استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
13102013
كيف تُطوّرين قدرات طفلكِ حتى يبلغ عامه الأول؟

إليكِ في ما يلي الخطوات أو الطرق التي يمكن أن تتبعيها لمساعدة طفلكِ على النمو والتعلّم، وتطوير قدراته المعرفية والحسية والسلوكية، ليكون الأكثر تفوّقاً وذكاءً بين أقرانه:

كيف تساعد الأنشطة الفنية ولدك على النمو؟

- في الشهر الأول: ابذلي جهدك لقضاء أطول وقت ممكن مع طفلك وعلى مقربة من عينيه اللتين لا تريا في هذه المرحلة سوى الأشياء القريبة التي لا تبعد عنه أكثر من 15 بوصةً.

- في الشهر الثاني: ابقي بالقرب من طفلك وحاولي أن تنمّي نظره وحركة يديه عن طريق التصفيق له وتحريك شفاهك ببطء للغناء والابتسام.

- في الشهر الثالث: ساعدي طفلك على تنسيق حركة يديه مع نظره من خلال تقريب الألعاب الملوّنة منه وتشجيعه على التقاطها.

- في الشهر الرابع: اختبري مهارات طفلك التواصلية والحركية التي تتطوّر كثيراً في هذه المرحلة وتبدو جليةً في المكاغاة وتعابير الوجه واليدين التي ترقص فرحاً عند رؤية الألعاب والألوان وتتجّهم في الحالة المعاكسة.

- في الشهر الخامس: مع اكتمال نمو عيني الطفل وأذنيه، حاولي أن تطوري قدرات كلّ منها عن طريق التحدث مع الطفل والقراءة له واطلاعه على رسوم الأشياء وتسميتها بأسمائها.

- في الشهر السادس: ما إن يبدأ طفلك بتعلّم الجلوس والتحرك في كل الاتجاهات، حاولي أن تحثّي خطواته ومحاولاته لالتقاط الأشياء عن طريق وضع الألعاب على مقربة منه، فيتحرّك ويتقلّب لُيمسكها.

- في الشهر السابع: ساعدي طفلك أكثر فأكثر على تنمية مهاراته اليدوية والتنسيق بين حركاته عبر تدريبه على الإمساك بأشياء آمنة إنّما أصغر حجماً.

- في الشهر الثامن: حفّزي طفلك على الكلام وحسّني تركيزه من خلال ألعاب التركيب وتسمية الأشياء مع الإشارة إليها.

- في الشهر التاسع: حاوطي طفلك بالألعاب المتحرّكة التي ستُثير دهشته وحشريته في هذه المرحلة.

- في الشهر العاشر: أسوةً بالأطفال في هذا السن، سيرغب طفلك بالبحث عن الأشياء الخفية. ساعديه على ذلك عن طريق إخفاء إحدى ألعابه والبحث وإياه عنها.

- في الشهر الحادي عشر: ركّزي على تنمية قدرات طفلك اللغوية. تحدثي إليه مثلاً وأخبريه عن الأشياء التي تقومين بها وعلّميه الغناء واسأليه عما يراه ويشاهده.

- في الشهر الثاني عشر: شجّعي طفلك على الزحف والمشي مع اكتمال نمو جهازه العصبي في هذه المرحلة. وإن وجدتِ لديه صعوبةً في التجاوب معكِ، فلا تقلقي… لعلّ الأمر مجرّد تأخر طبيعي في النمو ليس إلا!
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى