وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 علّمي طفلك التحيّة...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
26042013
مُساهمةعلّمي طفلك التحيّة...


« آلو صباح الخير...الجواب: «من على الهاتف!». هكذا يردّ بعض الأطفال والمراهقين على المتصّل. ردّ يفتقد لباقة التحادث، فبدل أن يرد التحيّة بتحيّة، يسأل مَن على الهاتف» وكأن لا وقت لديه يضيّعه في التحية والسلام لأنهما ثرثرة لا طائل منها أو لأنه لم يعتد على اللباقة في الحديث.
وفي مشهد آخر نجد تلميذًا يدخل الصف من دون إلقاء تحية، وكأنها عادة قديمة وبالية... المشاهد كثيرة عن هذا السلوك البعيد عن أصول اللباقة الإجتماعية.
وكثر هم الأطفال والمراهقون الذين يدخلون مكانًا ولا يلقون التحيّة...


- ولكن هل الأطفال والمراهقون هم المسؤولون عن عدم التزامهم بمعايير اللباقة الإجتماعية؟
بالطبع لا، كما يؤكد أختصاصيو التربية، بل تعلّم الأبناء اللباقة الإجتماعية هو مسؤولية الأهل النموذج الإجتماعي الأوّل الذي يقلّده الأبناء، فإذا كان الوالدان ممن لا يكترثون لأهمية اللباقة الإجتماعية واللياقة في التواصل مع الآخرين، فمن الطبيعي أن يكون الأبناء على صورتهم.
وقد يكون الأهل على عكس ذلك، كأن يكونوا من الأشخاص الذين يولون أهمية كبيرة للياقات الإجتماعية ويفرضونها على أبنائهم بشكل قاس من دون أن يأخذوا في الإعتبار الإستعدادات النفسية عند الأبناء والأسلوب الملائم لتعليمهم اللياقات الإجتماعية والتي يشكل إلقاء التحية أحد وجوهها.
فكم مرّة نسمع والدة توبّخ طفلها أمام الآخرين لأنه لم يلق التحية فتشعره بالإحراج والإرباك في الوقت نفسه. فهو يسأل نفسه «كيف تطلب مني احترام الآخرين الذين توبّخني أمامهم». وهذا سؤال مشروع ومنطقي إذ لا يمكن الأهل الطلب من الطفل إحترام الآخرين إذا لم يحترموه.

- لماذا إلقاء التحيّة ضروري؟
من المعلوم أن إلقاء التحيّة هو أول موقف يتّخذه الفرد للتواصل إجتماعيًا، وهو يسمح بالدخول إيجابيًا خلال التواصل مع الآخرين.
فعندما نلقي التحية ننظر إلى الشخص الذي نلقي عليه التحيّة، والابتسام له والقول «صباح الخير أو يومك سعيد أو السلام عليكم....»، وللإندماج في مجموعة يجب المراقبة وتعلّم الطلب قبل الإنضمام إلى المجموعة.»
هل يمكنني اللعب معكم!». وعندما لا يرد الطفل التحية فهو يجازف بتفويت فرصة تعلّم قدرات اجتماعية أخرى أكثر تعقيدًا.

التواصل يبدأ من الإبتسامة إلى اللباقة
يدخل الطفل بنظراته في علاقة تواصل مع من حوله، فهو يبدأ الابتسام بين العشرة شهور والسنة، يحرّك يديه عندما يرسل له أحد زوار العائلة قبلات عن بعد قبل أن يغادر الغرفة. وعندما يبدأ الكلام يمكنه أن يقول «آلو على الهاتف وصباح الخير ووداعًا».
وفي السنة الرابعة من عمره يمكن الأم إعداد طفلها للتصرف بلباقة، فمثلاً قبل الذهاب لزيارة الجدّة يمكنها أن تجعله يتوقّع الطريقة التي عليه التصرف بموجبها بلباقة: «سوف نذهب لزيارة جدتك التي تحب كثيرًا عندما تحييها بالقول السلام عليكم أو صباح الخير»...

- كيف يمكن تعليم الطفل اللباقة؟
للمثال الذي يعطيه الأهل أثر كبير في تعليم الطفل اللباقة. فمثلاً عندما تذهب الأم مع طفلها للتسوّق من الضروري أن تلقي التحيّة على البائعة قبل أن تسأل عن السعر.
بمعنى آخر على الأم والأب أن يعزّزا سلوك اللباقة عند أطفالهما من خلال تواصلهما مع الآخرين، لا أن يتصرّفا وكأن الآخرين غير موجودين، فعندما يلاحظ الطفل أن والده يلقي التحيّة على الجار وإن كان لا يعرفه شخصيًا فإنه يدرك أن التحية أسلوب جميل للتواصل مع الغير الذي لا نعرفه.

- ولكن ألا يشكّل ذلك أحيانًا خطرًاعلى الطفل الذي لن يميّز بين الغريب الشرير والغريب الطيّب؟
صحيح، ولكن على الأهل أن يعلّموا أطفالهم أيضًا أن إلقاء التحية على الغريب لا يعني السماح له بحضنه وإنّما لا يجوز أن تتعدّى عبارة «السلام عليكم، أو مرحبا».

- هل يكفي أن يقول الطفل صباح الخير»، «شكرا»، «وداعاً»، ليكون مهذبًا ولبقًا؟
هذه العبارات لا يكفي التفوه بها ليكون الطفل مهذباً، بل عليه معرفة آداب السلوك الصحيحة التي ستصير جزءاً من سلوكه الإجتماعي والتي يحتاج تعليمه إياها إلى مجهودٍ يبذله الوالدان معه منذ نعومة أظافره، خصوصاً أن الطفل غير المهذب لا يمكنه بناء علاقات إجتماعية ناجحة.
فغالباً ما يؤدي عدم التقيد بآداب السلوك إلى انحراف اجتماعي، يظهر في مرحلة المراهقة.
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

علّمي طفلك التحيّة... :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

علّمي طفلك التحيّة...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: