استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
ام يوسف
اميره ماسيه
اميره  ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :
12012013
الجيوب الأنفية عبارة عن فراغات (تجويفات عظمية ) مملوءة بالهواء في عظام الجمجمة – حول الأنف – وظيفتها جعل الرأس خفيفة الوزن و لها دور في نغمة الصوت و هي مبطنة بغشاء مخاطي له أهداب متحركة في حركة منتظمة لتنظيف الجيوب الأنفية منع تراكم أي إفرازات بها – و في نفس الوقت يفرز هذا الغشاء مادة مخاطية الذي يقوم بالتقاط الشوائب و المواد الضارة

و بانتظام هذه الحركة تبقي الجيوب الأنفية سليمة .يحدث التهاب الجيوب الأنفية نتيجة أسباب مرضية مثل حدوث خلل في الغشاء المخاطي يؤدي إلى تراكم المخاط و نمو كائنات بكترية أو فيروسية تسبب الجيوب الأنفية .

- و تلتهب الجيوب الأنفية أيضا ً نتيجة أسباب تشريحية مثل انسداد قنوات أو فتحات الجيوب الأنفية .

* ومن أهم أسباب التهاب الجيوب الأنفية :

- الاصابة بالعدوى البكترية

- الاصابة بالعدوى الفيروسية مثل أدوار البرد المتكررة .

- التهاب الأسنان العلوية الملاصقة للجيب الأنفي الخدي .

* أعراض التهاب الجيوب الأنفية :

- احتقان الجيوب الأنفية

- وجود إفرازات سمية ذات لون أصفر أو أخضر مائل للاصفرار .

- الم في الأسنان

- صداع و إحساس بوجود ضغط على الوجه يزيد خاصة عند الركوع و السجود

- وجود شعور عام بالتعب و الإرهاق و ذلك لأن التهاب الجيوب الأنفية يعتبر بؤرة صديد يؤثر على الجسم كله ز

* يقسم التهاب الجيوب الأنفية إلى :

أ – التهابات حادة

تستمر حوالي عشرة أيام و تتكرر أقل من 4 مرات في السنة و لا تسبب خلل في الغشاء المخاطي المبطن للجيوب الأنفية .

ب – التهابات مزمنة

تتكرر أكثر من 4 مرات سنويا ً و تسبب خلل في الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية .

* علاج التهابات الجيوب الأنفية

أ- الالتهابات الحادة

يكون علاج التهابات الجيوب الأنفية الحادة دوائي و ليس جراحي و ذلك باستخدام

- الأدوية المزيلة للاحتقان

- المضادات الحيوية المناسبة

- الأدوية المخفضة للحرارة و الألم

* و عادة الالتهابات الحادة مع العلاج المناسب لا تترك مضاعفات

ب- الالتهابات المزمنة

و هي عادة تسبب خلل في الأغشية المخاطية للجيوب الأنفية و يتبعها مضاعفات فإذا لم تستجب للعلاج الدوائي فيكون حينئذ التدخل الجراحي .

* و يعتبر استخدام المنظار الجراحي في الأنف و الجيوب الأنفية من التطورات الحديثة حيث أنه متوفر بمقاسات مختلفة و زوايا عديدة مما يعطى

- مجال أوسع في الرؤية أثناء إجراء الجراحة .

- المحافظة على الأنسجة السليمة دون التعرض لها

- الوصول إلى أماكن لم نكن نستطيع الوصول إليها سابقا ًإلا بعمل جرح كبير .

- يوفر الوقت على المريض بالنسبة لبقائه في المستشفى أو فترة النقاهة و التئام الجرح .

* و يساعد المنظار الجراحي في حالات كثيرة :

1- الالتهابات المزمنة بالجيوب الأنفية

2- وجود لحميات بالأنف

3- تكون لحميات أو حويصلات داخل الجيوب الأنفية

4- في الحالات التي يفشل فيها الجراحات التقليدية

5- الالتهابات الفطرية للجيوب الأنفية

6- في حالات انسداد الأنف و الصداع المزمن و الم الوجه

7- في حالات تكون خراج حول العين

في إزالة بعض الأورام

نبه استشاري الأنف والإذن والحنجرة إلى أن حدوث التهاب الجيوب الأنفية يكون نتيجة أسباب مرضية تؤدي إلى مثل حدوث خلل في الغشاء المخاطي يؤدي إلى تراكم المخاط ونمو كائنات بكترية أو فيروسية تسبب التهاب الجيوب الأنفية ، وتلتهب الجيوب الأنفية أيضاً نتيجة أسباب تشريحية مثل انسداد قنوات أو فتحات الجيوب الأنفية .

وقال الدكتور أحمد عبد الباسط استشاري انف وأذن وحنجرة بمستشفى الحمادي بالرياض : إن من أهم أسباب التهاب الجيوب الأنفية ، الإصابة بالعدوى البكترية ، والإصابة بالعدوى الفيروسية مثل أدوار البرد المتكررة ، والتهاب الأسنان العلوية الملاصقة للجيب الأنفي الخدي ، مبيناً أن أعراض التهاب الجيوب الأنفية تظهر من خلال احتقان الجيوب الأنفية ، ووجود إفرازات سميكة ذات لون أصفر أو أخضر مائل للاصفرار ، وألم في الأسنان ، وصداع وإحساس بوجود ضغط على الوجه يزيد خاصة عند الركوع والسجود، ووجود شعور عام بالتعب والإرهاق وذلك لأن التهاب الجيوب الأنفية يعتبر بؤرة صديد يؤثر على الجسم كله.

وأضاف أن الجيوب الأنفية عبارة عن فراغات (تجويفات عظمية) مملوءة بالهواء في عظام الجمجمة – حول الأنف- وظيفتها جعل الرأس خفيفة الوزن ، ولها دور في نغمة الصوت ، وهي مبطنة بغشاء مخاطي له أهداب متحركة في حركة منتظمة لتنظيف الجيوب الأنفية- لمنع تراكم أي إفرازات بها – وفي نفس الوقت يفرز هذا الغشاء مادة مخاطية تقوم بالتقاط الشوائب والمواد الضارة ، وبانتظام هذه الحركة تبقى الجيوب الأنفية سليمة .

وأبان الدكتور أحمد عبد الباسط استشاري انف وأذن وحنجرة بمستشفى الحمادي بالرياض أن التهاب الجيوب الأنفية ينقسم إلى التهابات حادة : تستمر حوالي عشرة أيام ، وتتكرر أقل من 4 مرات في السنة ولا تسبب خلل في الغشاء المخاطي المبطن للجيوب الأنفية ، والتهابات مزمنة : تتكرر أكثر من 4 مرات سنوياً ، وتسبب خلل في الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية .



وشرح الدكتور احمد عبد الباسط علاج التهابات الجيوب الأنفية بقوله : إن علاج الالتهابات الحادة يكون بالعلاج الدوائي وليس جراحي ، وذلك باستخدام الأدوية المزيلة للاحتقان ، والمضادات الحيوية المناسبة ، والأدوية المخفضة للحرارة والألم ، وعادة الالتهابات الحادة مع العلاج المناسب لا تترك مضاعفات ، أما الالتهابات المزمنة فهي عادة تسبب خلل في الأغشية المخاطية للجيوب الأنفية ، ويتبعها مضاعفات فإذا لم تستجب للعلاج الدوائي ، فيكون حينئذ التدخل الجراحي ، مشيراً إلى أن استخدام المنظار الجراحي في الأنف والجيوب الأنفية يعتبر من التطورات الحديثة .

وأضاف أن استخدام المنظار الجراحي بمقاساته المختلفة ، وزوايا عديدة يعطى مجال أوسع في الرؤية أثناء إجراء الجراحة ، والمحافظة على الأنسجة السليمة دون التعرض لها ، والوصول إلى أماكن لم نكن نستطيع الوصول إليها سابقا ًإلا بعمل جرح كبير ، ويوفر الوقت على المريض بالنسبة لبقائه في المستشفى أو فترة النقاهة ، والتئام الجرح ، كما يساعد المنظار الجراحي في حالات كثيرة ، مثل الالتهابات المزمنة بالجيوب الأنفية ، ووجود لحميات بالأنف ، وتكون لحميات أو حويصلات داخل الجيوب الأنفية ، وفي الحالات التي يفشل فيها الجراحات التقليدية ، والالتهابات الفطرية للجيوب الأنفية، وفي حالات انسداد الأنف و الصداع المزمن و الم الوجه ، وفي حالات تكون خراج حول العين، وفي إزالة بعض الأورام .
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking
تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابقاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى