وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الحصبة الألمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
15012013
مُساهمةالحصبة الألمانية


لا تمثل الحصبة الألمانية خطراً كبيراً إلا إذا حدثت الإصابة بها خلال الحمل، حيث تكون من الأسباب الرئيسية لفقدان الحمل أو لحدوث تشوهات حادة للجنين 00 وهنا تكمن أهمية الوقاية منها قبل حدوث الحمل نظراً لانتقالها بالعدوى0 د, ريما الحمادي … استشارية أمراض النساء والولادة والعقم بمستشفى الحمادي بالرياض تشرح أفضل طرق الوقاية فتقول:

يجب أولاً أن نعرف أن الحصبة الألمانية مرض قديم تم وصفها منذ 200 سنة على أنها مرض فيروسي معد يحدث غالباً بين عمر 5 إلى 15 سنة ، ويرجح أنه ينتقل باستنشاق قطرات معدية في البلعوم الفموي ، وتختلف فترة الحضانة من 2 إلى 3 أسابيع أي وسطياً 18 يوماً وتمتد فترة العدوى من أسبوع قبل ظهور الطفح إلى أسبوع بعده ، يتسبب هذا المرض في اعتلال عام للعقد اللمفاوية والتي تبدو بشكـل بارز في عدة أماكن منها خلف الأذنين ، وتتبع عادة بظهور بقع ولطخ على الجسم تختلف في الكثافة حيث تبدأ أعلى الجبهة والوجه وتمتد بعد ذلك على الجذع والأطراف تبقى البقع عادة لمدة ثلاثة أيام ولهذا تسمى حصبة الأيام الثلاثة ، وتسبب العدوى بفيروس الحصبة الألمانية مرض طفحي خفيف حميد عندما تحدث العدوى بعد الولادة لكن يمكن حدوث شذوذ خلقي حاد لدى الأطفال في حالة إصابة الأم بالعدوى في الثلث الأول من الحمل ومنها ضمور في نمو المخ ، تشوهات في الجهاز العصبي للطفل ، مياه بيضاء في العين ، اعتلال في شبكية العين لدى الطفل المصاب وغيرها .

وحول طرق تشخيص المرض تقول د0 ريما عادة يكون تشخيص عدوى الحصبة الألمانية صعباً وذلك بسبب وجود العديد من العوامل المعدية التي تسبب أمراضاً شبيهة لها ، ولا يمكن التأكد من الإصابة بها إلا من خلال الفحوص المخبرية ، مثل اختبارات IGg و IGM للحصبة الألمانية ، ويمكن استخدام IGg لتحديد الحالة المناعية والحاجة للقاح أو لتقييم نقص اللقاح وكوسيلة مساعدة في تشخيص العدوى الحالية ، تستخدم الاضداد IGM للمساعدة في تشخيص العدوى الحديثة الحالية لكن يجب قراءة وفهم النتائج بدقة باستبعاد احتمال ظهور أضداد IGM بعد إعادة الإصابة بالعدوى أو التلقيح لذا تبقى الوقاية هي الأفضل ، للقضاء على المرض كلياً تم اعتماد الصيغة التالية وتوصى بها النساء في عمر الحمل وذلك عن طريق توعية وتثقيف مقدمي الرعاية الصحية وعامة الناس بخطر وعدوى الحصبة الألمانية وتلقيح النساء المعرضات كجزء من الفحص الروتيني والنسائي الطبي ، يضاف إلى ذلك تحديد وتلقيح النساء غير المحصنات مباشرة بعد الولادة أو الإجهاض وتلقيح كافة العاملين بالمستشفيات المعرضين والذين قد يتعاملون مع مرضى لديهم الحصبة الألمانية والذين قد يحتكون مع النساء الحوامل ، مع مراعاة أنه يجب تجنب لقاح الحصبة قبل الحمل بفترة قصيرة أو خلال الحمل لأن اللقاح هو عبارة عن فيروس مخفف ويمكن أن يصيب الطفل أثناء الحمل بالعدوى ويجب على النساء اللاتي يتلقين لقاح الحصبة الألمانية عدم الحمل لمدة ثلاثة أشهر على الأقل بعد اللقاح .
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الحصبة الألمانية :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الحصبة الألمانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: