وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 علاج زكام الأطفال الرضع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
07062013
مُساهمةعلاج زكام الأطفال الرضع



علاج زكام الأطفال الرضع

زادت صعوبة الحصول على أدوية لمعالَجة زكام الأطفال الرضع الآن بسبب النتائج البحوث الأخيرة التي أشارت إلى أن هذه الأدوية المضادة غالبا ما تسبّب جرع زائدةَ بين الأطفال. وللعثور على علاج بديل لزكام الأطفال الرضع نقدم لكم بعض النصائح لعلاج أعراض الزكام بشكل طبيعي:

1. استعملي بضع قطرات من محلول ملحي في أنف الطفل الرضيع. هذه القطرات متوفرة في الصيدلية المحليّة. يمكن استعمال بضع قطرات من حليب الثدي أيضاً. بعد استعمال القطرات، استعملي حقنة لشفط المخاط من أنف طفلك الرضيع.
2. استعملي جهاز ترطيب أو بخار في غرفة الطفل.
3. استعملي بخار ماء الحمام الساخن لتنظيف احتقان الأنف عند الطفل. قومي بتعبئة حوض الاستحمام بالماء الساخن ثم احملي الطفل فوقه حتى يستنشق البخار وينزل المخاط. لا تضعي الطفل في الماء الساخن، فقط استفيدي من البخار.
4. حاولي إبقاء الطفل بوضعية عامودية قدر الإمكان، يمكنك رفعه بالوسائد عند نومه بحيث لا يختنق من المخاط.
5. قومي بإرضاع الطفل من حليب ثديك قدر الإمكان، فحليب الأم غني بالمضادات الحيوية.

علاج زكام الاطفال الرضع و الرضيع و عند الاطفال ، افضل علاج زكام الاطفال الرضع و الرضيع و عند الاطفال ، علاج زكام الاطفال الرضع و الرضيع و عند الاطفال بالاعشاب ، علاج زكام الاطفال الرضع و الرضيع و عند الاطفال ، علاج زكام الاطفال الرضع و الرضيع و عند الاطفال



هو اكثر الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي انتشاراً وشيوعاً. وهو مرض ليس قليل الشأن، إذ يعد السبب الرئيسي في التغيب عن المدارس والعمل.

المسببات :
هناك أكثر من مائة نوع من الفيروسات المسببة لهذا المرض، وقد توصل العلماء الى أن أحد الأسباب التي تصيب الناس بنزلات البرد باستمرار يكمن في أن الفيروسات المختلفة تحدث أمراضاَ مشابهة، كما أن نوعاً ما من أنواع الزكام لا يعطي مناعة ضد أي نوع آخر. وجميع الناس على اختلاف أعمارهم عرضة للاصابة بالزكام، وخاصة الأطفال
الأعراض :
هو أحد أنواع العدوى التي تصيب الغشاء المخاطي للأنف والحلق. وأحياناً الممرات الهوائية والرئتين. وغالباً ما يصاحب الزكام انسداداً في الأنف، لذا يجد الشخص المصاب صعوبة في التنفس، وربما تنتقل العدوى الى الأذنين، والجيوب الأنفية والعينين. وفي أحايين كثيرة قد تصل الى الحلق فتسبب آلام الحلق وبحة في الصوت. وعندما تنتشر العدوى الى الممرات الهوائية والرئتين، فانها تتسبب في الالتهاب الشعبي والالتهاب الرئوي. يستمر الزكام الخفيف أياماً قليلة، اما العدوى الحادة فقد تستغرق أياماً كثيرة قبل أن يشفى منها المريض. وعادة ما تصاحبها أعراض أخرى كالحمى والأوجاع التي تعم الجسم كله. وتعتري المريض في كثير من الأحيان قشعريرة وفقدان شهية. تكمن خطورة هذا المرض في أنه يجعل المصابين أكثر عرضة للاصابة بأنواع أخرى من العدوى. وتتفاقم هذه الخطورة مع كبار السن وأولئك الذين يعانون من اعتلال في الرئتين أو الأشخاص ذوي البنية الضعيفة نظراًلسوء صحتهم العامة

وسائل العلاج
لا يوجد علاج محدد للزكام، إلا أن الطبيب غالباً ما يصف الأدوية التي تخفف من الأعراض التي يتسبب فيها الزكام. مثل الأسبرين أو أي عقار آخر مشابه ليسكن أوجاع العضلات والآلام الأخرى. وتعمل أدوية الرزاز أو قطرات الأنف على تقليص الأغشية المخاطية لدى المصاب، وتساعده على التنفس بشكل طبيعي. أما أدوية استنشاق البخار فتخفف الاحتقان بعض الشئ. وينبغي على المريض الذي تنتابه الحمى أن يلزم الفراش، إذ أن ذلك يوفر له قسطاً من الراحة ويعزله عن بقية الناس. كما ينبغي على الأشخاص المصابين بالزكام أن يتناولوا أطعمة مغذية، ويشربوا مقادير كبيرة من السوائل كعصير الفواكه، والشاي، والماء. واذا تفاقمت نوبة الزكام ينبغي الذهاب الى الطبيب الذي يمكنه وقف المضاعفات وعلاجها في وقت مبكر قبل أن تستفحل. وغالباً ما يصف الطبيب المضادات الحيوية للحد من آثار المضاعفات البكتيرية. وللوقاية من من هذا المرض ينبغي عزل المصابين به لعدم انتشار الفيروسات مع نوبات السعال أو العطاس، حيث انها أنجح السبل لوقف انتشار هذا المرض المعدي. وعلى الأشخاص الذي يخشى عليهم من الإصابة بأمراض خطيرة - اذا ما أصيبوا بالزكام – أن يأخذوا لقاح الأنفلونزا للوقاية.



الأنفلونزا ( influenza )

مرض يسببه فيروس الأنفلونزا وتستخدم كلمة أنفلونزا أحيانا لتشير بصورة عامة إلى الأنفلونزا أو الأمراض المشابهة لها.
المسببات :
يتم الإصابة بالمرض عن طريق استنشاق الفيروس ويتصل بخلايا الممرات الهوائية العليا وينفذ الفيروس الى الخلايا التي تبطن هذه الممرات الهوائية ويتكاثر داخلها وبمرور الوقت تطلق فيروسات أنفلونزا جديدة من الخلايا المصابة بالعدوى وتُعدي خلايا أخرى على طول الجهاز التنفسي وقد تنتشر الأنفلونزا في أعمال الرئتين كما من الممكن أن يُحمل الفيروس بعيدا في هواء الزفير ويسبب العدوى لاناس آخرين
الأعراض :
تشمل أعراض الأنفلونزا الشعور بالقشعريرة والحمى والصداع والألم والضعف وتختفي هذه الأمراض عادة بعد نحو أسبوع واحد ومن الممكن أن تقل مقاومة جسم المريض للأمراض ومن ثم فإن العدوى الثانوية مثل الالتهاب الرئوي البكتيري قد يصيب الإنسان بعد إصابته بها.
وسائل العلاج
يتم الوقاية من الأنفلونزا عن طريق التطعيم وتحتوي معظم لقاحات الأنفلونزا على فيروسات أنفلونزا مقتولة وتوفر هذه اللقاحات بعض الوقاية ولكنها ليست فاعلة بالصورة التي يريدها العلماء وقد تم تطوير لقاحات صنعت من الفيروسات الحية كما تم استخدام هندسة الجينات لانتاج لقاحات أفضل بالإضافة إلى اللقاحات فإن العقاقير المضادة للفيروسات قد تستخدم للمعالجة أو الوقاية من أنواع معينة من الأنفلونزا وكذلك الراحة في الفراش وتناول حبوب الأسبرين
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

علاج زكام الأطفال الرضع :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

علاج زكام الأطفال الرضع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: