وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 الاختصاص الجامعي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
13122012
مُساهمةالاختصاص الجامعي...


«أريد أن أصبح مهندس معلومات»، «لا أريد أن أصبح طبيباً بل مؤلف موسيقى»... طموح المراهق لا حدود له، أحياناً يريد أن يصبح عالم بحار مثل جاك كوستو وأحياناً أخرى بطلاً رياضياً مثل مايكايل شوماخر.
أما طموح الأهل فهو أن يتوجه ابنهم إلى المهنة التي يختارونها له. وبين إصرار الأهل وطموح المراهق يقع الخلاف على مهنة المستقبل، «أنت لا تعرف مصلحتك نحن أعلم بها».
هكذا يُحل الخلاف! أيهما الأصح: طموح المراهق أم رغبة الأهل؟ لماذا لا يستطيع المراهق أن يحدد اختياره؟ وكيف يمكن الأهل مساعدته في تحقيق طموحه وتوجيهه إلى مهنة المستقبل؟
لها توجّهت إلى الاختصاصية في التقويم التربوي لما بنداق بلطجي التي أجابت عن هذه الأسئلة وغيرها.

- متى يبدأ إعداد التلميذ للحياة المهنية؟
منذ دخوله إلى المدرسة. ففي مرحلة الروضات يتعرّف التلميذ الصغير إلى المهن (المزارع، المهندس، الطبيب، وما شابه). وفي المرحلة الإبتدائية يقرأ التلامذة عن حياة العديد من الأشخاص العاملين والفعّالين في المجتمع، ويقومون بأبحاث حول أشخاص محددين (من مخترعين، شعراء، رجال أعمال، ممثلين، وسواهم).
وفي المرحلة المتوسطة يقوم التلامذة بزيارات للمعامل والمصانع والمكاتب والمستشفيات ودور العجزة وما شابه، وبذلك يتواصلون بشكل مباشر مع العاملين في مختلف الميادين.
إضافة إلى ذلك، تقوم إدارة المدرسة بالتعاون مع لجنة الأهل بإستضافة مجموعة من الأهل الذين يعملون في مختلف الإختصاصات، فيتحدث كلّ عن إختصاصه، ودراسته، ومجالات العمل في ذلك الإختصاص. وفي المرحلة المتوسطة والثانوية تستضيف المدرسة ممثلين لمعظم الجامعات الموجودة.

- لماذا لا يستطيع التلميذ المراهق أن يحدّد اختصاصه الجامعي، رغم أنه أُعدّ لهذا الأمر منذ نعومة أظافره؟
من المعروف أن المراهقة تشهد سلسلة من التغيرات الفيزيولوجية السريعة. وهي الفترة الأكثر صعوبة بالنسبة إلى الانسان، لأن عليه خلالها التركيز على قدراته الفكرية، مما ينشئ تناقضاً بين التغيرات الجذرية في جسده وعلاقاته مع الآخرين و بحثه عن هويته المقبلة، وبين ضرورة بذل جهد كبير للحفاظ على مستوى معين من العلم كي يتمكن في ما بعد من التوجّه إلى المهنة التي يريدها في المستقبل.
لذا لا يجدر بالأهل أن يقلقوا حيال الارتباك والتشوّش اللذين يمر بهما المراهق. فمن خصائص المراهقة ومميزاتها عدم الوضوح، ومن الطبيعي جداً أن نلاحظ هذه التقلبات في مزاج المراهق واختلاف رغباته وميوله

- كيف يمكن توجيه المراهق إلى مهنة المستقبل؟
إن توجيه المراهق نحو مهنة المستقبل لا يمكن أن يتم بمعزل عن المدرسة، خصوصاً أن التلميذ يمضي معظم وقته فيها. فمع التطور الحاصل في علم النفس تُجري المدرسة اختبارات علمية وُضعت خصيصاً لقياس القدرات والميول المهنية عند التلامذة.
ودور المدرسة إقناع الأهل بالقدرات التي يمكن ابنهم بلورتها وفقاً للاختبارات التي أجرتها. أما دور الأهل فمعنوي، فهم الذين يعطون المراهق العطف والمحبة، ولكنهم في الوقت نفسه غير مهيئين علمياً ونفسياً لتحديد الإختيار أو المهنة التي تناسبه.
صحيح أن بعض الأهل يحلمون بأن يكون ابنهم طبيباً أو مهندساً أو أن يمارس مهنة تؤمن له مستقبلاً باهراً، ولكن إذا بيّنت الاختبارات أن ليس لديه القدرات ولا التوجهات ولا الميول اللازمة، وأصر الأهل على موقفهم فإنهم سوف يسببون لابنهم عذاباً نفسياً يؤدي إلى تراجع أدائه المدرسي.

- من المسؤول عن توجيه الطالب لإختيار الإختصاص المناسب؟
المسؤولية تقع على عاتق الجميع: التلميذ، والأهل، والمدرسة، ووزارة التربية والتعليم العالي، والبلديات. فالطالب اليوم وبعد ثورة المعلومات، أصبح في مقدوره البحث في الإنترنت والاطلاع على الإختصاصات الحديثة والمطلوبة في ميادين العمل.
كما يمكن الطالب خلال البحث في المواقع الإلكترونية الخضوع لإمتحانات دون مقابل مما يساعده في إختيار الإختصاص (يمكن الوصول إليها من خلال الكتابة على محرك البحث Google أننا نريد Free career guidance test ).
ويمكنه أيضًا معرفة الجامعات وإختصاصاتها من خلال مواقع وزارات التربية في كل بلد. ودور الأهل توفير جميع المعلومات ومساعدة الطالب ودعمه في كل المراحل.
أمّا المدرسة فتكون من خلال وعي الإدارة وإدراكها أهمية تقديم الخدمة التعليمية، وتوفير جميع العناصر المساندة (دعوة الإختصاصين للتحدث عن أعمالهم، والجامعات للتعريف عن الإختصاصات، والمشاركة بالمعارض، ووجود مرشد تربوي في المرسة يقدّم المساعدة ، والسعي لتأمين المنح الجامعية للتلامذة المتفوقين).
أمّا وزارة التربية فيجب أن توفر خدمة التوجيه المهني من خلال إقرار إلزامية وجود مرشد تربوي في كل مدرسة، وتأمين كل المعلومات عن الجامعات والإختصاصات وقوانين المعادلات، وتأمين الإحصاءات حول فرص العمل، وتفعيل دور المنح الدراسية.
كاتب الموضوع : ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

الاختصاص الجامعي... :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الاختصاص الجامعي...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: قسم الأم والطفل :: الحمل والتربيه السليمه Pregnancy and children care-
انتقل الى: