منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 29 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 28 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

ديانا دودو 100

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
02062013
تملك النساء في الثلاثينات وأوائل الأربعينات الآن خيارات جديدة لقياس ما إذا كن يتمتعن بالخصوبة اللازمة للانجاب: فاليوم تتوفر اختبارات يمكن الحصول عليها في العيادة او البيت، تقدم معلومات عن عدد البويضات الممكن تواجدها لدى السيدة في تلك الفترة.
ومع تراجع سن الزواج والانجاب مؤخرا، انتعشت سوق هذه الاختبارات التي توفر فحصا دقيقا للمبايض. وفي المملكة المتحدة، تقوم شركة خاصة بالتعاون مع جامعة شافيلد ببيع هذه الاختبارات وايصالها بالبريد لاي مكان،(ولكنها غير متوفرة في الولايات المتحدة بعد.)
كيف يعمل هذا الاختبار: يقوم هذا الإختبار البريطاني في بريطانيا وبعض عيادة الخصوبة الأمريكية بفحص مستويات هورمون Anti-Müllerian (AMH) ومواد أخرى مثل inhibin B وهورمون تحفيز البويضات (FSH)، الذي يفرز عندما تنتج بويضات قابلة للنمو. وتقترح المستويات المرتفعة من الهورمون خصوبة أكثر. ويستعمل إختبار آخر الأشعة فوق السمعية لحساب عدد الـ follicles التي تحتوي على بيوض نامية. كما يقيس الإختبار الأكثر شيوعا مستويات الهرمون مع احد اشكال الاستروجين. هذه الإختبارات، سواء تمت بشكل منفرد أو في مجموعة، قد تكون قادرة على اعلام الطبيب ما إذا كانت مبايضك لازالت تعمل.






يقول الخبراء: هذا العلم له بعض العيوب. فمعرفة بأن مبايضك ما زالت تعمل ليست كمعرفة كم من البيوض لا زال فعالا أو إذا كنت ستحبلين في المستقبل. حتى النتائج الإيجابية لا تعني بأنه يمكنك أن تعتمدي عليها كأمل أو نافذة كبيرة للانجاب. في نفس الوقت، النتائج السلبية لا تعني دائما بأنك اصبحت عقيمة.
تقول مارسيل سيدرز، طبيبة، مديرة قسم طب الغدد الصماء التناسلية في جامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، "هذه الإختبارات لا تستطيع تشخيص حالتك بعد سنة من الآن، أنا أكره رؤية اشخاص يتخذون قرارات حياة هامة بالاستناد الى هذه النتائج."
الخلاصة: يقول مارك بيرلو، طبيب، المدير الطبي لمركز إختصاصيي جورجيا للانجاب في أطلانطا،"في النهاية، يعتبر العمر العامل الأكثر أهمية عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بالخصوبة. إذا كنتِ في أوائل الأربعينات من العمر، فأن إحتمالات ستكون ضد الانجاب بدون رقابة طبية، مهما قالت الإختبارات. إما الإحتمالات فهي أفضل بكثير في أواخر الثلاثينات أو أصغر. باختصار، الإختبارات قد تكون مشجعة أو مثبطة للعزيمة، لكنها لا تستطيع تحديد الوقت المتبقي لك بدقة، لذا استغلي اقرب فرصة للاستمتاع بالأمومة.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى