منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
شاطر
استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
15012013
هي أورام عضلية ملساء وهي عبارة عن ورم رحمي سليم يتكون بشكل رئيسي من ألياف عضلية ونسيج ضام يأخذ شكل محدود دائري وهو من أشيع الأورام في الجهاز التناسلي عند المرأة ، ويتواجد عند 20% من النساء فوق 35 سنة ، وذروة حدوث الأعراض بين الأعمار 35-45 سنة ويتواجد أكثر في العرق الأسيوي من النساء ، والنساء اللواتي لم ينجبن ، ويرتبط نموه بالحاثات الاستروجينية
مواضع نشوء الورم : • داخل العضلات : ضمن جدار الرحم • تحت المصلية : يبرز من غشاء البريتوان المحيط بالرحم • داخل الأربطة : بين طبقات الرباط العريض للرحم
• تحت المخاطية : يبرز ضمن جوف الرحم • في عنق الرحم

الأورام الليفية يمكن أن تكون صغيرة أو معتدلة الحجم وأحياناً كبيرة وعادة متعددة
عادة ماتكون الأورام قاسية الملمس
الأعراض :
معظم الأورام الليفية تكون بدون أعراض أي أن المرأة لاتشعر بأي عرض
وممكن أن يزداد نزيف الدورة الطمثية إذا كان الورم تحت بطانة الرحم
في حال أزدياد حجم الورم يمكن أن يسبب تأثيرات ضاغطة على المثانة ويمكن حدوث أزدياد في حجم البطن ، والالم عرض غير شائع إلا في حال حدوث مضاعفات في الورم الليفي نفسه
من تأثيرات الأورام الليفية على الحمل :
تأخر حصول الحمل
الاجهاض أوالولادة المبكرة
أوضاع شاذة للجنين ( بمعنى أن الجنين يكون بالمقعدة أو معترض داخل الرحم )
مضاعفات أثناء وبعد الولادة
التنكس الأحمر :
يحدث بشكل نموذجي أثناء الحمل وينشأ من الاحتشاء في مركز الورم في فترة منتصف الحمل
التكلس :
يشاهد عادة بعد سن اليأس
التغيرات إلى أورام خبيثة :
تحدث في أقل من 0.5% من الحالات ، حيث ينمو الورم الليفي بشكل مفاجيء ومؤلم
العـلاج :

في بعض الحالات تكون المتابعة بالأشعة الصوتية والزيارة الدورية للعيادة النسائية كافية وذلك عندما تكون الأورام صغيرة ، وفي حال تأكد التشخيص وعدم وجود أعراض خلال فترة الحمل ، وفي الأعمار القريبة من سن اليأس وعندما لايتواجد هناك أعراض أو إزدياد في حجم الورم
إن استعمال المركبات الحاثة على اطلاق الهرمون الملوتن LHRH لفترة قصيرة عن طريق أبر تحت الجلد مرة كل 28 يوم
يمكن أن يتسبب نقص في حجم الورم الليفي ويستفاد منه في بعض الحالات مثل :
قبل عملية استئصال الورم الليفي
الحالات التي لايمكن اجراء عملية لهم
المعالجة الجراحية :
* إذا كان الورم الليفي حجمه كبير أو ينمو بسرعة
* إذا كان هناك شك في التشخيص
* للتقليل من مضاعفات الحمل المستقبلية
أنواع العلاج الجراحي :
عملية استئصال الرحم : هي المعالجة المفضلة
عملية استئصال الورم الليفي فقط : وهي للحالات اللواتي يرغبن في المزيد من الأطفال وفي حال رفض أستئصال الرحم
من الممكن استئصال الأورام الليفية الموجودة تحت البطانة الرحمية والصغيرة بواسطة المنظار الرحمي

د. ريما صالح الحمادي
مدير عام مستشفى النساء والولادة
استشارية النساء والولادة
البورد السعودي في أمراض النساء والولادة
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى