وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الإنتان النفاسي ( حمى النفاس )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
15012013
مُساهمةالإنتان النفاسي ( حمى النفاس )


هو مرض معروف منذ القدم ويكاد يكون ذكر الكلمة نفسها مخيفاً للحامل والنفساء فقد كانت الإنتانات من أخطر الالتهابات التي تعرقل فترة النفاس ولكن الطب تقدم وتحسن كثيراً والحمد لله بعد تقدم وسائل الكشف وتشخيص المرض بشكل مبكر والعناية بشروط التعقيم والنظافة أثناء الولادة واستعمال المضادات الحيوية التي تتغلب على المرض في معظم الأحوال

حمى النفاس : تعني ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية منذ اليوم الثاني بعد الولادة وخلال الأسابيع الأولى من النفاس أي باستثناء الـ 24 ساعة الأولى بعد الولادة على الأقل على فترتين متباعدتين باليوم وبطريقة صحيحة 0 وطبعاً حمى النفاس تعني ارتفاع درجة الحرارة بسبب إنتان أصاب الأعضاء التناسلية سواء كان إنتاناً حوضياً أو في الرحم أو عنق الرحم أو المهبل أو الفرج والعجان ولذلك كان من الضروري عند وضع التشخيص التأكد من عدم وجود أي إنتان آخر يسبب ارتفاع الحرارة مثل التهاب الطرق التنفسية والذي يتلو عادة التخدير العام الشائع عادة مع العملية القيصرية أو الولادة المهبلية تحت التخدير العام وتزداد نسبة الحدوث إذا كان موجوداً ولو بشكل خفيف قبل العملية ولذلك يجب إجراء التمارين التنفسية والعلاج الطبيعي لتستعيد الرئتان وظيفتهما بشكل طبيعي وأيضاً التهاب الطرق البولية الذي يكثر حدوثه في فترة النفاس والذي يجب أن يعالج بشكل جدي وسريع عند الشك بوجوده ، والسبب الثالث لارتفاع الحرارة هو احتقان الثديين بالحليب ويحدث في اليوم الثالث بعد الولادة ويكون ارتفاع درجة الحرارة طفيفاً ولايتجاوز 24 ساعة وإذا حدث التهاب الثدي الجرثومي فالحرارة تكون عالية ومستمرة مع سوء بالحالة العامة ولذلك تنصح الأمهات جميعاً بالإرضاع الباكر بعد الولادة مباشرة وقبل حدوث احتقان الثديين تفادياً لهذا الاختلاط المؤلم 0

وهناك أيضاً التهاب الأوردة السطحية والعميقة مع تشكل الخثرات في الساقين من الحالات المشاهدة خلال النفاس والتي تسبب ارتفاع الحرارة لدى النفساء مع ألم بالساقين وعرج أو صعوبة بالمشي ويجب علاج هذه الأسباب مباشرة فور تشخيصها حتى لايصعب تشخيص الإنتان النفاسي إن وجد وليس من المستبعد وجوده مع أي من هذه الأسباب الخارجة عن الجهاز التناسلي

العوامل المساعدة لحدوث الإنتان النفاسي هي :

1- تطاول مدة تمزق الأغشية قبل الولادة والتي يجب ألاتتجاوز 12-24 ساعة حتى ولادة الجنين

2- التدخلات العلاجية التي يقوم بها الطبيب لتوليد الجنين والمشيمة في حالات الولادة المتعسرة ولذلك يشترط المحافظة التامة على النظافة والتعقيم خلالها

3- التمزقات والجروح التي تصيب القناه التناسلية أثناء الولادة والتي يجب أن تتم خياطتها بطريقة صحيحة بعد تنظيف وتعقيم المنطقة ويفضل الولادة بدون إجراء توسيع جراحي إذا كانت مرونة العجان تسمح بذلك

4- عوامل أخرى مثل الحالة المناعية القوية وعدم وجود فقر الدم لدى النفساء وعنايتها بنظافة الناحية التناسلية تحميها من حدوث إنتانات والتهابات خلال فترة النفاس ،

العوامل المؤهبة :

1- فقر الدم وخاصة فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

2- التغذية : التغذية الصحيحة والمتوازنة خلال فترة الحمل والنفاس تساعد في الوقاية من المرض

3- تمزق الأغشية الباكر والمخاض المبكر لوحظ زيادة نسبة حدوث الإنتان النفاسي مع حالات المخاض الباكر وتمزق الأغشية الباكر حيث يحدث إنتان أمنيوسي خفي

4- فترة المخاض والولادة وهنا يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب حدوث الإنتانات والتقيد بقواعد الطهارة والتعقيم للأدوات المستعملة في خياطة الجروح والتمزقات

الوقاية :

وتبدأ من بداية فترة الحمل بأن تراجع الحامل عيادة رعاية الحوامل بشكل منتظم وإجراء التحاليل اللازمة للدم والبول وعلاج حالات فقر الدم والتهابات المسالك البولية والالتهابات النسائية فور حدوثها خشية انتقالها إلى داخل الرحم وحدوث الاختلاطات التي تعرقل سير الحمل وتؤدي إلى الإسقاط أو الولادة المبكرة

وتكون الوقاية أيضاً بتجنب الأسباب المؤهبة التي سبق ذكرها

وعلى الحامل أن تخطط للولادة في مستشفى أو أي مركز طبي مجهز بوسائل التعقيم والنظافة وقادر على العناية بالماخض والنفساء عناية جيدة وأن تقوم النفساء بالعناية بنظافة الناحية التناسلية بشكل جيد خلال فترة النفاس

العلاج :

على كل نفساء حدث لديها ارتفاع بالحرارة تجاوز 38 درجة مئوية أن تراجع المستشفى لكشف السبب المسؤول عن ارتفاع الحرارة وغالبا ماتستدعي الحالة المراقبة لمدة 24 ساعة على الأقل في المستشفى لوضع التشخيص ويقوم الطبيب خلالها باجراء التحاليل المناسبة وتحسين الحالة العامة للمريضة وتلافي الاختلاطات الخطيرة التي قد تحدث إن أهملت النفساء وتأخرت بمراجعة المستشفى وتعطى المضادات الحيوية المناسبة وخافضات الحرارة مع تنظيف الجروح بإشراف طبي

والحمد لله في وقتنا الحاضر الذي تتوفر فيه مستشفيات للولادة مع العناية بتعقيم ونظافة أجنحة الولادة وأدوات الولادة ومراقبة النفساء في المستشفى بعد الولادة وإعطاء المضادات الحيوية عند الحاجة إليها واتباع الطرق السليمة في التوليد وخياطة الجروح سواء في الولادة الطبيعية أو القيصرية كل ذلك أسهم كثيرا في إنقاص حوادث حمى النفاس التي أصبح والحمد لله من النادر مشاهدتها بشكلها الخطر وأصبح التنبؤ بها وعلاجها بشكل باكر قبل تفاقمها هو الأكثر شيوعاً

د, ريما صالح الحمادي

استشارية أمراض النساء والولادة والعقم

بمستشفى الحمادي بالرياض

البورد السعودي في أمراض النساء والولادة
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الإنتان النفاسي ( حمى النفاس ) :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الإنتان النفاسي ( حمى النفاس )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: