وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 العادات الغذائية الصحية من السنوات الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
13122012
مُساهمةالعادات الغذائية الصحية من السنوات الأولى


تبنى أسس العادات الغذائية السليمة من الطفولة. فطفلك يكتسب النمط الغذائي الصحي من أولى سنوات حياته فيعتاد عليها ويستمر فيها لاحقاً.
لذلك تبدو السنوات الأولى في حياة الطفل استراتيجية لإعداده للأكل الصحي وليكتسب العادات الصحيحة، مما يزيد مسؤولية الأهل في هذا الإطار، لما لذلك من تأثير على حياته وصحته ككل طوال أيام حياته.
من جهة أخرى، تلعب التغذية السليمة دوراً أساسياً في تحسين قدرة الطفل على الاستيعاب وزيادة طاقته الفكرية والجسدية وتحسين مزاجه حتى. لكن، المؤسف أنه ثمة ما يؤثر سلباً دائماً في أذهان الأطفال، وإن عمل الأهل جاهدين على التركيز على العادات السليمة.
فالإعلانات التي تروج للأطعمة السريعة وانتشار هذه الأطعمة بكثرة في مجتمعاتنا حتى في المدارس، كلّها أمور يتأثر بها الأطفال ويتجهون إليها لـ «جاذبيتها» بالطريقة التي يسوّق لها بها.
هذا لا يعني أن الحلول غير موجودة والتصحيح غير ممكن، إذ يمكن زيادة درجة الوعي لدى الطفل وتثقيفه غذائياً قدر الإمكان لتصبح العادات السليمة راسخة لديه فيصبح قادراً على مقاومة الوسائل المغرية مهما كانت جذابة.
اختصاصية التغذية اللبنانية نيكول مفتوم أجابت عن الأسئلة المتعلّقة بالتغذية الصحية للأطفال، لافتة إلى أن الفطور أهم الوجبات ولا بد من التركيز عليه لأهميته في تحسين النشاط الذهني والجسدي للطفل.

- يقال إن الدهون ضرورية للأطفال ويجب عدم الحد منها، كما يعتقد البعض، هل هذا صحيح؟
مما لا شك فيه أن الدهون الجيدة، أي تلك الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة، ضرورية للأطفال ولا يمكن إهمالها نظراَ إلى أهميتها في غذاء الطفل. في المقابل، يجب تجنب الدهون المشبعة الموجودة في الأطعمة السريعة التحضير والمقليات والكرواسان والدوناتس والمافن والحلويات عامةً، فكل هذه الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة ترفع مستويات الكوليسترول السيئ، فيما ترفع الدهون غير المشبعة مستويات الكوليسترول الجيد وتعطي الجسم حاجاته من الدهون.

- هل مسموح أن يخضع الطفل لحمية؟
تختلف الإجابة هنا بحسب مفهوم الحمية. إذ أنه لا يسمح بفرض حمية على الطفل لا تؤمن حاجاته الغذائية. لكن في الوقت نفسه، إذا كان الطفل يعاني زيادةً في الوزن لا يمكن تركه دون مراقبة بل يمكن أن يخضع لحمية متوازنة يتم التركيز فيها على الطعام الصحي ويتم تجنب الأطعمة غير الصحية.
والأهم أن تكون الحمية التي يخضع لها الطفل بإشراف اختصاصي في التغذية.

- هل يمكن أن يتناول الطفل الأطعمة الخاصة للحمية؟
لا حاجة لأن يلتزم الطفل بالأطعمة الخاصة للحمية، بل الأفضل أن يتناول الأطعمة الصحية. فعلى سبيل المثال، بدلاً من إعطائه الكورن فليكس الملوّن أو ذاك الذي بالشوكولا، يمكن أن يتناول الكورن فليكس بالشوفان أو بالنخالة.
وإذا كان الطفل يعاني زيادة في الوزن، يمكن أن يتناول الحليب القليل الدسم ومشتقاته.

- يرفض بعض الأطفال تناول الحليب، عند بلوغ سن معينة. هل تكفي مشتقات الحليب من ألبان وأجبان لتأمين حاجاته من الكالسيوم والتعويض عن غياب الحليب في نظامه الغذائي؟
يساوي كل كوب حليب، لجهة محتوياته من الكالسيوم، كوباً من اللبن (الزبادي) و8 ملاعق من اللبنة و60 غراماً من جبن الحلّوم، وبالتالي يصعب أن يتناول الطفل هذه الكميات ليعوّض كميات الكالسيوم التي تنقصه نتيجة عدم تناوله الحليب.
كما أنه عندما يتناول هذه الأطعمة بالكميات اللازمة يحصل على كمية كبرى من الوحدات الحرارية مقارنةً بالكمية التي يحصل عليها بتناول كوب من الحليب. لذلك من الأفضل تناول الحليب أو اللبن (الزبادي) لتأمين حاجات الجسم من الكالسيوم.
أما إذا كان الطفل يجد صعوبةً في هضم الحليب العادين فيمكن استبداله بحليب الصويا.

- كيف يمكن تشجيع الطفل على تناول الحليب إذا كان لا يحب مذاقه؟
يمكن تشجيع الطفل على تناول الحليب بإضافة ربع ملعقة من الكاكاو إلى الكوب أو الفاكهة أو الكورن فليكس فيتقبل مذاقه بشك أفضل.

- ما كمية العصير التي يسمح للطفل بتناولها يومياً؟
يسمح للطفل بتناول كوب واحد من العصير كحد أقصى. ومن الأفضل التركيز على الحليب المنكّه في المدرسة بدلاً من أن يأخذ الطفل العصير.

- هل ينصح أن يتناول الطفل الخبز الأسمر بدلاً من الخبز الأبيض؟
تبرز أهمية الخبز الأسمر للطفل لغناه بالفيتامينات والمعادن والألياف. وهو في الوقت نفسه يشعر الطفل بالشبع لمدة أطول مقارنةً بالخبز الأبيض.

- يقال إن ال Pop Corn يعتبر من الوجبات الصغيرة الصحية التي لا تسبب زيادةً في الوزن، ما مدى صحة ذلك؟
الصحيح أن الPop Corn يعتبر من الوجبات الصحية شرط عدم الإفراط في تناوله، بل يمكن تناول كوب واحد منه. كما أن الPop Corn الذي يمكن تناوله هو ذاك الذي يحضر في المنزل فيكون صحياً أو يمكن اختيار ذاك الخاص للحمية الذي يوضع في المايكروويف بدلاً من الأكياس الغنية بالزبدة أو الجبنة.

- يصعب منع الطفل نهائياً من تناول الأطعمة السريع التحضير، هل من حلول صحية يمكن اقتراحها عندما يصر الطفل على تناول الأطعمة السريعة التحضير؟
بشكل عام لا ينصح بتناول الأطعمة السريعة التحضير الغنية بالدهون المشبعة، لكن عند الضرورة ثمة أطعمة تكون أفضل من أخرى. فعند تناول الهمبرغر من الأفضل تناول اللحم الهبر بدلاً من ذاك المصنّع الغني بالدهون الموجود في بعض المطاعم.
كذلك لا بد من الإشارة إلى أن جوانح الدجاج تعتبر غنية بالدهون أكثر من أي قسم آخر في الدجاج، ومن الأفضل تجنبها.
أما بالنسبة إلى ناغتس الدجاج التي يكثر الأطفال من تناولها، فهي تحتوي على الدجاج بنسبة 20 في المئة منها وعلى نسبة 80 في المئة من أشياء أخرى لا نعرف ما هي.
الاختيار الأمثل بين الأطعمة السريعة التحضير هو البيتزا الإيطالية التي تعتبر خفيفة وتكون العجينة فيها رقيقة. كما أنه من الأفضل اختيار البيتزا النباتية التي يمكن أن يتناول فيها الطفل الخضر التي لا يتناولها عادةً.
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

العادات الغذائية الصحية من السنوات الأولى :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

العادات الغذائية الصحية من السنوات الأولى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: