وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الدراسة اليومية! أهي عبء، متعة، واجب، نعمة أم نقمة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
02062013
مُساهمةالدراسة اليومية! أهي عبء، متعة، واجب، نعمة أم نقمة!


بقلم مستشارة التربية سناء ابوسالم داموني
إنهم مستقبلنا، نحن حاضرهم، ماضينا وماضيهم مشترك بوالدينا وأجدادهم الذين زرعوا فينا خصال الحب والعطاء والتفاني للعائلة.






ابناؤنا كما النبتة، تستطيع أن تنبت لوحدها، لكنها بحاجة لمن يرويها ويرعاها لتنمو وتعلو بأزهى حلة ولتنتج أفضل الثمار، فمن دون ماء اهتمامنا وتراب قيمنا وجذور أخلاقنا لكان محصولهم يخلو من النجاح والثبات.

لا شك أننا نحيى اليوم في مجتمع تنافسي لا ينجح فيه سوى الأقوى والأفضل، لذلك نبدأ بِحث أبناءنا على الدراسة اليومية منذ الصغر للحصول على تحصيل مرتفع ليسهل نجاحهم مستقبلا ويشكل مفتاحا يفتح لهم أبوابا عدة، وليقطفوا ثمار ما زرعنا سويا.

إن الدراسة اليومية، المراجعة وحل الوظائف تساهم بشكل كبير في رفع نسبة نجاح الطالب، لكن يجب أن لا ننسى أن هنالك عوامل أخرى تؤثر على هذا النجاح، كقدرات الطالب، أسلوب التدريس، الوضع العام في الصف والمدرسة وغيرها. ولكن العامل الأساسي الذين تستطيعون كأهل التأثير عليه بشكل إيجابي هو الدراسة اليومية في البيت، لذلك دعونا نحول الأمر إلى متعة و حب للدراسة بدلا من عبء وواجب وقلة التزام.

1. بداية، شاركوا أبناءكم باختيار المكان والزمان الملائمين للدراسة. على المكان أن يكون مريحا، هادئا، ثابتا ولا يحتوي على الكثير من المحفزات الحسية (ألوان، أغراض، حاسوب....) . بالنسبة للزمان، اختاروا وقتا ثابتا بما يتناسب مع برنامجكم اليومي أدرجوه بجدول واضح ومفهوم وعلقوه بزاوية ثابتة في متناول اليد، كما وعليكم تحديد وقت لإنهاء كل مهمة ( يمكنكم الاستعانة بساعة رملية لهذا الغرض).

2. لتنظيم عملية الدراسة، علموا أبناءكم أن يحلوا كل وظيفة على حدة، وأن يجهزوا مسبقا كافة الأغراض المتعلقة بها، حتى الانتهاء منها والانتقال إلى الوظيفة التالية. يجب التنويه، أن نسبة التركيز لدى أبنائكم تكون أفضل في البداية، فمن المفضل البدء بالوظيفة الصعبة والانتقال إلى السهلة.

3. لتحفيز أبناءكم على إنجاز الواجبات وتعزيز شعورهم بالنجاح، خصصوا زاوية بالمنزل لعرض إنجازاتهم وإبداعاتهم ليروا أنها ذات أهمية، فهم بحاجة لأشياء محسوسة لفهم بعض الامور.

4. حاولوا قدر المستطاع التقليل من المشاحنات بينكم بهذه الفترة للحفاظ على جو مريح ومشجع للدراسة. في حال خروج هذه المشاحنات عن السيطرة من الأفضل أن تعطوا مسؤولية تدريس أبناءكم لشخص آخر، حفاظا على علاقتكم وعدم المساس بجودتها وأهميتها ومنعا لحدوث تراجع في الدراسة.

5. من المفروض أن لا يستغرق أبناءكم الكثير من الوقت لحل الوظائف. إذا لاحظتم أن الوقت والمجهود الذي يحتاجونه للدراسة لا يتلاءم مع كمية الوظائف وجيلهم، عليكم فحص السبب بأسرع وقت ومفضل حينها إشراك المعلمة.

6. أنتم قدوتهم ومثالهم الأعلى وإياكم يقلدون ومنكم يستقون عاداتهم، لذلك عندما يشاهدونكم تقرأون جريدة، مجلة، كتاب، بحث أو أي شيء آخر ينال اهتمامكم، يذوتون بأفضل طريقة وأجملها أن الدراسة ، القراءة ،التعليم والثقافة هي من أولوياتكم العائلية.
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الدراسة اليومية! أهي عبء، متعة، واجب، نعمة أم نقمة! :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الدراسة اليومية! أهي عبء، متعة، واجب، نعمة أم نقمة!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: