منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى

مهارات احتواء الطفل العدواني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 71168
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان

مُساهمةكليوباترا

مهارات احتواء الطفل العدواني
في عالم الأطفال تتطلب التربية من الوالدين ملاحظة سلوكيات أبنائهم ومعرفتها وتعزيز الإيجابي منها وتقويم الخاطئ منها، ومن السلوكيات الخاطئة التي تظهر لدى الأبناء العدوانية، وسواء كان ابنك هو الشخص المعتدي أو المعتدى عليه، فهناك بعض الأفعال الأساسية التي يجب أن يقوم بها الوالدان أو المربون في مثل هذه الحالات منها:




1- سرعة رد الفعل فإنّ الطفل الذي يتصرف بعدوانية يكون في حال شعورية متفاقمة أي أنه لن يتذكر على الأرجح سبب غضبه ما لم تتصد له أنت بما أن يبدأ في التعدي على غيره.



2- إن شهدت الواقعة يجب أن تفصل بين المعتدي والضحية على الفور وتخبر المعتدي بأنه مخطئ. وإن لم تكن قد رأيت ما حدث، فإن أول ما يجب فعله هو التدخل للحيلولة دون تعرض أي شخص للإيذاء، أو لتهدئة أي شخص يشعر بالغضب، ويجب في هذه الحالة أن تنصت لجميع الأطراف لكي تستطيع أن تتبين من المخطئ.



3- يحتاج معظم الأطفال لفترة من الوقت يستعيدون فيه هدوءهم، حتى إن كان هذا الوقت لا يتعدى بضع دقائق، اجلس أو قف بجوار الطفل المعتدي ودعه يراقب ما يحدث أو ناقش معه ما قد حدث.


4- اسأل المعتدي عن السبب الذي دفعه للجوء إلى العنف. أما في حالة الطفل الأصغر سناً فربما يكون بحاجة لأن تشرح له أنت دوافع تصرفه مثلاً: (أعتقد أنك دفعت أخاك لأنك تريد اللعبة أليس كذلك؟ أليس هناك طريقة أفضل كأن تستأذن من أخيك أو تتناوبا على اللعب باللعبة؟ (فالطفل الصغير بحاجة لأن يفهم السبب الذي جعله يفقد السيطرة على نفسه).


5- تفهم شعوره بالاستياء فكل إنسان عرضة للغضب ولكن هناك مواقف عليك أن تزرع فيها حب امتثال وصايا النبي ككظم الغيظ والحلم.


6- أخبر طفلك أنه يجب أن يعتذر فإن تردد في الاستجابة لطلبك, انتظر إلى أن يهدأ واذهب إلى الطفل الآخر وقل له إن الآخر يشعر بالأسف لضربه إياك أو دفعه إياك.


7- بالنسبة للأطفال الأصغر سناً يمكن حل المشكلة ببساطة في أغلب الأحوال بالتناوب في استخدام اللعب والمربي بحاجة للتحلي بقدر من الإبداع ليتعامل مع أطفاله بشيء من التفهم لاحتياجاتهم وتوفيرها لهم.
8- علم ابنك الاستراتيجيات المناسبة التي سوف تمكنه من إنجاز ما يريد والاعتماد على نفسه, علّمه كيف يستأذن بل أن تطالبه بالاستئذان, علمه كيف يقترض وكيف يبادل لعبة بأخرى .. فكل هذه الأفكار يجب أن تغرسها في الطفل قبل أن تطالبه بأدائها فليس هناك ما يعيب في أن يكون للطفل رغبات، لكن الأسلوب الذي يسعى به الطفل لتحقيق ما يريده هو الذي قد يتطلب تقويماً.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

مهارات احتواء الطفل العدواني :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى