وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف عن الطوارئ فى المنزل وكيفيه التعامل معها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
10082013
مُساهمةملف عن الطوارئ فى المنزل وكيفيه التعامل معها


ملف عن الطوارئ فى المنزل وكيفيه التعامل معها




هل رأيت يوما طفلا ذا إصابة واضحة وأخذتك الشفقة بذلك الطفل وتمنيت لو عاد الزمن به ليغير ما حدث؟


اعلمي إذا أن هذا الطفل كانت لديه كل الفرص الموجودة لدى غيره من الأطفال الأصحاء ولكن إهمال الكبار وجهلهم قد جنى على هؤلاء الأطفال دون ذنب لهم. فما هي المخاطر التي قد يتعرض لها أطفالنا في المنزل؟ وكيف نتصرف إزاءها؟


ما هي الإجراءات الوقائية الواجب مراعاتها وتأمينها لتجنب وقوع الحوادث أو الطوارئ المنزلية؟


إن اتباع بعض الإجراءات الوقائية البسيطة في المنزل وتعليمها لكافة أفراد الأسرة قد يقيك أنت ومن تحبين عواقب جسيمة لا ندري إلى أين يمكن أن تصل بنا. ومن هذه الإجراءات:


تعلمي فن التقاط الأشياء سريعا من الأرض خاصة لو كان أولادك صغارا في السن، وكذلك عند وجود كبار السن أو ضعاف البصر في المنزل، فسبب الحوادث في بعض الأحيان هو التعثر في العناصر والأشياء الملقاة على الأرض. لذا فمن المهم الحفاظ على الممرات واضحة خالية من الملابس والورق وألعاب الأطفال التي قد تؤدي إلى التعثر بها، وكذلك الأشياء الصغيرة جدا كقطع الزجاج أو الدبابيس التي قد يبتلعها الصغار أو تؤذي أقدام الأكبر سنا.

يجب أن تبقى جميع الأسطح (السيراميك والرخام....) جافة تماما بواسطة منشفة ورقية ماصة للغاية. ويفضل تثبيت درابزين في الحمام وإلى جانب المرحاض. وللحفاظ على عدم الإنزلاق يفضل اٍستخدام قطع الجلد (Mats) في حوض الإستحمام لمنع الإنزلاق وهو أمر في غاية الأهمية للمسني والمعوقين وكذلك الأطفال الصغار لتفادي وقوع إصابات، فالتزحلق على هذه الأسطح المبتلة قد يؤدي إلى كارثة حقيقية.

يجب عليك عدم إبقاء قطع الأثاث التي يمكن الصعود عليها أمام النوافذ، كما يجب عليك وضع بوابات سلامة (Gates) في أعلى وأسفل كل درج لمنع الصغار من السقوط.

التسمم هو من أخطرالحوادث المنزلية والذي يمكن الوقاية منه تماما. عليك دائما إبقاء المواد الخطرة مثل المنظفات المنزلية، مخفات الدهان، سوائل التنظيف، المبيدات الحشرية والأدوية وأي شيء يشكل خطرا في ابتلاعه من قبل الأطفال مغلقا في مكان آمن وبعيد عن متناولهم تماما.

واحدة من أكثر المسببات شيوعا للإصابة والوفاة في المنزل هو الغرق. ويكمن الشيوع في أنه يمكن لطفل صغير أن يغرق في بوصات قليلة من الماء. لذلك، إذا كان لديك أطفال صغار فيجب عليك تثبيت أغطية تأمين على مقعد المرحاض الخاص، وعدم ترك أي مياه راكدة في حوض الاستحمام أو الأواني الضخمة. كذلك عدم ترك طفلك أبدا غير مراقب في حوض الإستحمام ولو حتى لفترة وجيزة، و إذا كان لديك حوض سباحة في حديقة المنزل فيستحسن إبقاؤه فارغا عند عدم استخدامه. فالكوارث لا تستغرق عادة إلا لحظات بسيطة.

الحروق من الإصابات المنزلية الشائعة والتي يسهل أيضا تجنبها. الحروق من المياه الساخنة تتصدر أعلى قائمة الإصابات في الحروق، لذلك تأكدي من أن حرارة سخان المياه دوما أقل من 100 درجة مئويه. أيضا، احتفظي بالسوائل الساخنة بعيدا عن متناول الأطفال وتمهلي عند المشي حاملة القهوة أو الشاي الساخن، فكثير من الأطفال تحرق من سكب الكبار بطريق الخطأ للمشروبات الساخنة عليها.

عند الطهي على الموقد أبقي دائما مقابض الوعاء نحو الجزء الخلفي من الموقد حتى لا يتسنى للأطفال الصغار سحبها وسكبها على أنفسهم.

تأكدي دائما من درجة حرارة ماء الحمام الخاص بطفلك قبل السماح لهم بدخول الحوض. أيضا عليك الحفاظ على المكواة بعيدا عن الأطفال وضعها في مكان مرتفع بعد الإستخدام.

الإختناق هو خطر غالبا ما يصيب الأطفال الصغار. لذا يجب الحفاظ على البيت خاليا من العناصر الصغيرة التي يمكن للأطفال ابتلاعها أو مضغ أجزاءها الصغيرة بعيدا عن متناولهم وعدم ترك تلك الأشياء غير خاضعة للرقابة. أيضا يجب رفع أي حبال متدلية من الستائر وعدم السماح لطفلك باللعب بالحبال أو الأشرطة أو القطع الطويلة من السلاسل. كذلك تخلصي من أية أكياس بلاستيكية على الفور لمنع حدوث الاختناق. ومن المهم جدا الإشراف على الأطفال الصغار حين يأكلون، وتجنبي المواد الغذائية التي قد تسبب الحساسية والإختناق للأطفال الصغار والرضع مثل الفول السوداني.

إن الإصابة بالكهرباء مأساة منزلية شائعة. لذا عليك إبقاء جميع المنافذ الكهربائية مغطاة للحفاظ على سلامة الأطفال بحيث لا يمكنهم إدراج أية عناصر معدنية أو إدراج أصابعهم داخل هذه المنافذ. أيضا عليك وضع الوصلات الكهربائية بعيدا عن الأنظار حتى لا يسهل على الأطفال أو الحيوانات الأليفة العبث بها. في الحمام، يجب عدم ترك الأجهزة موصولة بالكهرباء عندما لا تكون قيد الاستعمال، وعدم إبقاء الأجهزة بالقرب من حوض الإستحمام كالغسالة الكهربائية أو مصف الشعر. كذلك ينبغي التخلص فورا من الأسلاك المكشوفة أو تغطيتها جيدا بشريط كهربائي لاصق.

ما هي أنواع الطوارئ المختلفة التي قد تحدث في المنزل وكيف نتصرف فيها؟



الإختناق



ان حادثة الإختناق تعتبر من أسوأ الحوادث المنزلية وذلك لأن حدوثها لا يحتاج إلا لثوان معدودة خاصة بالنسبة للأطفال، فهو يحرم المخ من الأوكسجين الثمين وما هي إلا أن تحدث الوفاة، لذا فإن سرعة وحسن التصرف هنا (فيما يعرف بمناورة هايملخ) هي من أهم الأشياء الواجب تعلمها ومعرفتها:

أولا وبسرعة عليك ملاحظة والبحث عن علامات الإختناق: كأن يمسك المصاب الحلق بيديه ولا يتكلم، وأن تنتابه نوبة قوية من السعال أو ضيق في التنفس مع صدور صوت أشبه بالصفير.
أوقفي الشخص المصاب فورا ولا تدعيه يجلس أو يستلقي.
قفي خلف الشخص المصاب بالإختناق.
مدي يديك حول الشخص المصاب بالإختناق كما لو أنك تحتضنيه بشدة من الخلف وحاولي رفعه.
اقبضي بيد واحدة، وأعطيه ضربة بقبضة قوية من الأمام مع وضع الإبهام فوق سرة الشخص المختنق والقيام بحركة سريعة إلى الداخل والأعلى.
مواصلة الضغط في تعاقب سريع حتى يتم طرد الشيء المسبب للإختناق ويتمكن الشخص المختنق من التنفس من جديد.
إذا كان الشخص المختنق طفلا صغيرا فحاولي أن تمسكيه من قدميه جاعلة رأسه إلى الأسفل واضغطي على وسط ظهره بقبضة يديك وذلك حتى تطردي الجسم المسبب للإختناق ويعود التنفس طبيعيا، أو حتى يصل الطبيب.
إذا ظل الشخص المختنق مستمرا في السعال، فهو لا يستطيع الحصول على الهواء بعد. لذا شجعيه على الحفاظ على السعال من أجل طرد كل ما هو معرقل لمجرى الهواء.
إذا كان الشخص المختنق فاقدا للوعي، عليك فورا التحقق بصريا من حلقه وإزالة أي جسم غريب معرقل للنفس، ثم يوضع المصاب على سطح صلب و يقوم المسعف بالضغط المفاجئ بكلتا يديه فوق المعدة باتجاه القلب وجعله يستعيد تنفسه الطبيعي لحين وصول المساعدة الطبية.
بعدها يجب وضع الشخص في الهواء الطلق فورا وإبعاد أية ملابس ضيقة تحول دون التنفس السليم.


الجرح القطعي


الجروح القطعية والخدوش العميقة كثيرة الحدوث في حياتنا اليومية، لا سيما للأطفال النشطين وأحيانا كثيرة للبالغين (حادثة سكين المطبخ الشّهيرة!). عموما يمكن أن تعالج هذه الجروح على نحو فعال إذا كانت طفيفة أو حتى نصف عميقه داخل المنزل، ولكن الجروح شديدة العمق قد تتطلب عناية طبية فورية، ولكن حتى لوكان الجرح عميقا أو كبيرا لدرجة أنه يحتاج الى رعاية طبية فيجب علينا قبل ذلك معرفة ما يتعين القيام به قبل حضور الطبيب -لأن ذلك يمكن أن يحدث فرقا كبيرا في حالة المصاب وسرعة علاجه وحالة الجرح فيما بعد- وهو كالتالي:

بغض النظر عن شدة الجرح، فوقف النزيف دائما قبل الشروع في مزيد من الرعاية هو البداية الأمثل للعلاج. وعادة ما يقف النزيف بسهولة أو من تلقاء نفسه في حالة الجروح البسيطة، أما إذا لم يتوقف النزيف فعليك بالضغط على الجرح بلطف بواسطة قطعة قماش نظيفة لمدة 20 دقيقة. وينبغي أن يكون الضغط مستمرا، لذلك لا ترفعي القماش لمعرفة ما إذا كان النزف قد توقف أم لا. إذا لم يتوقف النزف من قطع مع الضغط، فاشرعي في طلب المساعدة الطبية.
بمجرد أن تسيطري على النزيف أو توقفيه سوف تحتاجين لتنظيف القطع. دفقي المياه النظيفة على القطع وقومي بإزالة أي جسم غريب مثل التراب أو الشعر وما إلى ذلك بملاقط معقمة. يمكنك استخدام الصابون لتنظيف المنطقة المحيطة بالقطع، بالإضافة إلى أن الماء يجب أن يكون كافيا لإزالة أي جسم غريب أو أية ميكروبات عالقه بالجرح، ولكن تجنبي أن تحدثي تهيجا في منطقة الجرح.
بعد تنظيف الجرح قومي بوضع كريم مضاد حيوي مثل (Neosporin) على الجرح. بعدها غطي الجرح بضمادة لمنع البكتيريا من الوصول إليه. تأكدي من تغيير الضمادة على الأقل مرة واحدة يوميا. وبمجرد أن يبدأ الجرح بالالتئام وتكوين طبقة من الجلد يمكنك إزالة الضمادة والسماح للهواء بتجفيف الجرح نهائيا.
هناك بعض الدلائل على أن القطع يتطلب تدخلا طبيا. مثلا، إذا كان جرح الشخص المصاب عميقا ذا حواف خشنة، أو كان في أنسجة دهنية أو عضليه فربما يحتاج إلى غرز جراحية. قد يتطلب القطع أيضا العناية الطبية إذا ظهرت أي علامات للعدوى مثل الألم، الإحمرار، التورم، أو تكوين صديد على غير العادة. بالإضافة إلى ذلك، فإن التطعيم ضد ميكروب التيتانوس مهم وضروري إذا كان الجرح عميقا للغاية، أو أن المصاب قد جرح نفسه بجسم وملوث.


الحروق


تعد الحروق واحده من أسوأ الإصابات المنزلية وأكثرها خطورة لأنها قد تترك آثارا تمتد طول العمر خاصة لو حدثت في مناطق حساسة كالوجه. وتقسم الحروق إلى ثلاث درجات بحسب شدة الحرق وعمق الأنسجة المحترقة، وأعراضها كالتالي:


أعراض حروق الدرجة الأولى: ( احمرار الجلد وانتفاخه مع الألم الشديد).
أعراض حروق الدرجة الثانية: (احتراق الطبقة الأولى من الجلد تماماً والوصول للطبقة الثانية واحتراقها، مع تكون فقاقيع واحمرار وانتفاخ الجلد، والألم شديد).
أعراض حروق الدرجة الثالثة: تآكل الأنسجة، وقد يصاحبها نزيف مع إمكانية رؤية الدهون الموجودة أسفل اللحم وأحيانا قد نرى العظام.


علاج الحروق:


الحروق البسيطة (الدرجة الأولى والحروق الصغيرة من الدرجة الثانية):

اخلعي أية إكسسوارات أو ساعة أو حذاء عن منطقة الحرق قبل انتفاخ الجلد.
برّدي المنطقة المحروقة بوضعها تحت مياه جارية باردة أو باستخدام كمادات باردة لتقليل انتفاخ الجلد، ولا تضعي ثلجاً على الحرق لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث لسعة ثلج مما يسبب ضراً أكبر للجلد.
لفي المنطقة المصابة برباط نظيف ومعقم غير لاصق، ولكن لا تغطيها أبداً بأية خامة بها وبر أو خيوط مفكوكة.

استشيري الطبيب فى الحال.
الحروق الكبيرة (حروق الدرجة الثانية الكبيرة، وحروق الدرجة الثالثة):



أبعدي طفلك عن الدخان والحرارة.
لا تخلعي أية ملابس ملتصقة بالمنطقة المحروقة.
اخلعي إن أمكن أي إكسسوارات أو ساعة أو حذاء عن المنطقة المصابة قبل انتفاخ الجلد.
إذا أمكن، ضعي المكان المصاب تحت مياه جارية باردة لمدة 15 دقيقة لمنع تكون فقاقيع فى الجلد، كما أن ذلك أيضاً يقل الصدمة، (وتذكري، لا تضعى ثلجاً على المنطقة المصابة).
احمي المنطقة المصابة برباط بارد رطب وغير لاصق، أو بقطعة قماش نظيفة ومعقمة.
إذا كانت الإصابة باليد أو بالقدم، غطيها بكيس نظيف من البلاستيك.
انقلي الطفل إلى المستشفى فوراً ليخضع لعلاج يعوض السوائل المفقودة وليتم تعقيم الجرح.

ملاحظات مهمة:

إذا كان المصاب طفلاً

لا تضعي المنطقة المصابة فى الماء البارد لمدة طويلة لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث هبوط فى درجة حرارته.
لا تحاولي إزالة أية فقاقيع أو جلد مرتخي.
لا تدهني أي شئ على المنطقة المصابة.
لا تسمحي للطفل بالأكل أو الشرب لأن الطبيب قد يحتاج لإعطائه مخدراً.
الحروق البسيطة دون فقاعات

اغسلي مكان الحرق بماء بارد، ثم قومي بتغطية الحرق بقطعة قماش طرية ومبلة بماء بارد حتى يزول الألم وعادة ما تكفي مدة خمسة عشر دقيقة، و يجب عدم وضع الجليد على الحرق.


الحروق المترافقة بالفقاعات

اغسلي مكان الحرق بماء بارد ولا تخربي الفقاعات ثم اتصلي بالطبيب، ولا تغطي الحرق. كما أن أي حرق في الوجه أو اليدين أو القدمين أو الأعضاء التناسلية يجب أن يتم مشاهدته من قبل الطبيب في أقرب وقت.


الحروق الكبيرة أو العميقة

اتصلي بالإسعاف مباشرة، وحتى يحضر الإسعاف قومي بإزالة كافة الألبسة من على الجسم عن طريق قصها وليس خلعها بالطريقة العادية كي لاتنزع أجزاء من الجلد معها، ولا تقومي بوضع أية أدوية أو مواد منزلية على الحرق كما يمكن تغطية الشخص بطانية حتى يتم إسعافه.


الحروق الكهربائية والكيماوية

افصلي مصدر الكهرباء أولا ولا تحاولي لمس الشخص بيدك المجردة ولكن حاولي إبعاده عن مصدر الكهرباء بقطعة خشب جافة أو بقطعة قماش سميكة وجافة. وبالنسبة للحروق الناجمة عن المواد الكيماوية يتم إسعافها بشكل أولي بسكب الماء النظيف عليها. وجميع الحروق الكهربائية والكيماوية يجب أن تشاهد لاحقا من قبل الطبيب.


الحروق السطحية

عند الحروق البسيطة والخفيفة، يتم مباشرة غسل محل الحرق بالماء لمدة 10 إلى 15 دقيقة، ثم يغطى بالشاش النظيف المعقم، و لا توضع أ ية مادة أخرى مثل معجون الأسنان أو أي من المواد المتبعة أحيانا، و يعرض على الطبيب سريعا.


التسمم

التسمم بالمبيدات والمنظفات هو من الأمور الخطيرة والتي يمكن أن تكون قاتلة، ومن الأهمية بمكان أن تعيها أي أم لأطفال صغار في السن. وبغض النظر عن نوع التسمم يجب أن تتحلى الأم بالهدوء قدر الإمكان أثناء تقديم الإسعافات الأولية، وذلك حتى يتسنى لها العمل بحذر وبسرعة.


يجب عليك وقبل كل شيء طلب النجدة وبسرعة، ولا تضيعي دقيقة ثمينة وأنت تحاولين أن تقري فيها ما يجب القيام به. إذا كنت وحيدة مع المصاب، تأكدي أولا من أنه لم يعد هناك تعرض مستمر للمبيدات كأن تبعديه تماما عن مصدر المبيد أو الغاز وتخرجي به خارجا.


نقع المصاب بالماء إذا كانت هناك مبيدات على جلده، إزالة أية ملابس ملوثه، وتنظيف البشرة والشعر من المنظفات بالصابون قدر ما توفر ذلك. جففي بعدها المصاب وقومي بلفه في بطانية أو مناشف.
يجب أن يحصل المصاب على الهواء الطلق إذا كنت تعتقدين أنه تعرض لاستنشاق المبيدات. أيضا افتحي الأبواب والنوافذ، وخفي من ملابسه وحاولي الحفاظ على الهدوء له.

مساعدته للتقيؤ إذا كان قد ابتلع أية مبيدات وذلك عن طريق إعطائه الكثير من الماء والضغط على البلعوم بالإصبع.

ومع ذلك، يجب أن لا تجعليه يتقيأ إذا كان قد ابتلع سما حمضيا أو أحد المنتجات التي تحتوي على البترول لأن هذا يمكن أن يصيب المريء بحروق شديدة عندما يتقيأ. لهذا، وأفضل حل لهذه المشكلة هو تخفيف السم عن طريق شرب كمية كبيرة من الحليب. يجب عليك أيضا عدم محاولة الحث على التقيؤ أبدا إذا كان الشخص فاقدا للوعي حتى لا يتعرض للاختناق.

إذا أصيبت العين بمبيد أو أحد سوائل التنظيف يجب غسل العين بماء غزير متواصل لما لا يقل عن 15 دقيقة أو حتى وصول المساعدة ومن ثم تغطى العين بقطعة قماش نظيفة.


وختاما، فإن حياة الإنسان هبة من الله سبحانه وتعالى لا تقدر بثمن وأطفالنا هم قرة أعيننا وفلذات أكبادنا تمشي على الأرض، فلا ينبغي أبدا أن نضيع هذه النعمة أو أن نجعلها تعاني طوال أعمارهم البريئه بسبب إهمال غير مقصود أو رد فعل غير مدروس في أوقات الخطر، وتذكري دائما أن التصرف السليم يساعد كثيرا فى الحد من الأضرار المستقبلية، بل وتلافيها تماما.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف عن الطوارئ فى المنزل وكيفيه التعامل معها :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ملف عن الطوارئ فى المنزل وكيفيه التعامل معها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الديكور والاثاث Decoration and Furnishing :: تدبير منزلى |تنظيم-تنظيف المنزل-تجارب -حلول-
انتقل الى: