وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

  اسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم عند المرأة و علاجه و وصفات طبيعيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
17032013
مُساهمة اسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم عند المرأة و علاجه و وصفات طبيعيه


اسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم عند المرأة و علاجه و وصفات طبيعيه


جميع النساء بشكل عام لديهن اهتمام شديد بجمال الشكل الخارجي، فنراهن يسخدمن الكريمات والخلطات وغيرها للحفاظ على البشرة، والكثيرات أيضاً من تقلقهن مشكلة ظهور الشعر الزائد إن كان على الوجه والذقن أو على الجسم بشكل عام، وقد تعددت أسباب نمو الشعر الزائد على الذقن والجسم لدى النساء، ولكي لا تقلقي كثيراً سنقدمها لك في السطور التالية لتكوني على علم ودراية بها.
أسباب نمو الشعر الزائد على الذقن والجسم لدى النساء:

1- الشعرانية الأساسية:
تعتبر الشعرانية الاساسية من اكثر اسباب الشعرانية حدوثاً ويمكن أن نميز هذا النوع من الشعرانية عن غيره من الأنواع بظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم بشكل عام وزيادة نموه عند الاناث لا يصاحبه زيادة في نسبة الهرمونات، وتكون العادة الشهرية منتظمة، والحوض والرحم والمبايض طبيعية مع عدم ارتباطه بتناول ادوية معينة وغالباً ما يكون السبب اما نتيجة لعوامل وراثية أو عوامل عرقية:

أ – العامل الوراثي:
الوراثة تعتبر من أهم اسباب زيادة الشعر حيث أن الاستعداد لهذا المرض قد يكون موروثاً من الأب او الأم كصفة سائدة مما ينعكس على الأبناء ولهذا نجد أن زيادة شعر الوجه عند الام أو الجدة تزيد من احتمالات نمو الشعر الزائد في الوجه والذقن عند الابنة كما أنه غالباً ما يكون هناك اكثر من فرد بالعائلة لديه زيادة نسبية في نمو الشعر.

ب – الجنس أو العرق:
يتبين اثر الجنس او العرق في حدوث الشعرانية من ملاحظة اختلاف درجة نمو الشعر في الاجناس المختلفة حيث نجد ان شعر الجسم يكون ظاهراً في الجنس القوقازي وفي بعض الاجناس في الشرق الادنى وجنوب اوروبا وأمريكا الجنوبية وجنوب روسيا وآسيا والهند، ويمكن ايضاً ملاحظة انتشار الشعرانية في الشرق الاوسط اكثر من المناطق الاخرى كما يمكن ملاحظة انها تشاهد عند السمراوات وبين ذوات البشرة الداكنة احياناً اكثر من ذوات البشرة الفاتحة ولا سيما اللاتينيات والهنديات وفي بعض العروق خاصة الاشخاص ذوي اللون الاسود.

2- اضطراب الهرمونات:
إن للهرمونات تأثيراً مهماً جداً على زيادة نمو شعر الذقن والجسم ويمكن ملاحظة ذلك من كون زيادة نمو الشعر عن المعدل الطبيعي لدى بعض الاناث في بعض مناطق الجسم يبدأ عادة بعد البلوغ واثناء الحمل أو بعد سن الاربعين وهو وقت حدوث التغيرات الهرمونية. ان اضطراب الهرمونات وخاصة زيادة انتاج الهرمون الذكري (هرمون الاندروجن) لدى بعض النساء يؤدي الى زيادة ظهور الشعر وذلك لأن الهرمونات المذكرة تنشط بصيلات شعر الجسم مما يؤدي الى غزارة نموه وقد يكون هذا احياناً مصحوباً بأعراض أخرى مثل قلة الطمث أو توقفه وضمور الثدي وزيادة نمو العضلات وخشونة الصوت وغيرها من الاعراض. وبالإضافة الى دور الهرمون الذكري فإن هناك هرمونات اخرى قد تلعب دوراً في عملية زيادة نمو الشعر في الوجة والذقن خصوصاً مثل هرمون الحليب (البرولاكتين) وغيره، كما ان حبوب منع الحمل خاصة تلك الانواع التي تحوي مركبات البروجسترون وعلى نسبة من الاستروجين قد يكون لها اثر ظاهر على نشاط البصيلات وبالتالي الى ظهور شعر الجسم.

3- خلل في المبايض:
يفرز المبيض هرمونات الانوثة التي تعطي المرأة صفات الانوثة والقدرة على الانجاب وتساعد هذه الهرمونات على نعومة الجلد وتقليل نمو الشعر فيه ولذلك فإن أي خلل في افراز هذه الهرمونات يؤدي الى نتائج عكسية قد تكون الشعرانية ذات المنشأ المبيضي أحدها.

4- خلل في الغدة الكظرية:
تسبب اضطرابات الغدد فوق كلوية زيادة في نمو شعر الجسم وذلك لأنها تؤدي الى زيادة افرازات الهرمونات الذكرية.

5- خلل في الغدة النخامية:
اضطرابات الغدة النخامية قد تسبب زيادة في نمو الشعر ولكن بدرجة اقل من اضطرابات المبايض والغدد الكظرية، وعندما تحدث الشعرانية ذات المنشأ النخامي فإنها تحدث نتيجة متلازمة فرط البرولاكتين الدموي الذي يصاحبه بالاضافة الى الشعرانية ضخامة النهايات مع قصور في الغدد التناسلية.

6- الأدوية:
تحدث الشعرانية ذات المنشأ الدوائي نتيجة استخدام بعض الادوية مثل حبوب منع الحمل والكورتيزون وبعض ادوية الاعصاب والضغط وغيرها وهذه الادوية قد تزيد من معدل نمو الشعر بغض النظر عن الجرعة اللازمة او فترة العلاج المستخدمة. إن مركبات هرمون الذكورة مثل الاندروجين، الدانازول والتستوسترون والتي تستعمل في علاج بعض امراض النساء او تستعمل في بناء ونمو الجسم او تستعمل في علاج النحافة الشديدة كل هذه المركبات قد تثير الشعرانية مع ملاحظة ان الاستجابة لها تعتمد على مستقبلات التستوستيرون في الجلد وحساسيتها للكمية المعطاة. كما ان لمركبات هرمون الانوثة التي تستخدم احياناً في سن اليأس وحبوب منع الحمل تأثير واضح على زيادة نمو الشعر لدى بعض النساء، وتلعب مركبات الكورتيزون مثل السترويدات القشرية، ACTH وغيرها دوراً واضحاً في تنشيط بصيلات شعر الجسم اذا اعطيت لمدة طويلة. وبالاضافة الى هذه الادوية التي تسبب غالباً الشعرانية فهناك ادوية اخرى دلت الدراسات على امكانية تسببها بالشعرانية فقد اتضح ان بعض المضادات الحيوية مثل البنسلين وبعض الادوية المستعملة في علاج ارتفاع ضغط الدم مثل المينوكسيديل وكذلك بعض ادوية مرض البهاق مثل السورالين وكذلك عقار الفنيتوين المستخدم لعلاج الصرع قد يؤدي تناولها الى نمو شعر الجسم بغزارة.
اسبا

7- غير معروف السبب:
يحدث ان يحصل هناك زيادة في نمو الشعر لدى بعض النساء من غير أن يكون هناك سبب معروف لذلك فليس هناك عامل وراثي أو عائلي ولا يوجد تاريخ استخدام ادوية مسببة للشعرانية، كما ان نسبة الهرمونات طبيعية والفحوصات كلها سليمة وبالنظر الى فحص نسبة الهرمونات المذكرة في الدم فإن تركيزها يبقى عادة ضمن او قليلاً فوق المعدل الطبيعي ويعتقد ان الاستجابة الزائدة لمستقبلات هذه الهرمونات هي السبب في حدوث هذا النوع من الشعرانية.

قدمنا لكِ سيدتي أهم أسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم، ولكي لا تقلقي من ظهور أي شعر زائد في جسمك راجعي الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة ولمعرفة السبب الرئيسي لذلك ومن ثم علاجه.



يعتبر الشعر الزائد لدى النساء في الوجه والجسم غير مرغوب فيه لأنه يسبب إحراجا للمرأة خصوصا إذا كان في الوجه فهي تعتقد أن كل العيون تركز على هذه الشعيرات الزائدة في ذقنها أو فوق شفتها وتحاول دائما أن تخفيها أو تنزعها بأي طريقة لتتخلص منها. لذلك يجب معرفة أسباب ظهور هذا الشعر الزائد لدى النساء ومعرفة الطرق الصحيحة للتخلص منه بصورة دائمة. الشعر الزائد نوعان نوع يتميز بظهور شعر خشن في الوجه والساقين واليدين، ونوع آخر خفيف يتميز بظهور زيادة بالشعر الطبيعي لدى المرأة بالوجه والجسم ولا يعطي خشونة.

إن توزيع الشعر لدى الرجال والنساء يعتمد على وجود هرمون ذكري يوجد بكثرة عند الرجال وكمية قليلة لدى النساء وهو مسئول عن توزيع الشعر بالإبط و العانة لدى النساء، في حالة مرض زيادة الشعر لدى النساء يكون هذا الهرمون إما يفرز بكثرة نتيجة وجود خلل في الهرمونات وهذا يصاحبه أعراض أخرى ويكشف عنه بالتحاليل الطبية.

أما السبب الثاني لزيادة الشعر فهو زيادة حساسية بصيلة الشعرة للهرمون الذكري العادي الطبيعي بالدم نتيجة وجود قابلية وراثية لدى بعض العائلات.

وهناك سبب ثالث لزيادة الشعر وهي استعمال بعض الأدوية المحتوية على بعض الهرمونات و الفيتامينات.

ومن حسن الحظ أن نسبة بسيطة جدا يكون السبب هو خلل في الهرمونات ولكن الغالبية العظمى يكون السبب هو زيادة حساسية الشعرة للهرمون الذكري.

نجد عند علاج الشعر الزائد لدى النساء يجب تحديد نوع هذه الزيادة، هل هي خلل هرموني أو حساسية للشعرة وبعد ذلك نبدأ بالطرق المستعملة لإزالة هذا الشعر الزائد.

هناك عدة طرق تقليدية لإزالة الشعر الزائد، منها الشمع و الشيرة و الخيط و الحلاقة و الكريمات المزيلة للشعر ولكنها طرق مؤقتة تستعمل في معظم المنازل والصالونات، ومعظم هذه الطرق تهيج الجلد و تؤدي إلى احمراره وحساسيته.

ولكن هناك طرق حديثة لإزالة الشعر الزائد بصورة دائمة وهي العلاج بالإبر الكهربائية أو الليزر أو الضوء النابض الليزري I.P.L.
ويعتبر العلاج بالليزر الآن هو أحدث طريقة لإزالة الشعر الزائد بصورة دائمة، وهناك أنواع كثيرة من هذه الأجهزة وهي أجهزة الليزر و أجهزة الضوء النابض الليزري I.P.L وهم حسب القوة والتبريد والسرعة.

معظم أجهزة الليزر الحالية مناسبة لنوع البشرة البيضاء فقط من 1-2-3 ولا يستعمل للون الأسمر ولكن يوجد بعض الأجهزة تستعمل للون الأسمر، أما الضوء النابض الليزري I.P.L فهو مناسب لجميع أنواع البشرة من 1-5 فهو مجهز بفلاتر تجعله بارد و آمن لجميع أنواع البشرة وفي نفس الوقت مؤثر ولا يؤدي إلى حروق أو استعمال الثلج بعد العلاج كما يحصل في معظم أجهزة الليزر. وهو مناسب أيضا لاماكن كثيرة مثل اليدين والرجل والجسم، لذلك قبل إزالة الشعر بالليزر أو بالضوء النابض I.P.L يجب تحديد نوع البشرة ولون البشرة ودرجة اسمرارها ونوع الشعرة وكثافتها ولونها بواسطة طبيب متخصص بالأمراض الجلدية لإدخال هذه المعلومات بكمبيوتر جهاز الليزر لكي يعطي الشحنة المناسبة لهذه الشعرة بدون مضاعفات، تكون مؤثرة لإزالة الشعرة ، و هناك إرشادات أخرى قبل العلاج و بعد العلاج.

وتتراوح فترة العلاج من 4-8 جلسات حسب درجات الكثافة للشعرة وبينهم فترة شهر إلى شهرين لإعادة الجلسة.

أما العلاج بالإبر الكهربائية فهو الآن غير مستعمل إلا في حالات يكون الشعر فيها ابيض وفي أماكن بسيطة من الذقن فقط. لذلك عند علاج الشعر الزائد يجب اختيار المريض المناسب لهذا النوع للعلاج لتحديد نوع العلاج بالليزر أو الضوء النابض I.P.L ، وإعطاء المريض المعلومات والتحضيرات لمثل هذا العلاج، لكن تكون النتائج مرضية ويكون الوجه و الجسم ناعم مثل الحرير بصورة دائمة إن شاء الله .


هالخلطة لإزالة شعر الوجه الزائد للبشرة


بياض بيضة نشا لعمل عجينة
الطريقـة

حطيها على بشرة وجهك ما عدا منطقة العين الى ان تجف حوالى تلت ساعة ثم تفرك جيدا ويشطف الوجه بالماء

الساخن وقليل من الصابون او المنظف الخاص ببشرتك ثم ماء بارد وتشوفو النتيجة الرائعة بياض ونضارة وصفاء

و بدون شعر استخدموها مرة كل اسبوع وهتلاقو الشعر بيختفى وتشوفو وجه مثل البدر ولا تتعبى ولا فتلة
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم عند المرأة و علاجه و وصفات طبيعيه :: تعاليق

مشكلة الشعر الزائد هي مشكلة شائعة عند معظم النساء خصوصا الشرق اوسطيات منهن، وعموما توجد بصيلات الشعر في جميع انحاء الجسم باستثناء صفحات اليدين والقدمين وهي نوعين: بصيلات الوبر وبصيلات الشعر الاسود السميك وعند سن البلوغ تبدأ بصيلات الوبر بالتحول الى بصيلات الشعر السميك في اماكن خاصة من الجسم



وذلك تحت تأثير الهرمونات وبالاخص الهرمونات الذكرية التي تتكاثر في هذا السن عند الذكور خصوصا والاناث ايضا. وتتفاعل هذه الهرمونات مع بصيلات تسمى المستقبلات مما يزيد كمية الزيوت بالبشرة وتنشيط عملية الهرمونات اي فترة نمو الشعر وتحويل الوبر الى شعر اسود وتزيد كمية الشعر بحسب كمية المستقبلات ويختلف تحسس هذه المستقبلات للهرمونات بحسب عامل الوراثة والعرق وعوامل اخرى غير معروفة. وعندما تكثر كمية الشعر على الوجه او في الاماكن الاخرى في الجسم ويرافق ذلك خلل في الدورة الشهرية عند المرأة يصبح الامر غير طبيعي ويحتاج الى عناية طبية وفحصا للهرمونات.

ان اسباب هذه المشكلة متعددة، اهمها مرض Polysystic Ovaries الشائع الذي يجمع الشعر الزائد وحدوث خلل في الدورة الشهرية وتكيس المبيضين غالبا والسمنة احيانا، والامراض التي تسبب زيادة الهرمونات الذكرية، بالاضافة الى العامل الوراثي. وهناك عدة طرق للتخلص من الشعر الزائد الذي يظهر على الوجه والجسم ولذلك سنقوم بتفصيلها موضحين كيفية كل طريقة..

علاج الليزر الحديث
قد تكون هذه الطريقة جيدة في القضاء على كمية من بصيلات الشعر بشكل نهائي بعد عدة جلسات ولكنه لايزيل المشكلة بشكل نهائي وتام اذا ما كانت اسبابها ما زالت نشيطة.

استخدام ملقط الشعر
تستخدم هذه الطريقة لإزالة بعض الشعرات الزائدة أي إذا كان عدد الشعر قليلا في هذه الحالة يكون الملقط هو أفضل وارخص الحلول حيث انه يمكنك أن تقومي بذلك بنفسك. النتائج عادة ما تستمر لمدة أسبوع وبعدها يتعين عليك أن تتأكدي من عدم نمو الشعر مرة أخرى. ملحوظة هامة هي أن هذه الطريقة مؤلمة في البداية حتى تعتادي استخدامها. إن نزع الشعر بهذه الطريقة يؤدي إلى انتزاع الشعرة مع جذرها من البصيلة ومن المهم أن تحددي الحاجب مسبقا بقلم حتى لا تحصلي على نتائج عكسية عند الانتهاء. انزعي الشعر ببطء وباتجاه نمو الشعر.

استخدام الخيط
هذه الطريقة مشابهة لاستخدام الملقط ويحتاج الشعر لأسبوع حتى يعاود النمو ولكنها لا تسبب حساسية للجلد وهي أكثر دقة وسرعة. وبكمية ألم أقل.

استخدام الشمع
تعد هذه الطريقة الأكثر شيوعا لإزالة الشعر غير المرغوب به من الوجه حيث يستمر مفعوله لمدة أربعة إلى ستة أسابيع ومن ميزاته انه عندما تستخدمين هذه الطريقة لفترة فان سرعة نمو الشعر تصبح أبطأ.

استخدام السكر
هذه الطريقة مشابهة لاستخدام الشمع ولكنها اقل تأثيرا على الجلد نظرا لانخفاض حرارة السكر مقارنة مع الشمع لذلك يعد الطريقة الأمثل للجلد الحساس.
هذا ويقول خبراء التجميل بأن من أكثر الطرق شيوعا لإزالة شعر الجسم هو استخدام الشمع الخاص، إلا انه يحتاج لبعض الشجاعة والقوة أحيانا! فالشمع على الرغم من أنه قد يسبب بعض الألم إلا أنه يظل كأفضل طريقة لإزالة الشعر غير المرغوب فيه.

وهناك الكثير من الحقائق التي تجعلك تستخدمين الشمع دائما حيث أن استخدامه المستمر يجعل الشعر متفرقا وخفيفا جدا مما يجعله يبدو أفتح مما كان سابقا بسبب كثافته. ويجب عدم استخدام الشمع في البيت في المرة الأولى على الأقل، حيث يحبذ الذهاب إلى مراكز التجميل المتخصصة التي ستحرص على راحتك أكثر خلال عملية إزالة الشعر وتجنب أي مشكلة قد تحدث نتيجة عدم خبرتك في هذه الطريقة.

واليك بعض النصائح عند استخدامك هذه الطريقة..
لا تستخدمي الشمع في هذه الحالات:
* قبل الدورة الشهرية بأسبوع حتى موعدها لا تستخدمي الشمع لإزالة الشعر الزائد والسبب في ذلك هو انك تكونين أكثر حساسية من أي وقت آخر وقد يسبب ذلك لك الألم.
* إذا كنت تتعاطين بعض الأدوية التي تسبب حساسية لبشرتك فكوني أكيدة من نوع الأدوية التي تتعاطينها.
* إذا كنت قد اكتسبت اللون البرونزي (تشميس) من خلال ذهابك إلى صالون خاص لهذا الغرض أجلي إذن استخدامك للشمع قليلا.

قبل البدء باستخدام الشمع عليك..
* يجب عدم استخدام أي كريم أو مرطب على المنطقة التي تودين التخلص من الشعر الزائد فيها لان ذلك يمنع التصاق الشمع على البشرة وسيشكل طبقة عازلة وبالتالي عدم تحقيق المطلوب.
* لا تشربي الكثير من الكافيين قبل بدء العملية بل اشربي القليل فقط.
* بعض النساء يفضلن أخذ حبة مسكنة للألم قبل بدء العملية بساعة لتخفيف الألم فيمكنك عمل ذلك.
* بعد إزالتك للشعر عن طريق الشمع عليك عدم تعريض المنطقة التي أزيل الشعر منها للشمس على الأقل لمدة أربع وعشرون ساعة وذلك لأنها تكون أكثر حساسية اتجاه الشمس وقد يتسبب ذلك لك ببعض الحروق.

بعد إزالة الشعر عليك..
* بعد العملية عليك عدم استخدام الكريمات التي تحتوي على مواد كيماوية أو أكسجين لان البشرة تكون متهيجة، مما يسبب لك الكثير من المشاكل.
* بعد استعمالك للشمع، وإذا بقي بعض قطع الشمع لاصقة على بعض المناطق قومي باستخدام زيت الأطفال أو أي زيت طبيعي وإزالتها بلطف ولا تشدي كثيرا على المنطقة.
* إن أكثر المواد التي يحبذ استعمالها بعد استخدامك للشمع هي زيت الشاي الحر أو الفازلين لترك الجلد نظيفا، بالإضافة لهذا يمكنك وضع زجاجة زيت الصبار في الثلاجة لفترة بسيطة ثم استخدامها بعد تنظيف البشرة لترك الجلد أكثر نعومة واقل حساسية.
* كذلك يمكنك استخدام "الليفة" أو عمل تقشير للبشرة مرتين في الأسبوع للمناطق التي تم إزالة الشعر عنها وذلك لمنع نمو الشعر داخل الجلد لأنه سيسبب لك الإزعاج بالإضافة لصعوبة إزالته.

من أكبر المشاكل التى تواجه المرأة وتؤرقها هى المشاكل الى تؤثر على شكلها العام وإحساس الآخرين بأنوثتها، ومن ضمن هذه المشاكل نمو شعر زائد فى أماكن غير طبيعية بالنسبة لها مثل الذقن والشارب، وهو ما يسمى بـ HIRSUTISM أو الشعرانية.

يرجع كثير من النساء وجود هذا الشارب الخفيف أو الشعر الموجود فى الذقن إلى تزايد فى هرمونات الذكورة ونقص فى هرمونات الأنوثة مما يشعرهن بالخجل، و أحياناً يتسبب فى توتر نفسى وقلق وعصبية وشعور بأن هذا الأمر يلفت نظر كل الناس إليها.

ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أن 1% فقط من الحالات التى يظهر فيها الشعر الزائد يكون السبب فيها خلل هرمونى، إذن فظهور هذا الشعر لا يعد دليلاً على نقص الأنوثة كما هو سائد بين معظم السيدات، فالاختبارات التى أجريت على السيدات اللاتى يظهر لديهن شعر فى الذقن والشارب أثبتت عدم وجود أى زيادة فى إفراز هرمون (الأندروجين) وهو هرمون الرجولة.

ونمو الشعر سواء فى الرجال أو السيدات يرجع إلى فترة ما قبل البلوغ، حيث يغطى الجسم كله شعيرات ناعمة باهتة اللون غير ملحوظة، وبعد البلوغ يأتى تأثير هرمون الأندروجين الموجود بكثرة عند الرجال فتتحول هذه الشعيرات عند الرجال إلى شعيرات خشنة داكنة اللون، أما عند السيدات حيث نسبة الهرمون أقل فلا يتكون الشعر الخشن الداكن إلا تحت الإبطين ومنطقة العانة فقط، ومصدر هذا الهرمون عند النساء المبيض أوالغدة الكظرية.
كيف تعالجين الشعر الزائد؟
معظم السيدت لا يجدن التصرف فى هذه المشكلة فيتبعن طرقاً من هدفها فقط إخفاء هذا الشعر عن العيون، مما ينتج عنه أحياناً تشوه قد يضر بالوجه أو التهابات حادة بالبشرة وغير ذلك من مشاكل قد تزيد الأمور تعقيداً، لذلك يجب أن تسلك المرأة طريقة علمية لمعالجة هذا الأمر، وهذه بعض الطرق التى تتبع ورأى العلم فيها:
اختبار الهرمونات:
لكى نعالج مريضاً ما يجب أولاً تحديد مصدر المرض، والاختبارالهرمونى هو أول الخطوات السليمة للعلاج، فقد يكون الهرمون الذكرى هو المسبب لنمو الشعر فى الوجه عند المرأة، وقد تحدث أعراضاً أخرى بسبب هذا الخلل الهرمونى، مثل عدم كبر حجم الثديين، وتأخر نزول الحيض، وخشونة الصوت، وفى هذه الحالة يكون العلاج جراحياً أو باطنياً بسبب وجود التهاب بالمبيض أو الغدة الكظرية أو وجود ورم بأحدهما، وهذه الحالة نادرة الحدوث ولا تتعدى 1% كما ذكرنا.
اختبار الحساسية:
ربما يكون السبب فى نمو الشعر حدوث حساسية لبصيلات الشعر أثناء فترة البلوغ وتأثرها بالهرمونات وتحولها لبصيلات خشنة وهذه الحالة تنتشر فى كثير من النساء، والهرمونات هنا لا ذنب لها فى الأمر ولكن ضعف بصيلات الشعر جعلها تصاب بالحساسية، والعلاج فى هذه الحالة يكون موضعياً ويتوقف على مدى انتشار كمية الشعر فى الوجه، و لا يكون إلا عن طريق الكى الكهربائى بحيث لا يزيد عدد الشعيرات فى الوجه عن 30 شعرة.
الأدوية والفيتامينات:
يجب أن تمتنع المرأة عن تعاطى أية أدوية تحتوى على هرمونات قد تؤدى إلى زيادة الشعر فى الوجه، وتكثر هذه الأدوية فى الأنواع المختلفة للفيتامينات.
الكريمات والمساحيق:
استخدام كريمات ومساحيق إزالة الشعر الطريقة المفضلة عند النساء، لأنها تعد أكثر الطرق راحة، ولكن لا ينصح باستخدامها لأنها قد تؤدى لحدوث تهيج للجلد وحساسية، فلا تستخدم إلا بعد استشارة طبيب متخصص، ولا تستخدم إلا بعد تجربتها على منطقة صغيرة من الجلد، ولا يترك الكريم على الجلد لأكثر من 10 دقائق، ويزال بقطعة قماش بارد حتى تقلل من الاحمرار الذى قد يصيب الجلد.
أشرطة إزالة الشعر:
هى أشرطة لاصقة تنزع الشعر مرة واحدة بسحبة قوية، وهى عملية مؤلمة لها تأثير سلبى على البشرة.
الكى بالكهرباء:
هى إزالة نهائية للشعرة من جذورها بحيث لا تعود للنمو مرة أخرى، وهى عملية مؤلمة أيضاً، حيث يتم غرس إبرة كهربائية فى كيس الشعر ويقضى على جذور الشعرة، ولكن عيبها أنها تترك نقطة سوداء مكانها لذلك حدد عدد الشعيرات بثلاثين شعرة، حتى لا تترك تشوهاً بالوجة ويجب أيضاً أن تكون المسافة بين الشعيرات متباعدة نوعاً ماً.
ماء الأكسجين:
إذا كان الشعر الذى يظهر على الشارب أو الذقن بسيطاً وخفيفاً، فالأفضل أن يتم استعمال ماء الأكسجين حتى يأخذ اللون الأصفر ولا يصبح ملحوظاً بدلاً من انتزاعه بطريقة أو بأخرى قد تسبب ألماً.
الملقاط:
يستخدم إذا كان عدد الشعيرات محدوداً للغاية أو يظهر فى أماكن مثل: حول الحاجب أو حول حلمة الثدى، أما الشعيرات الموجودة فوق أى وحمة أو فى الأنف فتزال بالمقص.
الحلاقة:
هى طريقة سهلة للغاية وغير مكلفة، وسهلة أيضاً بالنسبة لإزالة الشعر من الساقين وتحت الإبطين، على أن يتم مراعاة وضع كريم ملطف للجلد بعد الحلاقة.
عجينة نزع الشعر:
وهى طريقة تستخدم للأماكن التى يكون الشعر فيها كثيفاً مثل الساقين والعانة وتحت الإبطين، حيث يتم تجهيز عجينة من الشمع والسكر، ويجب أن يتم مراعاة عدم وجود أى جروح بالجلد، ومن الأسباب التى تجعل معظم النساء يقبلن على هذه الطريقة أن الشعر يبقى فترة طويلة قبل أن يعاود النمو مرة أخرى.
وخلاصة هذا الموضوع أن نمو الشعر عند أماكن مثل الشارب والذقن أمراً يمكن معالجته عند معظم السيدات وخاصة إذا بدأ العلاج مبكراً، وإذا تعذر العلاج فيجب تقبل الوضع وعدم التفكير فيه كثيراً حتى لا يكون سبباً فى اضطرابات نفسية أو عصبية قد تضر بشخصية المرأة وكيانها.
 

اسباب ظهور الشعر الزائد على الذقن والجسم عند المرأة و علاجه و وصفات طبيعيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: العنايه الكامله بالجسم والبشره والشعر :: العنايه بالبشره والجسم Skin and body Care-
انتقل الى: