وصفات كليوباترا
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضوه معنا
أو التسجيل لو لم تكونى عضوه و ترغبى الانضمام لأسرة منتدى وصفات كليوباترا


سنتشرف بتسجيلك
شكراً
أدارة المنتدى
وصفات كليوباترا

منتدى نسائي لكل ما يهم المراه العربيه عنايه بالبشره ,الشعر ,الجسم ,العروسه ,ديكور ,ازياء ,الحياه الزوجيه طبخ
 
الرئيسيةالرئيسية  المجلهالمجله  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
شاطر | 
 

 اتعاملى مع حياتك بالطرق ديه علشان تعيشي مبسوطه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
07122012
مُساهمةاتعاملى مع حياتك بالطرق ديه علشان تعيشي مبسوطه


اتعاملى مع حياتك بالطرق ديه علشان تعيشي مبسوطه



الحماة هى قضيه العصر الذى لاتنتهى ابدا فهى اصبحت من الموروثات الشعبيه فى مجتمعنا العربى بوجه عام والمصرى بوجه خاص كما اكدت عليها العديد من افلامنا القديمه التى مازلنا نستخدم اسمائها فى حياتنا الطبيعيه عند التعامل مع هذه القضيه , فعند معرفه خطوبه احد الفتيات لازم نسال ياترى حماتك ملاك ولا قنبله ذريه.

فهناك زاويه معينه يتم النظر منها الى الحماه على انها مفتريه وشرسه واكبر دليل الامثال والحكم الشعبيه المتوارثه ايضا فعلى لسان زوجه الابن يقال " دايما ياحماتى تتمنى مماتى , على ابنها حنونه وعلى مراته مجنونه " وعلى لسان الام " ربى يا خايبه للغايبه " وغيرها من الامثال والمصطلحات التى اعطت صوره خاطئه عن الحموات.

ففى عقل كل بنت مقبله على الزواج استعداك تام للحرب التى ستخوضها مع حماتها والشاطر اللى يكسب فى الاخر ومين اللى كلمته هتمشى الام ولا زوجه الابن او الخطيبه وتناسوا كل منهم ان الابن لاذنب له فى كل ذلك لانه فى موقف لايحسد عليه بين امه ومراته ومينفعش يختار عشان مفيش وجه للمقارنه دى امه ودى زوجته وفى الاخر هو المظلوم بينهم.

فالحماه فى البدايه هى انثى وزوجه وام ومرت بمراحل عديده فى حياتها لكل منها اهميتها فهى قامت بانجاب اطفال وتربيتهم وتنشئتهم كى يصبحوا رجال قادرون على تحمل المسئوليه واتخاذ قرارتهم ومساعده ابنها ان يصبح شخص مستقل لكى تسلمه لزوجته وتبدء بالقيام بدور جديد فى حياه ابنها ليصبح دورها استشارى وليس سلطوى فهى مصدر الحنان عليه. ولكن بعض الحموات والفتيات يتعاملن مع الموضوع من رؤيه مختلفه تماما حيث ان بعض الفتيات ترى ان عند ارتباطهن وزواجهم على ام زوجهم ان تختفى من حياه ابنها وتصبح لاوجود لها وان الولد اصبح ملكها هى فقط , وياسلام لو حصلت اى مشكله واخذ برأى والدته يكون يوم مش معدى ازاى تدخلها ما بينا وتبقى مصيبه لو نفذ كلامها تقوله ايوه هى بتقويك عليا ولو اخذ براى زوجته تقوله والدته روحلها خليها تنفعك وتنقلب الحياه من اسريه لارض معركه النجاح فيها لمن يستحوذ على الابن.

ولكن لا يخفى علينا ان هذه الازمه تتسبب فى بعض الحالات الى الانفصال.

فبعض الحموات يتخذن من زوجات ابنائهم عدوات والعكس صحيح لازم كل بنت تتفهم حماتها جيدا وتدرك شعورها انها بعد كل الوقت اللى كرسته لابنها ولتربيته تاتى فتاه وتاخذه منها وهو راجل مسئول عن ذاته فالام هى الاساس فى نجاح او فشل اى ولد لانها هى التى قامت بتربيته وتنشئته بشكل صحيحه.

ولا ننكر طبعا وجود حموات ملاك وفاتنات الذين يتعاملون مع زوجات ابنائهم كبناتهم وتتعامل الفتاه مع حماتها على انها امها حيث يتفهم كل منهم الاخر وطبيعته والدور الذى يقوم به وذلك التفاهم يخلق جو من المحبه والعطاء والاستقرار النفسى لدى الزوج او الابن الذى يقع فى اغلب الاحيان بين نارين.

وبدايه المشكله ان بعض الامهات لا تتفهم دخول فرد جديد على الاسره وخاصه زوجه الابن لان كثير من الامهات تستند على ابنائها وتبدء الام فى انتقاد تصرفات زوجه ابنها واء فى الطباع والاسلوب وطريقه فرشها لبيتها وطبخها وتنظيفها حتى فى تربيتها لاطفالها.

فى ذلك الوقت تتهم كل فتاه ام زوجها بالغيره والسيطره والحشريه ولذلك تتصرف وكانها تريد ان تفصل ذلك الولد عن اهله وخصوصا امه ومن خلال تلك التصرفات تشعر الام بضياع ابنها من بين يديها فتحاول استرداده مره اخرى, فالكثير من الفتيات اللاتى يرغبن فى فصل ازواجهن عن امهاتهم لايدركون انهم ذات يوم سيضعون فى ذلك الموقف.

فعلى كل فتاه ان تمنح الخصوصيه لزوجها مع والدته حتى لاتشعر الام ان ابنها اصبح ضيف لديها بل لابد من وجود علاقه خاصه مستقله بين كل ام وابنها بعيدا عن زوجته مع ادراك الزوجه لطبيع تلك العلاقه وتقديرها.

كما يجب على كل ام ان تمنح ابنها فرصه للاستقلال بحياته واتخاذ قراراته هو وزوجته بانفسهم بحيث يصبح دورها استشارى فخير الامور الوسط وتقريب وجهات النظر دون تخلى كل طرف عن دوره او المشاكسه على الابن.

وهناك انواع للحموات :-

الحماة الارمله :-هى التى تشعر بالقهر نتيجه الظروف التى وضعت فيها بحيث تعتبر ابنها هو رجلها وسندها فى الحياه بعد زوجها بحيث تعتمد عليه بشكل معنوى ومادى ايضا , فعندما يقرر ابنها الزواج فتسيطر عليها فكره الشعور بالوحده لذلك تتخذ احدى القرارين الاول اما ان تدخل حرب مع زوجته عليه او تتخذها ابنه وتكسب ابنها وتفوز بابنه جديده لها.

الحماه المتسلطة :- هى الشخصيه التى تربى ولد يطلق عليه (ابن مامته ) بحيث يعتمد عليها فى كل شئ فى حياته فنجده لا يستطيع اتخاذ اى قرار دون الرجوع لها وبالطبع ذلك يزعج شريكته فهذا النوع من الحموات تتسبب لابنها بمتاعب كثيره فى حياته الزوجيه.

الحماه الام :- هى التى تتخذ من زوجه ابنها ابنه لها وتعترف بطبيعه وسنه الحياه وانها مراحل لابد من المرور بها.

وفى النهايه على كل فتاه ان تدرك ان بدايتها هى الزواج والامومه ثم ستصبح حماه لذلك عند تعاملها مع حماتها لابد من مراعاه اليوم الذى ستكون مكانها لتسلم ابنها لزوجته ليبدء حياه جديده وادراك الشعور الذى قد تشعر به الام فى تلك اللحظه , وعلى كل ام ان تدرك ان هذه سنه الحياه فيجب عليها الا تكون متسلطه بل تدرك انها الحضن الكبيروالشجره التى تظلل على العائله ويكفى رؤيه ابنها سعيد فى حياته لينجب لها الاحفاد ولكى تصبح بيوتنا مليئه بالحب والسكينه فعلى كل منا دور معين فى هذه الحياه عليه القيام به.
منقول
كاتب الموضوع : نفرتيتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

اتعاملى مع حياتك بالطرق ديه علشان تعيشي مبسوطه :: تعاليق

موضوع ممتاز

بارك الله فيك
 

اتعاملى مع حياتك بالطرق ديه علشان تعيشي مبسوطه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وصفات كليوباترا  :: الحياه الزوجيه والعاطفيه اسرار :: اسرارالحياه الزوجيه وفهم طبيعه الرجال-
انتقل الى: