منتدى وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» مطابخ الاكليريك ( شركة بلت ان للمطابخ 22759390-01211445057)
أمس في 19:47 من طرف minamrmr

» (الأميرة)متميزون في تصنيع ارواب التخرج والكابات والأوشحه للجامعات والمدارس
أمس في 17:41 من طرف joka.jaky

» الأميرة_ متخصصون في صناعة اليونيفورم لجميع المجالاتUniforms companies in Egypt
أمس في 16:21 من طرف joka.jaky

» اكرم لتصنيع وتوريد ارواب وقبعات وأوشحة وملابس التخرجUniforms Company in cairo
أمس في 15:19 من طرف joka.jaky

» شركة تشطيب ( عقاري للاسكان والتشييد والتطوير العقاري 01020115119)
أمس في 14:43 من طرف besa

» شركة أكرم _متخصصون في تصنيع جميع انواع اليونيفورمUniforms factory in Egypt
أمس في 14:39 من طرف joka.jaky

» مصنع السلام_تصنيع جميع انواع اليونيفورم والملابس الجاهزة(تصنيع لحساب الغير)
أمس في 13:39 من طرف joka.jaky

» شركة تشطيب ( عقاري للاسكان والتشييد والتطوير العقاري 01020115119)
أمس في 13:35 من طرف lolomagdy

» شركة تشطيب ( عقاري للاسكان والتشييد والتطوير العقاري 01020115119)
أمس في 13:11 من طرف samahreda

» شركة تشطيب ( عقاري للاسكان والتشييد والتطوير العقاري 01020115119)
أمس في 13:04 من طرف samahreda

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 14 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 14 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 1001 بتاريخ 24.03.13 0:13

التلميذ الصغير وعلاقته باللغة العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14122012

مُساهمة 

default التلميذ الصغير وعلاقته باللغة العربية






كثيرًا ما نسمع أمًا تقول: «ابني لا يحب اللغة العربية لأنه لا يفهمها»، وأخرى تعتز بإتقان ابنتها اللغة العربية في هذه السن، فيما تعمد ام ثالثة الى شراء قصص باللغة العربية لتحفز ابنها على اتقانها.
اللغة العربية وقواعدها قد تبدو طلسمًا بالنسبة إلى بعض التلامذة الصغار، فيما تكون لغة جميلة لبعضهم الآخر، ولكن لماذا؟ كيف يمكن تعليم الطفل اللغة العربية بطريقة سهلة؟ صحيح أن اللغة العربية المكتوبة تختلف عن اللغة المحكيّة ولكن الاختلاف بين المحكي والمكتوب موجود في لغات كثيرة.
ما الذي يجعل اللغة العربية وقواعدها صعبة بالنسبة إلى الأطفال؟ «لها» التقت معلّمة اللغة العربية في مدرسة الإنترناشونال كولدج في بيروت زينة دانا التي أجابت عن هذه الأسئلة وغيرها.

- لماذا يجد التلميذ في الروضة صعوبة في إتقان اللغة العربية؟
صعوبة إتقان اللغة ليست مقتصرة على العربية، بل كل اللغات تتطلب جهدًا ومتابعة من الأهل حتى يتقنها الطفل. لذا المطلوب من الأم أن تبذل مجهودًا لقراءة القصص باللغة العربية ولو نصف ساعة في اليوم، فلا يمكن إتقان أي لغة من دون قراءة قصة.
وأنا أسأل لماذا يطلب الأهل من اللغة العربية ما لم يطلبوه من اللغة الإنكليزية أو الفرنسية؟ لماذا نلزم أطفالنا قراءة قصة باللغة الأجنبية فيما لا نفعل الأمر نفسه بالنسبة إلى اللغة العربية؟

- ولكن بحسب الأهل أن اللغة العربية هي اللغة الأم وحكمًا سيتقنها الطفل في المستقبل؟
هناك فارق بين اللغة العامية واللغة الفصحى، وتكلم الطفل العربية لا يعني أنه سيتقن اللغة الفصحى في المستقبل، خصوصًا أن لدينا في العالم العربي لهجات عربية مختلفة مما يعني أن اتقان اللغة العربية الفصحى واجب فهي أساس الحضارة، فإذا أُهملت تزول حضارتنا وتندثر وهذا لن يصير بين ليلة وضحاها وإنما على مر السنوات. لذا صار من اللازم على الأهل في الوطن العربي تحفيز أبنائهم منذ الطفولة على إتقان اللغة العربية

- ولكن حجة الأهل أن اللغة التي نحكيها تختلف عن اللغة المكتوبة وهذه صعوبة يواجهونها مع أطفالهم، فهناك اختلاف في المفردة بين المحكي والمكتوب، فضلاً عن أن المفردة الواحدة لها عدة مرادفات؟
وكذلك في اللغة الأجنبية للكلمة الواحدة مرادفات عدة، ومع ذلك يولي الأهل أهمية لتعليم أطفالهم اللغة الأجنبية ويوفرون لهم كل الوسائل لإتقانها، عن طريق شراء الكتب والقصص ومساعدتهم في قراءتها.
ما أريد قوله أن تعليم اللغة بغض النظر عن أي لغة نتكلّم يحتاج إلى توفير الوسائل التي تساعد في إتقانها. واللغة العربية ليست صعبة كما يظن البعض، بل يكفي أن تقرأ الأم لطفلها قصة باللغة العربية نصف ساعة يوميًا ولا مانع أن يكرر الطفل قراءة القصة نفسها، ولكن بشرط أن تكون جملها قصيرة ولغتها سليمة، أي ألا تتعدى القصة خمس جمل أو سبع جمل وتكون مفرداتها سهلة وبسيطة ومترافقة مع الصور الجميلة مما يحفز الطفل على قراءتها.

- هل يكفي أن تقرأ الأم أو الأب قصة للطفل حتى يحب اللغة العربية؟
من الضروري أن تشرح له الأم المفردات وتفسر له المعاني التي تبدو له غامضة وإن لم يطلب منها ذلك. كذلك يمكن اتباع نظرية «فكر بصوت عالٍ» وهي طريقة فعالة لتطوير قدرة الفهم عند الطفل.
فمثلاً إذا وردت عبارة في النص «نظر سامي إلى هاني وبدأ بالضحك» يمكنها أن تعلّق قائلة» لا تظهر الصورة هاني! لِمَ يضحك سامي؟ لا بد أن نعرف السبب الذي جعله يضحك بهذه الطريقة، في الصفحة التالية».
فمن المهم أن يتعلم الطفل الربط بين تسلسل الأحداث و تحديد هوية أبطال القصة، ويتمرن على حل الألغاز الموجودة فيها. وبعد القراءة يمكن الأم أو الأب سؤال الطفل عما فهمه ولا مانع في التحدث معه بالفصحى أثناء مناقشة أحداث القصّة، والطلب منه أن يرويها أثناء تناول العشاء.
ويجب أن يظهر الوالدان للطفل أنهما فخوران به لأنه تكلّم بالفصحى، شرط ألا يضحكا إذا تعثّر في الكلام بل ينبغي تحفيزه والاشادة به كي يشعر بالثقة وبأنه قادر على التعبير باللغة الفصحى. فالضحك عليه لأنه تعثر يؤدي إلى خجل الطفل وزعزعة ثقته بنفسه وبأن اللغة العربية صعبة ولن يمكنه اتقانها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى