منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 36 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 36 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

الحكمة من قول المسلم بعد خروجه من الخلاء (غفرانك)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26052013

مُساهمة 

default الحكمة من قول المسلم بعد خروجه من الخلاء (غفرانك)




السّلامُ عليكُم ورحمةُ اللهِ وبركاته،

سُئل الشيخ ابن عثيميين -رحمه الله- عن قول بعض العلماء إن مناسبة قول الإنسان (غفرانك) إذا خرج من الخلاء أنه لما انحبس عن ذكر الله ذلك الوقت ناسب أن يستغفر الله هل هذا صحيح؟


فأجاب حفظه الله تعالى بقوله: هذا فيه نظر؛ لأن الإنسان إنما انحبس عن ذكر الله بأمر الله، وإذا كان بأمر الله فلم يعرض نفسه للعقوبة، بل عرض نفسه للمثوبة، ولهذا كانت المرأة الحائض لا تصلي ولا تصوم، فهل يُسنُّ لها إذا طهرت أن تستغفر الله لأنها تركت الصلاة والصيام في أيام الحيض؟!

أبداً لم يقله أحد البتة.

وبهذا يتبين أن المناسبة أن الإنسان لما تخفف من أذية الجسم تذكر أذية الإثم فدعا الله أن يخفف أذية الإثم كما منَّ عليه بتخفيف أذية الجسم، وهذا معنى مناسب من باب تذكر الشيء بالشيء.

منقول من موسوعة فتاوى اللجنة والإمامين
فتاوى الشيخ بن عثيميين -رحمه الله- ـ
كتاب الطهارة- السؤال:21.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى