منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
كليوباترا
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى
رقم عضويتك : 1
عدد المساهمات : 70338
الاوسمه :
العمل/الترفيه : طبيبه اسنان
25032013
طفلك و ارتداء النظاره الطبيه







يتعرّض كثيرون إلى مشكلات في النظر تستوجب


ارتداء النظارات الطبية في سنّ مبكرة



للتقليل من احتمال ضعف البصر فيما بعد.


ولكن، يواجه بعض الأمهات مشكلة رفض صغيرها ارتداء النظارة الطبية


.

نطّلع من الاختصاصية في علم النفس و تقويم السلوك


نورا ناصر الزامل على الأسباب



التي تجعل الصغير يتقبّل ارتداء النظارة الطبية



تتذرّع غالبية الأطفال بحجج مختلفة لتبرير رفضهم ارتداء النظارة الطبية،



ويأخذون عليها بأنها تعوق الحركة وتمنعهم من اللعب والجري،


ليلجأ البعض إلى تخريبها وكسرها.



ويجدر بالأم إدراك أنّ هذا الرفض يحجب خلفه السبب الحقيقي


المسؤول والمتمثّل في شعور الطفل بالاختلاف



عن أقرانه الأصحاء الذين لا يحتاجون إلى نظارات طبية،


أو خشيته من التعرّض للسخرية،



خصوصاً إذا كان قد واجه هذا الأمر من قبل.



وهذه السخرية تجعله يشعر بالحزن العميق الذي قد يعجز عن وصفه،



ولكنّه يعبّر عنه بتجنّب الاختلاط مع الآخرين،


والامتناع عن الاشتراك في الألعاب الجماعية،



ما قد يسبّب له عزلة اجتماعية.



وتنصح الاختصاصية الزامل بعدم تجاهل شكوى الطفل من النظارة،


علماً أنّ معالجة



أسباب رفضه ارتدائها تعتبر الطريقة المثالية لإقناعه بها.


وثمة أسباب عدة تجعل النظارة مصدر إزعاج للطفل، أبرزها:


عدم الاهتمام بنظافة عدستيها، ما يجعلهما تنقلان له صورة ضبابية.



شعوره بالصداع والألم من ناحية الأذنين وجانبي الرأس،


نتيجةً لإطارها الضيق.



انزلاقها على أنفه وإعاقتها للرؤية وتكرّر سقوطها،


في حال كان مقاس إطارها كبيراً.



النظر من فوقها وليس من خلالها واستمرار معاناته من المشكلات


البصرية، بسبب إطار زجاجها الصغير.



الضيق، نتيجةً لثقل وزنها.



أما عن سبل إقناعه


فمن المعلوم أنّ وضع النظارة الطبية مزعج للغالبية،


ولا سيما في البداية،



فكلّما كان الطفل صغيراً في السن كلّما كانت معاناة


الأم أكبر في إقناعه بارتدائها.



ولكنّ تعامل الأهل مع الموقف بأسلوب ليّن ولطيف وتشجيعهم


له يزيد من تقبّله إياها، ومع مرور الوقت يعتاد عليها.



لذا، يتوجب على الأهل إقناع الطفل الذي يعاني من مشكلات


في الإبصار بأنّ النظارة الطبية



وسيلة سهلة ومضمونة لرؤية الأشياء بوضوح أكبر،


مع الحديث دوماً عن أن ارتداءها يجعله يرى الأشياء


كما يراها الآخرون.



وتلافياً لئلا يتحوّل الأمر إلى معركة بين الأهل والطفل،


يمكن الأخذ بقانون التشجيع والعقاب،



فإذا أصرّ الصغير على نزع نظارته يحرم مثلاً من مشاهدة التلفاز


أو ممارسة هوايته المفضّلة



لبعض الوقت، علماً أن الصبر ضروري في هذه الحالة.
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى