منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 1 أعضاء, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

سمير كمال

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
asoma ahmed
اميره برونزيه
اميره برونزيه
عدد المساهمات : 2119
الاوسمه :
العمل/الترفيه : محاميه استئناف وربة منزل حاليا
05052013
بعض أسماء القرآن الكريم

قال مجد الدين الفيروزأبادي في كتابه " بصائر ذوي التمييز":

اعلم أن كثرة الأسماء تدل على شرف المسمى أو كماله في أمر من الأمور، أما ترى أن كثرة أسماء الأسد دلت على كمال قوته ، وكثرة أسماء القيامة دلت على كمال شدتها وصعوبتها، وكذلك كثرة أسماء الله تعالى دلت على كمال جلال عظمته ، وكثرة أسماء النبي صلى الله عليه وسلم دلت على علو رتبته وسمو درجته، وكذلك كثرة أسماء القرآن دلت على شرفه وفضيلته.

قال أبو المعالي عزيزي بن عبد الملك المعروف بشيذلة في كتاب"البرهان": اعلم أن الله سمى القرآن بخمسة وخمسين اسماً :

سماه : قرآناً وكريماً وكلاماً ونوراً وهدىً ورحمةً وفرقاناً وشفاءً وموعظة وذكراً ومباركاً علياً وحكمةً وحكيماً ومصدقاً ومهيمناً وحبلاً وصراطاً مستقيماً وقيماً وقولاً وفصلاً ونبأً عظيماً وأحسن الحديث ومتشابهاً ومثاني وتنزيلاً وروحاً ووحياً وعربياً وبصائر وبياناً وعلماً وحقاً وهدياً وعجباً وتذكرة وعروة وثقى وصدقاً وعدلاً وأمرا ومناديا وبشرى ومجيدا ونورا وبشيراً ونذيراً وعزيزاً وبلاغاً وقصصاً وصحفاً ومكرمة ومرفوعة ومطهرة . لقد اختص الله تعالى ( القران الكريم ) دون سائر الكتب السماوية بعدة أسماء كلها تدل على رفعة شانه وعلو مكانته ومن أشهر أسمائه:

الاسم الأول: القرآن:

وهذا الاسم هو أشهر أسمائه وأكثرها وردوآ فى آياته أشهرها دورانآ على السنة السلف .

وقوله تعالى ( إنّا جعلناهَ قرأنآ عربيآ لعلكم تعقلون). وقوله تعالى ( إن هذا القرآن يهدى للتى هى أقوم ).

الاسم الثانى :الفرقان:

أى أنه فارق بين الحق والباطل,والحلال والحرام.

وقال تعالى (وبينات من الهدى والفرقان ).

الاسم الثالث: الكتاب:

وسمى القرآن كتابا ًلان الله تعالى أوحى بالفاظه وأمر رسوله (صلى الله تعالى عليه وسلم ) بأن يكتب ما اوحى إليه .

قال تعالى ( الحمد لله الذى أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجآ ).

الاسم الرابع التنزيل:

التنزيل : مصدر نزل,أطلق على المنزل وهو القران, لآنه منزل من عند الله تعالى على لسان جبريل.

قال تعالى ( تنزيل من الرحمن الرحيم * كتاب فصلت آياته قرأنآ عربيآ لقوم يعلمون .

الاسم الخا مس: الذ كر

وسمى القرأن ذكرا لما فيه من المواعظ والتحذ ير وأخبار الأمم الماضية وأخبار الأنبياء .

قالى تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكروإنا له لحافظون).

أما تسميته:

كتاباً : فلجمعه أنواع العلوم والقصص والأخبار على أبلغ وجه ، والكتاب لغة الجمع

والمبين: لأنه أبان أي أظهر الحق من الباطل .

وأما الكلام : فمشتق من الكلم بمعنى التأثير لأنه في ذهن السامع فائدة لم تكن عنده .

وأما النور: فلأنه يدرك به غوامض الحلال والحرام .

وأما الهدى: فلأن فيه الدلالة على الحق وهو من باب إطلاق المصدر على الفاعل مبالغة .

وأما الفرقان: فلأنه فرق بين الحق والباطل .

وأما الشفاء : فلأنه يشفي من الأمراض القلبية كالكفر والجهل والغل والبدنية أيضاً .

وأما الذكر فلما فيه من المواعظ وأخبار الأمم الماضية، والذكر أيضا الشرف .

وأما الحكمة فلأنه نزل على قانون المعتبر من وضع كل شيء في محله ،أولأنه مشتمل على الحكمة .

وأما الحكيم: فلأنه أحكمت آياته بعجب النظم وبديع المعاني، وأحكمت عن تطرق التبديل والتحريف والاختلاف والتباين

وأما المهيمن : فلأنه شاهد على جميع الكتب والأمم السابقة .

وأما الحبل: فلأنه من تمسك به وصل إلى الجنة قويم لا عوج فيه .

وأما الصراط المستقيم : فلأنه فيه بيان قصص الأمم الماضية .

وأما المتشابه: فلأنه يشيه بعضه بعضا في الحسن والصدق .

وأما الروح : فلأنه تحيا به القلوب والأنفس
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى