منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
15012013
منذ زمن بعيد كانت الحامل تمنع من السفر طيلة فترة الحمل بغض النظر عن عمر الحمل وعن كونه حملاً طبيعياً أم عالي الخطورة 0 ولكن خلال الخمسين سنة الماضية تبين أنه لامانع من قيام الحامل بالرحلات القصيرة شرط أن يكون سير الحمل طبيعياً ووسيلة السفر مريحة. ويقصد بالحمل الطبيعي الذي لم يترافق مع أحد مشاكل الحمل المعروفة والتي ننصح الحامل فيها بالراحة التامة مثل التهديد بالاسقاط ووجود المشيمة المنخفضة وزيادة كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين .

وتهديد بالولادة المبكرة أو سكر حمل مع الحاجة لإبر الإنسولين 0 وخلال السفر ننصح الحامل بالمشي لبضعة دقائق كل ساعتين على الأقـل وتحريك الأقدام أثناء الجلوس على المقعد لتجنب حدوث الجلطات في الساق أو احتباس الماء في الأقدام نتيجة عدم الحركة مع النصح بتقليل الملح في الطعام ولعل السـبب الرئيسي في منع الحامل من السـفر وخاصة الرحلات الطويلـة ” العالمية ” يكمن في صعوبة تقديم المساعدة للحامل عند حدوث أي من الأختلاطات أثناء السفر وللحوامل اللاتي يعانين من وجود دوالي في الساقين فعليهن ارتداء الجوارب الخاصة للدوالي أنثاء الرحلة لتجنب المضاعفات وخصوصاً الجلطات لا قدر الله .

والأفضل في حالات الحمل أن يكون السفر لحالات الضرورة أو للرحلات القصيرة على ألا تكون متعددة .

أما عن عمل المرأة خارج المنزل فليس هناك مانع من ذهابها للعمل على أن تتخلله فترات من الراحة تقوم خلالها المرأة الحامل بالأسترخاء واجراء بعض التمارين البسيطة للقدمين والساقين وذلك لمدة ربع ساعة كل ساعتين وقد ثبت إحصائياً أن المرأة الحامل العاملة أقل تعرضاً لمشاكل الحمل الشائعة عند الحامل غير العاملة من حيث زيادة الوزن فوق المعدل الطبيعي وزيادة وزن الأجنة ومايعقبها من تعسر للولادة وكذلك الوضعيات غير الطبيعية للجنين داخل الرحم وتأخر نزوله في الحوض مما يؤثر سلبياً على طريقة الولادة .

وأخيراً نذكر الأخت الحامل بأن تكون حكيمة نفسها وتبتعد عن الأعمال المجهدة والشاقة أثناء الحمل والإبتعاد عن لبس الأحذية ذات الكعب العالي والغير مريحة والتقليل من السفر إن لم يكن ضرورياً لتعطي جنينها الغالي حقه من الرعاية والتغذية طيلة تسعة أشهر متواصلة ( وهبها الله له داخل رحم أمه ) وهذه الرعاية لايمكن لأي حاضنة مهما بلغت درجة تقدمها وتقنيتها العالية أن تقدم عناية مماثلة للجنين ليصل الى مرحلة النضج الكافية التي تمكنه من مواصلة الحياة خارج رحم أمه.

د. ريماء الحمادي

أستشارية أمراض النساء والولادة

بمستشفى الحمادي بالرياض
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى