل 4 أسابيع بين الجلسة والأخرى.

- لعلاج تساقط الشعر يحتاج المريض من 4 إلى 6 جلسات كل أسبوعين. بعد ذلك تعتمد متابعة هذه الجلسات على حالة المريض وعمره.

- لعلاج التجاعيد الخفيفة يمكن إجراء جلسة كل سنة وينصح في حالات زيادة التجاعيد بإجراء جلسة كل ستة أشهر.

الآثار الجانبية

* بعد إجراء الجلسة يحدث انتفاخ بسيط في الوجه لا يدوم أكثر من 12 إلى 24 ساعة، وتظهر النتائج خلال 2 إلى 3 أسابيع من الجلسة، وهو الوقت اللازم لتحفيز نمو الكولاجين الطبيعي.

وتختلف النتائج من شخص إلى آخر حسب وفرة الصفائح الدموية وجودتها في الدم المستخدم، وطبيعة البيئة التي يعيش فيها الفرد واهتمامه. ويجب أن نذكر أن مدة نتائج الحقن بتقنية (PRP) تتراوح من ستة أشهر إلى سنة، وبعدها يمكن أن تتكرر عملية الحقن.

وأخيرا، يجب أن نذكر أن هذه التقنية لا يمكن استخدامها لمتناولي الكحوليات أو المرضى الذين يعانون من انخفاض في عدد الصفائح الدموية، ولا ينصح بتناول أدوية تؤثر على الصفائح الدموية كالأسبرين ومضادات الالتهاب (أدوية المفاصل).

   علاج تساقط الشعر بالبلازما الغنية بالصفيحات:

   يعتبر هذا العلاج من أحدث العلاجات لتساقط الشعر وخفة الأشعار ، ولإعادة هيكلة وبناء خلايا بصيلة
   الشعرة وبناء أوعية دموية جديدة في فروة الرأس .
   وهي ليست عملية جراحية حيث أننا نستخدم دم المريض ذاته ، وليست هناك حاجة للاستراحة في المنزل
   ويحتاج العلاج لحوالي 30 دقيقة .
   يجري للمريض عادة حوالي 3 جلسات بفواصل شهرية ويجب اجراء جلسة صيانة كل 6 أشهر .
مجمع ومنقول
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف كامل لكل ما تحبي معرفته عن العلاج بالبلازما او تقنية حقن البلازما :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ملف كامل لكل ما تحبي معرفته عن العلاج بالبلازما او تقنية حقن البلازما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: العنايه الكامله بالجسم والبشره والشعر :: العنايه بالبشره والجسم Skin and body Care-
انتقل الى: