منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 24 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 24 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
avatar
asoma ahmed
اميره برونزيه
اميره برونزيه
عدد المساهمات : 2119
الاوسمه :
العمل/الترفيه : محاميه استئناف وربة منزل حاليا
11022013
مشكلة الأبن الأوسط لها حل
--------------------------------♥
ما أن هناك بعض الأمور المعينة للوالدين لتجنب مشكلات الابن الأوسط
- على الوالدين التعامل مع كل طفل من أبنائهما، وفق مطالب مرحلته السنية بغض النظر عن ترتيبه في الأسرة، وهذا يتطلب وعيا تربويا وقراءة خصائص كل مرحلة سنية، وكيفية التعامل معها بشكل تربوي.
- محاولة إيجاد نوع من أنواع التوازن بين الابن الأوسط وأخوته الكبير والصغير من حيث المعاملة، فلا نبالغ في التعامل مع الابن الأوسط على أنه صغير بالمقارنة بأخيه أو أخته الكبرى، ولكن نحاول تنمية دافع الاستقلال لديه، ولا نسفه من أفعاله وأرائه وأقواله. وكذلك عدم المبالغة في التعامل معه على أنه كبر بالمقارنة بأخيه أو أخته الصغرى، فهو طفل وما زال في حاجة للمداعبة واللعب والمرح معك.
- يجب إكساب الابن الأوسط حافز إيجابي تجاه نفسه، وذلك بالثناء عليه بعبارات المديح التي تصف سلوكياته الايجابية، وكذلك الحال مع باقي الأبناء.
- محاولات العلاج المبكر لحالات الغيرة الناشئة بين الأخوات ( سواء غيرة الابن الكبير من الابن الأوسط، أو غيرة الأوسط من الأصغر ).
- الحرص على أن إشباع احتياجات الابن الأوسط، وإظهار الاهتمام به.
- على الوالدين توفير قدر من الخصوصية لكل طفل من أطفالك، سواء في الأمور المادية ( كشراء احتياجاتهم وتخصيص وقت لكل منهم )، أو في الأمور المعنوية ( من الحب والرعاية والحنان ).
- عدم المقارنة بين الأخوة وبعضهم البعض، لما يولده ذلك من مشاعر ضغينة وحقد.
- على الوالدين التوجه إلى لله – سبحانه وتعالى - بالدعاء، بأن يوفق بين قلوب أبنائهما، وأن يوفقهما للعدل بينهما بالقسط، وأن يصلح ذات بين الأسرة كلها.
ختامًا أن التفرقة هي استثارة لمشاعر الحقد والغيرة بين الأخوة، فالطفل أيًّا كان ترتيبه بداخل الأسرة، لا يعتبر مشكلة إلا إذا تعاملنا معه على هذا الأساس، لذا فالتعامل الطبيعي العادل هو الحل الجذري لكل تلك المشاكل، ولا ننسى قوله تعالى : " آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا " - النساء:11
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى