وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 كيفيه تنظيف اذن طفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
25062013
مُساهمةكيفيه تنظيف اذن طفلك


كيفيه تنظيف اذن طفلك

 تلاحظ الأم وجود مادة صفراء داخل أذن طفلها الصغير، وتحاول دوماً استخدام الأعواد القطنية لتنظيفها. تعتقد الأم أنّ تنظيف هذه المادة ضروري جداً بسبب لونها الأصفر المزعج. هذه المادة تسمى “الشمع”، يتم إفرازها باستمرار في قناة الأذن الخارجية من أجل حماية أذن الطفل من دخول الحشرات الصغيرة أو الغبار.
لكنّ الأطباء ينصحون الأم بعدم تنظيف أذن الطفل لأنّ ذلك قد يسبّب بعض المشاكل الصحية له. إزالة كمية كبيرة من الشمع قد يؤدي إلى دخول الغبار الى أذن الطفل وبالتالي إصابتها بالإلتهاب. كما يمكن للأم إدخال كمية كبيرة من الشمع داخل أذن طفلها عند تنظيفها بالأعواد القطنية، ما يسبّب انسداد الأذن الخارجية أو حتى إصابتها بجرح، خصوصاً إذا كان الطفل كثير الحركة يصعب تهدئته.
لذا سيدتي نصيحتنا لك هي عدم تنظيف أذن طفلك نهائياً باستخدام الأعواد القطنية، فمادة الشمع هي مفيدة له. لكن ما يمكنك القيام به هو تجفيف أذن الطفل أو مسحها خارجياً بواسطة منشفة قطنية بعد الحمام. بعد الإستحمام، تخرج كمية الشمع الزائدة من الأذن تلقائياً. وتجدر الإشارة الى أنّ مادة الشمع قد تتحوّل من اللون الأصفر الى البني، وهذا الأمر طبيعي ولا يستدعي القلق. لكن إذا شعرت يا زهرتنا أنّ مادة الشمع التي تفرزها الأذن ذات رائحة كريهة، فعليك استشارة الطبيب فوراً.
الطفل و المحافظة على الأذنين --






العناية بالأذن والسمع تبدأ منذ الطفولة والمرأة الحامل عليها العناية بالجنين بعدم تناول الأدوية الضارة بالسمع في فترة الحمل والتي قد يترتب عليها حدوث أضرار جسيمة بالمولود والاهتمام أثناء الولادة نفسها بالمولود وعدم تعرضه لأي صدمة بالرأس أثناء أو بعد الولادة .

وعندما تبدأ الأم رضاعة الطفل يجب عليها أن ترفع رأس الطفل قليلاً عن مستوى الجسم، وذلك حتى نحمي الأذن من احتمالية حدوث ارتجاع للبن داخل قناة استاكيوس بالأذن الوسطى مما قد يؤدي لحدوث التهابات وصديد الأذن، وعلى الأم ملاحظة التنفس من الأنف أثناء الرضاعة وذلك لأنه عند وجود لحمية خلف الأنف، مثلاً قد يسبب ذلك عدم قدرة الطفل على الرضاعة لفترة متصلة، وذلك لعدم قدرته على التنفس من الأنف واختناقه أثناء الرضاعة ووجود اللحمية كذلك قد يؤدي إلى حدوث ارتشاح خلف طبلة الأذن مما قد يؤدي إلى ضعف شديد أو فقدان للسمع في أذن الطفل مما يؤدي إلى تأخر في النطق .

ويجب على الأم أيضاً ملاحظة وجود أية إفرازات سواء شمعية أو قشر بالأذن أو صديد وعرض الطفل فوراً على الطبيب المختص . ويعتبر وجود صديد بالأذن من الحالات المهمة جداً وذلك لأنه قد يكون مصاحباً لثقب في طبلة الأذن، وعلى الطبيب العلاج السريع والحاسم لهذا الصديد مع ملاحظة وعلاج اللوزتين أيضاً واستئصالها في حالة تكرار الإصابة لمرات عديدة واحتمالية حدوث مضاعفات ناتجة عن الالتهاب المزمن باللوزتين حتى لا يكون بؤرة صديد تؤثر في الأذن أيضاً، مع العلم أن الالتهابات المزمنة للوزتين قد تؤدي إلى التهابات بالمفاصل أو القلب أو الكلى أيضاً في حالات أخرى، ويجب المتابعة السريعة لعلاج صديد الأذن في الأطفال الآن العلاج السريع قد يؤدي إلى سرعة التحام ثقب طبلة الأذن وتحسن في السمع أيضاً وتحسن الحالة الصحية العامة للطفل بعد زوال الأعراض المصاحبة للصديد مثل ارتفاع درجة الحرارة وألم الأذن، ويجب علاج الارتشاح خلف طبلة الأذن وذلك من خلال استئصال اللحمية السبب الرئيس في حالات الارتشاح خلف طبلة الأذن وإعطاء العلاج المناسب لفترة مناسبة مع المتابعة بقياس ضغط الأذن وفي الحالات التي لا تستجيب للعلاج من الممكن إجراء عملية تركيب أنابيب تهوية بطبلة الأذن .


إن الاهتمام بالأذن للبالغين سواء أكانوا رجالاً أو إناث يكون باتباع النصائح التالية :


* عدم الاحتكاك في الأذن سواء بالأظافر أو أي أجسام صلبة أخرى لأن ذلك قد يؤدي إلى حدوث التهابات بالأذن الخارجية أو جرح بالأذن أو ثقب في طبلة الأذن في الحالات الشديدة .



* عدم الضرب على الأذن لأن هذا قد يؤدي إلى حدوث جرح بالأذن أو حدوث ثقب في طبلة الأذن في الحالات الشديدة .



* عدم التعرض لأصوات عالية جداً لفترات طويلة لأن هذا قد يؤثر في السمع ومن الممكن أيضاً أن يؤدي إلى حدوث طنين بالأذن لفترات طويلة .



* استعمال الهاتف، سواء الأرضي أو المحمول، لفترات طويلة متصلة قد يؤثر في الأذن ويسبب ألماً أو طنيناً بها .



* عند النزول إلى حمام السباحة أو البحر يجب ارتداء سدادة الأذن حتى يتم عمل حماية للأذن من الداخل .



* عند خروج إفرازات من الأذن سواء بوجود شمع أو قشر أو فطر، وهو ما يسبب عدم السمع أو يسبب ألماً، يجب عمل تنظيف سريع للأذن وذلك عند الطبيب المختص الذي يختار الطريقة الملائمة لتنظيف الأذن .



* الاهتمام بمتابعة الأنف وعلاج التهابات الجيوب الأنفية وحساسية الأنف أولاً بأول حتى لا تؤثر في الأذن وتسبب التهابات بها .



* عند وجود ثقب مزمن في طبلة الأذن يجب الحفاظ على الأذن من كل الأسباب التي تؤدي إلى حدوث صديد، سواء من دخول مياه للأذن أو وجود رشح والتهابات بالأذن أو الأنف مثلاً .



* عند وجود الصديد يجب علاجه فوراً عند الطبيب المختص وإجراء عملية ترقيع بطبلة الأذن عند الضرورة، والحفاظ على الأذن من تيارات الهواء البارد، لأن ذلك قد يؤدي إلى إصابة العصب السابع بالوجه وما يصاحبه من مضاعفات .



وفي النهاية نقول إن المحافظة على سلامة الأذن يبدأ من الأم سواء في فترة الحمل أو الرضاعة أو الطفولة، وعلى البالغين متابعة حدوث أي تغير في السمع أو خروج إفرازات من الأذن وعلاجها
فوراً تجنباً لحدوث مضاعفات شديدة


نوم الرضع على ظهورهم يقلل التهابات الأذن

  
أظهرت دراسة نشرت في دورية أرشيف طب الأطفال والمراهقين عدم حدوث آثار عكسية من إبقاء الرضع على ظهورهم. وكشف أطباء أمريكيون أن نوم الأطفال الرضع على ظهورهم لا يجنبهم فقط الموت في المهد أو ما يعرف باسم متلازمة الموت الفجائي عند الأطفال، وإنما التهابات الأذن أيضا.

وكان بعض الآباء قد قاوموا حملات تشجع نوم الأطفال على ظهورهم في الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا وبلدان أخرى خشية أن يؤدي ذلك إلى اختناقهم. لكن هذه الحملات نجحت في خفض حالات الموت في المهد بأكثر من 40%.

وقال الدكتور دواني ألكسندر مدير المعهد القومي لصحة الأطفال والتنمية البشرية الذي ساعد في تمويل الدراسة إن (وضع الأطفال للنوم على ظهورهم لا يقلل فقط من خطر تعرضهم لمتلازمة الموت الفجائي، ولكن على ما يبدو يقلل أيضا من خطر التعرض للحمى وانسداد الأنف والتهابات الأذن).

وأضاف ألكسندر في بيان صادر عن المعهد أن التهابات الأذن الوسطى تؤدي إلى المعاناة لدى الرضع والأطفال الصغار وتكلف الأمريكيين نحو خمسة مليارات دولار في العام، كما تسفر عن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية.

وقام الدكتور كارل هانت من كلية الطب في أوهايو وزملاؤه بتحليل معلومات تم جمعها عام 1995 تتعلق بحوالي 3733 طفلا أمريكيا.

ووجهت للأمهات أسئلة عن الكيفية التي يضعن أطفالهن عليها للنوم، كما وجهت لهن أسئلة أخرى في الشهر الأول والثالث ثم السادس من أعمار أطفالهن بشأن تعرضهم للإصابة بالحمى والسعال والعطس وانسداد الأنف وصعوبة التنفس ومشكلات النوم والقيء.

وأوضحت الدراسة أنه لم يصب أي من الأطفال الذين كانوا ينامون على ظهورهم باختناق من القيء أو رجوع الطعام، كما كان الأطفال الرضع الذين يوضعون على ظهورهم للنوم أقل ممن ينامون على بطونهم في الإصابة بالحمى أو انسداد الأنف أو حتى زيارة الطبيب.

لكن هانت الذي يرأس المركز القومي لأبحاث اضطرابات النوم بالمعهد القومي للقلب والرئة والدم لا يعرف على وجه التحديد لماذا تقل الأعراض المرضية بوجه عام لدى الأطفال الذين ينامون على ظهورهم بالمقارنة مع غيرهم.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

كيفيه تنظيف اذن طفلك :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

كيفيه تنظيف اذن طفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: