وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ماذا تفعلي لإيقاف بكاء طفلك الرضيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
27042013
مُساهمةماذا تفعلي لإيقاف بكاء طفلك الرضيع


ماذا تفعلي لإيقاف بكاء طفلك الرضيع

تعاني الكثير من الأمهات من بكاء الأطفال الصغار، لأسباب تختلف من حالة لأخرى، ومن ساعة لأخرى، وهو ما يسبب مشكلات كبيرة للأم وللآباء الذين غالباً ما يتذمرون كثيراً من أصوات الأطفال، خاصة في الليل.

هناك العديد من المهارات المتوارثة بين الأمهات حول تخفيف بكاء الأطفال والسيطرة عليها.. فيما يلي تقييم لبعض تلك المهارات:



التواصل المهدئ
بعد تسعة أشهر من الجلوس في أجواء دافئة و مظلمة ، قد يبدو العالم مكاناً مخيفاً لحديثي الولادة.
في بعض الحالات ، يمكن أن تساعد محاكاة الوضعية التي كان يتخذها طفلك طوال فترة الحمل على تهدئة طفلك عند البكاء.

تقميط طفلك بواسطة لفه في بطانية هي طريقة واحدة لمحاكاة الظروف في الرحم - حيث لم يكن لدى طفلك مساحة كبيرة للتحرك.
التربيت برفق على ظهر الرضيع طريقة أخرى للمساعدة على خلق بيئة تشبه أجواء الرحم أو جربي الاستلقاء مع طفلك أو الاحتفاظ به على مقربة من جسمك في حمالة الرضع أثناء قيامك بالتجول و المشي . قد تساعد هذه المواقف المألوفة طفلك على الشعور بالراحة و الأمان.
قد يساعد الحمام الدافئ أيضا على تهدئة طفلك أثناء البكاء. يتمتع كثير من الأطفال حديثي الولادة بشعور وجود الماء الدافئ على جلدهم.



مياه المغص

مياه المغص هي وسيلة قديمة لعلاج المغص و قد كان يصنع قديما في المنزل من الشبت والبيكربونات وغيرها. الآن ، توفر معظم مخازن الأدوية منتجات مياه مغص تجارية لا تحتوي على كحول.
قد تتضمن هذه الصيغ أيضاً الأعشاب التي تهدئ المعدة أو تعالج تقلصات العضلات للمساعدة على الاسترخاء مثل الزنجبيل والشبت والشمر.

ورغم أن بعض الدراسات الصغيرة أثبتت أن مياه المغص يمكن أن تكون فعالة لعلاج بكاء الأطفال ، إلا أنه من المهم أن ندرك أن مياه المغص غير موافق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وهي إحدى أهم جهات الاعتماد للمستحضرات الدوائية في العالم، حيث تتبع إجراءات صارمة لإصدار الموافقات. بالإضافة إلى ذلك ، هناك احتمال بسيط بوجود حساسية لدى بعض الأطفال الرضع تجاه واحد أو أكثر من مكوناته.


الحركات اللطيفة

هل توقف طفلك مرة عن البكاء بعد قيامك بحمله و المشي به؟ إذا كان الأمر كذلك ، فقد جربتي فوائد تحريك الطفل بلطف.
يشعر العديد من الأطفال الباكين بالراحة عند تحريكهم و هزهم على نحو سلس مثل الهز على كرسي هزاز أو أرجوحة.

يمكن أن يكون من المفيد أيضاً أن تأخذي طفلك الباكي بنزهة في عربة أطفال أو إركابه السيارة. و لكن تأكدي من تثبيته بأمان في مقعد السيارة الخلفي.
يختلف مقدار الحركة التي تهدئ من طفل لآخر. لذا قد تحتاجي إلى تجريب أشياء مختلفة في محاولة لمعرفة ما يصلح لطفلك. وقد وجدت بعض الأمهات أن وضع أطفالهن على بعض الأجهزة التي تهتز برفق مثل غسالة صحون أو المجفف يمكن أن يكون مفيدا في بعض الحالات. إذا جربتي هذه الطريقة ، احرصي دائما على مراقبة طفلك لئلا يسقط أو ينجرح.

ماذا نفعل لتهدئة بكاء الطفل؟

ماذا نفعل لتهدئة بكاء الطفل؟ لأن في الغالب الآباء و المربين، يفقدون أعصابهم أمام بكاء الأطفال و ممكن يتعاملون معهم بعنف، و هذا الذي لوحظ كأول سبب من أسباب الهز العنيف، لإسكات بكاء الطفل أول شيء يجب أن نفهمه و لا ننساه أننا أمام طفل لا يعي شيء، و لا يبكي لأنه يعاندنا، بل البكاء عنده هي لغته التي يعبر بها عن ما يريده.
ممكن ينتج عن الهزات العنيفة ما يلي:


الموت، الآفات الشوكية، العمى، تشنجات

صعوبة التعلم، و تخلف عقلي، شل، تكسر العظام، خلع المفاصل،


يجب أخد الحذر بتبع ما يلي:


لا نهز طفلنا بعنف أبدا، تجنب أي لعبة أو لعب فيها هزات عنيفة، لا نلقي بالطفل بعنف إلى الأعلى،


لا نقفز الطفل بعنف على ركبتينا أو رجلينا، لا نترامى الطفل فيما بيننا، لا ندور الطفل بأخذه من يديه أو رجليه


ما علينا أن نفعله؟



أخد الطفل بين ذراعينا و نضمه لنشعره بحبنا؛ دائما نشد بيدنا رأس الطفل لما نحمله أو نتنقل به؛ يجب أن كل شخص يهتم به يكون على علم بخطر الهز العنيف على صحته.


يجب مراجعة الطبيب في الحال، إذا ضننا أن الطفل قد أصيب بعد سقوطه من لعبة أو هزة عنيفة.


ممكن أن نجرب ما يلي:


نأخذ الطفل بين أيدينا، و نقرا له كم سورة، أو ننشد له، فصوت الأم محب جدا لديهم، و يشعرهم بالأمان. نفحص حافظته و نغيرها، حتى لمجرد فتحها حتى و إن كانت نظيفة، و نتركها هكذا لمدة سوف يشعروا بالراحة.

نفحص الرقبة من الخلف، فهي مؤشر إذا كان هناك الجو حار جدا بالنسبة لهم، هنا نقل من الثياب.أو نفحص أيديهم إذا كانت باردة حتى ندفئهم، ربما أيضا الجوع، و في بعض الأحيان الأطفال يحبون أن يضيفوا بعد 10 أو 15 دقيقة كمية من الحليب، و هذا لأنهم قد أحسوا أن بقي مكان فارغ بمعدتهم.


و هذا يسمى عند المختصين ب: فاكهة الرضاعة.


و كما عندهم فترات نمو، يحتاجون فيها أكثر من العادة، و ممكن يطالبون عندها أن يرضعوا كل 20 أو 25 دقيقة، من 3 إلى 5 أيام، عند الرضاعة يجب أن نعطيه وقت لراحة من حين لآخر حتى يتجشأ،


لا نضعه في وضعية النوم مباشرة بعد الأكل، نستعمل المصاصة،


نغير المكان، نخرجه خارج البيت قليلا، و نكرر المحاولات كلما تلزم هذا ، حتى يعود الطفل على العادة،


إذا رأيتهم أن بكاء الطفل يتزايد، و أنكم تفقدون صبركم، اتركوه بمكان آمن مثل سريره، و أخرجوا من الغرفة مع إغلاق الباب،


الذهاب لشرب أي شراب محب لكم، الاستلقاء مع إغماض العين، التوضؤ و صلاة ركعتين، أخد حمام خفيف،

و إذا تلزم الأمر طلب المساعدة من أي أحد آخر،
يبكى الطفل كثيرا وهو صغير وهذا أمر متعارف عليه مع الوضع فى الاعتبار أن نسبة بكاء الطفل تقل مع نموه وتطوره وتقدمه فى العمر. إن بكاء الطفل وهو صغير يكون هو الوسيلة الأساسية التى يتواصل بها الطفل مع مَن حوله. وفى العادة فإنكِ كأم إذا سمعت طفلك وهو يبكى فإنك ستبحثين عما يمكنك فعله لتهدئة الطفل مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا قد يكون من الصعب اكتشاف ما يريده الطفل فقد يكون الطفل يبكى بسبب شعوره بالجوع أو بالبرد أو بالتعب أو بالألم أو عدم الراحة. إن الطفل أقل من 12 شهرا عادة يبكى فى فترة ما بعد الظهر أو بداية المساء وهو الأمر الذى قد يكون مزعجا لأى أم والتى قد تكون تريد تحضير الطعام أو الاهتمام بأبنائها الآخرين. إن البكاء يفيد الطفل كثيرا لأنه يمكنه من التعبير عن حاجاته من جوع أو شعور بعدم الراحة، كما أن البكاء يساعد الطفل على التخلص من أى ضغوطات.
قد تشعر الأم خلال اليوم أن طفلها يكون متذمرا بعض الشيء حتى لو كان لا يشعر بالجوع أو التعب وفى تلك الحالة فإنك لن تتمكنى من جعل طفلك يشعر بالراحة ولكنه بعد ذلك سيكون أكثر تيقظا وسينام بعدها بعمق على غير العادة مع الوضع فى الاعتبار أن الطفل بتلك الطريقة يكون يتخلص من الطاقة الزائدة عنده. ومع مرور الوقت فإن الأم ستبدأ فى التعرف على طريقة بكاء طفلها وماذا يعنيه بكاء الطفل وماذا يعبر عنه. إن الطفل يبكى بالتأكيد وهو صغير لأنه يشعر بالجوع أو بالتعب ولكنه مع الوقت يبدأ فى تعلم كيف يتحكم فى بكائه فهو مثلا قد يتعلم أنه إذا استمر فى البكاء فإن أمه قد تعود لحمله مرة أخرى بعد أن وضعته على كرسيه أو سريره.

إن الطفل بمرور الوقت ومع تقدمه فى العمر يتجه للاعتماد على البكاء بطريقة أقل لأنه قد بدأ فى تعلم الكلام مما يسهل عليه التعبير عما يغضبه ويجعله يشعر بالجوع مثلا. إن الطفل فى فترة ما قبل المدرسة يبدأ فى استبيان الأوقات الصحيحة والخاطئة للبكاء. وعليك أن تعلمى طفلك مجموعة من الطرق المختلفة يتعامل بها مع مشاعره ويمكنك أن تبدئي بالتحدث مع طفلك عما يضايقه مع الوضع فى الاعتبار أن البكاء أحيانا قد يكون عاملا أساسيا لكيفية تعامل الطفل مع بعض المواقف الصعبة. إذا أخبرك طفلك بأنه يشعر بالحزن أو بالضيق فحاولى أن تقومى بالتخفيف عنه وطمأنته. إذا كان الطفل يبكى وهو معك أكثر مما يبكى وهو مع الآخرين فهذا قد يعنى أنه يريد جذب انتباهك إليه.
إن الطفل حديث الولادة قد يستيقظ وهو يشعر بالجوع فيتجه للبكاء مع الوضع فى الاعتبار أنك إذا لم تقومى بالاستجابة للطفل فإن بكاءه قد يتفاقم. واعلمى أن الطفل مع تقدمه فى العمر فإن بكاءه سيصبح أقوى وأعلى صوتا وأكثر إصرارا. إن الطريقة المثلى للتعامل مع بكاء الطفل تكون بالاستجابة له فورا خاصة خلال الأشهر الأولى بعد الولادة. واعلمى أنك إذا قمتِ بالاستجابة لبكاء الطفل فإنه مع الوقت سيقل. إذا كنت ستتجاهلين شعور طفلك بالغضب أو الحزن ورغبته فى التعبير عن تلك المشاعر فإنه سيتجه للتعبير عنها بالبكاء مع وجوب الاستجابة لبكاء الطفل وهو الأمر الذى إذا حدث عكسه فإن الطفل سيشعر ان مشاعر مثل الغضب والحزن لن يتم قبولها منك. إن الأم إذا تجاهلت بكاء الطفل وهو صغير فإنه سيستوعب أنه يمكنه أن يتعامل بنفس الطريقة مع مَن هم أضعف منه وهو الأمر الذى قد يجعل الطفل لا يتعاطف مع مَن حوله.
كلما كنتِ أكثر استرخاء فإنك ستكونين أكثر قدرة على التعامل مع بكاء طفلك واعلمى ان الطفل سيشعر بك ما إذا كنت تعانين من أى نوع من أنواع التوتر وسيرد على هذا الأمر بالبكاء. إن بكاء الطفل قد يكون أمرا محبطا ولكن يجب ألا يتحول إحباطك هذا لغضب حتى لا تتزايد حدة بكاء الطفل وإذا شعرت بأن الأمور بدأت فى الخروج عن سيطرتك فيمكنك أن تستعينى بمساعدة شخص آخر من أفراد العائلة. يجب ألا تأخذى بكاء طفلك على محمل شخصى فالطفل حديث الولادة قد يبكى دون سبب وهو عادة يبكى ما بين ساعة وأربع ساعات فى اليوم.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ماذا تفعلي لإيقاف بكاء طفلك الرضيع :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

ماذا تفعلي لإيقاف بكاء طفلك الرضيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: