وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف كامل للعنايه ببشره طفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
22022013
مُساهمةملف كامل للعنايه ببشره طفلك


ملف كامل للعنايه ببشره طفلك

يُمكن أن تُسهم العناية الجيدة ببشرة الأطفال الرُضع في
حمايتهم من الإصابة بالحساسية؛ حيث أوضح إيرهارد هاكلير من الجمعية
الألمانية للعناية بالبشرة وعلاج الحساسية ، أن العناية ببشرة الرضيع على
نحو سليم يُمكن أن تساعد في زيادة قدرة بشرته على مواجهة أية مؤثرات
خارجية، قد تسبب لها الالتهاب أو الحساسية.

وعن نوعية المنتجات التي يُفضل استخدامها مع الرُضع، أكدّ
هاكلير على ضرورة استخدام منتجات العناية اللطيفة والطبيعية، لاسيما
المحتوية على زيوت نباتية؛ حيث تعمل هذه الزيوت على تهدئة البشرة المصابة
بالتشقق والالتهاب.

بينما نهى الخبير الألماني عن استخدام المنتجات المحتوية على
زيوت طيّارة أو مواد حافظة أو ألوان صناعية أو الزيوت المعدنية المعروفة
باسم (البرافينات)، لافتاً إلى أنه من الأفضل أن يتم تجنب نوعية المنتجات
المحتوية على عطور أيضاً.

وأشار خبير العناية بالبشرة الألماني إلى أن جفاف بشرة
الأطفال في بداية ولادتهم يُعد أمراً طبيعياً؛ إذ أن حاجز الحماية الطبيعي
ببشرتهم يكتمل نموه خلال الأشهر الأولى بعد الولادة، موضحاً أن ذلك لا
يُمثل أية مشكلة على الأطفال الرُضع على الإطلاق. لذا أكد على ضرورة
استعمال أحد منتجات العناية اللطيفة خلال تلك الفترة عند الضرورة، بعد
الاستحمام مثلاً.

أما إذا كان الأطفال يعانون بالفعل من الحساسية نتيجة عوامل
وراثية، مما يجعل بشرتهم جافة للغاية ويسهل تحسسها وإصابتها بالتهابات، فقد
يتطور الأمر حينئذٍ إلى إصابة هؤلاء الرُضع بالتهاب الجلد العصبي أو أحد
أنواع الحساسية. لذا أكدّ هاكلير على ضرورة استخدام كريم لترطيب بشرة هؤلاء
الرُضع يومياً، حيث إنه يعزز من اكتمال نمو حاجز الحماية الطبيعي لديهم.

حذر اتحاد ألمانى للعناية بالبشرة فى بيان من خطر استحمام الأطفال
الرضع لمدة تزيد على خمس أو سبع دقائق.
وأوضح الاتحاد أن المياه المستخدمة يتعين ألا تزيد
درجة حراراتها على 37 درجة مائوية لحماية بشرة
الأطفال الحساسة مشيرا إلى

أن تنظيف جسد الطفل
يوميا بقطعة قماش جافة رقيقة
أفضل كثيرا بالنسبة لبشرته.


ولا يتعين أن يستحم الطفل الرضيع يوميا.
إذ أن مرة واحدة أو مرتين على الأكثر
فى الأسبوع يعد كافيا للغاية.


ولمنع الاحتكاكات الجلدية يوصى بتجفيف بشرة الطفل جيدا بعد
الاستحمام حيث أن الرطوبة والدفء تمثلان
المناخ الامثل لنمو البكتيريا.
فبشرة الطفل الرضيع معرضة للاصابة بدرجة كبيرة
.
لان آلية المناعة بها لم تنمو بعد بشكل كامل.
وقد تكون الكريمات وما يماثلها من مستحضرات مفيدة
بالنسبة لبشرة الطفل.


لكن يتعين التأكد من أنها لا تحتوى على روائح
أو ألوان صناعية أو مواد حافظة. فالمستحضرات المعتمدة
على زيوت طبيعية أفضل صحيا من
تلك المحتوية على زيوت معدنية.



عندما نلمس بشرة الطفل فإننا نجدها في منتهى النعومة والطراوة والسبب في
ذلك يعود الى وجودعدة طبقات دهنية.وعلى الرغم من وجود الاطفال خارج المنزل
معظم الوقت وتعرضهم لأشعة الشمس خلال فصل الصيف إلا أن جلد الاطفال لا يبدي
الا تأثيرا بسيطا أو قد يكون منعدما من أشعة الشمس.
فبشرة الطفل لا تحتاج الى مرطبات إذا لم يوجد إكزيما او بعد التعرض الطويل
للشمس ولكن الحماية المنتظمة ضد الشمس يجب ان تبدأ من الصغر.
منتجات الاطفال والصغار والرضع عادة ما تكون ذات رائحة بدرجة عالية وهذه
الرائحة الجميلة المميزة ماهي الا مادة عطرية مضافة يمكن ان تسبب تهيج
البشرة. وعلاوة على ذلك فإن منتجات الرضع غالبا ما تحتوي على درجة من درجات
اللون الاصفر او القرمزي والتي تشتق من عناصر ملونة. التي أيضا من الممكن
أن تسبب تهيج للبشرة.
هناك العديد من المنتجات الخاصة بالعناية ببشرة وشعر الطفل فالواجب من الام
اختيار المنتجات الخالية من الرائحة أو اللون قدر المستطاع لتفادي حدوث
تهيج في بشرة الطفل.
ومعظم المنتجات الخاصة بحمامات الفقاقيع الاطفال الصغار تعتمد على مكونات
تدمر البكتيريا النافعة وهي سبب رئيسي في الاصابة بالتهاب المهبل المسالك
البولية في الاطفال. لذا ينصح الوالدين بعدم الاسراف في استخدام هذه
الحمامات للاطفال.
الزيوت والغسول الخاصة بالاطفال قد تخفف تهيج البشرة ولكن يجب ان تكون
خالية من البتروكيماويات التي هي مهيجة بذاتها. لذا ينصح باستخدام الزيوت
المحتوية على أعشاب الصبار والكاموميل التي تعتبر ملطفة ومهدئة ولها سجل
جيد من الاستخدام الا من في مستحضرات التجميل. والاعشاب المعالجة الاخرى في
الغسول والزيوت )ومنتجات الاطفال الاخرى( تشمل الاذريون calendula
والقطيفة marigold وزهرة العطاس arnica. ونفس هذه الارشادات تتبع عن البحث
عن الشامبوهات اللطيفة وتجنب الالوان الصناعية والروائح الصناعية وتجنب
المنتجات التي تستخدم المواد الحافظة.
ينصح بتجنب بودرة الاطفال المحتوية على التلك talc فنهاك عدة دراسات تربط
بين التلك والسرطان. وتستخدم البودرة غير المحتوية على التلك في ثنايا
الجسم بكميات قليلة ويوصى باستخدام البودرة الخالية من الرائحة والمصنوعة
من النشا.
كثيراً ما تستخدم البودرة لعلاج التهاب الحفاظ الذي ينتج بسبب المواد
الموجودة في الحفاظ. فأفضل وسيلة لحماية الطفل لتفادي التهاب الحفاظ هي
التغير المتكرر للحفاظات في فترات قصيرة والسماح للهواء النقي بالوصول
لبشرة الطفل ووضع اكسيد الزنك والكاموميل على المنطقة المصابة وهذا سوف
يساعد في تهدئة وتجفيف البشرة.
أما بالنسبة للشامبو فوضعه يحدد بمقدار الشعر الذي لدى طفلك ومدى دهنيته
حيث ان معظم الاطفال لديهم شعر خفيف لا يحتاج لان يوضع عليه شامبو وكل هذا
خلال العام الاول )ويفعل هذا عند الحاجة فقط).
وعندما تستخدمين الشامبو فإن الشامبو المعتدل افضل ويمكن ان تتعرفي عليه عن
طريق معرفة مكوناته والالوان والروائح الصناعية او المواد المسببة
للحساسية بشكل كبير والمواد الحافظة المهيجة تشمل كوارتيتم quaternium 15
وميدازوليدنيل يوريا imidazolidinyl urea والبارابنز parabens.
وتجنبي ايضا المنتجات المحتوية على داياثولامين diethanolamine (DEA)او تري
اثانولامين triethanolamine (TEA) فكلا منهما يتفاعل مع النترات التي قد
تضاف كمواد حافظة ولا توضع في قائمة المكونات فتكون مادة مسرطنة
nitrosamines والتي تخترق البشرة بسرعة، وعادة ما تكون هذه المكونات مكتوبة
على صورة مختصرة وتوضع في قائمة مع مكونات اخرى مثل لوريل سلفات الصوديوم
DEA-sodium lauryl sulfate او الكوكاميد cocamide-DEA. وأفضل المواد
الحافظة تشمل مشتقات من بذور الليمون وفيتامينات أ و س و إ وكذلك الفينوكس
ثانول phenoxyethanol..
وبالنسبة للصابون يوصى بتجنب الصابون )المضاد للبكتيريا( وبعد الغسل
بالصابون أعيدي دهن البشرة باستخدام دهون ناعمة او غسول يحتوي على زيوت
نباتية مشبعة مثل جوز الهند او السمسم مع الاعشاب مثل الاذريون calendula
وزهرة العطاس arnica. حيث ان اطفال قليلين هم الذين لديهم حساسية لهذه
الاشياء.
وعندما يصبح طفلك في سن ستة اشهر يمكن ان تبدأي بعادة استخدام واقيات الشمس
طوال العام. اختاري مواد اقل حساسية مثل التي تخلو من مادة PABA وتحتوي
على SPF درجة 15او اكثر والتي تحتجز كلا من اشعة UVA وUVB وعندما تضعين
مضادات الشمس تجنبي عيني الطفل وابعيديهما عن اصابع الطفل حيث انه قد يفرك
عينيه ايضا تجنبي او قللي من التعرض للشمس بين 10صباحا و 3عصرا خلال النهار
اذا كانت بشرة الطفل ستتعرض للشمس فإن الواقي من الشمس ضروري جدا
والمكونات الفعالة في الوقاية من UVA يجب ان تكون من مادة ثاني اكسيد
تيتانيوم titanium dioxide واكسيد الزنك zinc oxide لانها عادة لا تسبب
تهيجاً للبشرة مقارنة بمكونات مضادات الشمس الاخرى. وبقليل من المحافظة
والاهتمام نستطيع أن نحمي أطفالنا بعد الله من آلام التسلخات وتهيجات
البشرة التي هم في غنى عنها.
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف كامل للعنايه ببشره طفلك :: تعاليق

رد: ملف كامل للعنايه ببشره طفلك
مُساهمة في 23.02.13 5:25 من طرف ام محمد عامر
مشكووووووووره ياكوكى
 

ملف كامل للعنايه ببشره طفلك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: