وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 عندما يتعرّض الصغار للتحرّش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
13122012
مُساهمةعندما يتعرّض الصغار للتحرّش




يبدو أن ظاهرة التحرش بالأطفال لم تعد من المواضيع التابو التي تنكرها المجتمعات أو لا تعترف بها، بل أصبحت من المسائل التي يتناولها الإعلام بكل مجالاته، نظرًا إلى تزايدها وخطرها على صحة الطفل النفسية والجسدية، وأثرها السلبي على جميع أفراد العائلة.
خصوصًا أن الشخص المعتدي يكون في غالب الأحيان من المقرّبين من العائلة او ضمن دائرة المحيط الإجتماعي للطفل مثل المدرسة أو النادي الرياضي أو الجيران أو الحضانة، مما يجعل الأهل يعيشون صدمة نفسية تؤدي إلى إنكارهم لتعرض طفلهم للتحرش، فهم عاجزون عن استيعاب هذه المأساة.
كيف يمكن مساعدة الطفل الذي تعرض للتحرش؟ كيف على الأهل مواجهة هذه المأساة؟ ولماذا يرفضون تصديق حدوثها؟ ما هي الإشارات التي على الأم التنبّه لها والتوقف عندها والتحقق منها، وما إذا كان طفلها قد تعرّض للتحرش؟
«لها» حملت هذه الأسئلة وغيرها إلى الإختصاصية في علم نفس الطفل والمراهق كالين عازار التي أجابت عن هذه الأسئلة وغيرها.

- كيف يمكن الأهل تجنيب أطفالهم التحرش؟
نحن لا نريد إرهاب الأهل، فالطفل قد يكون عرضة للتحرش أو قد لا يكون، ولكن درهم وقاية خير من قنطار علاج. لذا من الضروري الإنطلاق من الأسلوب التربوي الذي على الأهل اتباعه، خصوصًا التربية المتعلّقة بالجسم أي كيف تعرّف الأم طفلها إلى جسمه وتعلّمه كيفية احترامه.
فالأم هي الشخص الأقرب إلى الطفل، فهي التي ترعاه عاطفيًا وجسديًا وهي التي تقوم بتحميمه وتبديل ملابسه وتغيير حفاضه... إذاً هي الشخص الوحيد الذي يمكنه معرفة ما إذا كان هذا الطفل يتعرض للأذى الجسدي أم لا من خلال مراقبتها اليومية له.
كلما كانت في حياته اليومية قريبة منه اكتشفت تعرضه لأي حادث أو عنف جسدي. لذا من واجبات الوالدين مساعدة الطفل في معرفة جسمه، وتعليمه تسمية كل أعضاء جسمه.
فمثلا أثناء الاستحمام يمكن الأم التحدث عن خطوات الاستحمام، «الآن سوف نغسل رأسك سوف نفرك اليدين، سوف ننظف الإبطين وهكذا»، كي يتآلف مع جسمه ويتعرّف إليه. فإذا تحدث شخص آخر خارج نطاق العائلة، أو خارج دائرة الأشخاص الذين يهتمون به عن هذا الموضوع معه يدرك أن هناك مسألة غريبة تحدث.
إضافة إلى ذلك على الأم أن تعزز لدى الطفل، خصوصًا الذي يدخل الحضانة أو المدرسة، تحمل مسؤولية نفسه وإدارة أموره الخاصة المتعلّقة بجسمه، أي يعرف كيف يدخل الحمام وحده، وكيف يرتدي ملابسه من دون مساعدة أحد، وكيف لا يسمح لأحد بملامسته أثناء غياب والدته، فالطفل الواثق بنفسه لديه قدرة على المقاومة ولا يكون فريسة سهلة.
في المقابل الطفل الاتكالي الذي لا يعرف تدبير أموره و لا يعرف شيئًا عن جسده يكون أكثر عرضة للتحرش.
ولا بد من تنبيه الأهل إلى ضرورة أن يشرحوا لطفلهم أهمية احترام الجسم وعدم السماح للآخرين برؤيته مثل عدم السماح بالظهور عاريًا أمام الآخرين، خصوصًا عندما يصبح الطفل في سن الاستقلالية، ويكون ذلك مثلا عن طريق الفكاهة كأن تقول الأم: هل رأيت أحدًا منا يسير عاريًا في المنزل أو أمام الناس على الطريق؟ نرتدي الثياب في الغرفة لأنه من الضروري أن يكون الأمر مسألة خاصة.
دائمًا أقول للأطفال إن عليهم التعلم قول كلمة لا لمن يريد أن يلمس أجسادهم.

- كيف يمكن الأم معرفة ما إذا كان طفلها يتعرض للتحرش؟
للأسف لا تظهر في كثير من الأحيان على جسد الطفل الذي يتعرض للتحرش أي آثار، ولكن تغير سلوك الطفل بشكل مفاجئ ومختلف تمامًا عن المعتاد إشارة مهمة للأهل لا يجوز إهمالها.
فإذا لم يكن سبب هذا التغير صعوبة تعلّمية أو مشكلة مع أحد زملائه في الصف، عليهم أن يفكّروا في احتمال تعرّضه للتحرّش. فالاضطراب الشديد في سلوك الطفل الذي يصاحبه إنفعال شديد، وإنطواء على نفسه بشكل لافت، وشعور مستمر بآلام في المعدة ورؤية كوابيس اثناء الليل وعدم رغبة في تناول الطعام، وتراجع أداء الطفل المدرسي بشكل كبير، كلها إشارات يجب التنبّه لها.
أما بالنسبة إلى الطفل الصغير جدًا الذي لا يعرف الكلام بعد، فتظهر عليه اضطرابات يعبّر عنها من خلال جسده فهو يتوتر ويصرخ بشكل حاد إذا ما لمسه أحد غريب.
والطفل الأكبر سنًا يمكنه إعادة إنتاج فعل التعدي وتقليده وتنفيذه على أطفال آخرين أو على دميته، كأن يضرب لعبته أو يتعدى على طفل آخر من دون سبب وأحيانًا يتحدث إلى دميته ويضربها ويقول لها «أنت شريرة». فهذه الأعراض التي تظهر في مواقف محددة تعبّر عما يحدث للطفل وهي إشارات على الوالدين التنبه لها، شرط استمرارها لفترة طويلة وليس لمرة عابرة.

كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

عندما يتعرّض الصغار للتحرّش :: تعاليق

رد: عندما يتعرّض الصغار للتحرّش
مُساهمة في 13.12.12 12:33 من طرف manyensh
جزاكى الله خيرا
رد: عندما يتعرّض الصغار للتحرّش
مُساهمة في 14.12.12 1:15 من طرف كليوباترا

موضوع مهم جدا
 

عندما يتعرّض الصغار للتحرّش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: