وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 العنايه بالاسنان اثناء الحمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
22022013
مُساهمةالعنايه بالاسنان اثناء الحمل


العنايه بالاسنان اثناء الحمل

تعاني العديد من الحوامل من مشاكل في الأسنان و اللثة،خصوصاً إذا أُهمل علاجها في البداية،ستزداد مضاعفاتها فيما بعد،وتكون النتيجة تخلخل الأسنان أوفقدها في بعض الأحيان،أو تكون بؤر صديدية ذات تأثير ضار على بقية أجهزة الجسم المختلفة،والتي يصعب علاجها خلال الحمل.

تنقسم فترة الحمل إلى ثلاثة فترات،كل فترة تستغرق ثلاثة أشهر،ففي المرحلة الأولى تحدث بعض التغيرات الهرمونية والفسيولوجية حيث تعاني الحامل من القيء صباحاً،ومن سوء الحظ أن أن العصارات المصاحبه للقيء تكون معظمها من الأحماض المعدية ذات التأثير الضار على مينا الأسنان،لأنها تحتوي على مواد تساعد على ذوبان المواد المكونة للأسنان،،ويبدأ التسوس،لذا من الأفضل الاهتمام بإزالة كافة الأوساخ تحاشياً لحدوث التسوس أو منعاً لانتشاره.

بعدها تأتي المرحلة الثانية من الحمل،والتي تكثر فيها التهابات اللثة،خاصة للواتي يهملن تنظيف أسنانهنّ، مما يؤدي إلى تراكم الكلس،الذي يؤدي إلى تورم اللثة،ونزيفها،وتكون هذه علامة على أن الالتهاب قد وصل إلى مرحلة متأخرة،إذ يؤدي إلى تآكل العظام المحيطة بالأسنان،وتمزق وتلف الأربطة المحيطة،مما يؤدي إلى تخلخلها وتساقطها.

وللوقاية من هذه الأمراض،ينصح بالاهتمام بالتغذية السليمة، والاكثار من تناول البروتينات،والخضراوات الطازجة، والإقلال من تناول السكريات خاصة الشوكولاته،كما يتو
جب عليكِ الحرص بزيارة طبيب الأسنان بصفة منتظمة خلال هذه الفترة،لإزالة الكلس،ولا داعي للخوف من زيارة الطبيب وأنتِ حامل،أوخوفكِ من استخدام البنج في بعض الأحيان،حيث يحرص الأطباء اليوم على استخدام نوع لا يحتوي على المواد التي تسبب انقباضاً للرحم.


لعناية بأسنان الحامل
يجب أن تبدأ العناية بأسنان المرأة قبل حدوث الحمل. وذلك بمراجعة طبيب الأسنان لإجراء فحص شامل للفم لاكتشاف حالات تسوس الأسنان أو أمراض اللثة وعلاجها قبل حدوث الحمل لتجنب أي إجراءات سنية واسعة أثناء فترة الحمل. إن الشعور بالألم أو الخوف يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين الذي يؤثر بدوره على عضلات جدار الرحم ويؤدي إلى تقبضها. لذلك فإن علاج الآلام الطارئة ضروري ولكن بعد استشارة طبيب النساء وموافقته على إجراء العلاج واتخاذ مجموعة من الاحتياطات في العيادة السنية. ومن ناحية أخرى فإن الحمل يؤدي إلى حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة. هذه التغيرات تؤدي إلى زيادة في التوعية الدموية للثة، وتؤدي إلى تنشيط الجراثيم الموجودة في الفم. وفي حال وجود التهاب لثة قبل الحمل فإن الحالة سوف تصبح أكثر سوءاً وسوف تعاني المرأة مما يسمى التهاب اللثة الحملي، حيث تتضخم اللثة بين الأسنان وتصبح اللثة حمراء متبجة ونازفة عند أقل لمس. إن مراجعة طبيب الأسنان قبل حدوث الحمل وإزالة الجير ومعالجة التهاب اللثة والعناية الفموية الجيدة في المنزل سيجنب الحامل التعرض لالتهاب اللثة الحملي.

العناية بأسنان الجنين
تبدأ الأسنان بالتشكل في مرحلة مبكرة من الحياة الجنينية، وتبدأ الأسنان اللبنية بالتكلس خلال الشهر الرابع من الحمل. لذلك فإن العناية بأسنان الطفل يجب أن تبدأ منذ بداية الحمل ويكون ذلك من خلال الإهتمام بتغذية الحامل. يجب أن يحتوي غذاء الحامل على المواد الأساسية الدسم - البروتين - المعادن الضرورية لبناء الجسم بشكل عام وكذلك الفيتامينات التي لها أهمية خاصة في تشكل الأسنان ونموها:

فيتامين A

يتواجد في زيت السمك والأغذية الحيوانية كاللحم والبيض والكبد والحليب. نقص هذا الفيتامين عند الحامل يؤدي إلى تأخر بزوغ أسنان الطفل الرضيع وعند بزوغ أسنانه تكون بلون كامد وتفقد اللمعة المعتادة للأسنان.

فيتامين C

يتواجد في الخضروات والحمضيات بصورة خاصة. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور ضخامة في اللثة وتصبح إسفنجية القوام وذات لون أحمر ونازفة.

فيتامين D

يتواجد في كثير من المواد مثل الحليب والبيض والسمك. وكذلك يقوم الجسم بإنتاج هذا الفيتامين عند تعرض الجسم المكشوف لأشعة الشمس. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور مرض لين العظام وتأخر بزوغ الأسنان وكذلك إلى تشوهات في شكلها، وارتفاع في نسبة تسوس الأسنان.

فيتامين K


يتواجد في أوراق النباتات الخضراء مثل السبانخ والملفوف والزيوت النباتية. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى نزوف في الغشاء المخاطي للفم وغيابه يؤدي ارتفاع كبير في نسبة تسوس الأسنان.

مجموعة فيتامين (B Complex)

تتواجد هذه الفيتامينات في قشر الحبوب، الخضار والفواكه. وتقوم أمعاء الإنسان بإنتاج قسم من هذه الفيتامينات. نقص هذه الفيتامينات يؤدي إلى ضعف في قوة اللسان وتصبح اللثة لماعة وردية وتبدو الشفاه نحيلة ومصابة بالتشققات.

فيتامين M حمض الفوليك

يوجد هذا الفيتامين في الحليب والبيض والكبد. نقص هذا الفيتامين يؤدي إلى ظهور التهابات فموية - فقر دم - هبوط في الوزن - تشوشات عقلية.

وكذلك فإن الحامل تحتاج إلى رعاية خاصة أثناء فترة الحمل بسبب التغيرات الهرمونية والنفسية والجسدية التي تطرأ عليها. وبسب هذه التغيرات فإن الحامل قد تعاني من:

الإقياء الصباحي

يحدث غالبا في الفترة بين الأسبوع الثامن والثاني عشر، وبعد التقيؤ تبقى أحماض المعدة في الفم مما يجعلها سببا مساعداً لبداية الإصابة بالتسوس.

لتجنب حدوث الإقياء الصباحي

- جربي تناول خبز غير مملح أو قطعة بسكويت قبل النهوض من الفراش صباحاً.
- أن تتركي الفراش بحركة بطيئة وبلطف.
- لحماية الأسنان من التسوس.
- اغسلي فمك بالماء أو المضامض الفموية المطهرة بعد كل اقياء.

التهاب اللثة الحملي

بسبب التغيرات الهرمونية فإن الورود الدموي للثة يزداد مما يؤدي إلى تورمها، تجد اللويحة الجرثومية (البلاك) مكانا مناسباً لتجمعها بين اللثة المتورمة والسن، وتتسبب في حدوث إحمرار ونزف دموي من اللثة. هذه الأعراض تسمى (التهاب اللثة الحملي).

لتجنب حدوث التهاب اللثة الحملي:
- عليك بتنظيف أسنانك جيداً بالفرشاة والمعجون وخيط الأسنان بعد كل وجبة طعام.
- مراجعة طبيب الأسنان لإجراء التنظيف اللازم لأسنانك.



علاج الأسنان عند المرأة الحامل
يجب أن تبدأ العناية بأسنان المرأة قبل حدوث الحمل. وذلك بمراجعة طبيب الأسنان لإجراء فحص شامل للفم لاكتشاف حالات تسوس الأسنان أو أمراض اللثة وعلاجها قبل حدوث الحمل لتجنب أي إجراءات سنية واسعة أثناء فترة الحمل. إن الشعور بالألم أو الخوف يؤدي إلى إفراز الجسم لهرمون الأدرينالين الذي يؤثر بدوره على عضلات جدار الرحم ويؤدي إلى تقبضها. لذلك فإن علاج الآلام الطارئة ضروري ولكن بعد استشارة طبيب النساء وموافقته على إجراء العلاج واتخاذ مجموعة من الاحتياطات في عيادة الأسنان. ومن ناحية أخرى فإن الحمل يؤدي إلى حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة. هذه التغيرات تؤدي إلى زيادة في التوعية الدموية للثة، وتؤدي إلى تنشيط الجراثيم الموجودة في الفم. وفي حال وجود التهاب لثة قبل الحمل فإن الحالة سوف تصبح أكثر سوءا وسوف تعاني المرأة مما يسمى التهاب اللثة الحملي، حيث تتضخم اللثة بين الأسنان وتصبح اللثة حمراء منتبجة ونازفة عند أي لمس . إن مراجعة طبيب الأسنان قبل حدوث الحمل وإزالة الجير ومعالجة التهاب اللثة والعناية الفموية الجيدة في المنزل سيجنب الحامل التعرض لالتهاب اللثة الحملي.

إن إهمال علاج أسنان المرأة الحامل قد يؤثر سلباً على صحة الحامل و صحة الجنين معاً و لكن يجب على المرأة الحامل إخبار طبيب الأسنان عن حملها لأن بعض الإجراءات العلاجية تتطلب بعض التدابير الوقائية لحماية الأم و الجنين.

هل يجوز للسيدة الحامل الذهاب لطبيب الأسنان للعلاج ؟

نعم يجوز للسيدة الحامل الذهاب إلى طبيب الأسنان ويجري لها كل ما تحتاج من علاج إذا كان حملها طبيعي ومستقر وتلد ولادة طبيعية. بل يجب على السيدة الحامل الذهاب للطبيب أكثر من السيدة الغير حامل حيث يتم اكتشاف الأسنان المصابة بالتسوس وعلاجها قبل أن يصل التسوس إلى عصب السن وتتفاقم الحالة.

هل هناك موانع من زيارة السيدة الحامل إلى الطبيب ؟

لا يوجد موانع لزيارة السيدة الحامل وعلاجها العلاج الكامل إذا كانت الحمل طبيعي ومستقر ويفضل أن يكون العلاج خلال الشهور الثلاث الوسطى (الرابع – الخامس – السادس) وفي بعض الحالات يؤجل حشو العصب لما بعد الولادة وذلك لتجنب تعرض السيدة الحامل لكمية كبيرة من الإشعاعات نتيجة تصوير السن في كل مراحل علاج العصب.

هل هناك أي مضار من استعمال البنج الموضعي على السيدة الحامل ؟

ليس هناك أي مضار على الحامل من استخدام البنج الموضعي ولكن لا يستخدم بكميات كبيرة أي أن الحد المستخدم في علاج الأسنان العلاج العادي لا يؤثر والبنج الموضعي مناسب لعلاج الحامل أكثر من البنج العام الذي قد يكون له أثار سلبية على الحامل أو الجنين.

هل يؤجل علاج الأسنان إلى بعد الولادة ؟

لا يؤجل العلاج إلى بعد الولادة ويجب أن يكون العلاج في الحال حتى لا يكون هناك فرصة لتكون الالتهابات والآلام الناتجة عنها وحتى تتمكن السيدة الحامل من مضغ الطعام جيدا لتستطيع أن تخذ قسطا من الراحة والنوم بدون آلام ولتتجنب تناول الأدوية من مسكنات ومضادات حيوية قد تؤثر على عملية الحمل.

نصيحة تتوجه بها إلى السيدات الحوامل
إن الحمل هي عملية طبيعية تحدث في الجسم ولا يجب أن نتعامل مع السيدة الحامل على أنها سيدة مريضة. فيجب على السيدة الحامل الذهاب إلى طبيب الأسنان وطلب العلاج منه وليس هناك داعي إلى الخوف إذا كان الحمل طبيعي ومستقر.
إما إذا كان الحمل غير طبيعي وغير مستقر ولا تلد ولادة طبيعية ،فيجب عليها الذهاب إلى الطبيب المشرف على الحمل وإحضار تقرير طبي مفصل عن حالتها حتى يتم التعامل معها بالطريقة التي لا يكون فيها خطورة عليها أو على جنينها.

ملاحظات

- هناك ورم يظهر في اللثة قد يصيب بعض الحوامل هذا الورم ينقص حجمه بعد الولادة وقد يختفي تماما وهو مصاحب لطبقة البلاك.
- مرض السكر قد يكون حالة عارضة لبعض الحوامل وقد يكون مزمن لمجموعة منهن راجعي طبيب أسنان ليتابع صحة لثتك باستمرار ويتابع عنايتك بها.
- اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل يشبهن الحوامل فيما يتعرض له من أمراض لثوية بسبب الهرمونات لذا عليهن بمضاعفة العناية بأسنانهن ولثتهم و نذكرهن بأن ينتبهوا أن المضادات الحيوية تتعارض ومفعول حبوب منع الحمل.
- النساء اللواتي وصلن إلى سن اليأس وانقطاع الدورة الشهرية قد يحسسن بجفاف في الحلق واللثة تكون حساسة و تظهر تغيرات في اللسان لذلك عليهن الإكثار من المضمضة بالماء واستخدام مضمضة تحتوي على الفلورايد بالإضافة الى زيادة العناية بتفريش اللسان وذلك لمضاعفة العناية بأسنانهن ولثتهن.
- لا تترددي بمراجعة طبيب الأسنان أثناء فترة الحمل.
- نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون أسنان بالفلورايد و الخيط السني بعد كل وجبة طعام.
- حافظي على تناول غذاء متكامل بانتظام.
- التهابات اللثة قد تكون سببا في ولادة أجنة ذوي وزن قليل.
- تجنبي التدخين أثناء فترة الحمل.
- تجنبي التعرض لأشعة X.ray دون استخدام العازل الرصاصي.
- تجنبي حدوث ارتفاع حرارة جسم عن الحد الطبيعي لأن الأشعة أو الارتفاع الكبير في حرارة جسم المرأة ولفترة طويلة يؤدي إلى ظهور تشوهات عند الجنين مثل شق الشفة وقبة الحنك (شفة الأرنب) وكذلك تشوهات في شكل الأسنان وعددها.
- تجنبي لتناول الأدوية دون استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية مثل عقار Tetra cycline يؤدي إلى ظهور تلون في أسنان الطفل فيما بعد.

الداء السكري وعلاقته بصحة الفم والأسنان

يعتبر داء السكري من الأمراض الشائعة التي تصيب كلا الجنسين في مراحل العمر المختلفة... فما علاقته بصحة الفم وأمراض اللثة ؟
هذه العلاقة طردية ذات اتجاهين... أثبتت الأبحاث أن أمراض اللثة تعيق قدرة الجسم على الحفاظ على معدل السكر في الدم لذلك فإن معالجة أمراض اللثة التي يعاني منها مريض السكر تعتبر عاملاً مساعداً للسيطرة على المرض. مرض السكر الغير المعالج (أو المعالج مع إهمال الصحة الفموية) يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم وفي السائل الموجود في الجيوب اللثوية، مما يؤدي الى توفير الوسط السكري المناسب لسرعة نمو الجراثيم والإصابة بأمراض لثوية نظراً لكونها أمراض إنتانية جرثومية تعتبر السكر وسط مناسب لسرعة نمو وانتشار البكتيريا.

ما هي الأعراض والمظاهر الفموية التي يشعر بها المرضى المصابين بالداء السكري؟

- جفاف الفم وشعور مزمن بالعطش.
- إحساس الحرقة في اللسان والفم والأغشية المخاطية.
- رائحة الفم الشبيهة برائحة الخل (الرائحة الأسيتونية).
- زيادة الترسبات الكلسية على الأسنان وشكوى المريض من نزف لثوي مستمر.

ما هي العلامات التي يراها طبيب الأسنان في فم المرضى المصابين بالداء السكري؟

- زيادة نسبة تسوس الأسنان.
- سهولة الإصابة بالأمراض الفطرية الفموية (خاصة المرضى الذين يحملون في أفواههم الأجهزة السنية المتحركة).
- بطئ التئام الجروح.
- انتشار الالتهابات اللثوية وخصوصا في المناطق بين الأسنان.
- تعدد الإصابة بالجيوب اللثوية والتي تنتج من التهاب اللثة وسرعة تقدم التخرب العظمي وإصابة النسج المحيطة بالأسنان.
- تكرار الإصابة بالخراجات اللثوية.

ما هي الاحتياطات التي يتوجب على المريض المصاب بالداء السكري اتباعها لتجنب الأمراض الفموية ؟

في المنزل:

- التزام التنظيف اليومي للأسنان بالفرشاة وخيط الأسنان والمضامض المطهرة وبعناية خاصة.

- الإبقاء على نسبة السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي وذلك بالانتظام بالعلاج و ممارسة الرياضة واتباع الحمية الغذائية المقترحة من قبل أخصائي علاج مرض السكر... الأمر الذي يجعل استجابته لعلاج أمراض اللثة بنفس استجابة الأصحاء.

- المراجعة الدورية لطبيب الأسنان (كل 2- 3 شهور).

- مراجعة أخصائي أمراض اللثة لعلاجها في حال الشعور بوجودها .

في عيادة الأسنان:

- ضرورة إخبار طبيب الأسنان المعالج بأنه مصاب بداء السكري، وذلك من خلال تقديم تقرير طبي حديث من الطبيب الأخصائي المعالج لمرض السكر يفيد بشرح الحالة ونوع الداء السكري الذي يعاني منه، والاحتياطات الدوائية والطبية اللازمة والتي تناسب حالته.

- اتباع كافة التوصيات التي يمليها عليه طبيب الأسنان، والالتزام بكافة التعليمات الخاصة، قبل وبعد العلاج.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

العنايه بالاسنان اثناء الحمل :: تعاليق

رد: العنايه بالاسنان اثناء الحمل
مُساهمة في 22.02.13 20:38 من طرف ام محمد عامر
بارك الله فيكى
 

العنايه بالاسنان اثناء الحمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: