وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 ملف كامل التسنين عند الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
26122012
مُساهمةملف كامل التسنين عند الاطفال


ملف كامل التسنين عند الاطفال
تبدأ الأسنان عندما يكون الطفل في رحم أمه في الأسبوع السابع عشر من الحمل وتبدأ في الظهور بصورة عادية بين الشهرين السابع والثامن بعد الولادة.
وأول الأسنان التي تظهر في فم الطفل الثنيات ( السنان الأماميتان السفليتان) فإذا تأخر التسنين شهرين أو ثلاثة أشهر فلا داعي للقلق ولكن يستحسن استشارة طبيب الأطفال بعد هذه الفترة لمعرفة ما إذا كان من اللازم إعطاء فيتامين "د" فضلا عن فيتامينات أخرى متعددة

والفصل الذي يولد فيه الطفل قد يؤثر في التسنين فالأطفال الذين يولدون في فصل الخريف عندما يتضاءل نور الشمس تنبت أسنانهم بصورة أبطأ من الأطفال الذين يولدون في فصل الربيع عندما تتوافر الفرص للخروج إلى العراء بغية التنزه لكن لا يمكن اعتبار ذلك قاعدة.

تظهر الأسنان اللبنية بصورة عامة بمعدل سن واحد كل شهر، وإذا كان ظهور السن الأولى كبير الأهمية بالنسبة إلى الأم، فهو من الناحية العلمية لا علاقة له بالنمو النفسي والجسمي للطفل، وعندما تأخذ الأسنان الأولى في الظهور، لا بأس من إضافة شيء من الطعام الصلب المطحون إلى وجبات الطفل اليومية ذلك لأن المضغ يشكل منبهاً فسيولوجيا حقيقياً لنمو الأسنان، فيحتاج الطفل لممارسة المضغ في هذه الفترة، لذلك يفضل أن يكون لديه حلقات أو أشياء أخرى ذات أشكال مختلفة مصنوعة من مادة مطاطية يمكن تعقيمها تعمل على تدليلك اللثة، وتهدئ من هيجان الطفل وتسهم في إظهار الأسنان بصورة تلقائية.

أعراض:
عندما تبدأ فترة التسنين، يكون الطفل منزعجاً وسريع الهياج، كثير البكاء مع عدم النوم أو القلق أثناء النوم وزيادة إفراز اللعاب وسيلانه.
ومن ردود الفعل الأخرى للتسنين نتيجة احتقان اللثة:
فقدان الطفل لشهيته ورفضه الطعام وبالذات الوجبات التي تعطى بالملعقة إذ أن آلام اللثة تزداد عندما تلامسها الملعقة، ولذلك يفضل الطفل الرضاعة على الأكل خلال هذه الفترة، وقد يظهر عند بعض الأطفال احمرارا أو بقع صغيرة حمراء حول الفم وفي الوجنتين أو في منطقة المقعدة، ولا تملك الأم في هذه الحالة إلا التذرع بالصبر لكي تتحمل مزاجه العصبي، ومن المستحسن أن تظهر مسايرة للطفل من دون الإخلال بنظامه الغذائي بصورة مفرطة

أما عن درجة حرارة الجسم أثناء التسنين فقد ترتفع ارتفاعا بسيطاً لا يتعدى أبدا ثماني وثلاثين درجة مئوية، ومن الخطأ اتهام عملية التسنين دائما برفع درجة حرارة الجسم عن هذا الحد، وإهمال السبب الحقيقي لهذا الارتفاع، ولأن ظهور الأسنان يستمر بصفة متواصلة بين ستة أشهر إلى سنتين من عمر الطفل، فقد تعزى إليه العديد من الأمراض التي ليس لها علاقة بالتسنين، وتكون الحمى أكثر حدوثاً خلال هذه الفترة؛ لأن الأطفال يفقدون الحماية الطبيعية المكتسبة من الأم عند ستة أشهر من العمر.

كما أن ظهور الأسنان لا يسبب التشنجات العصبية أو الإسهال أو النزلة الشعبية فيما عدا أعراض برد خفيفة، أي رشح من الأنف ودمع من العين يصاحبان ظهور الأسنان الأمامية العليا المجاورة للأنف.

وإذا رسمنا خطاً يمتد رأسياً في منتصف الفكين العلوي والسفلي سنجد أن الخط يقسم كل فك إلى قسمين متشابهين أحدهما إلى يمين الخط والآخر إلى يساره، وتتضح هنا حقيقة مهمة هي أن التسنين يتم في ازدواج بمعني ظهور سن واحدة دائما على أحد جانبي الخط والأخرى على الجانب الآخر، علماً بأن أسنان الفك السفلي تظهر أولاً ثم بعد ذلك أسنان الفك العلوي، والتسنين عموماً يبدأ بظهور الأسنان القاطعة الأمامية والسفلية وينتهي بالضروس الخلفية العلوية ( الضروس اللبنية ) في نهاية سن التسنين وتتعاقب الأسنان في الظهور في ثنائيات على جانبي الخط الرأسي.
وربما يولد بعض الأطفال بسن واحدة أو سنين، وربما يتأخر ظهور السن الأولى مدة طويلة من الزمن لعوامل وراثية غالباً.
ويمكن استعمال قطعة قماش مبللة بماء بارد بدلاً من الدمية، لكن ينبغي تفادي استعمال الثلج أو أصابع " الآيس كريم" لأنها قد تسبب لسعة ثلجية للثة، كما ينبغي أن لا تقدم للطفل الأطعمة الجامدة التي قد تسبب له اختناقاً ( الجزر النيئ مثلا ) ويجب أيضاً تجنب الأطعمة المالحة والحامضة، أما بسكويت التسنين فهو مناسب.

وإذا ازداد الألم على الطفل فيعطى شراباً مسكناً للآلام مثل الباراسيتامول بالفم لمدة يوم واحد، ولا داعي لاستخدام الهلام (الجل) الخاص بالتسنين؛ لأن معظمها يحتوي على مادة البنزوكين (مخدر موضعي) التي قد تسبب حساسية للطفل، لكن إذا اضطررت لذلك فلا تستعملينها أكثر من أربع مرات يومياً.

عناية مبكرة :

العناية بفم الرضيع أمر سهل للغاية ولا يأخذ وقتا طويلا ويتلخص في :

- استعملي قطعة قماش مبتلة وامسحي بها لثة الطفل و لسانه وشفتيه بعد كل رضعة لإزالة البكتريا و الفطريات

- لا تدعي الطفل ينام و في فمه زجاجة حليب أو عصير أو أي سائل يحتوي على السكر ، و إن كان يرفض النوم من دون زجاجة فعوديه على النوم و في فمه زجاجة مملؤة بالماء

المشى والتسنين عند الاطفال
- المشي:
المتوسط الطبيعي لسن بدء المشي:

يتراوح سن بدء المشي بين (10- 18) شهرا،

وهو مدى يبدأ من عمر 10 أشهر وحتى عمر سنة ونصف، وليس نقطة ثابتة، وفي بعض الحالات الطبيعية النادرة قد يبكر بعض الأطفال بالمشي عند عمر 9 أشهر، وقد يتأخر بعض الأطفال بشكل طبيعي حتى عمر السنتين.
ويقبل طبيًّا تأخر المشي حتى عمر السنتين بشرطين:
أ. أن يكون الجهاز العصبي لدي الطفل سليمًا.
ب. أن تكون مهارات الطفل الأخرى مناسبة لعمره.

2- التسنين:

المتوسط الطبيعي لسن بدء التسنين:

يبدأ بزوغ الأسنان بين عمر (4- 12) شهرا،
وهو مدى واسع وطويل وبعض الأطفال في حالات نادرة قد يبدأ بزوغ الأسنان عندهم بعمر ثلاثة أشهر، والبعض الآخر قد يتأخر عندهم بزوغ الأسنان حتى عمر 13 شهرًا بشكل طبيعي.
ويقبل طبيًّا أن يتأخر التسنين حتى عمر 13 شهرًا بشرطين:
1- أن يكون النمو العام للطفل طبيعيًّا والمهارات تناسب السن.
2- لا يوجد قصور بالغدد (الدرقية – جار الدرقية – الغدة النخامية) وفي هذه الحالات لا يكون تأخر التسنين هو العرض الوحيد بل يكون ضمن حزمة من الأعراض.
الأمر يحتاج للعرض على طبيب الأطفال الماهر المتخصص للفحص والاستقصاء والتقييم الصحيح للحالة بحيث نتأكد من عدم إصابة الطفل بلين العظام أو إصابة الجهاز العصبي أو تأخر النمو،
وعند استنفاد ذلك إذن يصبح الأمر طبيعيًّا، ويحتاج تنشيط نمو العظام والأسنان إلى التغذية الجيدة،
وخصوصًا الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) والكالسيوم، مثل صفار البيض، والحليب، وكبد الدجاج، بشرط أن تكون معلومة المصدر تجنبًا للإصابة بالأمراض.
وكذلك تعريض الطفل للشمس في الفترات المفيدة والتي تحتوي على الأشعة فوق البنفسجية وذلك بأن يكون تعرض الطفل للشمس قبل الساعة العاشرة صباحًا أو بعد الرابعة عصرًا هذه هي الفترة المفيدة في التعرض للشمس، وأما بعد العاشرة وقبل الرابعة فشمس ضارة يجب تجنبها؛ يجب أن يكون تعريض جلد الطفل للشمس مباشرا: ليس من خلف الزجاج، وليس من فوق الملابس، بل تلتقي أشعة الشمس بالجلد مباشرة بلا حواجز لتساعد في تحويل الدهون تحت الجلد إلى فيتامين (د) ومن ثم الكالسيوم الذي يساهم في تكوين العظام.

3- ضعف الشهية والعزوف عن تناول الأطعمة الخارجية غير الرضاعة:

إضافة الأطعمة الخارجية تتطلب التدريب برفق ولين وتدرج ودون إرغام وذلك بدءًا من الشهر السابع.
أما بالنسبة لشكواك من ضعف الشهية في هذه السن: ففي الوضع الطبيعي تقل شهية الطفل في بداية العام الثاني وحتى العام الخامس، وتكون زيادة النمو أقل بكثير من الزيادة في العام الأول، وهذا وضع طبيعي لا يدعو إلى الانزعاج، ومن الطبيعي في هذه السن أن يمر على الطفل ثلاثة أو أربعة أشهر دون أن يزيد وزنه جرامات قليلة؛ ولأن زيادة الوزن بطيئة، فإن الطفل يحتاج إلى طاقة أقل، ويبدو أقل شهية للطعام من المعتاد، وهذا ما يسمى بـ(ضعف الشهية الفسيولوجي أو الطبيعي)

مجمع و منقول
كاتب الموضوع : كليوباترا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ملف كامل التسنين عند الاطفال :: تعاليق

رد: ملف كامل التسنين عند الاطفال
مُساهمة في 26.12.12 21:14 من طرف ام يوسف
 

ملف كامل التسنين عند الاطفال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: