اعلان

للإفطارات راعي ضيوفك في اختيارك قوائم الطعام

ام يوسف
اميره ماسيه
رقم عضويتك : 50
عدد المساهمات : 10294
الاوسمه :

مُساهمةام يوسف

اعلان
الشيف أناهيد دونيكيان التي كانت ولم تزل سيدة مطبخ «لها»، إذ تقدّم لنا أسبوعياً أشهى الأطباق والوصفات، ها هي، ولمناسبة شهر رمضان المبارك، تزوّدنا بنصائحها، وهي الخبيرة بالمطبخ وشؤونه وأسرار وصفاته.


يستحسن توزيع وجبات طعام الإفطار والسحور لكل أيام شهر رمضان المبارك قبل بداية الشهر الفضيل، وذلك بكتابة القوائم الخاصة بكل يوم على دفتر.,لاق.
يجب أن تكون قوائم الطعام مختلفة ومتنوعة لناحية النكهة، والتركيبة، واللون والمكونات. يستحسن عدم حصول تكرار في النكهة أو التركيبة أو اللون، أي أن الأطباق والحلويات المحضرة يجب أن تكون بألوان ونكهات وتركيبات مختلفة: (لا سلطة وفتوش في الوجبة نفسها. فإما هذا الطبق أو ذاك).
يجدر بسيدة المنزل تحضير برنامج الطعام للضيوف الذين تنوي دعوتهم لمشاركة عائلتها الإفطار أو السحور، لأنه خلال حفلات الإفطار تتم دعوة الأصدقاء وأفراد العائلة وتختلف بالتالي الوجبات عن تلك التي تعتمد في الحفلات الكبيرة حيث يكون عدد الأطباق أكبر.
يمكن تحضير العديد من الأطباق وتجليدها في الثلاجة لتكون جاهزة للاستعمال عند اللزوم، مثل الكبة، والبورك، وروستو اللحم، ومرقة الدجاج، والمعكرونة مثل اللازانيا. كما يمكن تحضير الجاتوه من دون الكريما، والبسكويت وبعض أنواع الحلويات.
يجب كتابة لائحة الأغراض المراد شراءها من السوبرماركت على ورقة، وتستطيع سيدة المنزل شراء أغراضها قبل يومين أو ثلاثة أيام بحيث يتاح لها المزيد من الوقت لتحضير الأطباق في المطبخ من دون أية عجلة.
ليس ضرورياً تحضير الأطباق والحلويات الصعبة، خصوصاً وأن بعض الأطباق السهلة التحضير يمكن أن تكون لذيذة جداً. هكذا، تستطيع سيدة المنزل تحضير بعض الأطباق السهلة وبعض الأطباق الصعبة بحيث يتوزع وقتها بالتساوي في تحضير الأطباق من دون بذل جهود كبيرة وتبديد وقت كبير.
يتوجب على سيدة المنزل تحضير وجبات الإفطار والسحور لأفراد العائلة والضيوف، ولذلك عليها الحرص على ترتيب الطاولة وتزيينها فضلاً عن تحضير الأطباق. عليها إذاً الاهتمام بالأزهار والفوط والشراشف. وعليها أيضاً تقديم الأطباق بطريقة جميلة ومرتبة حتى تبدو لذيذة وجذابة أمام الضيوف.
يجب الانتباه بشكل خاص للأولاد الصغار والكبار في السن لأن الأولاد لا يحبون عادة الأطباق المتكلفة. لذا، يستحسن تحضير أطباق ملائمة لهم مثل الأرز والبطاطا المقلية والناغتس وأنواع الطعام الأخرى التي يحبونها
لا بد أيضاً من تكريس انتباه خاص للكبار في السن لأنهم لا يستطيعون ربما تناول كل أنواع الأطعمة بسبب أمراض أو أعراض صحية، ولا بد بالتالي من تحضير الأطباق من دون توابل أو سكر أو كريما أو زبدة أو سمنة أو ما شابه.
يجدر بسيدة المنزل الاعتدال أثناء استعمال السمنة والسكر والتوابل ومنكهات الأطعمة والملح بشكل خاص وعدم الإفراط في استعمالها بحجة أن الأطعمة تصبح ألذ. لا تخبري ضيوفك أن هذه الأطعمة «خفيفة».
أثناء تحضير السحور، يفضل إعداد الأطباق الغنية بالبروتين والنشاء مثل السحلب، والمهلبية، والقشطلية والحلويات الأخرى. فهذه الأطباق تشكل آخر وجبة طعام قبل إفطار اليوم التالي، وسوف ينقضي بالتالي يوم كامل من دون طعام أو ماء. من هنا أهمية عدم الإفراط في الكربوهيدرات (السكر) لأن السكر يسبب الجوع في وقت قصير، فضلاً عن توليد إحساس كبير بالنعاس والتعب.
عند اجتماع أفراد العائلة على وجبات الإفطار، يجب نسيان كل الهموم والمشاكل وعدم التحدث أبداً أمام الضيوف عن الأحداث الحزينة التي حصلت خلال النهار. كوني سيدتي أنيقة المظهر ومرتبة وابتسمي وكوني جاهزة لتسلية ضيوفك وأفراد عائلتك. احمدي الله على ما أعطاه لك وكوني شاكرة لنعمه.
من الجميل حتماً تناول وجبات الإفطار والسحور مع أشخاص معروفين أو مع الأصدقاء وأفراد العائلة، لكن لا بد أيضاً من التفكير في الأرامل والأيتام والمعوزين والمحرومين الذين لا تتاح لهم فرصة التواجد على طاولة إفطار. فكري فيهم وحاولي مشاركة طعامك مع الأشخاص الأضعف منك.
اعلان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

للمشاركة انت بحاجه الى تسجيل الدخول او التسجيل

يجب ان تعرف نفسك بتسجيل الدخول او بالاشتراك معنا للمشاركة

التسجيل

انضم الينا لن يستغرق منك الا ثوانى معدودة!


أنشئ حساب جديد

تسجيل الدخول

ليس لديك عضويه ؟ بضع ثوانى فقط لتسجيل حساب


تسجيل الدخول

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى