وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الاكتئاب اسبابه وعلاجه عند الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
10042013
مُساهمةالاكتئاب اسبابه وعلاجه عند الاطفال


الاكتئاب اسبابه وعلاجه عند الاطفال
أجلس وحدى أتذكرالفشل فى حياتى والمواقف التى أحبطتنى فتغوص الأحداث المؤلمة إلى داخل ذاتى تتغلغل إلى نفسى فأشعر بالكآبه يحاول ابنى أن ينتشلنى من أغوار نفسى فلا أسمعه يجذب من يدى الكتاب لألاعبه دون جدوى فيصاب عميقآ ولكنه متقطع ومقلق والمشكلة هل طفلى من الممكن أن يصاب مثلى بالاكتئاب والإجابة : إن الأطباء البريطانيين أجروا دراسات سيكولوجية ونفسية على عينات من الأطفال يولدون وعليهم علامات الإكتئاب الوراثى نتيجة لقلق الأم وإضطرابها المستمر ومن ثم ينعكس هذا القلق على الجبين فى بطن أمه فالأم الحامل عندما تواجه اى صدمة تكتئب ويرتفع ضغطها وتسرع ضربات قلبها مما يؤدى إلى زيادة هرمون الأدرنالين فى الدم الذى يصل بدوره إلى الجنين من خلال الأوعيه الدموية وينتقل معه التوتر ويقول عالم النفس الأمريكى د. جون زيفين : إنه بالرغم أن الإكتئاب النفسى عند الأطفال يسبب سلسلة متصلة من المشاكل المرضية إلا أن كثير من الأباء والمدرسين بل والأطباء لا يستطيعون التعرف بسهوله على أعراض هذا المرض النفسى الخطير ولكنهم يستطيعون تشخيصة ووضع يدهم عليه إذا توافرت لديهم الحساسية وقوة الملاحظة وهناك عدة صور للأكتئاب فقد يظهر فى صورة عنف طاغ أو صورة آلام شديده فى المعدة بالرغم من عدم إصابة المعدة بأى خلل أو مرض أو فى صورة عزلة وانطواء أو خوف من الكلام أو الميل إلى الكذب والتهتهة او الكسل أو الامبالاه وفتور الهمة والإحساس بالنقص والنقد الذاتى المستمر أو الأرق وسرعة الغضب والإنفعال أو أنخفاض القدره على إستيعاب وقد يتطور الإكتئاب فيدفع بطفلك إلى السرقة وبناء عليه فإن هذه التصرفات قد تكون مؤشرآ واضحآ يستدل به الاباء عند إصابة أبنائهم بالإكتئاب وخصوصآ إذا وضعنا فى الإعتبار عدم إمكانية الطفال التعبير عما يصيبهم من أمراض خاصة النفسية منها فمثلآ إذا تمرد طفل ودفع جدته بيدية وهدد بضرب أخته الصغيرة فإن التصرفات العدوانية إنما تخرج نوبات عنف كانت كامنة بداخلة نتيجة لكتئاب مقنع ومزمن داخل أغوار نسه البشرية يصعب التعرف عليه ويضيف عالم النفس الأمريكى ( د. آرثر نيكرسون ) : إن بعض الآباء يعزون صمت واضطراب وثورة أبنائهم إلى الأوراح الشريرة فيلجأون إلى المشعوذين والسحرة ونادرآ ما يصلون إلى نتائج مرضية نظرآ لأنهم لا يضعون فى إعتبارهم العوامل الوراثية وقواعد التربية ونشأة الطفل فمثلآ أنفصال الزوجين او طلاقهما أو وفاة أحدهما يؤثر تأثيرآ ضارآ ومباشرعلى نفسيه الطفل وغالبى ما يصيبة بالإكتئاب لأن الطفل عندما يفقد أحد الذين يحبهم يصاب بصدمة مرعبهه تهز كيانه ولا يستطيع النهوض من كبوته إلا إذا توافرت لديه الروح النضالية والشجاعه والثقه بالنفس ومن ثم يستطيع ان يواجه الأزمة بإرادة قوية واثقه اما إذا لم تتوافر لدية الشجاعة الكامنة فغن ذلك قد يعرقل شفاءه من الصدمة التى يتحملها الوالدان من حيث الكامنة فإن ذلك قد يعرقل شفاءة من الصدمة التى يتحملها .
اما _ د. فارتز سيليجمان ) أستاذ علم النفس بجامعة بنسلفانيا فيرى أن أساس الثقه بالنفس عند الطفل تصوره بإمكانية سيطرته على من حوله فإذا لم يلتفت إلى صراخ الطفل فغن الطفل سوف يدرك عدم غمكانية سيطرته على من حوله فتضعف ثقته بنفسه وبالتالى ينشأ ضعيف الشخصية اما إذا أستجابت الم لكل صرخة من صرخاته فسوف ينشأ محبآ يتضح لنا أهمية الطريقة التى يتعامل بها الآباء مع أبنائهم فيجب على الوالدين دراسة نفسية الطفل وميولة ونزعاته وعما إذا كان مصابى بالإكتئاب من عدمة حتى لا يضعا خطة للتربية على أساس علمى سليم وفى مقدمتها الإكتئاب والطفل يحتاج إلى الحب لبنائة النفسى كحاجته إلى الطعام لبنائة الجسدى .
ومن ناحية أخرى فالتدليل مرفوض فى التربية والقسوة مرفوضة أيضآ وأخيرآ قليلآ من الصبر والتفاهم مع الطفل .
الاكتئاب اسبابه وعلاجه لدى الاطفال

الاكتئاب

هو مرض يؤدي إلى الشعور بالحزن واليأس والعجز والخمول ونقص الطاقة وعدم الرغبة في مزاولة الأنشطة التي كان الطفل في السابق ير غبها أو يحبها.

أعراض الاكتئاب


- الانسحاب الاجتماعي بحيث يبدأ الطفل بالانفصال عن الآخرين ويعتزلهم يفضل النشاطات الذاتية والصمت والسكون.
-عدم الرغبة في مزاولة الحياة الطبيعية مثل الذهاب الى المدرسة أو الخروج مع العائلة أو ممارسة
الأنشطة اليومية.
-الشعور بالذنب وبأنه غير محبوب ولديه تدن في مفهوم الذات.
-شعور بقلة الحيلة والعجز في مواجهة مشاكل الحياة والناس،وهو متشائم ، فيتوقع الأسوأ دائما، ويشكوباستمرار
-عدم إبدأ اي مظاهر للفرح والسرور ،فلايضحك ولايبتسم الانادراً ولديه حزن عميق وسرعة البكاء
دون سبب.
-إظهار أنماط من التأرجح المزاجي ،مثل جدية زائدة بعدالإهمال.
-ظهور إضطرابات في النوم والتغذية مثل :الأرق والإرهاق الشديد أو النوم الكثير، وفقدان الشهية
أو زيادتها.
-فقدان التركيز وتشتت الانتباه فالطفل المكتئب لايستطيع الصبر على نشاط معين سوى فترة بسيطة
ولايكمله.
-تدهور المستوى الدراسي بصورة مفاجئة.
-إهمال المظهر الخارجي وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والملابس وغيرها.
-الحساسيةالزائدة ،فمن السهل جرح مشاعرة.
-الشعور برغبة في الموت قد تبلغ محاولة الانتحار في حالة الاكتئاب الشديد.

إن الطفل الذي تنطبق عليه خمسة أو أكثر من أعراض الاكتئاب لمدة تزيد عن أسبوعين
يعتبر مصاباً بالاكتئاب


أسباب الاكتئاب





التغيرفي حياة الطفل بسبب قدوم مولودآخر أو الانتقال إلى مكان جديد.

-شعور الطفل بعدم الاهتمام لأي ظرف أو سبب.

-الشعور بالعجز بحيث القوانين المتشددة أو الحماية الزائدة في التنشئة تشعر الطفل بعدم الضا عن ذاته وعدم كفاءته وفاعليته.

-الصدمة النفسية مثل موت عزيز أو طلاق الأبوين أو فقدان شيء قيم لدى الطفل مثل حيوانه الأليف،
فالاطفال يعتمدون كلياً على مصدر خارجي في الحصول على الدعم ،وافتقاد هذا المصدر يجعلهم
أكثر عرضة للأكتئاب.

-الاستجابة للتوتر إن الاطفال الذين تتكرر معاناتهم من المشاعر السلبية الناتجة عن المشكلات الأسرية
المستمرة ،ولا يستطيعون السيطرة على التوتر والمشاعر بطريقة مناسبة ،يبحثون عن طريقة مناسبة،
للتخلص من ذالك فيصابون بالاكتئاب.

-التواصل :ان المربي الذي يصدر التعليمات والأحكام بدون الاستماع لمشاعر الطفل ولا السماح له
بالتعبير عنها ولا الاعتراف بها،يدفع الطفل إلى الصمت، فتبقى المشاعر السلبية في نفسه
وتجعله مكتئبا.


-العوامل الفيزلوجية مثل خلل في التوازن الهرموني او فقر الدم او الاضطرابات في الغدة الدرقية
او الفيروسات أو الحساسية للطعام او الاضطرابات في سكر وضغط الدم.

-تدني تقدير الذات :الانتقاد المستمر للطفل والتقليل من قيمته وطلب الكمالية والتوقعات غير المنطقية
منه، تجعله محبطاً وتشعره بالذنب وبأنه يستحق العقاب فيلوم نفسه على اية مشكلة تواجهه .

-اضطرابات الشخصية :الشخصيات الوسواسية والهستيرية التي تغلب عليها تقلب المزاج
وتضخيم الامور،تكون أكثر عرضة للاصابة بالاكتئاب.


-العوامل الوراثية والبيولوجية: يظهر كثير من حالات الاكتئاب في الاسر التي يعاني أفرادها الاكتئاب
الناتج عن نقص بعض المواد العصبية الناقلة في المراكز الدماغية،والتي تعتبر مسؤلة عن المزاج والانفعالات والتفكير والسلوك.


ونقول اختي الحبية مهما تعددت أنواع الاكتئاب وتنوعت أسبابه لدى الأطفال فإن علاجه ممكن وبخاصة حين
تتم ملاحظته وتشحيصه في وقت مبكر
كما ان الوقاية منه أجدى
الوقاية:

*بناء تقدير الذات:
تنمية شعور الطفل بالكفاءة والاستقلالية والرضا عن الذات.

*تجنيبه الشعور بالذنب:
إن طلب الكمالية والقوانين التشددة والقاء اللوم على الطفل ،يجعله أكثر عرضة للأكتئاب من غيره.

*التفائل:
كن متفائلاً وتحدث بطريقة إيجابية مع الطفل فإن الآباء المتفائلين يكون أبناؤهم متفائلين غالباً.

*الجد والمثابرة:
تعويد الطفل على محاولة التغلب على المشكلات أو العوائق حتى لايشعر بالعجز أمامها.

*الاتصال والتواصل:
تشجيع الطفل على التعبير عن ذاته وانفعالاته من خلاال التواصل معه واحترام آرائه ومشاعره
فيشعر بالتقبل وتقل دوافع لجوئه إلى الاكتئاب.

*الرعاية:
إشعار الطفل بالمحبة والعناية الكافية،من خلال لمسه ومعانقته وإظهار المحبة والسرور عند رؤيته.

*القيام بأنشطة ممتعة:
تسلي الطفل وتجعله شريكاً في جماعات اللعب أو الرحلات.

*الملاحظة:
لاحظ الطفل باستمرار وخذ بجدية أي إشارة تظهر عليه مثل: فقدان الوزن أو الانسحاب وفقدان الاهتمام وقدم المساعدة الفورية قبل أن تتدهور حالته.

*عند تغير مكان الإقامة:
هيئ طفلك مسبقاً لهذا التغيير وحافظ على النظام اليومي قدر المستطاع حتى يشعر الطفل بالارتياح
مثل: وقت نوم وترتيب الغرفة بالطريقة التي كنت عليها في المكان السابق.


العلاج:

**الإنصات:

يجب الاستماع للمشاعر السلبية للأطفال المصابين بالاكتئاب ، ومناقشتها وتقبلها وتفهمها
مهما كانت الاسباب ، ومساندتهم عاطفياً بالحب والحنان.

** الحديث الإيجابي:
على المربي إبلاغ الطفل مباشرة بأن العبارات الإيجابية تعمل كمضاد لمشاعر الذنب والتشاؤم
فالتفاؤل والتفكير بإيجابية يؤدي إلى العمل بإيجابية والعبارات السلبية تجعل الامر أسوأ
فيجب الانباه للحديث السلبي واستبداله بالحديث الايجابي عن الذات مثل:
مشاعري سوف تتحسن ،وسيساعدني والدي لأتحسن.


** التشجيع:


قدم التشجيع والثناء للطفل عندما يبدأبالمشاركة والاستمتاع ولو بصورة بسيطة.

**العلاج بالعمل والترفيه:

حدد للطفل أعمالاً خطط لها بعناية ليقضي وقته فيها ويشعر بثقة بالنفس كلما أنجز عملاً منها
فالانهماك في العمل يمكن أن يبعد الطفل عن الافكار السوداوية واحرص على نشر جو المرح
خلال العمل.

** جنب الطفل الوحدة قدر المستطاع ولكن ننصحك بعدم المبالغة لأن ذالك يؤدي الى عكس المطلوب .

***** الاطفال والفراق*****

غالباً مايشعر الطفل بمشاعر سلبية قوية في حال الفراق او الموت أو فقدان شيء قيم لذالك عليك مساعدته

حتى لاتستمر آثار الحدث على المدى البعيد:مثل:

*استخدام الدمى مع الطفل ليمثل مايظنه قد حصل للشخص المهتم به ومن المفيد مشاركته اللعب
وسؤاله عما حدث وعن مشاعره.

**أجلس مع الطفل وتحدث معه ليعبر عن مشاعره واحاسيسة السلبية وتقبلها واعترف بها
فلو بكى الطفل مثلاً لموت عصفوره المحبوب يمكن ان تقول له:أعرف أنك حزين لان العصفور الذي تحبه مات!!



مضادات الاكتئاب


:وهي أدوية مأمونة بصورة كبيرة ولا تؤدي الى تعود أو إدمان تستخدم بنجاح
من قبل الطبيب النفسي ولكن
يجب الاتكون الادوية هي الخطوة الاولى في العلاج بل اجعلها آخر الخيارات.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الاكتئاب اسبابه وعلاجه عند الاطفال :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الاكتئاب اسبابه وعلاجه عند الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: